العلاقات القبرصية المصرية

المصرية القبرصية
Map indicating locations of Cyprus and Egypt

قبرص

مصر
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس، في نيقوسيا، 29 أبريل 2015.

العلاقات القبرصية المصرية تشير إلى العلاقات الثنائية بين قبرص ومصر والتي تأسست فور اعلان قبرص استقلالها عام 1960. لقبرص سفارة في القاهرة ولمصر سفارة في نيقوسيا.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

أثناء وقعة الإسكندرية، 1365، أغار ملك قبرص، پيير الأول دى لوزنيان، على الإسكندرية ونهبها لثلاثة أيام، ثم عاد لبلاده. ورداً على ذلك قام السلطان المملوكي الأشرف شعبان باحتلال قبرص لمدة المائة وخمسين عاماً التالية.

عند استقلال قبرص عن المملكة المتحدة عام 1960، كانت مصر من أوائل الدول التي سارعت بالاعتراف بالجمهورية القبرصية، وتبادلت العلاقات الدبلوماسي، كما تربطهما علاقات تاريخية، ساعد في تعزيزها القرب الجغرافي والتناغم الحضاري والثقافي بين الشعبين، فضلًا عن أن هناك تنسيقًا مستمرًا بين البلدين على المستوى السياسي في إطار الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، وأخيرًا في إطار مبادرة الاتحاد من أجل المتوسط.


عهد عبد الناصر

جمال عبد الناصر ومكاريوس الثالث، القاهرة 1963.

أقام الرئيس جمال عبد الناصر حفل عشاء لتكريم رئيس قبرص الأسقف مكاريوس الثالث في 3 يوليو 1963، وذلك كتعبير عن تقدير الشعب المصري لدعمه لمطالبة قبرص لحريتها واستقلالها.

عهد السادات

أنور السادات يستقبل مكاريوس الثالث في منزله أثناء زيارته القاهرة، 1974.
جزء من مقال جريدة الأخبار عن دعم السادات لقبرص، 30 يوليو 1974.

بدأت علاقة محمد أنور السادات بقبرص، باستقباله لرئيس قبرص بمنزله في الجيزة عام 1974، واشتهر السادات بدعمه لاستقلال قبرص بالكامل في عدة محافل عالمية، أبرزها مؤتمر تأييد شعب قبرص عام 1976، وأعلن السادات في هذا المؤتمر دعمه الكامل لتحرير واستقلال جزيرة قبرص، وضمان حقوق اللاجئين واحترام حقوق الديمقراطية لكل القبارصة، وظهر أيضًا دعم السادات لاستقلال قبرص في الصحافة المصرية، كما جاء في صحيفة الأخبار.[1]

في 19 فبراير 1978، أغارت قوات مصرية على مطار لارناكا الدولي، بالقرب من لارناكا، في قبرص. تدخلت القوات المصرية في محاولة لتحرير رهائن عملية خطف. حيث قام مغتالون بقتل الاديب يوسف السباعي وزير الثقافة في عهد السيد الرئيس أنور السادات. احتجز المختطفون بعد ذلك عددا من العرب الذين كانوا يحضرون مؤتمرا في نيقوسيا. كانت القوات القبرصية تحاول التفاوض مع المختطفين في المطار، وفي أثناء ذلك قررت السلطات المصرية إرسال قوات من الوحدة 777 قتال، دخلت القوات المصرية بعد استئذان السلطات القبرصية وشنت هجوما على المطار. وبطريقة غريبة قامت القوات القبرصية بالاشتباك مع القوات المصرية، ونتيجة لذلك، انقطعت العلاقات السياسية بين مصر وقبرص لسنوات عدة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عهد مبارك

استقبل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك عام 2006 الرئيس القبرصي آنذاك تاسوس پاپادوپولوس، وذلك لدعم العلاقات الدولية والإقليمية بين البلدين، وأعقب الاستقبال غداء عمل، كتكريم من مبارك لدوبولوس.

عهد السيسي

في 8 نوفمبر 2014، عقدت القمة المصرية القبرصية اليونانية الاولى في القاهرة، مصر، بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس القبرصي نیکوس أنستاسیادس ورئيس الوزراء اليوناني أنطونيس ساماراس.[2] ويطلق عليها نايل الشافعي "قمة الكالاماتا".

تناولت القمة التعاون أهم القضايا الاقليمية، وأهمية التنسيق والتعاون المشترك لاستغلال ثروات شرق المتوسط، والتعاون الثقافي بين مصر وقبرص واليونان.

المؤتمر الصحفي عقب قمة الكالاماتا الثانية

وفي 29 أبريل 2015 عقدت القمة المصرية القبرصية اليونانية الثانية في نيقوسيا، قبرص، بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس القبرصي نیکوس أنستاسیادس ورئيس الوزراء اليوناني أنطونيس ساماراس.

صدر عن القمة الثلاثية، المنعقدة في قبرص، بين مصر واليونان وقبرص، الأربعاء، إعلان نيقوسيا، ووقعت عليه الدول الثلاث.[3]

العلاقات السياسية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ترسيم الحدود البحرية

المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص كما رسمتها وزارة الخارجية القبرصية في 2002.
مسافات حقول الغاز المكتشفة من مصر وقبرص وإسرائيل. لاحظ أن الطرف الجنوبي لقبرص، شبه جزيرة أكروتيري، تابع لبريطانيا، وبالتالي لا يدخل في حساب المسافات أو في ترسيم حد المنتصف، لو اضطرت إليه مصر.[4]
خريطة توضح بلوكات امتيازات البحر المتوسط.[5]

في فبراير 2003، وقعت قبرص ومصر اتفاقية ترسيم المنطقة الاقتصادية الخالصة لكل منهما، حسب حد المنتصف وتضمنت 8 نقاط إحداثية. المثير للعجب هو كيفية التوصل لهذا للترسيم في حين أن كلتا الدولتين لم تكن قد رسمت حدودها مع إسرائيل آنئذ. فأين بدأ الترسيم في الشرق؟ ويزداد العجب لاحقاً حين بدأت إسرائيل في حفر حقل لفياثان في جبل إراتوستينس، شمال دمياط. أي أن في هذه القطاع، فإن مصر لم تعد تجاور قبرص، بل تفصلهما مياه إسرائيلية هي جبل إراتوستينس البحري (الذي كان مصرياً).

في 4 سبتمبر 2014، صدقت مصر على الاتفاقية التي تم توقيعها في القاهرة، ديسمبر 2013، بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والقبرصي نیکوس أنستاسیادس، والخاصة بترسيم الحدود البحرية بين الطرفين.[6]

للاتفاقية أهمية كبيرة بالنسبة لقبرص، فضلاً عن توضيحها للحدود البحرية للمنطقة الاقتصادية الخالصة للدولتين، من أجل المضي قدماً في مسوحات الهيدروكربون والبحث عن أي ودائع قد تكون موجودة على جانبي المنطقة الاقتصادية الخالصة.

تجدر الإشارة إلى أن البلوكات 4، 5، 10، 11 و 12 من المنطقة الاقتصادية الخالصة قبرص تنتهي جنوب الخط الفاصل من المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص ومصر. في الوقت نفسه، فإن الاتفاق بين الدولتين يحل القضايا الهامة المتعلقة بالنفط مما يؤمن حقوق البحث والاستكشاف في حدود هذه البلوكات.

كذلك، فلاتفاقية أهمية خاصة حيث أن التصديق على الاتفاقية يعتبر اعتراف كامل من الجانب المصري بالمنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص.

"ترسيم المنطقة الاقتصادية الخالصة بين مصر وقبرص[7]:"
النقطة خط العرض (شمال) خط الطول (شرق)
1 00 ° 45 َ33 ° 00 ° 05 َ 30 °
2 00 ° 34 َ33 ° 30 ° 28 َ 30 °
3 40 ° 30 َ33 ° 40 ° 36 َ 30 °
4 20 ° 21 َ33 ° 00 ° 07 َ 31 °
5 30 ° 11 َ33 ° 30 ° 36 َ 31 °
6 20 ° 07 َ33 ° 20 ° 01 َ 32 °
7 40 ° 00 َ33 ° 00 ° 31 َ 32 °
8 20 ° 53 َ32 ° 20 ° 58 َ 32 °


العلاقات الاقتصادية

العلاقات التجارية

وزير الخارجية القبرصية إيراتو كوزاكو ماكوليس أثناء زيارتها لمصر في 4 سبتمبر 2012.

على الرغم من الآثار السلبية للأزمة المالية العالمية على التجارة الخارجية لقبرص، فإن إجمالي الصادرات إلى مصر في عام 2009 بلغ 24731353 يورو مقارنة مع 17553070 يورو عام 2008 ، وهو معدل نمو سنوي % 40.9 الصادرات

بلغت قيمة الصادرات القبرصية المحلية لمصر في عام 2009 إلى 13315000 € ، وهو ما يمثل حوالي 2،8 ٪ من صادرات الإجمالية من قبرص. نتيجة لهذا قد صنفت مصر في 2009 والسوق الخارجي أهم المنتجات القبرصية.

على رأس قائمة من المنتجات المصدرة إلى مصر في عام 2009، كان التبغ (39.05 ٪)، تليها السفن (30.84 ٪)، وبقايا الطعام (5.57 ٪) والآلات (4.75 ٪)، والمركبات (4.54 ٪)، الملح (2.84 ٪)، والنفط (2،34 ٪)، الأحذية (2.06 ٪)، الخضروات (0،95 ٪)، والمواد الكيميائية العضوية (0.91 ٪)، الحديد والصلب (0.90 ٪)، منتجات الألبان (0.57 ٪)، الأثاث (%2 0.5).

وبلغ إجمالي الواردات من مصر إلى قبرص في 2009 ، الى € 57281096 مقارنة مع 57837422 € في 2008 ، مما يدل على انخفاض طفيف من -1 ٪. وعلاوة على ذلك ، زاد إجمالي حجم التجارة بين البلدين من خلال 8،78 ٪ ، من 75390492 € في عام 2008 إلى 82012449 € في عام 2009.

على رأس قائمة من المنتجات المستوردة من مصر في عام 2009، وكان الوقود المعدني (53.67 ٪)، تليها السفن (8.59 ٪) والملح (5.49 ٪)، والخشب (4.13 ٪)، والأسماك واللافقاريات الأخرى ( 3،67 ٪)، الورق (3.10 ٪)، وبقايا الطعام (2.36 ٪) ، مواد بلاستيكية (2.07 ٪)، وقطع كهربائية (1.47 ٪)، والحجر (1.37 ٪)، النسيج (1.29 ٪) ، خضار ونباتات (1.25 ٪) ، ومنتجات خزفية (0.96 ٪)، والحديد والصلب (0.92 ٪).

خلال عام 2010 ، شرع مركزتجارة قبرص في القاهرة في نشر الإعلانات للترويج للمنتجات القبرصية الزراعية والصناعية والخدمات بالمجلات المصرية المعروفة، وبدأ ايضا بتنظيم رحلات عمل إلى قبرص للتجار والصحفيين البارزين، وبدأ تنظيم جدولة الأعمال لعقد اجتماعات عمل بالنسبة للشركات القبرصية المثيرة للاهتمام لدخول السوق المصرية.[8]

خلال هذه الفترة، قدم مركزتجارة قبرص في القاهرة قوائم أسماء المستوردين/المصدرين وإعداد دراسات وبحوث السوق لتحديد الفرص التجارية في مصر وليبيا. ومن الجدير بالذكر أنه في عام 2010 ،مركزتجارة قبرص في القاهرة سوف ينظم مشاركة 15 مصدرين قبارصة من العاملين في قطاع الأغذية في معرض هيس اكسبو 2010 الذي سيقام في مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات ،في أكتوبر 2010 ، فضلا عن مشاركة وزارة التجارة القبرصية والصناعة والسياحة مع موقف المعلومات في معرض معهد أكاديميا 2010 الذي سيجرى في القاهرة والإسكندرية ، خلال الفترة من 6 حتى 8 ديسمبر 2010.

الغاز والنفط

خريطة توضح بلوكات الغاز القبرصية والمصرية في البحر المتوسط.

هناك محادثات بين قبرص ومصر في لزيادات الواردات من الغاز الطبيعي، تستخدم مصر قبر كجسر لصادراتها لأوروبا، وهناك تعاون مشترك لتدريب المهندسين المصريين على تكنولوجيات استخراج النفط والغاز الطبيعي.[9]

في فبراير 2003، وقعت قبرص ومصر اتفاقية ترسيم المنطقة الاقتصادية الخالصة لكل منهما، حسب حد المنتصف وتضمنت 8 نقاط إحداثية. المثير للعجب هو كيفية التوصل لهذا للترسيم في حين أن كلتا الدولتين لم تكن قد رسمت حدودها مع إسرائيل آنئذ. فأين بدأ الترسيم في الشرق؟ ويزداد العجب لاحقاً حين بدأت إسرائيل في حفر حقل لفياثان في جبل إراتوستينس، شمال دمياط. أي أن في هذه القطاع، فإن مصر لم تعد تجاور قبرص، بل تفصلهما مياه إسرائيلية هي جبل إراتوستينس البحري (الذي كان مصرياً).

وفي 4 سبتمبر 2012 صرحت وزير الخارجية القبرصية إيراتو كوزاكو ماكوليس أثناء زيارتها للقاهرة، أن إن بلادها جمدت أرصدة ورؤوس أموال منسوبة لعدد من رموز نظام مبارك، ممن وردت أسماؤهم ضمن «قائمة الـ19»، التي أعلنها الاتحاد الأوروبي، لكنها لم تفصح عن أسماء هؤلاء الأشخاص، أو المبالغ المالية التي تم تجميدها. وأضافت أن السلطات القبرصية على اتصال بنظيرتها المصرية، وبجهاز الكسب غير المشروع، لإعادة الأرصدة المجمدة، ولمعرفة الإجراءات المقبلة. وكانت الوزيرة قد عرضت على مصر عدةاتفاقيات في استثمار الغاز والحقول الواقعة على (خط الوسط) بين البلدين، من أجل تحقيق المصالح المشتركة، وللاستفادة من الموارد المتواجدة في هذه المنطقة.[10]

سفير قبرص في القاهرة سوتس لياسيدس يعلن عن كشف الغاز في المياه الاقليمية المصرية، 19 نوفمبر 2012.

في 19 نوفمبر 2012، كشف سوتس لياسيدس، سفير قبرص بالقاهرة، أن شركات قبرصية متخصصة في التنقيب عن الغاز الطبيعي، اكتشفت وجود كميات ضخمة من الغاز الطبيعى داخل الحدود البحرية المصرية. وأكد أن الشركات القبرصية بصدد التوصل لاتفاق مع الحكومة المصرية لاستخراج الكنز الجديد من الغاز الطبيعى الذى لم تحدد كميته حتى الآن، لكنها قادرة على جعل مصر في مقدمة الدول المصدرة للغاز الطبيعى على مستوى العالم.[11]

في 6 مارس 2013 وافقت لجنة الشئون التشريعية والدستورية بمجلس الشورى مشروع قانون لإلغاء اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر وقبرص، والمقدم من الدكتور خالد عودة عضو مجلس الشورى. أكد عودة، أن اتفاقية ترسيم الحدود المصرية بين مصر وإسرائيل وتركيا، بها تدليس كبير ضد الشعب المصري ووافق عليها مجلس الشعب في عهد مبارك. وانتقد عودة، موقف وزارة الخارجية؛ نظرًا لأنها لم تمارس دورها في الحفاظ على حقوق مصر الخارجية. وطالب عودة بضرورة إلغاء هذه الاتفاقية لعدم مطابقتها للإحداثيات الجغرافية، وإخلالها بخط المنتصف، مشيرًا إلى أن أحد بنود الاتفاقية يوضح "بأنه في حالة عدم تسوية أي نزاع بين الطرفين من خلال القنوات الشرعية يتم اللجوء إلى التحكيم" ولم يوضح البند أى تحكيم سيتم اللجوء إليه وهو ما يؤكد التدليس على مصر. وأشار عودة إلى أنه يمتلك المستندات والصور التى توضح إخلال قبرص بالاتفاقية من خلال هجومها على الحدود المصرية في فترة الثورة المصرية عام 2011 ، حيث تم الدخول في المناطق المصرية لاكتشاف أبار غاز وغيرها.[12]

وأكد أن دخول إسرائيل الى هذه المنطقة سمح به وجود حدود بحرية بين مصر وإسرائيل، وعندما سألنا وكيل وزارة البترول عنها في لجنة الدفاع والامن القومي قال لنا:" إنها حدود افتراضية لأنه لا توجد حدود مرسمة مع إسرائيل، وأن المجلس العسكري أرسلها إليهم هكذا". وأوضح أن حقلي افروديت القبرصي ولڤياثان الإسرائيلي يقعان في حدود تتداخل في حقوق مصر الاقتصادية؛ مما يختلف مع طرق الترسيم الموجودة مما يعطي لمصر حقوق مشتركة في هذين الحقلين.

لقاء حمدين صباحي مع سفير قبرص في القاهرة، 26 مايو 2013.[13]

في 26 مايو 2013 التقى صباحي بسفير قبرص بالقاهرة سوتس لياسيدس لبحث دعم العلاقات الثنائية بين مصر وقبرص، حيث تطرق اللقاء إلى بحث التعاون في كافة المجالات، وخاصة في مجال استغلال الثروات الطبيعية في المنطقتين الاقتصاديتين للدولتين على جانبى خط المنتصف، وعلى رأسها حقول الغاز الطبيعى الموجودة بالمياه الإقليمية بين مصر وقبرص.[14] وأكد صباحي أن إسرائيل تريد تعديل الحدود للسطو على حقول البحر المتوسط على الرغم من وجودها في المياه الإقليمية المصرية بشهادة الخبراء الجغرافيين والجيولوجيين، مؤكدا أن الاتفاقية المبرمة مع الجانب القبرصي عام 2003 بشأن ترسيم الحدود في البحر المتوسط، دفعت إسرائيل للعبث بالمنطقة واستغلال حقول الغاز فيها، مشيرا إلى أهمية التصدى للاتفاقيات التى يشوبها عوار قانوني، وأضاعت حقوق المصريين بشكل واضح، ولا يعنى ذلك هدم جميع الاتفاقيات. من جانبه، أكد سفير قبرص في القاهرة أن عمليات التنقيب التى تجربها نيقوسيا متفقة مع اتفاقية ترسيم الحدود الموقع بين مصر وقبرص في 2003.

اجتماع الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس بالرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور ورئيس الوزراء حازم الببلاوي، ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في 12 ديسمبر 2013. وأعلنت الصحافة القبرصية أن الزيارة هي بغرض توقيع الاتفاقية الاطارية لتقاسم مكامن الهيدروكربون بين قبرص ومصر وهي الاتفاقية التي تعطل توقيعها لسنوات.[15]

وفي قمة الكلاماتا الرابعة التي انعقدت في 21 نوفمبر 2017، اتفق الرئيسان السيسي وأنستاسيادس على أن تعقد مصر وقبرص المفاوضات، في الفترة من 21-31 ديسمبر 2017 حول مد أنبوب من حقل أفروديت إلى محطتي إسالة الغاز في مصر (بدمياط وإدكو)، "لأن مصر متعطشة إلى الغاز".[16]

العلاقات الثقافية

تشارك وزارة الثقافة فى مهرجانات الفنون الشعبية التى تُقام بقبرص من خلال فرق الفنون الشعبية، حيث شاركت فرق العريش ومرسى مطروح والأنفوشى للفنون الشعبية على التوالى فى مهرجان البحر المتوسط الثانى والثالث والرابع للرقص الفلكلورى خلال الأعوام 2007 و2008 و2009، وقد لاقت الفرق المشاركة نجاحاً كبيراً.[17]

شارك ثلاثة من الفنانين المصريين فى معرض للفنون التشكيلية فى نيقوسيا خلال الفترة من 20 إلى 30 يوليو 2010.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ علاقات مصر وقبرص.. نضال الاستقلال من "ناصر" إلى "السيسي"، دوت مصر
  2. ^ "ننشر تفاصيل القمة الثلاثية "المصرية القبرصية اليونانية" والتي اختتمت بإعلان القاهرة". جريدة الأهرام. 2014-11-08. Retrieved 2014-11-13.
  3. ^ "«إعلان نيقوسيا» بين مصر وقبرص واليونان (النص الكامل)". صحيفة المصري اليوم. 2015-04-29.
  4. ^ "A chronicle of struggles, challenges, insults and vindication". cyprus-mail.com. 2014-06-01. Retrieved 2014-06-01.
  5. ^ "State company to undertake all hydrocarbons-related issues, Cyprus government says". famagusta-gazette.com. 2013-01-03. Retrieved 2013-01-04.
  6. ^ "Επικυρώθηκε από την Αίγυπτο η Συμφωνία με την Κύπρο για την ΑΟΖ". efylakas.com. 2014-09-04. Retrieved 2014-09-05.
  7. ^ حسب اتفاقية ترسيم الحدود الموقعة بين مصر وقبرص في 7 يناير 2004، الأمم المتحدة
  8. ^ "العلاقات التجارية بين مصر وقبرص". الغرفة التجارية، السفارة القبرصية بالقاهرة. Retrieved 2012-09-07.
  9. ^ "Cyprus and Egypt keep LNG talks secret". FinancialMirror. April 9, 2009. Retrieved May 01, 2009. Check date values in: |accessdate= (help)
  10. ^ "وزيرة الخارجية القبرصية: جمّدنا أرصدة لرموز نظام مبارك.. واتصالات مع مصر لردها". جريدة المصري اليوم. 2012-09-05. Text " url http://www.almasryalyoum.com/node/1094501 " ignored (help); Missing or empty |url= (help); |access-date= requires |url= (help)
  11. ^ "سفير قبرص: شركاتنا اكتشفت كميات ضخمة من الغاز داخل الحدود المصرية". جريدة اليوم السابع. 2012-11-20. Retrieved 2012-11-21.
  12. ^ "الشورى يُوافق على إلغاء اتفاقية ترسيم الحدود مع قبرص". جريدة الوفد. 2013-03-06. Retrieved 2013-03-06.
  13. ^ [notlurking.com/almogaz.com/news/pol/iYA0 "سفير قبرص: عمليات التنقيب في «نيقوسيا» لا تخالف اتفاقية ترسيم الحدود مع مصر"] Check |url= value (help). الموجز. 2013-05-26. Retrieved 2013-05-27.
  14. ^ "صباحى لسفير قبرص: إسرائيل تريد السطو على حقول الغاز بـ'المتوسط'". المقر. 2013-05-26. Retrieved 2013-05-27.
  15. ^ "Cyprus-Egypt potential". The Cyprus Daily. 2013-12-12.
  16. ^ "Natural Gas: Negotiations for Aphrodite pipeline to Egypt" (in gr). newsit.com.cy. 2017-11-21.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  17. ^ http://www.sis.gov.eg/Ar/Templates/Articles/tmpArticles.aspx?CatID=2440#.VUJbTNKqqko مصر وقبرص، الهيئة المصرية العامة للاستعلامات]

وصلات خارجية