محمد مهدي عاكف

القائد الامام محمد مهدي عاكف
Mohammad Akif.jpg
الميلاد 12 يوليو 1928
كفر عوض السنيطة -مركز أجا بمحافظة الدقهلية، مصر
الوفاة 22 سبتمبر 2017
القاهرة، مصر
التعليم بكالريوس التربية الرياضية
الجنسية مصري

محمد مهدي عاكف (و. 12 يوليو 1928 - ت. 22 سبتمبر 2017)، هو المرشد السابع لجماعة الإخوان المسلمين السابق، وقد تولي هذا المنصب بعد وفاة سلفه مأمون الهضيبي في يناير عام 2004 حتى 2010. اعتقل في 4 يوليو 2013.[1] في 14 يوليو 2013 أمر النائب العام المصري هشام بركات بتجميد أمواله.[2] تُوفي في 22 سبتمبر 2017 عقب تدهور صحته في أحد سجون النظام المصري.[3][4][5]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

من مواليد كفر عوض السنيطة -مركز أجا دقهلية، مدرسة (المنصورة) الابتدائية، ثم التوجيهية من مدرسة (فؤاد الأول) الثانوية بالقاهرة، ثم التحق بالمعهد العالي للتربية الرياضية، وتخرج في مايو 1950م.

  • عمل بعد تخرجه مدرسًا للرياضة البدنية بمدرسة (فؤاد الأول) الثانوية.
  • عرف الإخوان في وقت مبكر في عام 1940 م، وتربى على شيوخ الإخوان وعلمائهم، وعلى رأسهم حسن البنا، وكان من أحبِّ المشايخ إلى نفسه محيّ الدين الخطيب.
  • التحق بكلية الحقوق 1951م، ورأس معسكرات جامعة إبراهيم (عين شمس حاليًا) في الحرب ضد الإنجليز في القناة[بحاجة لمصدر] حتى قامت الثورة، وسلَّم معسكرات الجامعة لـكمال الدين حسين المسئول عن الحرس الوطني آنذاك.
  • كان آخر موقع شغله عاكف في الإخوان قبل صدور قرار بحل الجماعة عام 1954م هو رئاسة قسم الطلاب ،
  • كما انه كان ورئيسًا لقسم التربية الرياضية بالمركز العام للإخوان المسلمين.


ضجة وانتقادات

  • ثارت ضجة حول عبارة استخدمها محمد مهدي عاكف في حوار صحفي مسجل نسب له ،حين نشرت جريدة روز اليوسف حوارا أجراه الصحفي مع مرشد جماعة الاخوان محمد مهدي عاكف حين سأله ردا علي قول عاكف بأن لا مانع لديه أن لا يحكم مصر غير مصري طالما كان مسلما ، فأجابه عاكف قائلا ( طز في مصر.. وأبو مصر.. واللي في مصر...) ، و كان الحوار قد أجري لصالح جريدة الكرامة المصرية اتي رفضت نشر نصه ، فقام الصحفي الذي أجري الحوار بتقديمه مع تسجيل الحوار الي جريدة روز اليوسف التي نشرته كاملا ، و رفضت جماعة "الاخوان المسلمين" و قتها الحوار و قال مرشدها العام أنه مفبرك و هددت باللجوء للقضاء ، الا أن جريدة روز اليوسف أعلنت امتلاكها لتسجيل الحوار بصوت محمد مهدي عاكف الذي لم يتقدم بأي دعوي قضائية ضد الجريدة ،

و قام رئيس تحرير الجريدة عبدالله كمال ببث مقاطع من الحوار علي التليفزيون المصري في برنامج البيت بيتك الذي يبث مباشرة في 10 أبريل 2006 [6]

  • نفي هذا الكلام:
    • حول حوار المرشد.. بين الإثارة والتزوير - بقلم احمد عز الدين [1]
    • حكم قضائي ينفي تهمة سب وقذف الشعب المصري عن المرشد العام [2]
    • كم من (طُظٍ) فعلوها!! بقلم عبد الجليل الشرنوبي [3]

وفاته

توفي عاكف في 22 سبتمبر 2017 في مستشفى قصر العيني بالقاهرة، حيث كان يقضي فترة حبس على ذمة قضية «أحداث مكتب الإرشاد»، كما تُعرف إعلاميًا، والتي وقعت فيها اشتباكات بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين ومعارضيها، قبل أشهر من المظاهرات المناوئة للرئيس المصري السابق محمد مرسي، بعد أن كان قد نقل في وقت سابق من السجن، إلى المستشفى المذكور للعلاج، حسب أسرته ومصادر بجماعة الإخوان المسلمين. وكانت أسرة عاكف قد طلبت نقله إلى مستشفى خاص عوض مستشفى قصر العيني الحكومي، فأعلنت وزارة الداخلية المصرية استجابتها لهذا الطلب. وكان نشطاء سياسيون وحقوقيون قد طالبوا الحكومة المصرية بالسماح بنقل عاكف إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية في محبسه. وقدمت أسرته التماسًا إلى المجلس القومي لحقوق الإنسان ووزارة الداخلية.[7] بالمقابل، قال عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن عاكف، أن الأخير لم يحصل على إفراج صحي رغم المطالبات بذلك. كما أشارت مصادر إلى أن شهود بالمستشفى قالوا بإن سلطات الأمن المصرية تتعنت في إنهاء إجراءات جنازة عاكف، وأن محاميه تلقى تعليمات من الأجهزة الأمنية بإتمام مراسم الدفن مساء اليوم التالي لوفاته. كما قال المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان أحمد سيف الدين أن «وفاة عاكف قتل ممنهج وجريمة مكتملة الأركان»، فيما أصدرت الجماعة بيانًا حملت فيه السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن وفاة مرشدها السابق لإصرارها على «حبسه والتنكيل به رغم مرضه وتقدم عمره فتعمدت قتله».[8] ومن جهة أخرى، صرَّح مسؤول مركز الإعلام الأمني في وزارة الداخلية المصرية أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة قبل واقعة الوفاة، وأن النيابة المختصة قررت التصريح بدفن الجثة عقب توقيع الكشف الطبي الظاهري عليها، وأن الجثمان سُلم لذويه عقب ذلك لدفنه.[9]

منعت الحكومة المصرية إقامة جنازة له، وأجبرت أُسرته على دفنه الساعة 2 فجراً، وسمحت ل4 أشخاص بدفنه فقط.[10]


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "Former Brotherhood supreme guide Akef arrested". Ahram Online. 4 July 2013. Retrieved 4 July 2013.
  2. ^ "Asset freeze for Islamist leaders goes into action". Egypt Independent. 15 July 2013. Retrieved 15 July 2013.
  3. ^ وفاة مهدي عاكف المرشد السابق للإخوان
  4. ^ وفاة مهدي عاكف
  5. ^ وفاة محمد مهدي عاكف مرشد الإخوان الأسبق
  6. ^ مرشد« الإخوان المسلمين » :« طز » في مصر " المؤتمر نت اليمنية "
  7. ^ Empty citation (help)
  8. ^ Empty citation (help)
  9. ^ Empty citation (help)
  10. ^ بحضور أمني و4 أشخاص فقط..دفن المرشد السابق لإخوان مصر ليلًا

وصلات خارجية


|- style="text-align: center;" |- style="text-align:center;" |width="30%" align="center" rowspan="1"|سبقه
مأمون الهضيبي |width="40%" style="text-align: center;" rowspan="1"|المرشد العام للإخوان المسلمين
2004–2010 |width="30%" align="center" rowspan="1"| تبعه
محمد بديع |-