كاميليا شحاتة

كاميليا شحاتة قبل إسلامها.

كاميليا شحاتة زاخر (و. 1986)، هي زوجة القمص تداوس سمعان كاهن دير مواس بمحافظة المنيا بصعيد مصر. وكانت قد اختفت في يوليو 2010، قبل أن تعثر عليها قوات الأمن المصرية، حيث أعلنت أنها تحولت إلى الإسلام.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تحولها للإسلام

وذكرت صحيفة الجريدة الكويتية أنها حصلت علاى مستندات تؤكد أن كاميليا اعتنقت الإسلام منذ أكثر من عام وانها توجهت في يوم 18 يوليو 2010 تاريخ اختفائها من منزل زوجها، تداوس سمعان رزق، إلى مكتب بريد المنيا، حيث قامت بسحب جميع ما لديها من أموال.

ثم توجهت إلى القاهرة لإشهار إسلامها بمساعدة شيخ مقيم في مدينة المنيا يدعى مفتاح محمد فاضل ومحاميه المقيم في منطقة الدقي في محافظة الجيزة، إلى أن ألقت قوات أمن الدولة في القاهرة القبض عليها وقامت بتسليمها إلى زوجها في 22 يوليو 2010.

كانت كاميليا شحاتة قد اختفت لمدة خمسة أيام الشهر الماضى مما أثار تكهنات كبيرة حول مصيرها قبل أن تسلمها أجهزة الأمن لأهلها ومن ثم تسليمها إلى الأنبا أغابيوس أسقف دير مواس، ليحيلها إلى مكان غير معلن، بأحد بيوت المغتربات بالقاهرة، حيث تخضع لتأهيل نفسى على حد تعبير الكنيسة، فيما قال الأنبا أغابيوس إن كاميليا تخضع للتأهيل النفسى ل"غسل مخها المغسول".[1]


تسليمها للكنيسة

بعد أن عثرت عليها الشرطة قامت بتسليمها لأهلها في أواخر الشهر نفسه، سُلِّمت لأهلها الذين سلموها بدورهم إلى الكنيسة التي عمدت إلى احتجازها في أحد الأديرة، رافضة مطالبات عدة بالسماح للمختطفة بالظهور الإعلامي لتوضيح الحقيقة.

ردود الفعل

الأقباط

نفى البابا شنودة الثالث ما تردد حول سوء معاملة كاميليا واحتجازها داخل الكنيسة، وقال ان ظهور كاميليا من عدمه راجع لحريتها الشخصية ولا توجد أي قيود من جانب الكنيسة عليها. وفي سبتمبر 2010، وزعت قيادات كنسية أسطوانة مدمجة به لقطات مصورة بالصوت والصورة لكاميليا تنفى خلاله اعتناقها الاسلام. يأتى ذلك بعد المظاهرات التى نظمها العديد من شباب الفيس بوك للمطالبة بعودة كاميليا قائلين ان الكنيسة تعتقلها بسبب اشهارها الأسلام -على حد زعمهم-. وقالت كاميليا في الفيديو المصور لها أن الكنيسة رسالتها المحبة ولا يمكن أن تعامل أبناءها بأسلوب قاس.[2] وأكد مصدر كنسي مقرب من البابا شنودة " إن الأخير لن يسمح لكاميليا، بالظهور العلني مجددا حتي لو حدثت مظاهرة كل يوم، لأنه لن يرضخ لضغوط أحد". [3]


المسلمون

ندد مفتي مصر الدكتور على جمعة ضمنيا باحتجاز الكنيسة زوجة كاهن أعلنت إسلامها وأثار احتجاز الأمن لها وتسليمها للكنيسة غضب المسلمين والمنظمات الحقوقية.

وحذر جمعة -في أول رد فعل يصدر من مؤسسة دينية رسمية في مصر بشأن الحادثة- من خطورة تفشي هذه الظاهرة التي وصفها بالغبية، مؤكدا أن مصر دولة إسلامية بنص الدستور وبغالبيتها الدينية.[4]

الاعلام

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ "مصر: مستندات رسمية تؤكد "إسلام" كاميليا وتواطؤ الأزهر". جريدة الدستور. 2010-09-6. Check date values in: |date= (help)
  2. ^ "كاميليا شحاتة زوجة كاهن ديرمواس تظهر في فيديو تنفي فيه إشهارها الإسلام". جريدة الدستور. 2010-09-6. Check date values in: |date= (help)
  3. ^ "أسرار اخفاء "كاميليا زاخر" داخل الكنيسة بعد تردد أنباء عن إسلامها". شبكة الأنباء العربية. 2010-09-6. Check date values in: |date= (help)
  4. ^ "كاميليا شحاتة زوجة كاهن ديرمواس تظهر في فيديو تنفي فيه إشهارها الإسلام". جريدة الدستور. 2010-09-6. Check date values in: |date= (help)