علاء عبد الفتاح

علاء عبد الفتاح
Alaa Abd El-Fatah profile photo.jpg
وُلِدَ
علاء أحمد سيف عبد الفتاح

18 نوفمبر 1981[1]
الجنسيةمصري
الزوجمنال
الوالدانأحمد سيف وليلى السيوف
الأقاربمنى سيف (شقيقته)
الموقع الإلكترونيhttp://www.manalaa.net/

علاء أحمد سيف عبد الفتاح (و. 1981)، هو مدون، مطور برمجيات، ناشط سياسي مصري. اشتهر لتأسيسه بالاشتراك مع زوجته منال مدونة منال وعلاء.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

والده أحمد سيف محامي حقوق الإنسان لضحايا التعذيب وسبق أن سجن لخمس سنوات، وهو مدير مركز هشام مبارك للقانون. والدته ليلى سويف، أستاذة رياضيات في جامعة القاهرة وناشطة سياسية. أثناء الاحتجاجات في 2005، تعرضت للهجوم مع سيدات أخريات من قبل مؤيدوا مبارك.[3].


اعتقالات

القبض عليه في مايو 2006

صورة لعلاء أستخدمت في حملة الإفراج عنه وقته اعتقاله.

في 7 مايو 2006، اعتقل علاء أثناء مظاهرة سلمية للمطالبة باستقلال القضاء. وأثار القبض عليه مع مجموعة أخرى من المدونين والنشطاء[4] احتجاجات تضامنية في أنحاء أخرى من العالم وأنشء بعض المحتجين مدونة "أفرجوا عن علاء"."[5] تطالب بخروجه من السجن.[6]

تم إطلاق سراحه في 20 يونيو 2006، بعد 45 يوم من اعتقاله. وفي حديثها مع ذه إندبپندنت قالت زوجته منال: "لا مجال للتراجع الآن، وسوف نستمر في أنشطتنا"[بحاجة لمصدر]

ثورة 2011

كان علاء عبد الفتاح من المساهمين البارزين في نقل وقائع الأيام الأولى من ثورة 25 يناير، عندما قامت الحكومة بقطع الإنترنت عن مصر، حيث كان علاء خارج مصر يقوم بنشر المعلومات التي تصله من أقاربه وأصدقائه عن طريق الهاتف الأرضي، ثم يقوم بنشرها للعالم. بعد أيام قليلة من بداية الثورة، عاد علاء إلى القاهرة في 2 فبراير للمشاركة في ميدان التحرير حيث وقعت معركة الجمل. استمر علاء في المشاركة حتى سقوط نظام مبارك، وشارك في المظاهرات تجاه المجلس العسكري والمطالبة بنقل السلطة في مصر لمدنيين.


علاء عبد الفتاح ووالدته وزوجته عقب الإفراج عنه في 25 ديسمبر 2011.

في 30 أكتوبر 2011، ألقي القبض عليه مرة أخرى على خلفية أحداث ماسبيرو والتي راح ضحيتها أكثر من 27 شخص وجرح مئات آخرون. خضع علاء ومعه 27 أخرون للمحاكمة العسكرية للتحقيق في علاقتهم بالأحداث. وأدخل عبد الفتاح السجن بعد رفضه الإجابة على أسئلة المحققين العسكريين تمشيا مع موقفه من رفض مثول المدنيين أمام المحاكم العسكرية، وفي نوفمبر تم إحالته أوراق التحقيق معه لنيابة أمن الدولة العليا ثم أحيلت لاحقا إلى النيابة العامة حيث أمرت وزارة العدل بانتداب قاضي للتحقيق مع المتهمين في الأحداث. في 25 ديسمبر أطلق سراح علاء عبد الفتاح بضمان محل إقامته مع منعه من السفر.[7]

أكتوبر 2011

في 30 أكتوبر، أُعتقل علاءء بتهمة التحريض على العنف ضد الجيش أثناء مظاهرات ماسبيرو في 9 أكتوبر، والتي أصيب خلالها مئات الأشخاص وتوفي 27 شخصاً في أسوأ أحداث عنف منذ تنحي مبارك. رفض علاء الاعتراف بشرعية من استجوبوه أو الرد على أسئلتهم وكان من المقرر أن يحتجز 15 يوما وهي فترة قابلة للتجديد إلى أجل غير مسمى.[8] وقد اتُهم بالتحريض على الاشتباكات في ماسبيرو والاعتداء على جنود وإتلاف ممتلكات عسكرية.[9] وكما حدث عند سجنه عام 2006، تحدثت والدته عن دعمه لها، وبدأت إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية في 6 نوفمبر.[10] كما شارك والده وشقيقاته في احتجاجات عام 2011 .[11] في الجلسة الأولى، قدم والد علاء، محامي حقوق الإنسان أحمد سيف الإسلام، للمحكمة العسكرية شرائط فيديو، احتوت إحداها على لقطات لناقلات جنود مصفحة تدهس المتظاهرين وأخرى لمذيعي التلفزيون الحكومي "يحرضون على العنف". كما اتهم رئيس الشرطة العسكرية بالمسؤولية المباشرة عن أعمال العنف واتهم المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعرقلة سير العدالة لفرض حظر تجول ليلة الهجوم "لإخفاء جميع الأدلة على جرائم الجيش".[12] دعا المتحدث باسم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان إلى إطلاق سراح علاء وجميع المسجونين الآخرين بسبب ممارستهم حرية التعبير،[13] فيما أصدرت منظمة العفو الدولية إدانة لسجنه واتهامها للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بالتورط في اشتباكات ماسبيرو.[14] ردًا على سجنه، شارك آلاف المتظاهرين في مظاهرات بالقاهرة والإسكندرية مطالبين بالإفراج عن علاء. كما دعا نشطاء حقوق الإنسان والمدونون خارج مصر إلى الإفراج عنه.[15] أثناء اعتقاله في سجن باب الخلق، كتب رسالة إلى زملائه النشطاء المصريين، زعم فيها أن المجلس العسكري "اختطف" الثورة. كما قارن سجنه الحالي بالمدة التي قضاها في السجن عام 2006، قائلاً "لم أتوقع أن أكرر تجربتي قبل خمس سنوات. بعد ثورة أطاحت بالطاغية، أعود إلى سجونه؟"[14]

بعد الاحتجاجات على حبس علاء، سمحت السلطات العسكرية بالنظر في قضيته من قبل محكمة مدنية بدلاً من محكمة عسكرية. في 13 ديسمب، أسقطت المحكمة تهمتين ضده، من بينها التحريض والتجمع غير القانوني. ومددت المحكمة اعتقاله 15 يوماً أخرى وأبقت على تهم سرقة أسلحة وإطلاق النار على جنود. بينما ظل علاء رهن الاعتقال، وُلد ابنه خالد، الذي سُمي على اسم خالد سعيد، المدون المقتول الذي أصبح رمزا للثورة المصرية.[16] في 25 ديسمبر 2011 أمر قاضٍ يمثل النيابة العامة بالإفراج عن علاء عبد الفتاح في اليوم التالي. وظل علاء ممنوعاً من السفر.[17][18]

نوفمبر 2013

في نوفمبر 2013 ، تم القبض على علاء مرة أخرى بدعوى تشجيعه لمظاهرة ضد الدستور الجديد خارج البرلمان المصري.[19] داهم 20 شرطياً منزل علاء، وكسروا الباب، وشرعوا في مصادرة أجهزة الحاسوب والهواتف المحمولة الخاصة بالعائلة. وعندما طلب علاء الاطلاع على مذكرة التوقيف، اعتدت الشرطة عليه وعلى زوجته جسدياً.[20]

الترشح لجائزة سخاروڤ، سبتمبر 2014

في سبتمبر 2014، رشحه اليسار المتحد الأوروبي‑اليسار الأخضر النوردي لجائزة سخاروڤ، مع مغني الراب التونسي ولد الكانز، ومغني الراب المغربي الحاقد.[21] في الشهر التالي، سُحب الترشيح بعد الجدل حول بعض تغريدات علاء عام 2012 أثناء قصف غزة. اشتكى علاء أن التغريدات أُخرجت من سياقها.[22]

الحكم في فبراير 2015

في 23 فبراير 2015، حُكم على علاء بالسجن خمس سنوات.[23] أُفرج عنه في 29 مارس 2019.[24]

الاعتقال في سبتمبر 2019

في صباح 29 سبتمبر 2019، أثناء الاحتجاجات التي لم يكن علاء مشاركاً فيها،[25] أصدرت عائلته بياناً لتعلن فيه أن علاء قد اختطف أثناء مغادرته نقطة شرطة الدقي.[26] منذ اطلاق سراحه في مارس 2019، طُلب من علاء متابعة مراقبة الشرطة اليومية لمدة 12 ساعة يوميًا في قسم شرطة الدقي لخمس سنوات. في 29 سبتمبر، أعلنت شقيقته منى سيف أن علاء قد أعتقل من قبل نيابة أمن الدولة وأن عائلته لا تعرف التهمة الموجهة إليه.[25] تعرض علاء للتعذيب في تشريفة بسجن طرة.[27][28]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السجن الاحتياطي

علاء عبد الفتاح في إحدى جلسات محاكمته.

في سبتمبر 2021، عبرت عائلة علاء عبد الفتاح، ومحاموه عن مخاوفهم من انتحاره، بعد عامين من اعتقاله دون محاكمة، وكتبت أخته، منى سيف عبر الفيس بوك، أن علاء طلب من محاميه أن يبلغوا أمه بأن "تقيم له العزاء". ونقل المحامي، خالد علي، في منشور على فيسبوك، عن علاء عبد الفتاح، قوله: "أنا في ظروف قاسية، لا أستطيع أن أتحمل. أخرجوني من السجن. سأنتحر". وقال المحامي إن هذه المرة الأولى التي يجد فيها موكله في هذه الظروف النفسية المتدهورة: "أعرف علاء جيدا، فهو لا يكذب ولا يتلاعب، ولا يقول شيئا لا يفعله". وأضافت أخته في منشورها أن المعاملة القاسية في سجن طرة تضاعفت في الأشهر الأخيرة، على جميع المساجين، وعلى علاء تحديداً.[29]

الحكم 2021

في 20 ديسمبر 2021، قضت محكمة جنح أمن دولة طوارئ في مصر بسجن علاء عبد الفتاح لمدة 5 سنوات وغرامة 200 ألف جنيه بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية. وعاقبت المحكمة المتهمين، محمد الباقر، ومحمد أكسجين لمدة 4 سنوات بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية بالقضية رقم 1228 لسنة 2021 جنح أمن دولة طوارئ التجمع الخامس برقم حصر 1986 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا بتهمة إذاعة ونشر أخبار وبيانات كاذبة داخل وخارج البلاد.[30] صدرت الأحكام عن محكمة استثنائية لا يجوز الطعن فيها، ولا يُعرف ما إذا كانت فترة الحبس، التي حُكم على عبد الفتاح والآخرين بها ستُحسب من فترة الحبس الاحتياطي، التي يقضونها منذ سبتمبر 2019 أم لا.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين بالتحقيقات تهماً بنشر وبث وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها وجرائم الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة، من ممارسة أعمالها. وأمضى عبد الفتاح 7 سنوات في السجن منذ 2013 حين ألقي القبض عليه وحُكم عليه بالسجن 5 سنوات للمشاركة في مظاهرة غير مرخصة. وأفرج عنه عقب انقضاء فترة العقوبة في 2019 إلا أنه أعيد توقيفه بعد بضعة أشهر ووضع في الحبس الاحتياطي حتى الآن. من جانب آخر، تم توقيف باقر وأكسجين كذلك في سبتمبر 2019 وهما محبوسان احتياطياً منذ ذلك الحين.

وفي وقت سابق، أعربت وزارة الخارجية المصرية عن رفضها للتصريح الصادر عن الحكومة الألمانية بشأن جلسة المحاكمة المنتظرة لعدد من المتهمين أمام القضاء المصري. وقالت الخارجية في بيان، إنها "تعتبر هذا الأسلوب الذي ينطوي على تجاوزات غير مقبولة تدخلاً سافرًا وغير مبرر في الشأن الداخلي المصري". جاء ذلك بعدما قالت أصدرت الخارجية الألمانية بياناً قبل أيام قالت فيه إن "الحكم المرتقب النطق به في يوم 20 ديسمبر 2021 بحق المحامي محمد الباقر يعد بالنسبة للحكومة الاتحادية بمثابة إشارة للاتجاه الذي تتطور إليه حالة حقوق الإنسان في مصر". وأشارت إلى أنه "تتوقع الحكومة الألمانية أن تعمل الحكومة المصرية على تحقيق محاكمة عادلة وكذلك الإفراج عن الباقر والمتهمين الآخرين علاء عبد الفتاح ومحمد إبراهيم. لا يجوز معاقبة المحامين على ممارسة نشاطهم المهني".[31] وتتهم منظمات حقوقية دولية مصر بالتنكيل بالمعارضين والناشطين في مجال حقوق الإنسان، وتقدر عدد الموقوفين السياسيين في مصر بنحو 60 ألف محتجز، منذ تولي السيسي رئاسة البلاد في 2014 بعد إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي، وشن السلطات حملة قمع واسعة شملت الإسلاميين والليبراليين على حد سواء.[32]

الإضراب

في 2022، ظل علاء بأخذ من الطعام ما يعادل 100 سعرة جرارية لأكثر من 200 يوم، لدفع مصر للسماح للقنصلية البريطانية للدخول عليه باعتباره مواطن بريطاني.

في أواخر أكتوبر 2022، أبلغ والدته وإخوته من خلال رسالة أنه سيشرب الماء فقط حتى يوم 31 أكتوبر، وبعدها سيتوقف عن شربه.

وتقول أخته سناء سيف أن "يستخدم علاء الأداة الوحيدة المتاحة له، وهي جسده، للقتال من أجل الحياة. في الوقت الحالي لا يعيش مثل الإنسان" مضيفة "إنه ضعيف للغاية بالفعل. أخشى عليه أن يموت".

في 6 نوفمبر 2022، شرب أخر جرعة من المياه ليبدأ إضرابه عن الماء تزامنًا مع مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2022.

تحركات

حاولت أسرة علاء التواصل مع مسئولين بريطانين من أجل إنقاذ علاء، فنظمت سناء سيف ومنى سيف احتجاجات أما مكتب الكومنولث في العاصمة لندن، وتواصلتا مع وزير الخارجية البريطاني، والذي أبلغ الأسرة أنه الفعل تواصل مع الإدارة المصرية في سبتمبر 2022، لكن دون نتيجة.

في 6 نوفمبر 2022، تلقت أسرة علاء عبد الفتاح رسالة من رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، قال فيها إنه سيرفع قضية عبد الفتاح مع القيادة المصرية، خلال مشاركته في مؤتمر المناخ.[33]

وبالفعل في 7 نوفمبر قال متحدث باسم الحكومة البريطانية إن رئيس الوزراء ريشي سوناك، أثار قضية عبد الفتاح، خلال لقائه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش قمة المناخ.

وحسب بيان للحكومة البريطانية بشأن تفاصيل ما دار في الاجتماع، فإن "رئيس الوزراء أثار قضية علاء عبد الفتاح، مؤكدا قلق حكومة المملكة المتحدة العميق بشأن هذه القضية. وأعرب رئيس الوزراء عن أمله في أن يرى ذلك يحل في أقرب وقت ممكن وسيواصل الضغط من أجل إحراز تقدم".[34]

الجنسية البريطانية

في ديسمبر 2022، حصل علاء عبد الفتاح على الجنسية البريطانية من خلال والدته المولودة في العاصمة الإنگليزية لندن.[35]

آراؤه

حكم السيسي

في 2014، وصف علاء عبد الفتاح الرئيسي السيسي بأنه "مجرم حرب" في إشارة إلى فض اعتصام رابعة والنهضة بالقوة، وما يتعرض له الناشطين السياسيين من قمع. (شاهد الڤيديو)

الإخوان المسلمون

في أبريل 2014، صرح علاء عبد الفتاح: "رفضت فض اعتصام رابعة والنهضة منذ البداية والنظام الحالي مبني على الدم. أسعى لإخراج الإخوان من السجون ويجب إجراء مصالحة وطنية.. انتخابات الرئاسة هتتزور ومشروع حمدين مينفعش". [36]

مرئيات

رأي علاء عبد الفتاح في الحكم بمصر، والرئيس عبد الفتاح
السيسي
، 2014.

وصلات خارجية

التماسات بالإفراج عنه


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ http://twitter.com/#!/alaa/status/83382856600129536
  2. ^ Manalaa.net
  3. ^ By Scott Bronstein, CNN Special Investigations Unit. "For Egyptian online warrior, father's torture fueled activism". CNN.com. Retrieved 17 June 2011.
  4. ^ http://www.guardian.co.uk/world/2006/may/08/worlddispatch.egypt
  5. ^ Freealaa blog
  6. ^ Sandmonkey blog
  7. ^ القضاء المصري يخلي سبيل المدون علاء عبد الفتاح، بي بي سي
  8. ^ Shenker, Jack (31 October 2011). "Egyptian revolutionary Alaa Abd El Fattah arrested by junta". Guardian. London. Retrieved 12 December 2011.
  9. ^ Associated Press in Cairo (2 November 2011). "Jailed Egyptian activist's mother on hunger strike". Guardian. London. Retrieved 12 December 2011.
  10. ^ Fleishman, Jeffrey, "Egyptian mother on hunger strike to free blogger son from prison", Los Angeles Times, 9 November 2011 7:35 am. Retrieved 9 November 2011.
  11. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة LAT01
  12. ^ "Egypt: Activist Detained for Inciting Violence | Pulitzer Center". pulitzercenter.org. Retrieved 23 January 2014.
  13. ^ "Alaa Abdel-Fattah, Jailed Egypt Blogger, Should Be Released, UN Says". AP. 1 January 2012. Retrieved 28 September 2014.
  14. ^ أ ب Shenker, Jack. Egyptian activist Alaa Abd El Fattah accuses army of hijacking revolution. The Guardian. 2011-11-02.
  15. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Ahram
  16. ^ Mackey, Robert. Egypt Drops Some Charges Against Blogger. The New York Times. 2011-12-13.
  17. ^ "Judge releases arrested blogger Alaa Abd El Fattah". almasryalyoum.com. 25 December 2011. Retrieved 25 December 2011.
  18. ^ "Egyptian blogger Alaa Abdel Fattah to be released from prison: report". Al Arabiya. 25 December 2011. Archived from the original on 25 December 2011. Retrieved 25 December 2011.
  19. ^ Kingsley, Patrick (29 November 2013). "Egyptian activist arrested amid government crackdown on dissent". The Guardian. Retrieved 29 November 2013.
  20. ^ "Update: Alaa Abd El Fattah arrested, being held at CSF barracks". Mada Masr. 29 November 2013. Archived from the original on 29 November 2013. Retrieved 29 November 2013.
  21. ^ Joel Benin, Can Arabs be Human Rights Defenders?, Jadaliyya, 10 October 2014
  22. ^ Alaa Abd El-Fattah, On the Sakharov Prize, Jadaliyya, 7 October 2014.
  23. ^ "Court sentences prominent Egyptian activist to 5 years in prison after retrial". Fox News. Associated Press. 23 February 2015. Retrieved 23 February 2015.
  24. ^ "Egyptian pro-democracy activist free after 5 years in prison". The Hindu. 29 March 2019. Retrieved 30 March 2019.
  25. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة MadaMasr_elFattah_29Sep_arrest
  26. ^ https://www.middleeasteye.net/news/prominent-egyptian-activist-arrested-police-station-family
  27. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة AI_elFattah_tortured
  28. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة MadaMasr_prison_conditions
  29. ^ "علاء عبد الفتاح: مخاوف من تدهور الحالة النفسية للناشط المصري". بي بي سي. 14 September 2021. Retrieved 15 September 2021.
  30. ^ "مصر.. القضاء يصدر حكما بسجن الناشط علاء عبد الفتاح". روسيا اليوم. 20 December 2021. Retrieved 20 December 2021.
  31. ^ "مصر... الحكم بسجن علاء عبد الفتاح 5 سنوات وغرامة 200 ألف جنيه". سپوتنيك نيوز. 20 December 2021. Retrieved 20 December 2021.
  32. ^ "مصر: السجن خمس سنوات للمدون والناشط علاء عبد الفتاح وأربع سنوات لاثنين آخرين بتهمة "نشر أخبار كاذبة"". فرانس 24. 20 December 2021. Retrieved 20 December 2021.
  33. ^ "Hunger striker's sister to push for his release in Egypt COP27". الجزيرة. 7 November 2022. Text "accessdate 2022-11-07" ignored (help)
  34. ^ "دعا إلى "حل في أقرب وقت ممكن".. رئيس وزراء بريطانيا يثير قضية علاء عبدالفتاح في لقائه السيسي". سي إن إن. 7 November 2022. Retrieved 8 November 2022.
  35. ^ "Alaa Abdel Fattah: Jailed British-Egyptian activist escalates hunger strike". بي بي سي. 1 November 2022. Retrieved 2 November 2022.
  36. ^ "علاء عبد الفتاح: رفضت فض اعتصام «رابعة والنهضة» منذ البداية والنظام الحالي «مبني على الدم»". الموجز. 19 November 2021. Retrieved 19 November 2021.