مذبحة رابعة

نبيل عبد القادر
ساهم بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال
مذبحة رابعة
جزء من العنف السياسي في مصر 2013
Rabaa al-Adawiya.png
المكانالقاهرة، مصر
التاريخ14 أغصطص 2013
الهدفالمتظاهرون المؤيدون لمرسي:
  • متظاهرون[5]
الوفياتوزارة الصحة: 638 قتيل:
288 في رابعة العدوية
و90 قتيل في النهضة.[6]

الإخوان المسلمون: 2,600 قتيل في رابعة العدوية[7][8]

وزارة الصحة: 43 قتيل من قوات الشرطة[6]
المصابون
3,994 جريح على الأقل.[6]
خريطة لميدان رابعة العدوية.
خريطة لميدان النهضة.

في 14 أغسطس 2013، قامت قوات الأمن المصرية بفض اعتصامين للمتظاهرين في القاهرة: الأول في ميدان النهضة والآخر في ميدان رابعة العدوية. كان الميدانين قد شهدا اعتصاماً من قبل مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، والذي كان أطيح به من قبل الجيش بعد مظاهرات خرجت ضده. حدث الفض بعد فشل مبادرات استمرت ستة أسابيع، واستغرقت عملية الفض عدة ساعات.[9] وُصفت عملية فض الاعتصامين من قبل هيومان رايتس ووتش بأنها أخطر حادث قتل جماعي غير قانوني في التاريخ المصري المعاصر.[10]

حسب وزارة الصحة المصرية لقى 638 شخص مصرعهم في 14 أغسطس، منهم 595 من المدنيين و43 ضابط شرطة، وما لا يقل عن 3.994 جريح.[6][11][12] وأعلنت الإخوان المسلمون والتحالف الوطني لدعم الشرعية أن عدد القتلى في ميدان رابعة وحدها وصل إلى 2.600 شخص.[7][8] تلى عملية الفض اندلاع أعمال عنف في مختلف المدن المصرية. أعلنت الحكومة الانتقالية حالة الطوارئ لمدة شهر كما فرضت حظر التجول في عموم المحافظات. إجمالي الضحايا في 14 أغسطس كان الأكثر منذ قيام ثورة 25 يناير 2011 والتي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.[13] ندد قادة العالم بالاشتباكات، عدا دول مجلس التعاون الخليجي: الإمارات العربية، السعودية، البحرين، والتي كانت قد واجهت احتجاجات في 2011، وكذلك الأردن والمحتمل انضامها للمجلس.[14][15]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية


الفض

في 14 أغسطس 2013، بدأت قوات الشرطة بمساعدة العربات المدرعة، الجرافات، والغازات المسيلة للدموع لفض اعتصامات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في القاهرة. أدت الاشتباكات إلى مقتل مئات وجرح آلاف الأشخاص.

حسب روايات الشرطة، كان من المفترض أن تتدرج الشرطة في وسائل فض الاشتباك لكنها اضطرت للتدخل الفوري بعد استخدام العنف من قبل المعتصمين. وحسب المعتصمين، فقد قامت الشرطة بمساعدة الجيش بفض الاعتصامات بالقوة بدون التدرج المفترض، والذي أعلنته الداخلية من قبل لفض الاعتصامات.

النتائج

ميدان رابعة قبل 14 أغسطس.

أوقفت الحكومة حركة القطارات القادمة من بعض محافظات الوجه القبلي والبحري إلى القاهرة.[16] قوات الأمن أغلقت الطرق المؤدية إلى منطقتي رابعة العدوية والنهضة حيث الاعتصامين الرئيسيين لمؤيدي الرئيس المعزول، وصاحبت القوات جرافات عملت على إزالة حواجز وضعها المعتصمون. قبل بدء العملية، أعلنت الشرطة أنها ستوفر ممرات آمنة لخروج المعتصمين.[17] تم فض اعتصام ميدان النهضة أولًا، في حوالي الساعة التاسعة صباحًا بالتوقيت المحلي، وصاحبت الشرطة مجموعات مدنية أزالت الخيام واللافتات المؤيدة للرئيس المعزول.[18] أظهرت الشرطة مقاطع فيديو تبين العثور على أسلحة وذخائر داخل نعوش في الاعتصام.[19]

في يوم الجمعة 16 أغسطس دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر إلى مظاهرات اليوم الجمعة تحت شعار "مليونية الغضب" وذلك بعد صلاة الجمعة على أن يتجمع المتظاهرون في ميدان رمسيس بقلب القاهرة. وفي جانب آخر، دعت حركة تمرد المواطنين المصريين لتشكيل لجان شعبية يوم الجمعة والنزول في كل شارع وحي لحماية البيوت والمساجد والكنائس. [20]

أعلنت وزارة الداخلية حالة الطوارئ في مراكزها وأقسامها بعد تعرض عدد من المنشآت الشرطية لاعتداءات. وذكرت في بيان لها أنها رصدت تعليمات من قيادات للإخوان المسلمين لمهاجمة مقرات الشرطة.[21] مساء يوم 14 أغسطس، عقد وزير الداخلية محمد إبراهيم مؤتمرًا صحفيًا أعلن فيه مقتل 43 شرطيًا و149 مدنيًا.[22] قال الوزير إن الشرطة "استخدمت أسلوب التدرج مع المعتصمين باستخدام مكبرات الصوت وخراطيم المياه والغاز، قبل أن تتفاجأ بالتحصينات التي اتخذها المعتصمون ولجوئهم إلى استخدام السلاح الحي والخرطوش، في ميدان رابعة العدوية".[23]

في أعقاب الفض، وقعت أعمال عنف في العديد من المحافظات المصرية، حيث ذكرت بعض وسائل الإعلام قيام بعض مؤيدي محمد مرسي بحرق 21 قسم شرطة[24] و4 كنائس.[25] وأعلنت الرئاسة حالة الطوارئ لمدة شهر وحظر التجول في عدة محافظات مصرية ابتداء من الساعة التاسعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحاً.[26] استدعت الأحداث مطالبة من فرنسا وبريطانيا واستراليا لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن.

حالة الطوارئ وحظر التجول

خريطة توضح المناطق التي أعلنت الحكومة الانتقالية حظر التجول فيها يوم 14 أغسطس. فرض حظر التجول على محافظة جنوب سيناء في اليوم التالي.

أعلن الرئيس المؤقت عدلي منصور حالة الدوائر لمدة شهر بدأت في الساعة الرابعة مساءاً حسب التلفزيون المصري. وفُرض حظر التجول في 14 محافظة من الساعة السابعة مساءاً حتى السادسة صباحاً، مع بقاء حالة الطوارئ لمدة شهر على الأقل. من المحافظات التي فرض فيها حظر التجول، القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، السويس، الإسماعيلية، أسيوط، سوهاج، بني سويف، المنيا، البحيرة، جنوب سيناء، شمال سيناء، الفيوم وقنا.[27]

في بيان له على التلفزيون الحكومي المصري، صرح رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي أن قرار فض الاعتصامات كان الحل الأخير أمام الحكومة، وأن أي دولة تحترم نفسها لا يمكن أن تقبل بقاء هؤلاء المعتصمين في الشارع. ووصف الببلاوي المعتصمين بأنه يحملون أسلحة ويقومون بقطع الطرق وترويع المواطنين والاعتداء على الممتلكات العامة، هذا الذي لا يمكن اعتباره حرية في التعبير إنما اعتداء على الدولة. وقال الببلاوي إن حكومته "ستبني دولة مدنية ديمقراطية لا دينية ولا عسكرية مفتوحة على العالم بجهود أبنائها."[28]

الضحايا

جثامين لمؤيدي مرسي في الاشتباكات.

تضاربت الإحصائيات لأعداد الضحايا وقالت قناة الجزيرة أن القتلى بلغ أكثر من 120 شخصاً وآلاف الجرحى بميدان رابعة العدوية من المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، خلال محاولة قوات الأمن فض الاعتصام بالقوة صباح اليوم [29] ونقلت الجزيرة تصريح شخص عُرف على أنه منسق المستشفى الميداني في رابعة العدوية، قال إن عدد القتلى 2200 قتيل.[30] بعد فض اعتصام ميدان النهضة بالكامل، أقيم اعتصام جديد في ميدان مصطفى محمود في الجيزة.[31] يوم الخامس عشر، ذكرت وزارة الصحة أن 578 قتيلًا و4201 مصابًا سقطوا.[32]

الاعتداء على الصحفيين

أثناء فض اعتصام رابعة العدوية، قُتل الصحفي مايك دين مصور قناة سكاي نيوز حسب ما أدته القناة.[33]

ردود الفعل

المحلية

  • حملت الحكومة المصرية قيادات جماعة الإخوان المسئولية كاملة عن أي دماء تراق‏، وعن جميع عمليات الشغب والعنف الدائر.‏ وأكدت أنها سوف تتصدي بكل حسم وحزم للمحاولات التي بدأتها عناصر تخريبية للاعتداء علي الممتلكات العامة وأقسام الشرطة والمنشآت الحيوية التي هي ملك للشعب المصري، وشددت الحكومة علي المضي قدما في تنفيذ بنود خريطة المستقبل بشكل يتوخي عدم إقصاء أي طرف من المشاركة في العملية السياسية[34]
  • أعلن د. محمد البرادعي نائب الرئيس المصري للشؤون الخارجية استقالته من منصبه احتجاجاً على أعمال العنف.
  • شعار حزب مصر القوية.png - حزب مصر القوية : حمل حزب مصر القوية السلطات المصرية مسئولية سقوط ضحايا نتيجة فض اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة، مشيرًا إلي أن ما يحدث "جريمة أمام الله والتاريخ".[35]
  • شعار حزب النور.jpg - حزب النور  : قال ان عملية فض الأعتصامات لا يصدقها عقل وتبرأمن كل من اشترك فيها.
  • شيخ الأزهر أحمد الطيب : أصدر بيانًا قال فيه إنه لم يعلم بفض الاعتصام إلا من وسائل الإعلام، ودعى إلى عدم إقحام الأزهر في الخلاف السياسي. كما دعى إلى تغليب المصلحة الوطنية والاستجابة لجهود المصالحة.[36]

الدولية

  •  الولايات المتحدة - الرئيس باراك اوباما "أدان بشدة" القمع العنيف للمتظاهرين. وفي 15 أغسطس، أعلن اوباما عن إلغاء تدريبات النجم الساطع، إحتجاجاً على استخدام القوة المفرطة في فض مظاهرات الإخوان.[37]
    • ندد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بأحداث الاشتباكات واصفاً إياها بأنها "مؤسفة" وحث الحكومة والجيش على التراجع.
  • Flag of Europe.svg الاتحاد الاوروبي : قال متحدث باسم مفوضة الشئون الخارجية في الاتحاد كاثرين آشتون أن أن أنباء سقوط القتلى تثير قلقًا بالغًا، وأن العنف لن يؤدي إلى حل، وطالب الحكومة المصرية بالتحلى بالضبط النفس.[38] لاحقًا قالت كاثرين أشتون إن العنف جعل مصر تتجه إلى مستقبل غير مؤكد، ودعت إلى إنهاء حالة الطوارئ "بأسرع ما يمكن للسماح باستئناف الحياة الطبيعية".[39]
  • Flag of Qatar (bordered).svg قطر : قطر تتمنى على كل من بيده السلطة والقوة أن يمتنع عن الخيار الأمني . [40]
  • Flag of the United Arab Emirates.svg الإمارات العربية: أصدرت وزارة الخارجية بيانًا قالت فيه إنها "تتفهم الإجراءات السيادية التي اتخذتها الحكومة المصرية". وأضاف البيان "مما يدعو للأسف، أن جماعات التطرف السياسي أصرت على خطاب العنف والتحريض وعلى تعطيل المصالح العامة وتقويض الاقتصاد المصري مما أدى إلى الأحداث المؤسفة اليوم".[41]
  •  الأمم المتحدة : أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون استخدام العنف ضد المتظاهرين. وقال المتحدث باسم بان إن الأمين العام "يدين بأشد التعابير حزما أعمال العنف التي وقعت في القاهرة عندما استخدمت قوات الامن المصرية القوة" ضد المتظاهرين.
  •  الولايات المتحدة : دان البيت الأبيض "بقوة" لجوء قوات الأمن إلى العنف ضد المتظاهرين في مصر، وانتقد إعلان حالة الطوارئ في البلاد ، وقال مساعد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش أرنست إن "الولايات المتحدة تدين بقوة استخدام العنف ضد المتظاهرين في مصر"، داعيا الجيش المصري إلى التحلي بـ"ضبط النفس".
  • Flag of Turkey.svg تركيا : أصدر مكتب رئيس الوزراء التركي بيانًا جاء فيه "الأسرة الدولية وعلى رأسها مجلس الأمن الدولي والجامعة العربية، يجب أن توقف هذه المجزرة فورا" وأشار البيان إلى أن موقف الأسرة الدولية أدى فقط إلى تشجيع الحكومة الحالية على تدخلها اليوم".[42] وقال الرئيس عبد الله غل للصحفيين في العاصمة التركية أنقرة إن "ما حدث في مصر"، وما اعتبره "تدخلًا مسلحًا ضد مدنيين يتظاهرون لا يمكن أن يقبل إطلاقًا" داعيًا كل الأطراف إلى الهدوء.[42]
  •  ألمانيا : قال وزير الخارجية جيدو فيسترفيله: "نطالب جميع الأطراف بالعودة بشكل شامل إلى عملية سياسية تضم كل القوى السياسية".[39]
  • Flag of the United Kingdom.png المملكة المتحدة : قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية البريطانية في تصريح خاص للجزيرة نت إن حكومته تشعر بقلق عميق إزاء التقارير الواردة من القاهرة ، وأوضح الناطق الرسمي أن الحكومة تحث على الحوار من أجل التوصل إلى حل سلمي، مشيرا إلى حديث وزير الخارجية في 27 يوليو/تموز، عن أن الوقت مناسب الآن للحوار وليس المواجهة.[42]
  • Flag of France.svg فرنسا : وأدانت فرنسا أعمال العنف الدامية التي وقعت في مصر، ودعت إلى وضع حدّ فوري للقمع، جاء ذلك في بيان لوزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ، وأضاف فابيوس أن القوة ليس هي الحل، ودعت فرنسا جميع الأطراف من الأحزاب المصرية إلى رفض العنف والبدء في الحوار لجميع القوى السياسية المصرية لغرض إيجاد حل ديمقراطي لهذه الأزمة الخطيرة.
  • Flag of Iran.svg إيران : وصفت الخارجية الإيرانية فضّ اعتصام رابعة العدوية والنهضة بـ"المجزرة التي ترتكب بحق الشعب المصري"، وأدانت في بيان لها "أحداث العنف المؤسفة والمجزرة التي ترتكب بحق الشعب المصري".
  • Flag of the People's Republic of China.svg الصين : تدعو كافة الفرقاء في مصر إلى ضبط النفس واللجوء إلى الحوار لحلّ الخلافات.
  • Flag of Tunisia.svg تونس : ندّدت الحكومة بشدّة بما سمتها الاعتداءات التي استهدفت المعتصمين بالساحات المصرية. وعبّر المتحدث باسمها نور الدين البحيري عن شجب مجلس الوزراء ما دعاها جرائم القتل بحقّ متظاهرين سلميين.
  • Flag of Sudan.svg السودان : أدان بيان صادر عن وزارة الخارجية السودانية أعمال العنف التي صاحبت فض الاعتصاميْن في القاهرة مؤكدا أن السودان يتابع تطورات الأوضاع بكل اهتمام وحرص .[43]
  • Flag of the Vatican City.png فاتيكان : البابا فرنسيس يرفع الصلاة في كاستيل غاندولفو قرب روما "من أجل ضحايا" العنف الدامي في مصر و"من أجل السلام والحوار والمصالحة".
  •  إيطاليا : اعتبرت وزيرة الخارجية الإيطالية إيما بونينو أن تدخل الشرطة "لا يسهم في إيجاد تسوية" ودعت قوات الأمن إلى المزيد من "التحكم في النفس".
  • Flag of Russia.svg روسيا : الخارجية الروسية في بيان: "في هذه المرحلة الصعبة التي تشهدها مصر، ندعو جميع القوى السياسية في هذا البلد الصديق إلى التحلي بضبط النفس ... بهدف تجنب تصعيد جديد للتوتر وسقوط ضحايا آخرين" كما دعت كل الأطراف المصريين إلى الحوار.
  • Flag of Denmark.svg الدنمارك : وزير المساعدة على التنمية كريستيان فريس باخ: للدانمارك مشروعان (4 ملايين يورو) بتعاون مباشر مع الحكومة والمؤسسات العامة المصرية سيتم تعليقهما.
  • Flag of Ecuador.svg إكوادور : وزارة الخارجية تقول في بيان مقتضب إن الشعب المصري اختار مرسي زعيما له بشكل دستوري.[44]
  • Flag of Saudi Arabia.svg السعودية : دعا الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود المصريين والعرب والمسلمين إلى التصدي لكل مَنْ يحاول زعزعة أمن مصر، مؤكداً أن السعودية شعباً وحكومة تقف مع مصر ضد ما وصفه بالإرهاب والضلال والفتنة قاصداً به مؤيدي الرئيس محمد مرسي.[45]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

احتجاجات عربية ودولية

عربياً

  • Flag of Palestine.svg فلسطين : في قطاع غزة شارك عشرات من الشبان الفلسطينيين في مسيرةِ تضامنٍ مع الشعب المصري، رافعين العلمين الفلسطيني والمصري. وردد المشاركون في المسيرة هتافات طالبت المجتمع الدولي بحماية الشعب المصري.

كما شارك عشرات من رابطة علماء فلسطين في مسيرة احتجاج وسط مدينة غزة، للتنديد بالأحداث الدامية التي تشهدها محافظات مصرية عدة. واستنكر المشاركون في المسيرة ما قالوا إنها مجرزة ترتكب ضد معتصمين ومتظاهرين سلميين. وطالبوا علماء العالم الإسلامي بتحمل مسؤولياتهم إزاء ما يجري في مصر. وتظاهر أيضا عشرات من نشطاء الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر قبالة السفارة المصرية في تل أبيب ، احتجاجا على فض اعتصاميْ رابعة العدوية وميدان النهضة بالقوة. ووصفت الحركة الجيش المصري بأنه "عصابة من الفاشيين والانقلابيين الدمويين". وقالت إن الجيش يريد إلغاء شرعية المؤسسات الرسمية المنتخبة بالقوة والعربدة والبلطجة، على حد وصفها.

  • Flag of Tunisia.svg تونس : قام أنصار حركة النهضة بوقفة احتجاج أمام سفارة مصر بتونس، تنديدا بالمجازر التي قالوا إن قوات الأمن والجيش ارتكبتها أثناء فض الاعتصامات. ورفع المتظاهرون شعارات مندّدة بما قالوا إنه اعتداء على المعتصمين وبما سمَّوْه الانقلاب على إرادة الشعب المصري.
  • Flag of Morocco.svg المغرب : وجاءت شعارات التنديد خلال وقفة احتجاج وسط العاصمة المغربية الرباط ، وردد المشاركون في الوقفة هتافات تطالب بتنحي الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وبعودة الشرعية المتمثلة في الرئيس المعزول محمد مرسي.
  • Flag of Mauritania.svg موريتانيا : وفي موريتانيا خرج مئات من المتظاهرين في العاصمة نواكشوط تنديدا بما سموه المجازر البشعة التي ارتكبتها السلطات المصرية بحق المعتصمين في ميدان رابعة العدوية.
  • Flag of Yemen.svg اليمن : وفي مدينة تعز جنوبي اليمن، خرج الآلاف من اليمنيين في مسيرة جابت شوارع المدينة انطلاقاً من ساحة الحرية، للتنديد بما سمَّوْه مجزرة بحق المعتصمين السلميين في ميادين مصر المختلفة. وحمّلوا من وصفوهم بالانقلابيين كامل المسؤولية عن ما يحدث من إراقة دماء وإزهاق للأرواح.
  • Flag of Lebanon.svg لبنان : وفي لبنان تظاهر مئات من أنصار الجماعة الإسلامية أمام السفارة المصرية في بيروت، تضامنا مع حركة الإخوان المسلمين، واستنكارا لاستخدام العنف ضد المعتصمين السلميين.
  • Flag of Jordan.svg الأردن : وفي العاصمة الأردنية عمان ، نظم مئات من الأردنيين اعتصاما في محيط السفارة المصرية احتجاجاً على فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة وسقوط مئات القتلى والجرحى في صفوف المعتصمين السلميين. [46]
  • Flag of Kuwait.svg الكويت : اعتصم مئات الأشخاص - بينهم نواب سابقون - أمام القنصلية المصرية بالكويت، منددين بقتل المعتصمين السلميين في مجازر فض اعتصامي رابعة والنهضة بمصر. [47]

دولياً

  • Flag of the United Kingdom.png المملكة المتحدة : شهدت العاصمة البريطانية لندن مظاهرة حاشدة أمام مقر رئاسة الوزراء بمشاركة مئات من أبناء الجاليات وناشطي سلام للتنديد بما سماه المحتجون مذابح ترتكب بحق المتظاهرين السلميين.

وتميزت المظاهرة بمشاركة اليسار البريطاني لأول مرة، خاصة من خلال "تحالف أوقفوا الحرب" ومنظمات يسارية، في حين تجري منظمات سياسية محادثات لتوحيد موقفها حول ما يجري بمصر. [48]

  • Flag of Indonesia.svg إندونسيا : خرج المئات في مظاهرات سلمية احتجاجا على استخدام السلطات المصرية القوة مع المعتصمين، ونادى المتظاهرون باحترام حقوق الإنسان وإيقاف ما وصفوه بالمجزرة، وحمل آخرون صور عدد من ضحايا فض الاعتصامات في الميادين المصرية.
  • Flag of Malaysia.svg ماليزيا : تظاهر المئات من الماليزيين أمام السفارة المصرية في كوالالمبور، وسلم ممثلون عنهم مذكرة للسفارة تندد بما وصفوه بجرائم ضد الإنسانية ارتكبها الجيش المصري في حق مدنيين عزل.[49]

أشهر الضحايا

أسماء محمد البلتاجي إحدى ضحايا فض الاعتصام.
  • أسماء محمد البلتاجي (3 يناير 1996 - 14 أغسطس 2013) ابنة القيادي الإخواني محمد البلتاجي، ولدت في 3 يناير 1996 وقُتلت في يوم الأربعاء 14 أغسطس 2013 أثناء فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بمصر وهي تبلغ من العمر 17 عاما.[50] تعتبر البنت الوحيدة لمحمد البلتاجي ولها 4 من الأشقاء، كانت تدرس في الصف الثالث علمي لحظة وفاتها وذكرت أنها تحلم بدخول كلية الطب والالتحاق بنشاطات الإغاثة العالمية.[50] شاركت في ثورة 25 يناير، كما شاركت أيضاً في أحداث شارع محمد محمود، رغم أن جماعة الإخوان لم تشارك تنظيمياً في تلك الأحداث واكتفت بشجب عنف الداخلية [51] لم تشارك أسماء في بداية اعتصام رابعة العدوية، لكنها شاركت فيه عقب عزل محمد مرسي، وكان آخر ما كتبته عبر صفحتها علي فيس بوك: «هم بَيَتونا بالوتير هجداً، وقتلونا ركعاً وسجداً، وهم أذل وأقل عددا، فادع عباد الله يأتوا مدداً..في فيلق كالبحر يجري مزيداً». تروي إحدى المشاركات في اعتصام رابعة العدوية أنها شاهدت أسماء قبل ساعة من مقتلها، أثناء فض الاعتصام في 14 أغسطس 2013، وأن أسماء كانت تقوم لمتابعة الجرحى وإسعاف المصابين. روت مصادر مقربة منها أن آخر ما نطقت به كان «أثبتوا فإن النصر قريب، ولا تتركوا الثورة للعسكر» وقد تم قنصها برصاص حي في الصدر.[52] تمت الصلاة عليها في مسجد السلام بمدينة نصر بالقاهرة وسط مشاركة المئات في جنازتها، وأمَّ المصلين أخوها الأكبر عمار البلتاجي. ولم يتمكن أبوها من حضور الجنازة، لكن كتب في صفحته على موقع فيسبوك رسالة رثى فيها ابنته.[53]


انظر أيضًا


معرض الصور

المصادر

  1. ^ "Morsi supporters end brief sit-in outside High Court in Cairo". Al-Ahram. 12 August 2013. Retrieved 24 August 2013.
  2. ^ "11 Islamist parties launch 'Legitimacy Support' alliance". Al-Ahram. 28 June 2013. Archived from the original on 20 August 2013. Retrieved 29 June 2013.
  3. ^ "Islamist forces join together for Rabaa Al-Adaweya protest". Daily News Egypt. 28 June 2013. Archived from the original on 20 August 2013. Retrieved 29 June 2013.
  4. ^ "National Coalition to Support Legitimacy calls for new Friday of Rage". 16 August 2013. Archived from the original on 20 August 2013. Retrieved 19 August 2013.
  5. ^ "Egypt at a bleak crossroads". 20 August 2013. Retrieved 24 August 2013.
  6. ^ أ ب ت ث خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة DeathToll-16-8-13
  7. ^ أ ب "Egypt's Brotherhood to hold 'march of anger'". Al Jazeera English. 16 August 2013. Archived from the original on 19 August 2013. Retrieved 18 August 2013.
  8. ^ أ ب "NSF spokesman quits over Rabaa, Nahda massacres". World Bulletin. 14 August 2013. Archived from the original on 19 August 2013. Retrieved 18 August 2013.
  9. ^ "Rabaa Al-Adawiyah Mosque Destroyed In Cairo Clashes". Huffington Post. 15 August 2013. Archived from the original on 19 August 2013. Retrieved 17 August 2013.
  10. ^ "Egypt: Security Forces Used Excessive Lethal Force". Human Rights Watch. 19 August 2013. Retrieved 23August 2013. Check date values in: |accessdate= (help)
  11. ^ "Death toll from Egypt violence rises to 638: Health ministry". Al-Ahram. 15 August 2013. Archived from the original on 19 August 2013. Retrieved 19 August 2013.
  12. ^ Kirkpatrick, David D. (15 August 2013). "Islamists Debate Their Next Move in Tense Cairo". New York Times. Archived from the original on 19 August 2013. Retrieved 19 August 2013.
  13. ^ Abigail Hauslohner; Sharaf al-Hourani (14 August 2013). "Scores dead in Egypt after security forces launch assault on protesters' camp". Washington Post. Archived from the original on 19 August 2013. Retrieved 14 August 2013.
  14. ^ http://www.aljazeera.com/news/middleeast/2013/08/201381505130985967.html
  15. ^ http://english.ahram.org.eg/NewsContent/1/64/79105/Egypt/Politics-/Most-world-states-condemn-Egypts-violence-.aspx
  16. ^ . 
  17. ^ . 
  18. ^ . 
  19. ^ . 
  20. ^ . 
  21. ^ . 
  22. ^ . 
  23. ^ . 
  24. ^ . 
  25. ^ . 
  26. ^ . 
  27. ^ http://english.ahram.org.eg/NewsContent/1/64/79053/Egypt/Politics-/Updated-Curfew-in--Egypt-governorates-amid-state-o.aspx
  28. ^ "رئيس الوزراء المصري يدافع عن قرار فض اعتصامي مؤيدي مرسي". رويترز. 2013-08-14. Retrieved 2013-08-15.
  29. ^ الجزيرة نت:آلاف القتلى والجرحى باقتحام رابعة والنهضة
  30. ^ . 
  31. ^ . 
  32. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة المصري اليوم.578
  33. ^ "أرتفاع عدد قتلى فضّ الاعتصامين وإعلان حالة الطوارئ في مصر". بي بي سي. 2013-08-14. Retrieved 2013-08-15.
  34. ^ "الحكومة تحمل الإخوان المسئولية". جريدة الأهرام. 2013-08-14. Retrieved 2013-08-15.
  35. ^ . 
  36. ^ . 
  37. ^ "أوباما يعلن إلغاء مناورات عسكرية مشتركة مع مصر". بي بي سي. 2013-08-15. Retrieved 2013-08-15.
  38. ^ . 
  39. ^ أ ب . 
  40. ^ عاجل الجزيرة نت - الخارجية القطرية : قطر تتمنى على كل من بيده السلطة والقوة أن يمتنع عن الخيار الأمني
  41. ^ . 
  42. ^ أ ب ت . 
  43. ^ . 
  44. ^ . 
  45. ^ . 
  46. ^ . 
  47. ^ . 
  48. ^ . 
  49. ^ . 
  50. ^ أ ب Egypt: Grief of Muslim Brotherhood leader's family at death of teenage daughter Archived 13 October 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  51. ^ ' https://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=916596 ' Archived 27 June 2020[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  52. ^ مصادر بالطب الشرعى: جثمان أسماء ليس لابنة البلتاجى.. والتقرير النهائى لضحايا أبوزعبل: الوفاة نتيجة الاختناق بالغاز | الموجز Archived 7 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  53. ^ «البلتاجي» في رثاء ابنته: لم أحضر وداعك الأخير إلا لاستكمال أهداف الثورة | المصري اليوم Archived 29 November 2013[Date mismatch] at the Wayback Machine.