كمال خليل

كمال خليل
كمال خليل.jpg
الجنسيةمصري
اللقبضاله منذ السبعينات حتيثورة 25 يناير وخطبه النارية الساخرة ومناصرة الطبقة العاملة
الحزبالاشتراكيون الثوريون،
الجبهة الثورية المتحدة[1]
العمال والفلاحين[1]
الأنجالأمنية، وأمل

كمال خليل، هو مهندس وناشط نقابي مصري. وهو عضو بارز في حزب الاشتراكيين الثوريين،[2] ممثل حزب العمال الديمقراطي[3] ومؤسس[4] ومدير مركز الدراسات الاشتراكية بالقاهرة.[5]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

كمال خليل يلقي خطاباً في عيد العمال بميدان التحرير.

تخرج خليل من كلية الهندسة عام 1976، ويعمل مهندس استشاري في أعمال الترميم. كان خليل من قيادات الحركة الطلابية في السبعينات. وكان عضو اللجنة الوطنية للطلبة عام 72. اشترك في جميع مظاهرات الحركة الطلابية. وكان المتهم السادس في أحداث انتفاضة الخبز يناير 1977. اشترك في جميع المظاهرات المعارضة للوجود الصهيوني في معرض الكتاب. اشترك في حركات التضامن مع عمال الحديد والصلب، وعمال السكة الحديد، وعمال النقل الخفيف. اشترك في أحداث التضامن مع احتجاجات الفلاحين ضد تشريدهم من الأرض عام 1997. اعتقل أكثر من 15 مرة بسبب مواقفه ضد الصهيونية ومواقفه التضامنية مع الحركات العمالية والفلاحية.

وهو ناقد الديمقراطيين الاشتراكيين، أحزاب الشباب والإخوان المسلمين في فترة حكم مبارك.[6] يدعو خليل من أجل وحدة العمال، وخاصة في مناطق مثل المحلة لاكبرى، والتي كانت في السابق مركزاً لإضطراب عمال النسيج.[7] يقول خليل أنه ينبغي على عمال مصر تأسيس نقابات وأحزاب سياسية مستقلة لتمثلهم: "لن يمثل العمال سوى حزب للعمال."[8] قبل ثورة 25 يناير، اعتقل خليل عدة مرات. عام 2003، اعتقلته مباحث أمن الدولة، ووضع في الحبس الانفرادي لدوره في الحركة المناهضة للحرب، مما أدى لتظاهر أوقفوا تحالف الحرب في بريطانيا أمام السفارة المصرية في لندن.[4]

اعتقل خليل في يونيو 2017 لمشاركته في اعتصام نقابة الصحفيين، احتجاجاً على تمرير اتفاقية تيران وصنافير.

وحققت نيابة النزهة حينها مع خليل حيث وجهت له ثلاث تهم وهي نشر أخبار كاذبة، وإهانة رئيس الجمهورية، والتحريض على التظاهر.

في 16 سبتمبر 2019، ألقت قوات الأمن المصرية القبض على كمال خليل. وقبل اعتقاله، نشر خليل تغريدة على حسابه في موقع تويتر قال فيها "الشعب يريد إسقاط النظام: وإذا قالولك: تحيا مصر يبقى هيبيعوا حتة من مصر".[9]


عضويات

مؤلفاته

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب "Revolutionary and leftist parties protest Constituent Assembly". Egypt Independent. 22 September 2012. Retrieved 2012-12-04.
  2. ^ "Labor activists organize despite legal hurdles". Al-Masry Al-Youm. 15 April 2011. Retrieved 27 April 2011.
  3. ^ "Fight for factories: Egypt's textile workers challenge privatization". Bikya Masr. 20 April 2011. Retrieved 27 April 2011.
  4. ^ أ ب "Preempting activism". Al-Ahram. 27 February 2003. Archived from the original on 4 April 2011. Retrieved 4 May 2011. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  5. ^ "Abdel Quddos and Kamal Khalil". 3arabawy. 4 April 2010. Retrieved 24 May 2011.
  6. ^ "Empowering Egypt's workers revolution". Al Jazeera. 25 April 2011. Retrieved 27 April 2011.
  7. ^ "Textile workers unite to push through Shebin El-Kom demands". Ahram Online. 6 April 2011. Retrieved 27 April 2011.
  8. ^ "Egypt's Workers Keep the Revolution Alive". MR Zine. May 2, 2011. Retrieved May 24, 2011.
  9. ^ "مصر.. اعتقال الناشط اليساري كمال خليل". الحرة. 2019-09-16. Retrieved 2019-09-17.

وصلات خارجية