العلاقات البلجيكية المصرية

البلجيكيةالمصرية

ألمانيا

بلجيكا

العلاقات البلجيكية المصرية، هي العلاقات الثنائية بين بلجيكا ومصر. وقد بدأت العلاقات بين البلدين منذ أربعينيات القرن العشرين، وتأتي أهمية العلاقة بين البلدين نتيجة للموقع الإقليمي الذي تحظي به كلتا البلدان حيث تعتبر بلجيكا قلب الاتحاد الأورپي وتعتبر عاصمتها بروكسل عاصمة غير رسمية للاتحاد الأورپي لكثرة مقار الاتحاد فيها.

شهدت العلاقات بين مصر وبلجيكا تنامياً مطرداً في الفترة الاخيرة من خلال زيادة حركة العلاقات الثقافية والاقتصادية وذلك بمشاركة الجانبين المصرى والبلجيكي في الفعاليات الثقافية التى تُقام في كل من القاهرة وبروكسل. وينظم العلاقات التجارية بين البلدين اتفاق المشاركة المصرية الأورپية الذى تم التوقيع عليه في بروكسل بتاريخ 25 يونيو 2001 ليحل محل اتفاق التعاون الشامل والذى ظل سارياً منذ عام 1977.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

أول تشغيل لترام القاهرة في 12 أغسطس 1896.

كانت الجالية البلجيكية من أبرز الجاليات في نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين في مصر. ويعود إليها الانجازات التالية:

  • انشاء حي مصر الجديدة وشركة مصر الجديدة، الذي أنشأه المهندس والصناعي البلجيكي البارون إمبان، وقام بانشاء قصر البارون وانتهى العمل به عام 1911 ليتخذه مقراً لاقامته حتى وفاته[1].
  • إنشاء شركة ترام القاهرة، وأنشئتها شركة بلجيكية بعد حصولها على امتياز عام 1894، لانشاء 8 خطوط ترام بالقاهرة. أفتتح الترام رسمياً في 12 أغسطس 1896.[2]
  • إنشاء شركة كهرباء القاهرة
  • شركة كوم أمبو
  • نادي الزمالك، الذي أسسه جورج مرزباخ، محامي بلجيكي كان رئيساً للمحكمة المختلطة في مصر، عام 1911 باسم نادي قصر النيل، وكان في البداية نادي لأعضاء الجالية البلجيكية بالقاهرة ويقع أمام كوبري قصر النيل بجزيرة الزمالك، قبل أن ينقل النادي لموقعه الحالي، أعيد تسميته باسم النادي المختلط، ليضم مختلف الجاليات الأجنبية في مصر. وقرر مرزباخ ادخال نشاط كرة القدم لقائمة الأنشطة الرياضية بالنادي. وكان مرزباخ أول رئيس لنادي الزمالك.[3]


العلاقات الاقتصادية

تم الاتفاق على التطبيق المؤقت لأحكام التجارة في إتفاق المشاركة المصرية – الأوروبية إعتباراً من أول يناير 2004، ثم دخل اتفاق المشاركة حيز التنفيذ اعتباراً من أول يونيو 2004.

يقضى الاتفاق بإعفاء الصادرات المصرية من السلع الصناعية إلى دول الاتحاد الأوروبى من الرسوم الجمركية والضرائب منذ تاريخ دخول الاتفاق حيز التنفيذ، ومنح الصادرات المصرية من السلع الزراعية وبعض السلع الزراعية المصنعة مزايا تفضيلية في إطار حصص جمركية أو موسمية.[4]

التبادل التجارى بين البلدين

"التبادل التجاري بين مصر وبلجيكا
القيمة بالمليون يورو"
البيان 2006 2007 2008 2009
الصادرات 397 350 550 213.8
الواردات 486 564 783 732.5
حجم التجارة 883 914 1333 946.3
الميزان التجاري -89 -1214 -233 -518.7

أهم الصادرات المصرية إلى بلجيكا

  • المعادن الأساسية بلغت قيمتها 79 مليون يورو.
  • اللدائن ومنتجاتها بلغت قيمتها 60.7 مليون يورو.
  • الخضروات والفاكهة بلغت قيمتها 29 مليون يورو.
  • المنسوجات والملابس الجاهزة بلغت قيمتها 35.2 مليون يورو.
  • المنتجات الكيماوية بلغت قيمتها 46 مليون يورو.

أهم الواردات المصرية من بلجيكا=

  • المنتجات الكيماوية بلغت قيمتها 65 مليون يورو.
  • الآلات والمعدات قيمتها 45 مليون يورو.
  • اللدائن والمطاط ومنتجاتهما بلغت قيمتها 96 مليون يورو.
  • المعادن الأساسية بلغت قيمتها 18 مليون يورو.
  • المنتجات الدوائية بلغت قيمتها 58.4 مليون يورو.

الاتفاقيات التجارية

تم إبرام عدداً من الاتفاقات الثنائية بين مصر وبلجيكا في المجالات التجارية والاقتصادية، فضلاً عن مذكرات التفاهم وبروتوكولات التعاون الموقعة بين الجهات المصرية المعنية ونظرائها من الجانب البلجيكى:

  • اتفاق تشجيع وحماية الاستثمارات المبرم بين مصر والاتحاد الاقتصادى لبلجيكا ولوكسمبورج في 28/2/1999، ودخل حيز النفاذ عام 2002.
  • اتفاق تجنب الازدواج الضريبى الموقع في 3 يناير 1991.
  • اتفاق التعاون الاقتصادى والفنى والصناعى المبرم بين مصر والاتحاد الاقتصادى لبلجيكا ولوكسمبورج في 11 ديسمبر 1979.
  • اتفاق التعاون في مجال الاستخدام السلمى للطاقة النووية الموقع في 8 نوفمبر 1994 ويسرى لمدة ثلاثين عاماً.
  • اتفاق إعادة جدولة الديون التجارية المستحقة على مصر لهيئة ضمان الصادرات البلجيكية الموقع في 13 ديسمبر 1991.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العلاقات الثقافية

في 18 فبراير 2012 استقبل شاكر عبد الحميد وزير الثقافة برونونيف دوميفرنى سفير بلجيكا والوفد المرافق له بمكتبه لبحث سبل التعاون بين البلدين ومناقشة إقامة "مهرجان مصر الفاتنة" ببروكسل ومدريد وباريس والقاهرة.

هذا المهرجان هو مشروع ثقافي مشترك بين مصر والإتحاد الأوروبى وبلجيكا، ويقام في الفترة من أكتوبر 2012 حتى 2014 .. ويتضمن إقامة معارض فنية تعبر عن الحضارة المصرية عبر العصور المختلفة ، بهدف تحفيز الحوار المصرى الأوروبى وتعزيز القيمة المضافة للثقافة والتبادلات الفنية عبر التاريخ ولزيادة الوعى الأوروبى والترويج لأهمية تاريخ مصر وثقافتها بين المواطنين الأوروبيين، والترويج للحضارة والسياحة والإستثمار المباشر لمصر.

كما يهدف البرنامج الى تقديم الثقافة المصرية ليس في ثوبها الفرعونى التقليدى، ولكن أيضا من خلال الآثار والحقب التاريخية المختلفة مثل الفترة القبطية والإسلامية والفن المعاصر، بالإضافة لفعاليات ثقافية وفنية ولقاءات وحوارات تتمثل في المسرح والموسيقى والسينما والشعر والندوات .

ويشمل نطاق الأنشطة ايضاً النطاق الآقتصادى على ان يحضرممثلون عن رجال الصناعة والتجارة في مصر حتى تكتمل الإحتفالية. ويشكل الحدث احتفالية مصرية متكاملة تسهم في إعادة الثقة للسياحة والإستثمار الأجنبى إلى مصر.

المصادر