أسماء محفوظ

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
أسماء محفوظ
أسماء محفوظ.jpg
وُلـِد1 فبراير 1985
القاهرة، مصر
مقر الاقامةالقاهرة، مصر
القوميةمصرية
الجامعة الأمجامعة القاهرة
مبعث الشهرةالثورة المصرية 2011

أسماء محفوظ 1 فبراير 1985، هي ناشطة مصرية ومن مؤسسي حركة 6 أبريل.[1] كان لها الفضل بالاشتراك مع الصحفية منى الطحاوي وآخرون في نشر فيديو على مدونة إلكترونية كان من أسباب قيام الثورة المصرية 2011.[2][3] وهي عضو بارز في إئتلاف شباب الثورة.[4]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نظرة عامة

ولدت أسماء في القاهرة في 1985، وحصلت على بكالوريوس ادارة أعمال، جامعة القاهرة. [5] أسست مع مجموعة من الشباب حركة شباب 6 أبريل.[6] وتعمل حاليا في شركة حاسوب.[7]

وتقول عن نفسها:

«أنا اسماء محفوظ عضو بحركة شباب 6 ابريل عندي 10 أعمام و9 خلان كل واحد فيهم عنده متوسط 5 ابناء وكلهم تقريبا اتجوزو يعني العدد اتضاعف وكمان خلف يعني اتضاعف 4 مرات

يعني ممكن نقول مثلا في بتاع 400 فرد في شجرة العيلة كل واحد فيهم في منصب مختلف ودراسة مختلفة وفكر مختلف

مباحث أمن الدولة ابتدت بوالدي كل يومين مكالمة تليفونية من مباحث امن الدولة عايزين حضرتك في موضوع يهمك بخصوص بنتك تيجي انت برجلك ولا نجيبك احنا بطريقتنا؟؟؟ وطبعا الإجراء إلي بيعملوه ده غير قانوني ووالدي رفضه. وهديوا شوية رجعوا تاني بمخبرين في كل مكان يلاحق كل فرد في اسرتي يسأل عنهم وهذا اثار ضيقة اسرتي.

ابتدوا يهددوا اخواتي هددوا اخواتي عن ايقافهم من العمل وليس هذا فقط بل هددوهم ايضا انهم لو ذكروا اي شيء عن هذا التهديد هيسجنوهم وبعد التهديدات طلبوا اقرار مني مكتوب بخط ايدي باني لن يكون اي علاقة من بعيد او قريب بالسياسية وتحديدا في حركة شباب 6 ابريل وكمان اطلع على صفحات الجرائد واقول اني ندمانة اني كنت عضوة في حركة شباب 6 ابريل ولو مقدروش يخلوني اعمل كده .. طلبوا تزوير شهادة صحية تفيد باني مختلة عقلية وطبعا سببوا لي مشاكل جثيمة في البيت وقلق شديد لاهلي وانا قررت إني لن أتنازل عن دوري الوطني من أجل بلادي راحوا هددوا اخي وقالوا له : طيب متزعلش مننا بقى لما نجرجر اختك من بيتها بواسطة زوار الليل الساعة 3 الفجر وهنجيبها عندنا وانت اكيد فاهم كويس ممكن نعمل ايه في بنت فلمصلحتك ولسمعتك متجبرناش اننا نعمل كده

الكلام ده من شهرين وطول الفترة دي الاقي كل شوية فرد من العيلة يكلمني يقولي اتصل بي فرد من الحزب الوطني وقال لي ابلغك انهم عايزين يقعدوا معاكي عشان يحموكي من اللي حصل بمجرد انك تقولي انك ندمانة من معرفتك بشباب 6 ابريل ورفضت راحوا غيروا الطلب احنا عاملين لجنة وعايزين نتكلم معاكي ياتقنعينا بنشاطك يانقنعك احنا بنشاطنا وبردو قد رفضت الحديث معهم تماما وهديوا شوية سواء بتوع الحزب الوطني او مبحاث امن الدولة

فجأة تليفون من أمن الدولة يطلبوا زيارة اخي لهم ورغم اني نصحت أخي بعدم الذهاب لهم فقد ذهب بالفعل اليوم

كانو عايزين بس يقولوله كلمة واحدة ابن خالك تقدم لوظيفة في وزارة الخارجية ووهو يصلح لها بعد ان نجح في كل الاختبارات بجدارة بس للاسف هو اترفض بسبب اسماء محفوظ تعد فرد من عائلته الكريمة


إلي كل الهيئات التي تعمل ضد راحه أهلي

أنا أسماء محفوظ أقر بأني أفخر بمصريتي وببلادي وأبزل كل الجهد من أجل تحسين وطني وتطويره ونقله إلي مرتبه الرقي والقوة .. بدلا من الظلام والإستبداد والضعف والوهن الذي نعيشه ... وأني لن أتنازل عن حلمي الذي أحلمه كل يوم لمصر بأن تكون مصر القوة والأمان

اعطوا لكل فرد حقه وانا اوعدكم باني هبطل نشاطي السياسي»


احتجاجات 2008

بعد تخرجها، انضمت أسماء كناشطة إلى الصفحات الاجتماعية. وفي عام 2008 استخدمت مع مجموعة الناشطين في حركة 6 أبريل شبكة الإنترنت للدعوة إلى إضراب عام. كنتيجة لذلك تعرضت هي وعائلتها لمضايقات من الأمن المصري.[8].

الثورة المصرية 2011

ساهمت أسماء محفوظ في الدعوة للثورة المصرية حيث نشرت في صفحتها على فيسبوك في 18 يناير، تدعو المصريين للمطالبة بحقوق الإنسان والتعبير عن رفضهم لنظام مبارك. كما نشرت فيديو على يوتيوب بنفس المضمون، وتم فيرسته بعد أيام من تحميله.[9] في لقاء لها على تلفزيون المحور، قالت أنها حملت هذا الفيديو قبل أسبوع من إندلاع الثورة المصرية، كما أعلنت على صفحتها في فيسبوك أنها سوف تذهب إلى ميدان التحرير للاحتجاج. وقالت أنه قد انضم اليها أربع شباب آخرون، وأن بمجرد وصولهم الميدان سرعان ما أحاطت بهم قوات الشرطة وأخرجتهم من الميدان.[10]

بعد ذلك، نشرت أسماء فيديو آخر أعلنت فيه نيتها في الذهاب للميدان يوم 25 يناير الموافق لعيد الشرطة المصرية. في هذا الفيديو قال:

لو كنت تعتقد نفسك رجلا، فتعال معي يوم 25 يناير. Whoever says women shouldn’t go to protests because they will get beaten, let him have some honor and manhood and come with me on January 25. Whoever says it is not worth it because there will only be a handful of people, I want to tell him, 'You are the reason behind this, and you are a traitor, just like the president or any security cop who beats us in the streets.'[9]

إعتقالها والإفراج عنها

شعار حملة "كلنا أسماء محفوظ" للتضامن مع الناشطة أسماء محفوظ بعد اعتقالها من قبل المجلس العسكري في أغسطس 2011.

تم الإفراج عنها في 14 أغسطس 2011 بكفالة قيمتها 20 آلاف جنيه.[11]

في 18 أغسطس 2011 أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة تنازله عن الشكوى المقدمة ضد أسماء محفوظ ولؤي نجاتي والتي تم بموجبها التحقيق معهما واحالتهما للقضاء العسكري.

وقال المجلس في بيانه رقم 72 الذي نشر على صفحته على الفيس بوك إن التنازل جاء في أعقاب لقاء نائب رئيس المجلس الفريق سامي عنان ونخبة من المثقفين والإعلاميين الذين دعوا إلى عدم إحالة الشباب والنشطاء السياسيين للقضاء العسكري، لاسيما أنهم يعبرون عن آرائهم تجاه ما يحدث في مصر من تطورات، و دعا المجلس في بيانه الإعلاميين والمفكرين والمثقفين والشباب إلى "مراعاة التعبير عن مواقفهم وآرائهم بشكل واع ومسئول ولا يمثل إساءة أو تجريحا، حفاظا على الوجه المضيء لثورة يناير التي حمتها القوات المسلحة المصرية".[12]

واضاف البيان "يهيب المجلس الاعلى بالاعلاميين والمفكرين والشباب مراعاة التعبير عن آرائهم ومواقفهم بشكل مسؤول ولا يمثل اساءة او تجريح".

انظر أيضا


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ El-Naggar, Mona (February 1, 2011). "Equal rights takes to the barricades". The New York Times. Retrieved February 6, 2011.
  2. ^ "Women play vital role in Egypt's uprising" (transcript). National Public Radio. February 4, 2011. Retrieved February 6, 2011.
  3. ^ "Revolutionary blogger Asma threatened". Gulf News. February 5, 2011. Retrieved February 6, 2011.
  4. ^ Fahmy, Heba (March 1, 2011). "Youth Coalition says army agrees to remove cabinet and other demands". Daily News Egypt / International Herald Tribune. Retrieved March 4, 2011.
  5. ^ Fadl, Essam (February 7, 2011). "A talk with Egyptian activist Asmaa Mahfouz". Asharq Al-Awsat. Retrieved February 7, 2011.
  6. ^ "The April 6 Youth Movement". Carnegie Endowment for International Peace. September 22, 2010. Retrieved February 27, 2011.
  7. ^ "Thousands Fill the Streets in Egypt Protests". Illume. Retrieved February 3, 2011.
  8. ^ [1]
  9. ^ أ ب Asmaa Mahfouz & the YouTube Video that Helped Spark the Egyptian Uprising Democracy Now!, February 8, 2011.
  10. ^ Asmaa Mahfouz, Organizer of the Demonstrations in Egypt, Talks About Her Decision to Use Facebook to Take Action Al-Mihrar TV, January 31, 2011.
  11. ^ أسرة أسماء محفوظ تشكر الناشطين.. ونفي دفع ممدوح حمزة للكفالة، بوابة الأهرام الإلكترونية
  12. ^ تنازل المجلس العسكري عن مقاضاة أسماء محفوظ عسكرياً، إيلاف

وصلات خارجية

مرئيات