ڤلاديمير پوتن

(تم التحويل من Vladimir Putin)
ڤلاديمير پوتن
Владимир Путин
Vladimir Putin
Vladimir Putin - 2006.jpg
رئيس روسيا رقم 2 و4
الحالي
تولى المنصب
7 مايو 2012
رئيس الوزراء ڤيكتور زوبكوڤ
دميتري مدڤديڤ
سبقه دميتري مدڤديڤ
في المنصب
7 مايو 2000 – 7 مايو 2008
بالإنابة: 31 ديسمبر 1999 – 7 مايو 2000
رئيس الوزراء ميخائيل كاسيانوڤ
ميخائيل فرادكوڤ
ڤيكتور زوبكوڤ
سبقه بوريس يلتسن
خلفه دميتري مدڤديڤ
رئيس وزراء روسيا
في المنصب
8 مايو 2008 – 7 مايو 2012
الرئيس دميتري مدڤديڤ
نائب إگور شوڤالوڤ
سبقه ڤيكتور زوبكوڤ
خلفه دميتري مدڤديڤ
في المنصب
9 أغسطس 1999 – 7 مايو 2000
بالإنابة: 9 أغسطس 1999 – 16 أغسطس 1999
الرئيس بوريس يلتسن
نائب ڤيكتور خريستنكو
ميخائيل كاسيانوڤ
سبقه سرگي ستپاشين
خلفه ميخائيل كاسيانوڤ
زعيم حزب روسيا الموحدة
في المنصب
1 يناير 2008 – 30 مايو 2012
سبقه بوريس گريزلوڤ
خلفه دميتري مدڤديڤ
مدير خدمة الأمن الاتحادي
في المنصب
25 يوليو 1998 – 29 مايو 1999
الرئيس بوريس يلتسن
سبقه نيقولاي كوڤليوڤ
خلفه نيقولاي پاتروشوڤ
تفاصيل شخصية
وُلِد ڤلاديمير ڤلاديميروڤيتش پوتين
7 أكتوبر 1952
لنينگراد، روسيا ج.إ.ا.س.، الاتحاد السوڤيتي (الآن سانت پطرسبورگ، روسيا)
الحزب الحزب الشيوعي السوڤيتي (قبل 1991)
وطننا - روسيا (1995–1999)
الوحدة (1999–2001)
مستقل (1991–1995; 2001–2008)
حزب روسيا المتحدة (2008–الآن)
انتماءات سياسية
أخرى
الجبهة الشعبية لروسيا (2011–الآن)
الزوج ليودميلا پوتينا (1983–2014)[1]
الأنجال ماريا
يكاترينا
الجامعة الأم جامعة لنينگراد الحكومية، الآن جامعة سانت پيترسبورگ الحكومية
الدين الأرثوذكسي الروسية
التوقيع
الموقع الإلكتروني Official website
الخدمة العسكرية
الولاء Flag of the Soviet Union.svg الاتحاد السوڤيتي
الخدمة/الفرع كي جي بي
سنوات الخدمة 1975–1991
الرتبة مقدم
الأوسمة Orden of Honour.png

ڤلاديمير ڤلاديميروڤيتش پوتين (روسية: Влади́мир Влади́мирович Пу́тин; النطق الروسي: [vɫɐˈdʲimʲɪr vɫɐˈdʲimʲɪrəvʲɪtɕ ˈputʲɪn]  (Speaker Icon.svg استمع)؛ (7 أكتوبر 1952رئيس روسيا منذ 7 مايو 2012. كان رئيس وزراء روسيا من 2008 حتى 2012، ورئيسها من 2000 حتى 2008. الذي عمل على تقوية الحكومة الاتحادية، واضطلع بمهامه بموجب المراسيم الحكومية الداخلية وبما تقتضيه مصلحة البلاد.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

پوتن، من الكبر إلى الصغر
پوتن مع والدته، ماريا إيڤانوڤنا، في يوليو 1958
پوتين يافعاً

وُلد پوتن في ليننگراد، ثاني أكبر المدن الروسية، التى يطلق عليها حاليا اسم سانت پطرسبرگ في 7 أكتوبر 1952. وشارك والده ڤلاديمير سبيريدونوڤيتش پوتن في الحرب العالمية الثانية دفاعا عن ليننگراد، وتعرض لجروح مضاعفة. وجاءت والدة پوتن ، ماريا أڤانوڤنا پوتن، من منطقة تفير، كما عاشت وسط حصار ليننگراد خلال الحرب العالمية الثانية. وتوفى الشقيقان الأكبر من پوتن وهما في ريعان الشباب، وأنجبته والدته في سن 41 عاماً. وكانت شديدة التدين، وعمدت پوتن سرا على يد قس أرثوذوكسى روسي.

درس پوتن في كلية الحقوق بجامعة ليننگراد الحكومية وحصل على درجة الكانديدات، التى تعادل الدكتوراة، في الاقتصاد. ويتحدث پوتن الألمانية بطلاقة، الأمر الذي تجلى خلال اجتماعاته مع رئيسي دولتي ألمانيا والنمسا. وتلقى دروساً في الإنجليزية من أجل اقامة علاقات شخصية وثيقة ويتوصل إلى تفاهم أفضل مع نظيريه الأمريكي والبريطاني.[2]


عمله في كي جي بي

تخرج من جامعة ليننگراد الحكومية عام 1975، وفى عام 1984، أُرسل پوتن إلى أكاديمية الراية الحمراء التابعة للكيه جي بي ومدرسة المخابرات الأجنبية، وبعد انتهاء دراساته في عام 1985، كان من المفترض أن يعمل پوتن ضمن فريق ادارة الرئيس بوريس يلتسين. وبدأ العمل في قسم التوجيه التابع للرئيس في الجانب الحقوقي، وترأس قسم مراقبة التوجيه. هذا القسم كانت مهمته المراقبة والتأكد من عمل ونشاط الحكومة، بالاضافة الى متابعة الادارات الاقليمية. وبعد ذلك، أصبح مدير خدمة الأمن الفدرالي (إف إس بي).

ثم انتقل إلى لنينگراد للعمل في خدمة الكي. جي. بي، وتم تعيينه في ألمانيا الشرقية حيث خدم حتى عام 1990.

ويروي پوتن: "أنه بعد سقوط الاتحاد السوڤيتي أصبح هناك 25 مليون مواطن روسي خارج الحدود، وهذا طبعاً عدد ضخم. وحسب قوله، يمكن اعتبار ذلك من أضخم المآسي التي حدثت في القرن العشرين. الأشخاص الذين عاشوا في بلد واحد، وكانوا مرتبطين بعلاقات أسرية، ناهيك عن العمل، والبيوت، والشقق، والتساوي في الحقوق… في لحظة واحدة، وجدوا أنفسهم خارج الحدود. برزت بداية في البلاد عوامل سلبية مختلفة، ومن ثم حرب أهلية كبيرة، وقد رأينا ذلك بشكل جلي، وبالأخص عندما أصبحتُ مديراً للأمن الفدرالي".[3]

بداية عمله السياسي

پوتين في مهرجان سبانتوي في كازان في يونيو 2000.

اعتبارا من عام 1990، عمل پوتن مساعداً لرئيس جامعة ليننگراد الحكومية، وكان مسؤولا عن القضايا الدولية. ثم أصبح مستشاراً لرئيس مجلس مدينة ليننگراد آنذاك أناتولي سوباتشاك. وبعد أن أعيد انتخاب سوبتشاك عمدة لسانت پطرسبورگ في 12 يونيو 1991، تم تعيين پوتن رئيسا للجنة العلاقات الدولية بمكتب العمدة ليشرف على سياسات الاستثمار والمشروعات المشتركة مع شركاء الأعمال الأجانب.

وفى ربيع عام 1995، أدار پوتن حملة انتخاب العمدة التي قام بها سوباتشاك. وبعد أن خسر سوباتشاك، استقال پوتن من جميع مناصبه.

أصبح نائبا لمدير الشؤون الإدارية في الرئاسة الروسية منذ أغسطس 1996. ثم أصبح نائبا لمدير ديوان الرئيس الروسي ورئيسا لإدارة الرقابة العامة في الديوان منذ مارس 1997 وفي مايو 1998 أصبح نائبا أول لمدير ديوان الرئيس الروسي. وعين في يوليو 1998 مديرا لجهاز الأمن الاتحادي في روسيا الإتحادية. وتولى في الوقت نفسه منصب أمين مجلس الأمن في روسيا الإتحادية منذ مارس 1999.


رئيساً للوزراء (1999)

في أغسطس 1999 قام يلتسن باقالة سرگي ستپاشين، رئيس وزرائه الرابع خلال 16 شهراً، وحل محله پوتن. وفي هذا الوقت قال يلتسين أن پوتن هو خليفته المختار باعتباره أفضل شخص سينعش الدولة العظمى وينقلها إلى القرن الواحد والعشرين. وعند استقالة يلتسين في 31 ديسمبر 1999، أصبح پوتن رئيسا لروسيا بالانابة.

الرئيس بوريس يلتسين يحمل نسخة من الدستور الرئاسي لروسيا إلى ڤلاديمير پوتن في 31 ديسمبر 1999.


ويرى پوتن أن ميخائيل گورباتشوڤ، آخر رؤساء الاتحاد السوڤيتي، أن گورباتشوڤ لم يفهم ما العمل، وما هي الأهداف، وكيف يمكن العمل على تحقيقها. ولكن في كل الأحوال، فإنه قام بالخطوة الأولى نحو اعطاء الحرية للبلاد. وهذه خدمة تاريخية، وهذا عامل واضح. والشيء نفسه فعله يلتسين. هو وكل شخص منا كانت لديه مشاكله، ولكن كانت لديه جوانبه القوية. ومن هذه الجوانب القوية انه لم يحاول ولو لمرة واحدة التهرب من المسؤولية. لقد كان في موقع اتخاذ المسؤولية وتحمّلها، بالرغم من الكثير من المشاكل التي كانت لديه.

وعن علاقته بيلتسن يقول پوتن: "لم أكن من المقربين إليه، ولم أكن صديقاً أو ضمن المجموعة المحيطة لا بگورباتشوڤ ولا بيلتسين. في ما يخص أن يلتسن قام بتعيينه مديراً للأمن الفدرالي، كانت تلك مفاجأة غير منتظرة بالنسبة لپوتن". ويضيف: "كنا نلتقي مع بوريس نيكولايڤتش فقط أثناء العمل، ولم يحدث مرّة واحدة أن رأيته ثملاً خلال تلك اللقاءات".

ويرى پوتن أن قرار يلتسن تعيينه رئيساً للوزراء: "حسب اعتقاده، أنه يلتسن كان يملك تصوراً، واختار. قد يكون اتخذ قراراً بالخروج. ولهذا، راح يقوم بتغيير الكثير من رؤساء الحكومة، الواحد تلو الآخر، وتقريباً كل نصف سنة. لا اعرف لماذا وقع خيار يلتسين عليَّ بالتحديد .على الأقل، هناك كثيرون عملوا قبلي، وكانوا من الأشخاص الاكفاء. أحدهم، للأسف، رحل عن الحياة. إنه السيد يڤگيني پريماكوڤ ولكن عندما طلب مني يلتسين في المرة الأولى رفضت".

ويبرر پوتن سبب رفضه للمنصب بأن ذلك سيحمله مسؤوليات كبيرة ستدفعه لتغيير نمط حياته كلياً وأنه لم يكن واثقاً ما إذا كان جاهزاً للقيام بذلك. وبعد اجتماع آخر بيلتسن في أغسطس 1999 تولى پوتن رئاسة الوزراء، وصوّت البرلمان على ذلك، بدأت حرب الشيشان الثانية في روسيا. وكانت مسئولية اتخاذ القرار، على حسب پوتن في ذلك الوقت، على عاتقه هو، ولكنه لم يكن يعرف الوقت المتاح له، ويقول پوتن: "كان يمكن أن يقول لي الرئيس في أية لحظة “أنت حر” … فكَّرتُ حينها بأمر واحد: ”أين اخبئ الأطفال؟”.".


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الرئاسة

الفترة الرئاسية الأولى (2000 – 2004)

تولى پوتن الرئاسة في 7 مايو 2000. بعد توليه الرئاسة عين [[وزير المالية (روسيا)|وزير المالية ميخائيل كاسيانوڤ رئيساً للوزراء. في الانتخابات الرئاسية التى جرت في 26 مارس 2000، تم انتخاب پوتن رئيساً، وبعدها بشهرين تم تنصيبه رئيسا للاتحاد الروسى.

وخلال ولايته التي استمرت اربع سنوات، حقق پوتن تقدماً ملحوظاً في تعزيز السلطة المركزية، واحداث توازن في العلاقات بين الجهاز التشريعى ووكالات تطبيق القانون، والحفاظ على نمو اقتصادى مستقر.

وخلال هذه الفترة، زاد اجمالي الناتج المحلي لروسيا بحوالى 30 في المائة، واستمر انخفاض التضخم والبطالة، وارتفع الدخل الحقيقي للسكان بنسبة 50 في المائة. وبينما سددت الحكومة ديونا خارجية قيمتها50 مليار دولار، وصل الاحتياطى الاجنبى للبنك المركزى، وهو مؤشر حيوى على الانتعاش المالى في روسيا، الى رقم قياسى هو 84 مليار دولار.

الفترة الرئاسية الثانية (2004 – 2008)

في 14 مارس 2004، أعيد انتخابه فترة رئاسة ثانية، بنسبة 71% من الأصوات.


رئيساً للوزراء (2008–الحاضر)

ڤلاديمير پوتين مع دميتري مدڤديڤ

تم تعيين ڤلاديمير پوتين رئيساً للوزراء في 8 مايو 2008.



الفترة الرئاسية الثالثة (2012-الآن)

ڤلاديمير پوتين في قمرة القاذفة الاستراتيجية توپوليڤ تو-160 (2005).
بوتن يؤدي اليمين الدستوري لفترة رئاسية جديدة 7 مايو 2012.

في الانتخابات الرئاسية التي عقدت في 4 مارس 2012 فاز پوتن بولاية ثالثة مدتها ستة أعوام في انتخابات رئاسية أثارت جدلا، بحصوله على نحو 64% من الأصوات، لكن المعارضة قالت إن فوزه تحقق عبر مخالفات انتخابية.[4]




. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السياسة الداخلية

الاقتصاد الروسي منذ نهاية الاتحاد السوڤيتي.


أصبح بوتين رئيساً بالوكالة في 31 ديسمبر 1991 عندما استقال يلتسن من منصبه، وانتخب رئيساً للبلاد في مارس 2000. وأعاد بسط النظام داخل روسيا ورتب الأمور على حدودها.



علاقته بالاوليگارك الروس

عندما كان پوتن رئيساً للوزراء في عهد يلتسن، كان يحضر لقاءات الرئيس مع الاوليگارك الروس. وعن علاقته بالاوليگارك ورجل الأعمال الروسي بوريس برزوڤسكي، يقول پوتن أن التعارف بينهما لم يكن ودياً، ولم تكن بينهما علاقات صداقة. ويقول پوتن: أثناء عملي في سانت پطرسبورگ، جاءنا طلب من موسكو بأن نستقبل احداً ما لم أعد أذكر اسمه، لكنه كان أحد النواب الأمريكان. كان قادماً من تبيليسي وأراد أن يلتقي سابتشاك. وبما أني كنت المسؤول عن العلاقات الخارجية في المدينة عهد إليَّ بتنظيم اللقاء. أخبرت سابتشاك بالأمر، فوافق. كان هذا السيناتور الأمريكي يصطحب معه برزوڤسكي نفسه. هكذا تعارفنا والمفارقة أنه غفي أثناء اللقاء.

السياسة الخارجية

پوتين مع گرهارد شرودر في 2005.

أهم انجازات ڤلاديمير پوتن على الصعيد الخارجي، حسب روسيا اليوم[5]:




التأييد والشعبية

الانتقادات

زعماء كومنويلث الدول المستقلة في الكرملين في 26 يناير 2000.

آراؤه

الربيع العربي

تجلت مواقف پوتن من الثورة السورية 2011-2012 في تصريحات أدلى بها عندما كان رئيسا للوزراء وعندما أصبح رئيساً في 2012، منها أن "سوريا ليست ليبيا"، في إشارة إلى معارضة بلاده لأي تدخل عسكري في سوريا على غرار تدخل حلف شمال الأطلسي (ناتو) الذي أدى إلى الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي.

الولايات المتحدة

كما يعرف پوتن بانتقاده للولايات المتحدة وحلفائها في تعاطيهم مع بعض القضايا الدولية، فقد عارض غزو العراق عام 2003 خارج إطار الأمم المتحدة والتدخل في ليبيا، وقال في هذا الصدد "إن بعض الدول تحاول الحفاظ على نفوذها السابق عبر إجراءات أحادية الجانب في السياسة الدولية".

إضافة إلى موقفه الرافض للدرع الصاروخي الأمريكي في أوروبا معتبرا إياه تهديدا قريبا من حدود روسيا.

الغرب

انتقد پوتن يوم 9 يوليو 2012 الغرب لتصديره "ديمقراطية الصواريخ والقنابل" عبر ما سماها تدخله في النزاعات الداخلية للآخرين.

استقلال كوسوڤو

ڤلاديمير پوتن يداعب الكلب الذي أهداه له الرئيس الصربي ألكسندر ڤوتشيتش أثناء زيارة پوتن لصربيا، 17 يناير 2019.[6]

كما عارض استقلال إقليم كوسوڤو عن صربيا واعتبره غير شرعي.

ويرى پوتن أن بلاده يجب أن يكون لها دور في القضايا الدولية، وصرح بهذا الخصوص قائلا "لا بد لروسيا أن تؤثر على الأحداث التي تجري في مناطق العالم، وليس الاكتفاء فقط بالمراقبة عن بعد، خصوصا في الأماكن التي بها المصالح الروسية".

وكان پوتن قبل هذا قد وصف انهيار الاتحاد السوڤيتي بأنه "أكبر كارثة جيوسياسية في القرن العشرين".


الصورة الشعبية

الاستطلاعات والاقتراعات

الموافقون على پوتن (بالأزرق) الغير موافقين (بالأحمر) 1999-2015. وصل پوتن لأعلى نسبة موافقة في جيونيو 2015 وصلت إلى 89%.[7]


The Levada Center survey showed that 58% of surveyed Russians supported the 2017 Russian protests against high-level corruption.[8]



التقييمات

الصورة الشخصية

Driving an F1 race car, 2010 (see video)





الپوتنية

مواقف شخصية

مينا يوديتسكايا بيرلينر معلمة پوتن.

في 5 فبراير 2018، أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت أن پوتن يتملك شقة في تل أبيب، كان قد خصصها للسكن لمعلمته بالمرحلة الثانوية والتي توفيت مؤخراً في عمر 96 عاماً. وكتبت المعلمة في وصيتها: "يجب إعادة الشقة المؤلفة من غرفة وصالة وحمامات إلى الشخص الذي اشترها وهو الرئيس پوتن". وكتبت الصحيفة أن پوتن الذي بدون أدنى شك شخصية مؤثرة بالشرق الأوسط وحتى في البلاد، لكن الآن هو أيضا صاحب شقة مؤلفة من غرفة ونصف في شارع "بينسكر" في تل أبيب.

وقد اشترى بوتين الشقة في عام 2005 لمعلمته للغة الألمانية، مينا يوديتسكايا بيرلينر. وفي ديسمبر 2017، توفيت المعلمة، وفي وصيتها طلبت إعادة الشقة إلى السفارة الروسية، وفي الواقع لمن اشترها وهو الرئيس پوتن.

في نهاية الستينات كان مينا معلمة للغة الألمانية في المدرسة الثانوية 281 في سانت بطربورغ، يروسيا، وفي السنوات 1968-1967 كان أحد تلاميذها فلاديمير بوتين، حيث كان في حينه فتى يبلغ من العمر حوالي 15 عاما. في عام 1973، هاجرت المعلمة مينا إلى إسرائيل، وعلى الرغم من ذلك اعتادت متابعة وتعقب أخبار طالبها السابق الذي أصبح فيما بعد رئيسا للوزراء ورئيسا لروسيا. وفي 2005، قرأت المعلمة مينا في الصحيفة أن طالبها پوتن رئيس روسيا سيزور إسرائيل. ذهبت إلى القنصلية الروسية، تركت تفاصيلها وطلبت منهم أن يسمح لها برؤيته. عندما وصل پوتن للبلاد، دعا معلمته مينا إلى لقاء مع قدامى المحاربين في الحرب العالمية الثانية، وشخص على الفور معلمته ودعاها إلى محادثة شخصية طويلة. وكان پوتن سعيدا جدا بالالتقاء بمعلمته السابقة التي قدمها إلى الرئيس في حينه موشيه كتساف. سأل كاتساف: "كيف كان پوتن كطالب؟" وأشارت المعلمة: "ممتاز". وبعد بضعة أسابيع من ذلك الاجتماع، فوجئت المعلمة مينا وأصيبت بالصدمة عندما جاء دبلوماسي روسي إلى شقتها وأبلغها بأن الرئيس پوتن قرر شراء شقة لها، خصوصاً وأنه خلال اللقاء كشفت المعلمة لطالبها أنها تسكن بشقة للدولة في الطابق العلوي دون مصعد.[9]


التاريخ الانتخابي

الأسرة وحياته الشخصية

ڤلاديمير پوتين وليودميلا پوتينا بعد تنصيبه في مايو 2000.
پوتين في مناسك عيد الفصح في كاتدرائية المسيح المخلص في 5 مايو 2002.
ڤلاديمير پوتين يلقي خطاباً في اللجنة الاولمپية الدولية في مدينة گواتيمالا عام 2007.

تزوج پوتن لودميلا ألكسندروڤنا عام 1983 التى تخرجت من قسم فقه اللغة بجامعة ليننگراد العامة، وهي تتحدث الالمانية والاسبانية والفرنسية. ولديهما ابنتان هما ماريا (ولدت عام 1985) ويكاتيرينا (ولدت عام 1986).

پوتن وليودميلا پوتينا في مايو 2013.

في 6 يونيو 2013 أعلن پوتن وليودميلا انفصالهما رسمياً. وقالت پوتن أنه كان قراراً مشتركاً وأن زواجنا انتهى، وأنها وپوتن اتفقا على أن يكون طلاقهما متحضراً. جاء هذا الاعلان بعد سنوات من التكهن والشائعات عن وقوعه، والتي كان فيها من النادر ظهور ليودميلا في الإعلام.[10]

الرياضات القتالية

پوتين على حصيرة التاتامي في معهد كودوكان في طوكيو في 5 سبتمبر 2000.

اهتم پوتن في شبابه كثيراً بفنون الدفاع عن النفس. وفى عام 1973، أصبح أستاذا في لعبة السامبو، وهي من فنون الدفاع عن النفس الروسية، وتحول بعدها إلى لعبة الجودو التى حصل فيها على الحزام الأسود. وفاز بعدة بطولات للسامبو أقيمت في سانت پطرسبرگ.


انظر أيضاً

المراجع والهوامش

  1. ^ Allen, Cooper (2 April 2014). "Putin divorce finalized, Kremlin says". USA Today.
  2. ^ فلاديمير بوتين، صحيفة الشعب اليومية
  3. ^ "حوارات بوتين: من عمادة سانت بطرسبورغ إلى الكرملين". پوست 180. 2020-02-14. Retrieved 2020-02-16.
  4. ^ "فلاديمير بوتين.. قيصر روسيا العائد". الجزيرة نت. Retrieved 2012-09-26.
  5. ^ حبيب فوعاني 19327124.3K (2015-10-02). "موتوا بغيظكم.. ولى عهد أحادية القطب في العالم". روسيا اليوم. line feed character in |author= at position 12 (help)
  6. ^ "Vladimir Putin arrived at Serbia: He was welcomed by Vucic at the airport, and this is how the two presidents greeted each other (PHOTO) (VIDEO)". تليگراف. 2019-01-17. Retrieved 2019-01-17.
  7. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة guardian
  8. ^ "Акции протеста 12 июня". Levada Centre. 13 June 2017
  9. ^ "الرئيس الروسي يتملك شقة في تل أبيب". عرب 48. 2018-02-05. Retrieved 2018-02-05.
  10. ^ "ماجد عبد الفتاح أول متحدث رسمي باسم الرئاسة في مصر". جريدة الأهرام. 2013-06-06. Retrieved 2013-06-06.

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بڤلاديمير پوتن، في معرفة الاقتباس.
مناصب سياسية
سبقه
لا يوجد
رأس لجنة العلاقات الخارجية لادارة مدينة سانت پطرسبورگ
1991 – 1996
تبعه
گنادي تكاچيوڤ
سبقه
ألكسي كودرين
مدير ادارة السيطرة في الادارة الرئاسية الروسية
1997 – 1998
تبعه
نيقولاي پاتروشوڤ
سبقه
نيكولاي كوڤاليوڤ
مدير مصلحة الأمن الفدرالية
1998 – 1999
تبعه
نيقولاي پاتروشوڤ
سبقه
Nikolai Bordyuzha
أمين مجلس أمن الاتحاد الروسي
1999
تبعه
سرگي إيڤانوڤ
سبقه
سرگي ستپاشين
رئيس وزراء روسيا
1999 – 2000
تبعه
ميخائيل كاسيانوڤ
سبقه
بوريس يلتسن
رئيس روسيا
2000 – 2008
مؤقت: 1999 – 2000
تبعه
دميتري مدڤيدڤ
سبقه
ڤيكتور زوبكوڤ
رئيس وزراء روسيا
2008 – الآن
الحالي
مناصب دبلوماسية
سبقه
توني بلير
المملكة المتحدة
Chair of the G8
2006
تبعه
أنجلا مركل
ألمانيا
مناصب حزبية
سبقه
بوريس گريزلوڤ
زعيم حزب روسيا المتحدة
2008 – الآن
الحالي

ru-sib:Путин, Володимир Володимерыч