العلاقات الكويتية المصرية

الكويتية المصرية

الكويت

مصر

العلاقات الكويتية المصرية تشير إلى العلاقات الثنائية بين الكويت وجمهورية مصر العربية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العلاقات السياسية

بعد الثورة المصرية 2011

رئيس الوزراء عصام شرف في لقاء رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي أثناء زيارة شرف للكويت، 26 أبريل 2011.
الصحيفة الرسمية المصرية، عدد 17 أغسطس 2017. تخصيص أرض لأمير الكويت في مركز الحسينية، محافظة الشرقية، تقريباً على بحر البقر بالقرب من مأخذ ترعة السلام. ص. 48.

في 2017، صدر قرار جمهوري، بتخصيص قطعتي أرض لأمير الكويت صباح الأحمد الصباح، واعتبارها تحت السيادة الكويتية. القطعة الأولى بمساحة 6 أفدنة تقريباً في قصاصين الشرق، مركز الحسينية، محافظة الشرقية، بالإضافة لقطعة أرض أخرى بنفس المنطقة مساحتها 128 فدان. ثم اتضح أن المأخذ الثالث لترعة السلام يقع في تلك الأرض التي خرجت عن السيادة المصرية.[1]



بعد ثورة 30 يونيو

صورة نشرتها الداخلية الكويتية للإخوان المعتلقين في الكويت، يوليو 2019.

في 13 يوليو 2019 أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن ضبط أعضاء خلية إرهابية تتبع تنظيم الإخوان المسلمين، صدرت بحقهم أحكام قضائية من قبل القضاء المصري وصلت إلى 15 عاماً، إنجازاً جديداً للقيادة الأمنية.[2]

تم اعتقال ثمانية أشخاص وتسليمهم لمصر على دفعتين، بناء على طلب السلطات المصرية. بدأ ذلك بعد ورود معلومات أمنية من السلطات المصرية تتعلق بوجود المطلوبين في الكويت وطلب تسلّمهم، وأهمهم أبو بكر عاطف السيد الفيومي.

وأشارت المصادر إلى أن المضبوطين الثمانية يقيمون في الكويت منذ سنوات طويلة، وأن أسماءهم وردت خلال تحقيقات السلطات المصرية مع عناصر متورّطة في عمليات إرهابية قبل سنوات، حيث اعترفوا بوجود شركاء لهم في الجماعة وتجمعهم ارتباطات سياسية وتنظيمية ومالية، ووردت أسماء أعضاء خلية الكويت في الاعترافات، وأدخل هؤلاء إلى سجل الاتهام في القضايا التي نظرتها المحاكم المصرية وصولاً إلى صدور الأحكام عليهم، وهذا ما يفسر دخولهم القضية رغم وجودهم في الكويت منذ سنوات وعدم دخولهم مصر أيضاً منذ سنوات». وقالت إن الأحكام الصادرة بحق أعضاء الخلية تتراوح ما بين 5 إلى 15 عاماً في قضايا الاعتداءات الإرهابية، ومشاركتهم في أعمال الشغب عقب فض اعتصامي النهضة ورابعة العدوية، في محافظات مصرية عدة.

أسماء المضبوطين:

  • عبدالرحمن محمد عبدالرحمن أحمد
  • أبو بكر عاطف السيد الفيومي
  • عبدالرحمن إبراهيم عبدالمنعم أحمد
  • مؤمن أبو الوفا متولي حسن
  • حسام محمد إبراهيم محمد العدل
  • وليد سليمان محمد عبدالحليم
  • ناجح عوض بهلول منصور
  • فالح حسن محمد محمود

وفي أول ردع فعل إخواني على توقيف الخلية الإخوانية في الكويت، ذكرت الجماعة في بيان رسمي أن "الأفراد المقبوض عليهم هم مواطنون مصريون دخلوا دولة الكويت، وعملوا بها وفق الإجراءات القانونية المتبعة والمنظمة لإقامة الوافدين بالكويت، ولم يثبت على أي منهم أي مخالفة لقوانين البلاد أو المساس بأمنها واستقرارها".

وأضافت الجماعة: "وكثابت من ثوابت فكرها ومنهج عملها وسياساتها، تحرص دائماً على احترام نظم وقوانين البلاد التي يعمل أبناؤها فيها والمحافظة على أمن واستقرار المجتمعات التي يعيشون فيها". وأعربت الجماعة عن حرصها الكامل قيادة وأعضاء "على أمن واستقرار الكويت واحترامها لدستورها وقوانينها"، مؤكدة أنها «تدرك يقينا مكانة دولة الكويت المعروفة عبر تاريخها بمواقفها وتعاملها الموضوعي والعادل مع كل من يقيم على أرضها».

قالت مصادر مصرية إن من بين الموقوفين، من تورط في تظاهرات واقتحام مقار أمنية في محافظة الفيوم، وفي تظاهرات القاهرة، وأيضاً من هم على صلة بقضية اغتيال النائب العام المصري، المستشار هشام بركات.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ الجريدة الرسمية المصرية، العدد 33 الصادر في 17 أغسطس 2017
  2. ^ "الرأي تنشر القصة الكاملة لخلية "الإخوان" المصرية الإرهابية في الكويت". جريدة الرأي الكويتية. 2019-07-14. Retrieved 2019-07-14.