الحدود الإسرائيلية المصرية

خريطة إسرائيل، موضع عليها الحدود المشتركة بين مصر وإسرائيل.

الحدود الإسرائيلية المصرية هي الحدود البرية والمائية بين إسرائيل ومصر.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ترسيم الحدود

دعوة من الحكومة الإسرائيلية لدول الجوار لترسيم الحدود البحرية المشتركة، من حساب إسرائيل في مصر، على موقع فيسبوك.

ترفض مصر تقديم طلبات لترسيم حدودها الشرقية مع إسرائيل، لأن هذا يضيع حق الدولة الفلسطينية في ترسيم حدودها بنفسها، مشيرا إلى أن ذلك كان من مبادئ المفاوض المصرى في اتفاقية (كامب ديفيد) وحتى الآن، وذلك حسب التصريحات الرسمية للخارجية المصرية.

"ترسيم الحدود البحرية المصرية في البحر المتوسط[1]:"
م خط العرض (شمال) خط الطول (شرق)
1 30 ° 40 َ 31 ° 56 ° 08 َ 25 °
2 24 ° 34 َ 31 ° 48 ° 10 َ 25 °
3 56 ° 30 َ 31 ° 30 ° 14 َ 25 °
4 12 ً 30 َ 31 ° 55 ° 19 َ 25 °
5 00 ً 38 َ 31 ° 24 ° 53 َ 25 °
6 18 ً 36 َ 31 ° 24 ° 14 َ 26 °
7 18 ً 31 َ 31 ° 30 ° 38 َ 26 °
8 12 ً 27 َ 31 ° 06 ° 59 َ 26 °
9 30 ً 24 َ 31 ° 48 ° 03 َ 27 °
10 12 ً 22 َ 31 ° 00 ° 21 َ 27 °
11 36 ً 12 َ 31 ° 30 ° 28 َ 27 °
12 00 ً 12 َ 31 ° 00 ° 38 َ 27 °
13 48 ً 14 َ 31 ° 36 ° 51 َ 27 °
14 12 ً 06 َ 31 ° 00 ° 55 َ 27 °
15 30 ً 05 َ 31 ° 48 ° 25 َ 28 °
16 18 ً 03 َ 31 ° 24 ° 35 َ 28 °
17 30 ً 58 َ 30 ° 56 ° 49 َ 28 °
18 54 ً 54 َ 30 ° 52 ° 54 َ 28 °
19 36 ً 50 َ 30 ° 00 ً 00 َ 29 °
20 54 ً 59 َ 30 ° 48 ً 23 َ 29 °
21 48 ً 01 َ 31 ° 00 ً 31 َ 29 °
22 54 ً 08 َ 31 ° 18 ً 47 َ 29 °
23 00 ً 12 َ 31 ° 41 ً 51 َ 29 °
24 36 ً 12 َ 31 ° 30 ً 52 َ 29 °
25 12 ً 19 ً 31 ° 54 ً 02 َ 30 °
26 42 ً 21 َ 31 ° 24 ً 06 َ 30 °
27 18 ً 30 َ 31 ° 18 ً 21 َ 30 °
28 00 ً 30 َ 31 ° 42 ً 22 َ 30 °
29 18 ً 27 َ 31 ° 18 ً 28 َ 30 °
30 00 ً 36 َ 31 ° 42 ً 01 َ 31 °
31 00 ً 36 َ 31 ° 00 ً 07 َ 31 °
32 12 ً 35 َ 31 ° 24 ً 11 َ 31 °
33 42 ً 33 َ 31 ° 12 ً 16 َ 31 °
34 42 ً 26 َ 31 ° 00 ً 26 َ 31 °
35 30 ً 29 َ 31 ° 18 ً 45 َ 31 °
36 06 ً 32 َ 31 ° 00 ً 52 َ 31 °
37 06 َ 32 َ 32 ° 12 ً 54 َ 31 °
38 18 ً 30 َ 31 ° 24 ً 57 َ 31 °
39 42 ً 20 َ 31 ° 42 ً 06 َ 32 °
40 12 ً 18 َ 31 ° 30 ً 20 َ 32 °
41 54 ً 03 َ 31 ° 12 ً 34 َ 32 °
42 56 ً 08 َ 31 ° 36 ً 55 َ 33 °
43 12 ً 13 َ 31 ° 00 ً 04 َ 33 °
44 48 ً 13 َ 31 ° 12 ً 06 َ 33 °
45 12 ً 14 َ 31 ° 42 ً 08 َ 33 °
46 36 ً 13 َ 31 ° 18 ً 13 َ 33 °
47 00 ً 12 َ 31 ° 30 ً 20 َ 33 °
48 06 ً 11 َ 31 ° 54 ً 23 َ 33 °
49 06 ً 07 َ 31 ° 00 ً 32 َ 33 °
50 42 ً 07 َ 31 ° 24 ً 43 َ 33 °
51 54 ً 11 َ 31 ° 18 ً 58 َ 33 °
52 36 ً 14 َ 31 ° 18 ً 05 َ 34 °
53 24 ً 19 َ 31 ° 06 ً 13 َ 34 °



التنقيب عن الغاز الطبيعي

في 18 يوليو 2012 نفت الخارجية المصرية ما نشرته بعض وسائل الإعلام حول تنقيب إسرائيل عن حقلين للغاز داخل الحدود المصرية"، مؤكدا في الوقت ذاته عدم صحة الخرائط التى نشرت في هذا الشأن. جاء هذا التصريح بعدما تردد عن اكتشافات إسرائيلية وقبرصية لحقلي غاز يقعان في المياه الاقتصادية المصرية، باحتياطات قيمتها 200 مليار دولار.[2]

وحول الحقول المصرية في البحر المتوسط، أكد المهندس محفوظ البونى وكيل أول وزارة البترول للاتفاقيات والاستكشافات أن مصر لديها حقول مميزة في البحر المتوسط تنتج 6300 مليون قدم مكعب من الغاز كما لديها كفاءات فنية نادرة في معظم التخصصات.وعن الاحتياطات .. قال البونى إنها كبيرة في حدود الدول المجاورة وفى قبرص كانت الاكتشافات طيبة وهو ما يبشر بالخير..مضيفا أن الامتياز مع شركة (شل) العالمية بموجب الاتفاقية المبرمة معها قد انتهت في 2011 وأصبح من حقنا طرح المناطق من جديد مع 3 شركات أخرى.

في 15 أغسطس 2012 عقد الرئيس الإسرائيلي پـِرِس اتفاقاً مع الحكومة اليونانية لعقد قمة إسرائيلية-قبرصية-يونانية في سبتمبر 2012 لتصدير الغاز الإسرائيلي.[3]

القوات الأمنية

الجانب الإسرائيلي

مجندات إسرائيليات قبل تكليفهم على الحدود المصرية الإسرائيلية 12 يوليو 2021.

لأول مرة في تاريخ إسرائيل، قام الجيش الإسرائيلي في 12 يوليو 2021 بنشر 15 مقاتلة على الحدود المصرية كجزء من برنامج مستمر لتقييم ما إذا كان سيتم دمج النساء في سلاح المدرعات التابع للجيش الإسرائيلي. ستُنشر نشر سرية مشغلات دبابات لتعمل تحت قيادة لواء پاران كمشغلات دبابات في كتيبة كاراكال المختلطة بين الجنسين. ستقوم المقاتلات بتشغيل دبابات ميركاڤا 4 بعد أن أنهوا تدريبهم في مدرسة سلاح المدرعات التابعة للجيش الإسرائيلي في قاعدة شيزاڤون في النقب، حيث تعلموا كيفية تشغيل الدبابات. [4]

أنهت المقاتلات الخمسة عشر تدريبًا متقدمًا كجزء من برنامج تجريبي جديد أطلقه الجيش الإسرائيلي لتقييم ما إذا كان يجب على النساء الخدمة في دبابات بعد أن اعتُبرت التجارب الأولية غير حاسمة. بدأت حوالي 19 امرأة تدريب الطيار الثاني وأكملن التدريب الأساسي مع قوات من وحدات الدفاع الحدودية المختلطة بين الجنسين؛ 15 فقط أكملوا تدريبًا متقدمًا كمشغلات دبابات.

بينما سيشارك الخمسة عشر في الخدمة التشغيلية، فإن نشرهم لا يعني أن البرنامج التجريبي قد اكتمل بنجاح. وفقًا للجيش الإسرائيلي، سيتحدد نجاحه من خلال عدد من العوامل، بما في ذلك النشاط العملياتي طويل المدى ونوعية بناء القوة.

أكمل الجيش بنجاح برنامجًا تجريبيًا لتدريب النساء على الدبابات، كما أعلن الجيش الإسرائيلي في يونيو 2018. وانتهت ثلثي النساء اللائي بدأن البرنامج، بمن فيهن أربع أصبحن قائدات دبابات. لكن على الرغم من البرنامج التجريبي الناجح، لن تتمكن النساء من الخدمة في سلاح المدرعات، بحسب ما أعلنه الجيش الإسرائيلي في أبريل 2019.

البرنامج التجريبي الثاني هو ضعف حجم البرنامج السابق على الأقل. زاد الجيش من متطلبات الطول والوزن للنساء الراغبات في المشاركة بالبرنامج، مما يعني أنه يتعين عليهن الآن أن يكونن أطول وأكبر وزنًا، وزاد الوقت الذي سيتم فيه نشرهن للقيام بمهام تشغيلية على طول الحدود مع مصر والأردن.

أجرى رئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي اللفتنانت جنرال أڤيڤ كوهاڤي وضباط هيئة الأركان العامة وكبار ضباط سلاح المدرعات مناقشات مكثفة لبحث دمج النساء في الدبابات التي سيتم نشرها على طول الحدود، قال الجيش الإسرائيلي. تضمنت المناقشات توضيحاً شاملاً لإنجازات ونتائج الطيار الأولي ، فضلاً عن رؤى وتحليل للبيانات الطبية من النساء في الأدوار القتالية في السلك الآخر في الجيش. بعد المناقشات، قررت كوخاڤي أنه بينما أظهر البرنامج الإمكانات الحقيقية للنساء في سلاح المدرعات، كان هناك أيضًا العديد من الثغرات، بما في ذلك صعوبة تحميل القذائف.

تحميل القذائف هو واحد فقط من عدة تحديات للنساء الراغبات في الخدمة في سلاح الدبابات، كما قال ضابط كبير يخدم في الكتيبة المدرعة 53 لصحيفة جيروزاليم پوست في مقابلة أجريت معه مؤخراً. أثناء مناقشة القتال الأخير قطاع غزة، الذي بدأ في مايو 2021، قال الضابط إن القوات بحاجة إلى قضاء الكثير من الوقت في دباباتها، مما يشير إلى أنه قد يكون غير مريح للنساء. في يناير 2020، قدمت اثنتان من النساء اللائي أكملن الدورة التدريبية، أوسنات ليڤي ونوگا شينا، إلى جانب أحد الضباط الذين رافقوا تدريبهم، أفيق شيما، التماسًا ضد قرار منع النساء من الالتحاق بسلاح المدرعات. في سبتمبر 2020، قدمت أور أبرامسون، البالغة من العمر 19 عامًا، من مستوطنة كارني شومرون، ومعيان هالبرشتات من القدس، التماسًا يطلبن فيه أن يشرح الجيش سبب منع النساء من العمل كسائقات دبابات ومدافع ومشغلات راديو وقائدات. ويزعم الالتماس الذي قدموه، والذي يدعو المحكمة العليا لتغيير اللوائح للسماح للنساء بالخدمة في مواقع القتال في الخطوط الأمامية، أن رفض الجيش الإسرائيلي السماح لهن بالخدمة في الدبابات هو انتهاك كبير لحقوقهن المتساوية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حوداث الحدود

القتلى والجرحى المصريين على الحدود المصرية الإسرائيلية في سيناء من 2000-2010.

من أهم الحوادث التي وقعت على الحدود المصرية الإسرائيلية[5]:

  • في 18 سبتمبر 2004: أطلقت دبابة إسرائيلية قذيفة، أصابت منطقة تل السلطان برفح على الحدود المصرية وأعقبها، إطلاق نار عشوائى من الجنود الإسرائيليين تجاه مكان الانفجار الذى أحدثته القذيفة، فأصاب ثلاثة جنود مصريين، لقى اثنان منهم مصرعهما في الحال، وتوفى الثالث متأثراً بجراحه بعد وصوله إلى مستشفى مبارك العسكرى بالعريش. وأوضحت التقارير الأمنية أن القتلى هم على صبحى النجار (21 سنة) ومحمد عبد الفتاح (22 سنة) وعامر أبو بكر عامر (22 سنة) من جنود الأمن المركزى، وأكدت المصادر أن الشهيد الأول قد أصيب بعدة طلقات نافذة في الصدر والرقبة ووصلت جثته للمستشفى مشوهة تماماً، وأن الثانى قد أصيب بعدة طلقات نارية أسفل الصدر والبطن والظهر واليد اليسرى، فيما أصيب الثالث الذى لقى حتفه بعد نقله إلى المستشفى متأثراً بجراحه، بطلقات نارية في الفخذ الأيسر واشتباه بنزيف داخلى.
  • 12 نوفمبر 2000: أصيب المواطن المصرى سليمان قمبيز وعمته بالرصاص الإسرائيلى، حيث كانا يجمعان محصول الزيتون بالقرب من شارع صلاح الدين.
  • 15 أبريل 2001: أصيبت سيدة مصرية من قبيلة البراهمة بطلق نارى إسرائيلى أثناء وجودها بفناء منزلها القريب من الحدود مع غزة.
  • 30 أبريل 2001: قتل شاب مصرى يدعى ميلاد محمد حميدة، عندما حاول الوصول إلى غزة عبر بوابة صلاح الدين.
  • 9 مايو 2001: أصيب المجند المصرى أحمد عيسى بطلق نارى أثناء وجوده بمنطقة خدمته على الحدود.
  • 30 مايو 2001: أصيب المواطن المصرى زامل أحمد سليمان (28 عاماً) بطلق نارى في ركبته أثناء جلوسه بمنزله في حى الإمام على بمدينة رفح المصرية.
  • 30 يونيو 2001: قتل المجند السيد الغريب محمد أحمد بعدة أعيرة نارية في المنطقة الفاصلة بين مصر وإسرائيل.
  • 26 سبتمبر 2001: أصيب الضابط المصرى برتبة نقيب عمر طه محمد (28 عاماً) بطلق نارى وعدة شظايا في الفخذ الأيسر نتيجة تبادل النيران بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين قرب الحدود المصرية.
  • 5 نوفمبر 2001: أصيب ضابط شرطة مصرى الرائد محمد أحمد سلامة أثناء دورية له في منطقة الحدود.
  • 23 ديسمبر 2001: أصيب الشاب المصرى محمد جمعة البراهمة (17 عاماً) في كتفه بطلق نارى إسرائيلى.
  • 28 فبراير 2002: أصيب الطفل فارس القمبيز (5 سنوات) بشظية في فخذه أثناء لعبه وحده بفناء منزله.
  • 7 نوفمبر 2004: سقط صاروخ إسرائيلى في حديقة منزل في رفح المصرية دون أن يحدث أية إصابات.
  • 4 يناير 2006: قتل المهربون المجند عرفة إبراهيم السيد والسيد السعداوى وأصابوا 10 آخرين وتمكنوا من الهرب وإدخال الأفارقة لإسرائيل.
  • 12 ديسمبر 2007: قتلوا أيضاً المجند محمد عبد المحسن الجنيدى وهربوا ولم تعثر أجهزة الأمن عليهم حتى الآن.
  • 25 يناير 2008: أصيب مجند مصرى على الحدود برصاص مجهول.
  • 27 يناير 2008: إسرائيل قتلت المواطن السيناوى المدنى حميدان سليمان سويلم (41 سنة) خلال ذهابه لعمله. قتلت الطفلة سماح نايف سالم ابنة أخ القتيل السائق أمام منزلها على الحدود قرب معبر كرم سالم.
  • 21 مايو 2008: إسرائيل قتلت المواطن سليمان عايد موسى (32 سنة) بحجة تسلله داخل أراضيها بالقرب من كرم سالم.
  • 22 مايو 2008: قتل عايش سليمان موسى (32 عاماً) عند منفذ العوجة برصاص إسرائيلى ومثله 5 آخرون في عام 2008 وتم تسليم جثامينهم لذويهم بسيناء.
  • 9 يوليو 2008: مقتل محمد القرشى ضابط مصرى برصاص إسرائيلى خلال مطاردة لمهربين على الحدود قتلته إسرائيل بدم بارد وفتحت تحقيقا صوريا في الحادث لم يسفر عن شىء، وادعت أن الشهيد دخل إلى الأراضى الإسرائيلية، وأطلق النار عليه بطريق الخطأ.
  • 24 سبتمبر 2008: أخطرت السلطات الإسرائيلية الجانب المصرى بأن أحد المهربين المصريين قد سبق وحاول التسلل لإسرائيل من الأراضى المصرية، وبعد أن اجتاز الأراضى الإسرائيلية أطلقت القوات الإسرائيلية الرصاص عليه وأردته قتيلا، والقتيل يدعى سليمان سويلم سليمان (26 سنة) من سكان منطقة القسيمة بوسط سيناء
  • 18 أغسطس 2011: قتل ضابط برتبة نقيبة وثلاث من جنود الأمن المركزي أثناء تتبع طائرة إسرائيلية للجناة في حادث الهجوم على إيلات بالقرب من الحدود المصرية.[6] وتم نقلهم إلى مستشفى العريش العسكري ومستشفى طابا العسكري حيث توفوا متأثرين بجراحهم. المجند الأول يدعى حسن إبراهيم حسن -21 عاما وقد أصيب بمقذوف حارق أدى الى وفاته في الحال، والثاني يدعى هشام صفوت عبدالرحمن - 21 عاما وقد أصيب بطلق ناري في الرأس وفي حالة غيبوبة تامة. أما الثالث فهو مجهول الشخصية وأصيب بطلق ناري.[7]
  • 5 أغسطس 2012: وقع هجوم على الحدود الإسرائيلية المصرية، عند قاعدة الجورة العسكرية، على بعد 37 كم من مدينة العريش، محافظة شمال سيناء. قام مجموعة من المسلحين بالتوغل في قاعدة الجورة العسكرية المصرية عند الحدود المصرية الإسرائيلية وقاموا بسرعة مدرعتين واستقلوها في طريقهم إلى إسرائيل عن طريق معبر كفر أبو سالم.[8] وأدى الهجوم إلى مقتل 16 جندي مصري بالإضافة إلى منفذي الهجوم.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحدود البحرية


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ قرار رئيس الجمهورية حول ترسيم الحدود البحرية المصرية، الجريدة الرسمية - العدد 3 في 18 يناير 1990
  2. ^ "الخارجية تنفى تنقيب إسرائيل عن حقلين للغاز داخل الحدود المصرية". جريدة اليوم السابع. 2012-07-18. Retrieved 2012-07-19.
  3. ^ "Greece, Cyprus, Israel to talk gas". ekathimerini.com. 2012-08-15. Retrieved 2012-08-15.
  4. ^ "In a first, female tank crews deployed to Egyptian border". جيروزاليم پوست. 2021-07-12. Retrieved 2021-07-12.
  5. ^ دى قايمه باسماء الجنود والضباط اللى استشهدو ايام المخلوع في حدودنا مع اسرائيل علشان نعرف ان ده مش جديد او ان الثورة السبب
  6. ^ http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=525776، صحيفة الشروق المصرية
  7. ^ مصرع مجند مصرى وإصابة 2 بوسط سيناء، بوابة الأهرام
  8. ^ "قوات من جيش الدفاع تحبط محاولة مخربين فلسطينيين التوغل في الاراضي الاسرائيلية من قطاع غزة وتقتل 3 منهم". عربيل. 2012-08-05. Retrieved 2012-08-06.

وصلات خارجية

الكلمات الدالة: