عبد المنعم أبو الفتوح

عبد المنعم أبو الفتوح
Abdel Moneim Aboul-Ftouh.png
الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب
تولى المنصب
2004
تفاصيل شخصية
وُلِد15 أكتوبر 1951
القوميةEgyptian
الحزبمستقل
ارتباطات
سياسية أخرى
الإخوان المسلمون (عقد 1970-2011)
المدرسة الأمجامعة القاهرة
المهنةطبيب
الموقع الإلكترونيwww.abolfotoh.net
عبد المنعم أبو الفتوح.

د.عبد المنعم أبو الفتوح رئيس اتحاد الأطباء العرب وعضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين في مصر سابقًا، المرشح السابق للإنتخابات الرئاسية المصرية 2012، والأمين العام لاتحاد الأطباء العرب[1] ومدير عام المستشفيات بالجمعية الطبية الإسلامية وكان أحد القيادات الطلابية في السبعينات وعضوا سابقا بمكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين في مصر حتى شهر مارس 2011 . اشتهر وسط القوى السياسية الأخرى ووسط العديد من أفراد الإخوان المسلمين بأنه من أكثر الإخوان المنفتحين والأكثر جرأة وشراسة في معارضة الحكومة، وهو رائد جيل التجديد داخل الجماعة، وهو الآن وكيل مؤسسي ورئيس حزب مصر القوية.

أنشق عن الإخوان في مارس 2011 وأعلن تأسيس حزب مصر القوية في 5 يوليو 2012 وهو حزب يرفض استخدام الدين كشعارات في الصراع السياسي ولا ينتمي للإسلام السياسي بل لتيار يسار الوسط.

تم إلقاء القبض عليه في 14 فبراير 2018 عقب عودته من لندن إثر مقابلة له مع قناة الجزيرة انتقد فيها حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته الجامعية

تخرج أبو الفتوح من كلية الطب جامعة القاهرة بتقدير جيد جدا. ولم يتم تعيينه معيدا بالكلية بسبب حادثته الشهيره ومناظرته للرئيس السادات عندما زار الرئيس جامعة القاهرة وقام بعمل مناقشات مع الطلاب. و كان يشغل حينها منصب رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة و أمين اللجنة الاعلامية في اتحاد طلاب جامعات مصر. كان أبو الفتوح من القيادات الطلابية البارزة في سبعينات القرن المنصرم، حيث نسق مع آخرين منهم عصام العريان وإبراهيم الزعفراني، لدخول أعضاء الجماعات الإسلامية الهيكل التنظيمي لجماعة الإخوان المسلمين. حتى أصبح الآن أحد أكبر القادة في الجماعة وشغل منصب عضو بمكتب الإرشاد في جماعة الإخوان المسلمين بالإضافة إلى كونه الامين العام لاتحاد الأطباء العرب .


مناظرته الشهيرة مع السادات

تناقش مع السادات مره حين شغل منصب رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة، واتهم السادات بأن من يعمل حوله هو مجموعة من ا لمنافقين، متعللاً بمنع الشيخ محمد الغزالي من الخطابة، واعتقال طلاب تظاهروا في الحرم الجامعي. فأمره ا لرئيس السادات بالوقوف أثناء مناقشته، طالباً منه أن يحترم نفسه لأنه يتحدث مع كبير العائلة (يقصد كونه رئيس مصر) حيث تمتع السادات بثقافة أبوية كونه أتي من الريف المصرى.

اعتقاله

اعتقل في عام 1981م، ضمن اعتقالات سبتمبر، ثم حوكم في أحد قضايا المحاكم العسكرية لجماعة الإخوان المسلمين، حيث سجن عام 1996 لمدة 5 سنوات.وقد كان يشغل منصب الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب قبل سجنه، وعقب خروجه وفي الانتخابات الأخيرة لاتحاد الأطباء العرب. حصل على أصوات الأطباء لمنصب الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب.

نشاطه الحالي

اشتهر عبد المنعم أبو الفتوح وسط القوى السياسية الأخرى ووسط العديد من أفراد الإخوان المسلمين بأنه من أكثر الإخوان المنفتحين على الآخر والأكثر في نفس الوقت جرأة وشراسة في معارضة الحكومة. يصف البعض أبو الفتوح بأنه من جيل التجديد داخل الجماعة. شغل منصب عضو بمكتب الإرشاد بجماعة الاخوان المسلمين والأمين العام لاتحاد الاطباء العرب ومدير عام المستشفيات بالجمعية الطبية الإسلامية

العمل الإنساني

عقب تخرّجه شغل العديد من المناصب السياسية والنقابية مثل منصبه السابق كأمين عام نقابة أطباء مصر ومنصبه الحالي كأمين عام اتحاد الأطباء العرب، كما امتد عمله العام للعمل الإغاثي والإنساني من خلال رئاسته للجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب، التي أرسلت مساعدات طبية وإنسانية إلى ضحايا حادثة سيول أسوان وسيناء و كارثة الدويقة، كما قامت بتجهيز المستشفيات الميدانية بميدان التحرير خلال الثورة المصرية، وتقديم المعونات لضحايا الثورة الليبية ومجاعات الصومال، وتوفير المساعدات للبنان وقطاع غزة.

الحياة الأسرية

يعيش حاليا في القاهرة مع زوجته التي تعمل كطبيبة نساء وتوليد.

الفكر

يرفض أبو الفتوح أن يحسب ضمن تيار «الإسلام السياسي»؛ حيث أنه يدعو إلى فصل العمل الدعوي عن العمل الحزبي والمنافسة على السلطة.[3]

مقالات وكتب

للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح كتابات عدة في الشئون الدعوية[4]، وسياسية[5]، وتربوية[6] وفكرية.[7]

كذلك للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح كتابين.

  • كتاب (مجددون لا مبددون)[8] وقد نشر الكتاب عام 2009 وجاء هذا الكتاب نتيجة للصدام الفكري بين القطبيين وأبو الفتوح، وقد تصاعد الخلاف فيما بينهم بعد مطالبة أبو الفتوح الإخوان بمراجعة أفكار سيد قطب نفسها ونتج عن ذلك إقصائه من الجماعة ذاتها.

أرسل أبو الفتوح خلال هذا الكتاب أكثر من رسالة للعالم الإسلامي، والكتاب يحمل في طياته العديد من المعاني السامية التي جاءت تحملها الشريعة الإسلامية؛ مؤصلاً بذلك لمعاني الربانية والحرية، محاولاً أن يخلص تلك المعاني من المزايدات والانتقاصات، وفي ذات الوقت محاربًا للسلبية والتخاذل ومحاولة التملّص من الأخطاء وإسقاطها على الغير، فاتحًا صفحة جديدة في الحوار مع الآخر مهما كان هذا الآخر، يعتمد في ذلك على الانفتاح والتعقل والبصيرة. ولأهمية ما يحويه هذا الكتاب لم يجد أبو الفتوح بُدّاً من أن يعيد توزيع كتابه مرة أخرى على نفقته الخاصة.[9]

  • كتاب (عبد المنعم أبو الفتوح: شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر 1970-1984)، وعن الكتاب يقول دكتور عبد المنعم أبو الفتوح «تم نشر شهادتي عن تاريخ الحركة الإسلامية المصرية خلال حقبة السبعينيات، والتي شهدت تأسيس الجماعات الإسلامية في الجامعات، وكانت بمثابة التأسيس الثاني للحركة الإسلامية في مصر، وهى الشهادة التي قدّم لها المستشار طارق البشري المؤرخ والمفكر الإسلامي، وحررها حسام تمام الباحث في شئون الحركات الإسلامية، تتناول حياة أبو الفتوح ونشأته الدينية والفكرية والسياسية، بدءا من ارتباطه بثورة يوليو 1952 وقائدها جمال عبد الناصر مروراً بمشاركته في مظاهرات خطاب التحني الشهير عقب نكسة 1967 حيث طالبت المتظاهرين ببقاء ناصر، وصولاً إلى حالة الانكسار التي أُصيب بها معظم شباب جيله بعد النكسة. وحملت المذكرات عنوان عبد المنعم أبو الفتوح شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر : من الجماعة الإسلامية إلى الإخوان المسلمين».

ويصف المستشار البشري المذكرات التي حررها الباحث حسام تمام، بأنها مزج بين أحداث التاريخ الموضوعية وبين السيرة الذاتية للشاهد، مؤكداًً أن صاحبها على قدر كبير من إنكار الذات، وقال يضع نفسه ونشاطه وأحزانه الذاتية في سياق حركة التاريخ العام ويضع نفسه جزء منها وعنصراً فيها. وترجع أهمية هذه الشهادة، والحديث ما زال للبشري، في أنها تضع أيدينا على الحركة الإسلامية الحالية ورافدها الفكرية والعناصر الحركية التي شكلتها. وقال في مقدمته أيضاً: إن الشهادة كشفت عن نماذج اللقاء التاريخي، بين حركة شباب إسلامي تلقائية وبين كوادر تنظيم قديم مخضرم، بين جيل ثابت لا يزال يتفتح وجيل أدرك عهدين وخاض تجربتين.[10]

مناصب

السجن

في 30 مايو 2022، قضت محكمة جنيايات أمن الدولة العليا طوارئ بمعاقبة أحمد طه القاضي، المذيع بقناة الجزيرة مباشر، بالسجن المشدد 15 عامًا، غيابيًا، في القضية رقم 440 لسنة 2018. وحوكم أحمد طه برفقة عبد المنعم أبو الفتوح، ونائبه محمد القصاص، والقياديين بجماعة الإخوان إبراهيم منير ومحمود عزت، و20 آخرين، أمام محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ لاتهامهم بنشر وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وتولى قيادة بجماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وشرعية الخروج على الحاكم، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.[11]

كما قررت الدائرة الثالثة إرهاب إدراج المتهمين وعلى رأسهم عبد المنعم أبو الفتوح ومحمود عزت، ومذيع قناة الجزيرة، على قوائم الإرهاب. وصدر الحكم برئاسة المستشار محمد حماد، وعضوية المستشارين وجدي عبدالمنعم والدكتور علي عمارة ومحمود زيدان، وسكرتارية أحمد صبحي عباس.

وضمت القضية رقم 1059 لسنة 2021 جنايات أمن دولة طوارئ التجمع الخامس، والمقيدة برقم 440 لسنة 2018 حصر أمن الدولة العليا، كلا من إبراهيم منير الأمين العام للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان، ومحمود عزت القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان، وعبدالمنعم أبو الفتوح عضو مكتب إرشاد الجماعة السابق، ومحمد سيد سويدان مسئول المكتب الإداري للإخوان في البحيرة، وهاني هشام يوسف الديب، وضياء أحمد المغازي أمين حزب الحرية والعدالة، وحسين يوسف محمد، ومحمد جمال أحمد حشمت، ولطفي السيد على محمد، وحسام الدين عاطف الشاذلي، ومها سالم محمد عزام.

كما ضمت القضية نجل القيادي أبو الفتوح أحمد عبدالمنعم أبو الفتوح، ومحمد على القصاص نائب رئيس حزب مصر القوية، وعمرو أحمد خطاب، ومعاذ نجاح منصور الشرقاوي، وأدهم قدري شيخون، وعمرو محمد الحلو، وأحمد طه القاضي، حسام محمد عقاب، وأيمن محمد عقاب، وأحمد محمد عبدالحميد، وعمر صلاح بطيحة، ومحمود عبد العاطي حميد، وأحمد ياسر علي عبدالحفيظ، وعظية عاشور بريك القطيفي.

انظر أيضاً


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مرئيات

لقاء عبد المنعم أبو الفتوح على قناة الجزيرة مع المذيع
أحمد طه، فبراير 2018.

وصلات خارجية

  1. ^ السيرة الذاتية للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح عبد الهادى الموقع الرسمي لأبو الفتوح Archived 25 May 2013[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  2. ^ محبوس بلا محاكمة.. مطالب مصرية بالإفراج عن المرشح الرئاسي السابق أبو الفتوح. الجزيرة، 2020-06-30. Archived 2 July 2020[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  3. ^ فصل العمل الحزبي عن الدعوى «ضرورة»[[تصنيف:مقالات ذات وصلات خارجية مكسورة from خطأ: زمن غير صحيح]]<span title=" منذ خطأ: زمن غير صحيح" style="white-space: nowrap;">[وصلة مكسورة] Archived 11 May 2020[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  4. ^ مقالات دعوية Archived 25 May 2013[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  5. ^ مقالات سياسية Archived 18 June 2012[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  6. ^ مقالات تربوية Archived 24 May 2013[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  7. ^ مقالات فكرية Archived 18 June 2012[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  8. ^ مجددون لا مبددون Archived 11 May 2020[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  9. ^ اقرأ نص الكتاب الذي أدى إلى استبعاد أبو الفتوح من جماعة الإخوان المسلمين Archived 5 July 2012[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  10. ^ شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر Archived 19 June 2012[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  11. ^ "السجن 15 عامًا لـ مذيع الجزيرة مباشر وإدراجه على قوائم الإرهاب". القاهرة 24. 2022-05-30. Retrieved 2022-05-31.