العلاقات المصرية اليونانية

اليونانية المصرية
Map indicating locations of Greece and Egypt

اليونان

مصر

العلاقات اليونانية المصرية تشير إلى العلاقات الثنائية بين اليونان ومصر.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السياسية

يعود تاريخ العلاقات بين مصر واليونان إلي ما قبل الميلاد بنحو 300 عام، حيث تعود منذ نشأة الإسكندرية على يد الإسكندر الأكبر، كما أنه توجد في مصر جالية يونانية كبيرة العدد، وبالمثل توجد في اليونان جالية مصرية كبيرة كذلك.

في 8 نوفمبر 2014، عُقدت قمة ثلاثية بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، جمعت الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكلاً من نيكوس أنستاسيادس رئيس جمهورية قبرص، وأنتونيس ساماراس رئيس وزراء جمهورية اليونان. بدأت فعاليات القمة بجلسة مباحثات مغلقة عقدها السيسى مع الرئيس القبرصي ورئيس وزراء اليونان، تلتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفود الدول الثلاث.

تم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر إزاء عدد من الموضوعات الإقليمية والدولية، أختتمت فعاليات القمة بإصدار إعلان القاهرة الذي أعربت فيه الدول الثلاث عن اعتزامها تعزيز وتوثيق التعاون فيما بينها في كافة المجالات كما عبَّرت عن رؤيتها المشتركة لمختلف القضايا الإقليمية والدولية، واتفاقها على إقامة آلية للتشاور الثلاثي بهدف العمل على إطلاق كامل الطاقات من أجل تحقيق الفائدة لشعوب الدول الثلاث والمنطقة بأسرها.

في 25 سبتمبر 2014، شارك وزير الخارجية المصري سامح شكري على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، في اجتماع آلية المشاورات الثلاثية مع وزيري خارجية كل من اليونان وقبرص والتي تعقد اجتماعاتها بشكل دوري بهدف دعم العلاقات الثنائية وتعزيز التشاور المشترك بين الدول الثلاثة حول القضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك وبما يحقق مصالحها المشتركة. اتفق الوزراء الثلاثة علي تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات بما يحقق مصالح الشعوب الثلاثة وتعزيز التشاور والزيارات المتبادلة علي اعلي مستوي حيث تم الاتفاق علي إمكانية عقد قمة ثلاثية في القاهرة لرؤساء مصر واليونان وقبرص وعقد الاجتماع الثلاثي الوزاري القادم في قبرص في المستقبل القريب. تناول اللقاء مسار العلاقات المصرية - اليونانية وأهمية مزيد من تطويرها في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية وفي مجالات الطاقة والاستثمارات وغيرها وبما يليق بالروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الصديقين كما تم استعراض تطورات القضية الفلسطينية حيث اكد الوزير اليوناني مشاركته في مؤتمر إعمار غزة فضلا عن تطورات الازمة الليبية والأزمة السورية.

السيسي وپاڤلوپولوس 23 أبريل 2015 القاهرة.

في 23 أبريل 2015، أثناء زيارته للقاهرة، اجتمع الرئيس اليوناني پروكوپيس پاڤلوپولوس بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي، ووقعا عدداً من الاتفاقيات بين اليونان ومصر للتعاون الرياضي والثقافي وما شابه. كما شهد اللقاء اتفاقا حول استمرار التشاور بين الجانبين بشأن ترسيم الحدود البحرية.[1] الله ينور.

وقد صرح الرئيس اليوناني، پروكوپيس پاڤلوپولوس، بعد التوقيع بأن "ترسيم الحدود بين البلدين هو ترسيم لحدود مصر مع الاتحاد الاوروبي."[2]


الاقتصادية

  • تبلغ الاستثمارات اليونانيه في مصر 3 مليارات دولار، وهو ما يجعلها تحتل المركز الخامس بين دول الاتحاد الاوروبي التي تستثمر في مصر، ومن المتوقع زياده حجم الاستثمارات الي خمسه اضعاف، واليونان تعطي اهميه لتوقيع اتفاقيه لمنطقه اقتصاديه بين اليونان ومصر، وتعود بالخير علي البلدين.
  • بلغ عدد المشروعات الاستثمارية اليونانية في مصر 104 مشروعاً، منها 53 شركة رئيسية. وتتوزع المشروعات الاستثمارية اليونانية في عدد من القطاعات الإنتاجية والخدمية، والتي من أبرزها: الصناعات الكيماوية - صناعة النسيج - مواد البناء - صناعة الأغذية -الخدمات التجارية والاستشارية - مشروعات النقل والخدمات العامة.
  • أصبحت مصر تاسع شريك تجارى لليونان على مستوى العالم، وذلك يرجع إلى التعاون القائم بين ميناء بيرايوس اليونانى وقناة السويس لتنشيط التجارة فى حوض البحر الابيض المتوسط.
  • نمت الاستثمارات اليونانية في مصر بشكل كبير منذ عام 2004، في أعقاب عمليات الاستحواذ التي حققتها شركة أسمنت "TITAN" فى (إنتاج الأسمنت)، وتوسيع مصنع الأهرامات للورق "تراقيا بيبر ميلز"، بالإضافة إلى الحصول على حقوق التنقيب عن النفط واستخراج الغاز من قبل مجموعة "فاردينويانيس"، وفي عام 2005، استحوذ بنك بيريوس على حصة حاكمة فى البنك التجاري المصري، في حين أن البنك الأهلي المصري اليونانى اتخذ من العاصمة، مقرا له.
  • فيما يتعلق بالاستثمارات المصرية في اليونان، فقد قامت شركة أوراسكوم في فبراير 2007 بشراء شركة TIM HELLAS اليونانية للتليفون المحمول بقيمة تبلغ 3.4 مليار يورو وتم تغيير اسم الشركة إلى WIND.
  • كما قامت مجموعة أوراسكوم للاتصالات التي كانت تمتلك 51% من أسهم الشركة اليونانية Tellas للاتصالات (وهي من أهم شركات التليفون الثابت والانترنت في اليونان) بشراء كافة أسهم الشركة اليونانية في ديسمبر 2007.
  • بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين نحو 500 مليون دولار، وبلغت الصادرات منها نحو 20% حيث ارتفع حجم التجارة البينية خلال النصف الأول من عام 2013 يقيمة 221 مليون يورو، مقارنة بعام 2012 حيث بلغت القيمة 191 مليون يورو، بنسبة زيادة بلغت 15.7% وتعتبر المواد الغذائية مثل البطاطس والبرتقال والأرز ، هى أساس التبادل التجارى بين البلدين.
  • وقد ارتفعت الواردات البترولية من اليونان بشكل ملحوظ خلال عام 2013 لتبلغ 123 مليون يورو، بينما بلغت خلال عام 2012 نحو 42 مليون يورو، وقد أدى ذلك إلى أرتفاع حجم تجارة السلع البترولية بين البلدين من 124 مليون يورو خلال عام 2012 إلى 150 مليون يورو عام 2013.
  • من أهم الشركات اليونانية التى لها استثمارات كبرى في مصر شركة "Hellenic petroleum S.A" للبترول والغاز الطبيعي، ومجموعتا " latsis group – Archirodon Group"لصناعة الألومونيوم ، وشركة Kothali"" لمواد البناء، وأيضا شركة" Edita chipita" للمواد الغذائية.

بالإضافة إلى مجال الاتصالات والتى تعمل فيه شركة "irrigation systems "، و"Er-Lac" للتخطيط كما تعمل فى مجال النقل البحرى الشركات الآتية " "Evgenidis group , Chandris group , nelوهي من كبرى شركات النقل البحرى فى مصر، وAXON فى التعليم، وARGO فى مجال التعبئة وكل من الشركات التالية "Migato, BSB,"Raxevski تعمل فى ملابس السيدات، Blue Point"" تعمل فى أدوات السباحة.

التعاون الاقتصادي

يشير مستوى العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين، إلى أن العلاقات الاقتصادية لا تزال بحاجة إلى الارتقاء بها لمستوى أعلى، وما يتفق مع مقومات وطموحات البلدين ، أخذاً في الاعتبار إمكانية الاستفادة من عضوية كلٍ منهما في عدد من التجمعات الاقتصادية الإقليمية، فمصر عضو في الكوميسا واتفاقية أغادير، بينما اليونان عضو في منظمة البحر الأسود للتعاون الاقتصادي، وعملية التعاون بين دول جنوب شرق أوروبا، الأمر الذي يمكن أن يجعل من مصر بوابة اليونان إلى أفريقيا والعالم العربي، ومن اليونان نافذة لمصر إلى جنوب شرق أوروبا.[3]

هذا فضلاً عن إمكانيات التعاون بين البلدين في إطار الحوار الأورومتوسطي ومنتدى البحر المتوسط، خاصة بعد دخول اتفاق المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي حيز النفاذ في يونيو 2004.

الإطار التعاقدي

ينظم العلاقات التجارية بين مصر واليونان اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية التي تم توقيعها في يونيو 2001 وبدأ العمل بالشق التجاري منها اعتبارا من أول يناير 2004، ثم دخلت حيز النفاذ في يونيو 2004.

أبرز الاتفاقيات الثنائية الرئيسية:

  • اتفاقية لإنشاء مجلس رجال الأعمال المصرى واليونانى
  • اتفاقية بين ميناءى بيرايوس البحرى والإسكندرية
  • مذكرة تفاهم بين البلدين بشأن الاتحاد الأوروبى
  • اتفاق للتعاون في مجال النقل البحري (1981).
  • اتفاق للتعاون الاقتصادي والفني (1986).
  • اتفاق للتعاون في مجال التأمينات الاجتماعية (1986).
  • اتفاق تشجيع وحماية الاستثمارات (1993).
  • اتفاق تأسيس مجلس الأعمال المصري اليوناني (2002).
  • اتفاق للتعاون العلمي والتكنولوجي (2004).
  • اتفاق لتجنب الازدواج الضريبي (2004).
  • مذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة (2005).
  • مذكرة تفاهم للتعاون في مجال النقل البحري (2005).
  • مذكرة تفاهم لتبادل منح الجنسية لمواطني البلدين (2005).
  • مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة (2006).

الطاقة

في الواحد والثلاثين من يناير عام 2013 أجرى معهد بحوث الطاقة لجنوب شرق أوروبا أينا وهي مؤسسة غير ربحية أجرت حوار مع السيد ماثيوس ريجاس رئيس شركة انيرجين للنفط والغاز العاملة في مصر للحديث عن سبل الاستثمار في مصر مقارنة باليونان وكان الجواب كالتالي وهي ان مصر أكثر جاذبية نسبيا للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال استكشاف النفط بالرغم من عدم الثبوت السياسي في مصر مما يتطرق لأوضاع أمنية صعبة يجعل من العمل في مصر شبه مستحيل الا ن السوق المصري حافظ على ثباته في هذا المجال حيث ان مصر يبلغ انتجها من النفط 700 ألف برميل يوميا الا ان هذه الكمية تستهلك محليا ولا يعود بعائد مادي على مصر . ولكن فرص الاستثمار ممتازةحيث انها تمتاز بتكاليف قليلة في استخراج النفط وقد حصلت الشركة على حق الاستكشاف في منطقتين كوم امبو وخليج السويس . ويذكر ان في اعقاب ثورات الربيع العربي ثار العمال المحليين مما اضطر لتغير ادارة الشركة ووضع المصرين في سلك العمل الاداري الا ان النتائج لم تكن مبشرة للاسف على الصعيد الاداري والانتاج.

وتحدث أيضا ان النظام البيروقراطي والاداري في اليونان وسبل تسهيل الاستثمار بالرعم من انها خطوات جيدة الا ان التشريع في اليونان يحول او يقف امام اي فرص استثمار بسبب الحديث عن تغير في النظام الضريبي لدى البلاد مما يضعف الاستثمار وتساءل كيف لليونان ان تدفع بعمليات ومناقصات للبحث عن النفط في ظل الحيث عن رفع تكاليف الاستخراج مصاحبة بحزمة ضريبية جديدةوان مثل هذه الخطوات تنم عن ان الادارة اليونانية مجرد ادارة هواة.[4]

في النهاية تحدث عن ان التكاليف القليلة في استخراج النفط والعائدة للعامل الجيولوجي في الاستخراج ورخص العمالة المصرية يدفع المستثمرين للعمل في مصر حيث ان تكلفة استخراج برميل واحد يعادل 3-4 دولار فقط الا انه تحدث ان اليونان من الممكن ان تجذب استثمارات في هذا المجال شريطة ثبوت نظام استثماري وضريبي مستقر.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السياحة

تتمتع مصر واليونان بعلاقات سياحية طيبة حيث وصل عدد السياح اليونانيين إلى مصر إلى 44 ألف سائح، وهو نفس الرقم عام 2000 وعام 2004 وشهدت السياحة في مصر خلال شهر سبتمبر 2005 زيادة بلغت 12,5 في المائة عن عام 2004.

زار وفد رفيع المستوى من وزارة السياحة اليونانية القاهرة في 15 أبريل 2007 بهدف تفعيل الاتفاق المبرم بين الجانبين ، خاصة في مجال التدريب، وأسفرت الزيارة عن تقديم منح يونانية لمركز التدريب الخاص بالاتحاد المصري للغرف السياحية بمدينة الشيخ زايد.

نظمت السفارة بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة في فبراير 2007 أسبوعاً سياحياً وثقافياً مصرياً بفندق هيلتون أثينا ضمن احتفالية كبيرة ضمت إلى جانب مصر كلاً من استراليا، البرازيل، إيطاليا، اليابان، روسيا.

العسكرية

المشير عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع المصري السابق، يستقبل وزير الدفاع اليوناني ديميترس أڤراموپولوس، القاهرة، أبريل 2014.
المشير عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع المصري السابق، يتسلم سيف الإسكندر الأكبر من وزير الدفاع اليوناني ديميترس أڤراموپولوس، أبريل 2014.
الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور (اليمين)، يستقبل وزير الدفاع اليوناني ديميترس أڤراموپولوس، ووزير الدفاع المصري صدقي صبحي (يسار)، القاهرة، أبريل 2014.

في 28 أغسطس 2012 بدأت تدريبات بحرية مشتركة بين البحرية المصرية واليونانية في المياه الاقليمية المصرية.[5] ومدة التدريب خمسة أيام وشمل أعمال قتال بالتعاون مع القوات الجوية لتأمين النطاق التعبوي لقاعدة بحرية مصرة وتدمير وحدات العدو تحت ظروف الاعمال القتالية النشطة للعدو.

كذلك يتم التدريب على تنفيذ أعمال المعاونة بالبحث والانقاذ وممارسة حق الزيارة والتفتيش للسفن المخالفة واعمال النقل والامداد بالوقود بالبحر باستخدام السفن والطائرات.[6]

وتشترك في هذا التدريب من الجانب المصري 10 وحدات بحرية ومجموعة صاعقة و2 طائرة من نوع "هل" و2 طائرة "اف 16"، ومن الجانب اليوناني عدد 2 وحدة بحرية وفرقاطة وغواصة ومجموعة قوات خاصة.

في 28 أبريل 2014، التقى عبد الفتاح السيسي، المرشح لرئاسة الجمهورية، في انتخابات 2014، مع وزير الدفاع اليوناني ديميترس أڤراموپولوس، في أثناء زيارته لمصر.[7] تناول اللقاء الأوضاع السياسية والأمنية في منطقة الشرق الأوسط، والمتغيرات على الساحتين الإقليمية والدولية، والتهديدات التي تمثلها الجماعات الإرهابية المسلحة على أمن واستقرار تلك المنطقة الحيوية من العالم. وفي نهاية اللقاء أهدى وزير الدفاع اليوناني سيف الإسكندر الأكبر إلى المشير عبد الفتاح السيسي تقديراً لشخصه ومكانته، وتعبيراً عن عمق العلاقات التاريخية الممتدة بين الشعبين المصري واليوناني.

في 28 أبريل 2014، استقبل الرئيس المؤقت عدلي منصور وزير الدفاع اليوناني ديميترس أڤراموپولوس أثناء زيارته للقاهرة. حضر اللقاء الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع المصري، ومن الجانب اليوناني كل من السفير خريستو دول لازاريس، سفير جمهورية اليونان بالقاهرة، وأريستيدس كالوجربولس، سكرتير عام الشؤون الأوروبية.[8]

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الدفاع اليوناني بانوس كاميلوس، القاهرة، 22 أبريل 2015.

في 22 أبريل 2015 التقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بوزير دفاع اليونان بانوس كاميلوس، وناقشا قضايا الارهاب والهجرة غير الشرعية والوضع في ليبيا. كما تناقش الاثنان في موضوع ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان.[9] ثم سافر الوزير اليوناني إلى العلمين، حيث قام بوضع إكليل زهور على قبل الجندي المجهول في ذكرى القوات اليونانية التي شاركت في معركة العلمين الثانية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ترسيم الحدود

أقصر مسافة بين مصر وتركيا هي الخط الواصل بين بلطيم وأرخبيل شاويش كوي 274 ميل بحري. أقصر مسافة بين قبرص واليونان هي الخط الواصل بين پافوس (قبرص) وپالكاسترو (كريت) 297 ميل بحري. النقاط الثمانية شمال مصر هي نقاط الحدود المصرية القبرصية حسب الاتفاقية المعيبة في 2003. كما يظهر حقلي لڤياثان وشمشون.

مستطيل المياه المفتوحة عرضه (بين قبرص واليونان) 297 ميل بحري، وارتفاعه (بين مصر وتركيا) 274 ميل بحري. ولذلك يجب أن توجد حدود مشتركة بين مصر وتركيا. فلمسافة 322 كم من جمسة حتى مارينا المقابل لمصر هو ساحل الريڤييرا التركية فتحية-بودروم. وبعد ذلك، فإن الساحل المصري من مرسى مطروح حى السلوم تقابله اليونان.

الزيارات المتبادلة

  • قام رئيس اليونان بابولياس بزيارة إلى مصر في 2 أبريل 2006، قام خلالها بافتتاح الكاتدرائية اليونانية في الإسكندرية بعد ترميمها.
  • قام الرئيس الاسبق مبارك خلال الزيارة بافتتاح منتدى اقتصادي عن الاستثمار في مصر، شارك فيه عدد كبير من رجال الأعمال والهيئات اليونانية.
  • في 4 مايو 2007، عقدت آخر جلسة من المشاورات السياسية الدورية بين مصر واليونان في أثينا برئاسة السيدة السفير مساعد الوزير للشئون الأوروبية، والمدير السياسي لوزارة خارجية اليونان، حيث تم تناول مختلف القضايا الثنائية والدولية. كما عقدت الدورة السادسة للجنة الوزارية المشتركة للتعــاون الاقتصادي والفني في يونيو 2006 بالقاهرة برئاسة نائب وزيرة خارجية اليونان والسيدة وكيل أول وزارة التعاون الدولي.
  • قام الرئيس الأسبق مبارك بزيارة عمل إلى أثينا خلال الفترة 3 – 6 ديسمبر 2007، التقـى خلالها بالرئيس بابولياس، ورئيس الوزراء كارمنلس، واستقبل بمقر إقامته وزيرة الخارجية باكوياني، وزعيم حزب الباسوك والرئيس الحالي للاشتراكية الدولية جورج بابندريو.
  • في 24 و25 نوفمبر 2008، قام وزير التجارة والصناعة بزيارة اليونان .
  • في الفترة 30 أبريل-4 مايو 2008، شـارك وزير الدولة لشئون البيئة بمؤتمر عن تغير المناخ في أثينا.
  • شارك السيد وزير الاستثمار في منتدى أثينا للأعمال ، في إطار مبادرة الاتحاد من أجل المتوسط خلال الفترة 8-10 يوليو 2009
  • شارك وزير الثقافة في افتتاح متحف الأكروبولس الجديد في أثينا يوم 20 يونيو 2009، ضمن مجموعة مختارة من الشخصيات العالمية، كما سبق لسيادته المشاركة في المؤتمر الأورومتوسطي لوزراء الثقافة بأثينا في 29، 30 مايو 2008.
  • زار محافظ الإسكندرية اليونان حيث قام عمدة أثينا بتقليد سيادته ميدالية العاصمة في 10 يناير 2009، كما قام عمدة أثينا بزيارة الإسكندرية في الفترة 1-3 أبريل 2009.
  • من جانب آخر، قام بزيارة مصر كلٌ من وزير التنمية اليوناني في 13، 14 أبريل 2009، قائد البحرية اليونانية في نوفمبر 2009، وزير الداخلية يومي 10، 11 فبراير 2008، وزير الدفاع في يناير 2007، ووزير النقل في الفترة 2-5 مارس 2007.
  • في مارس 2008، شارك رئيس مجلس الشعب في اجتماعات الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية في أثينا على رأس وفد من مجلسي الشعب والشورى، كما سبق أن التقى برئيس برلمان اليونان سيوفاس في 15 أكتوبر 2007 في أثينا على هامش المشاركة في مؤتمر القمة الأورومتوسطية للمجالس الاقتصادية والاجتماعية، ومن جانب آخر، قامت رئيسة البرلمان اليوناني السابقة بزيارة القاهرة في الفترة 8-11 يونيو 2007 لافتتاح كنيسة القديس نيكولاس بعد إعادة ترميمها بتمويل من البرلمان.
  • التقى وزير الخارجية بوزيرة الخارجية السابقة باكوياني يوم 25 يناير 2009 في بروكسل على هامش الاجتماع مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، وكذلك يوم 25 سبتمبر 2008 في إطار اجتماعات الجمعية العامة في نيويورك، وسبق لسيادته المشاركة في المؤتمر الوزاري لدول منتدى المتوسط يومـي 1، 2 يونيو 2007 في ريثمنو بجزيرة كريت ، وكذلك قامت الوزيرة بزيارة مصـر لحضور مؤتمر شرم الشيخ لدعم الاقتصاد الفلسطيني في 2 مارس 2009.
  • في 10 يناير 2014، زيارة الرئيس السابق عدلى منصور لليونان أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس اليوناني بابولياس، ورئيس الوزراء أندونيس ساماراس، أكدت المباحثات على التقارب الكبير بين البلدين، بشأن العديد من القضايا الثنائية والإقليمية والدولية، الأمر الذي يجسد أواصر الصداقة الممتدة بين الشعبين عبر تاريخهما الطويل. وكذلك الدفع بالتعاون في إطار الاتحاد من أجل المتوسط، بالإضافة إلي العمل علي تعميق العلاقات الإستراتيجية بين مصر والاتحاد الأوروبي، الذي تتولي اليونان رئاسته الدورية حاليا، وصولا لحصول مصر علي وضعية متقدمة في إطار الشراكة مع الاتحاد. عقدا الرئيسان المصرى واليونانى مؤتمراً صحفياً مشترك بالعاصمة اليونانية أثينا‏،‏ أكدا خلاله على عمق وأهمية ومتانة العلاقات بين البلدين‏،‏ والتوافق حول تطويرها ودعمها في مختلف المجالات‏،‏ خاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية‏. صرح السفير ايهاب بدوي أن مصر تثمن موقف اليونان من ثورة 30 يونيو الداعم لها منذ قيامها، وأن إمتنان مصر دولة وشعبا للموقف اليوناني المساند للإرادة المصرية سينعكس في مستقبل قريب على علاقاتهما الثنائية، والتي يحرص كلا البلدين على الإرتقاء بها بما يتماشى مع طموحات وتطلعات الشعبين
  • في 28 أبريل 2014، زيارة ديمتريس أفراموبولوس وزير الدفاع الوطني بجمهورية اليونان لمصر التقى به الرئيس السابق عدلى منصور بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، بحضورالفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي.

نقل وزير الدفاع الوطني اليوناني للسيد الرئيس تحيات وتقدير الرئيس اليوناني "كارولوس بابولياس"، معاوداً التأكيد على موقف بلاده الداعم لمصر، ولإرادة شعبها منذ الثلاثين من يونيو، وحرصها على أن توضح لدول الاتحاد الأوروبي كافة، حقيقة الأوضاع في مصر منذ 30 يونيو، والدور المشرف الذي لعبته القوات المسلحة المصرية بوقوفها إلى جانب شعبها وتطلعاته الديمقراطية ومشيرا إلى تطلع بلاده إلى استمرار التشاور والتنسيق بين البلدين، في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، سواء على الصعيد الثنائي، حيث تم تذليل العقبات التي اكتنفت بعض الاستثمارات اليونانية في مصر، أو على الصعيدين الإقليمي والدولي، لاسيما في ظل تقارب وجهات النظر بشأن مختلف هذه القضايا والموضوعات.

  • في 11 يونيو 2014 ،زيارة وزير الخارجية نبيل فهمي لليونان في للمشاركة في الاجتماع الثالث لوزراء خارجية دول جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والذي يُعقد في أثينا. القى فهمى كلمة مصر خلال الاجتماع حيث أعرب خلالها عن شكره لليونان علي استضافة هذا الاجتماع، وعلي الدور الذي تضطلع به لدعم العلاقات مع الشركاء العرب من خلال رئاستها الحالية للاتحاد الأوروبي.
  • في 8 نوفمبر 2014 قام أنتونيس ساماراس رئيس وزراء جمهورية اليونان بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية. اعرب ساماراس عن سعادته بالتواجد في مصر والالتقاء بالسيد الرئيس لعقد مباحثات هامة بالنسبة لكلا البلدين، معربا عن عميق شكره وتقديره للتنسيق القائم بين البلدين في المحافل الدولية، منوها إلى الجهود التي تبذلها مصر للحفاظ على الممتلكات اليونانية في مصر وما تحظى به الجالية اليونانية المقيمة في مصر من رعاية واهتمام بالغ. كما أعرب عن حرص بلاده على دعم الاتحاد الأوروبي للجهود المصرية من أجل تحقيق آمال وطموحات الشعب المصري. أكد السيسى ان حرية العبادة وحماية الأماكن الدينية حق تكفله الدولة المصرية لكافة المقيمين على أراضيها، ومن هنا تأتي الرعاية المصرية للجالية اليونانية وللممتلكات اليونانية في مصر، ومن بينها دير سانت كاثرين. وأضاف سيادته أنه في سبيل تحقيق وكفالة حرية العقيدة والعبادة للجميع كأحد الأهداف الهامة، فإن مصر تبذل جهوداً حثيثة لمكافحة الإرهاب الذي بات يهدد المنطقة بأسرها، مشيدا بدور دولة اليونان الصديقة في إيضاح حقيقة المواقف المصرية إزاء مختلف القضايا الهامة، وفي مقدمتها الرؤية المصرية لمكافحة الإرهاب والجهود التي تبذلها الدولة المصرية في هذا الصدد، معربا عن تطلعنا إلى مزيد من التعاون مع دولة اليونان في المحافل الدولية، ولا سيما في إطار الاتحاد الأوروبي، لشرح المواقف المصرية. بحثا الجانبان تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ولاسيما على الصعيد الاقتصادي، وفي ضوء سابق خبرة اليونان في مواجهة الأزمات الاقتصادية وسبل التغلب عليها، منوهاً إلى تطلعنا لدعم الأصدقاء الأوروبيين للاقتصاد المصري، ودعوتهم للمساهمة في الاستثمارات المباشرة والمشاركة في المؤتمر الاقتصادي الذي ستستضيفه مصر في فبراير 2015. أكد ساماراس على اهتمام بلاده بدعم التجارة والاستثمار في مصر، حيث تعد اليونان خامس أكبر مستثمر في مصر، منوها إلى المباحثات التي تم إجراؤها مع وزارة التجارة والصناعة المصرية في هذا الشأن ودراسة ربط ميناء "بيريه اليوناني" بميناء الإسكندرية وقناة السويس لتعزيز التجارة البينية وحركة الملاحة البحرية.

المصادر

  1. ^ وسام عبد العليم (2015-04-23). "تفاصيل الزيارة الأولى للرئيس اليونانى لمصر.. وآفاق التعاون المشترك بين البلدين". صحيفة الأهرام.
  2. ^ محمد الجالي (2015-04-23). "تفاصيل لقاء الرئيس بنظيره اليونانى.. الزعيمان يتفقان على مواجهة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.. السيسى: وقعنا اتفاقيات اقتصادية وتجارية.. و"بافلوبولوس": حل مشاكل حوض البحر المتوسط متوقف على ريادة مصر". صحيفة اليوم السابع.
  3. ^ العلاقات المصرية اليونانية، الهيئة المصرية العامة للاستعلامات
  4. ^ "Μαθιός Ρήγας: Πιο Ελκυστική η Αγορά Πετρελαίου της Αιγύπτου από την Ελληνική". جريدة الشرق الأوسط. 2013-01-31. Retrieved 2013-11-21.
  5. ^ "بدء مناورات عسكرية بمشاركة البحرية المصرية واليونانية في مياه مصر الإقليمية". جريدة الشروق المصرية. 2012-08-28. Retrieved 2012-08-28.
  6. ^ "قائد القوات البحرية‏:‏ أحدث لنشات الصواريخ تنضم للخدمة منتصف العام المقبل". جريدة الأهرام. 2012-09-02. Retrieved 2012-09-02.
  7. ^ "بالصور- السيسي يتلقى سيف الإسكندر الأكبر من وزير الدفاع اليوناني". مصراوي. 2014-04-28. Retrieved 2014-04-28.
  8. ^ "الرئيس يلتقي وزير الدفاع اليوناني لبحث العلاقات المشتركة". جريدة المصري اليوم. 2014-04-28. Retrieved 2014-04-28.
  9. ^ "وزير الدفاع اليوناني يغادر القاهرة بعد زيارة التقى خلالها السيسي". جريدة الشروق المصرية. 2015-04-21. Retrieved 2015-04-24.