شين‌جيانگ

منطقة شين‌جيانگ ذاتية الحكم الاويغورية
Xinjiang Uyghur Autonomous Region
اويغور : شىنجاڭ ئۇيغۇر ئاپتونوم رايون
شينجانگ اويغور أپتونوم رايونِ
بالصينية : 新疆维吾尔自治区/新疆維吾爾自治區
شين‌جيانگ وِيْ‌وو إر زي‌ژي‌چو
الاختصارات: 新  (پن‌ين: شين Xīn)
شين‌جيانگ Xinjiang مبينة في الخريطة
أصل الاسم 新 شين - جديدة
疆 جيانگ - منطقة
"المنطقة الجديدة"
نوع الإدارة منطقة ذاتية الحكم
العاصمة اورومچي
أكبر مدينةاورومچي
اللغات الرسمية المندرينية
اويغور
الأقلية الرسمية اويغور
أمين ح.ش.ص. وانگ لچوان
الرئيس نور بكري (努尔·白克力)
المساحة 1,660,001 km2 (640,930 sq mi) (1st)
التعداد (2004)
 - الكثافة
19,630,000 (24th)
11.8/km2 (31/sq mi) (29th)
ن‌م‌إ (2008)
 - per capita
CNY 420.3 billion (25th)
CNY 19,893 (15th)
HDI (2006) 0.752 (medium) (22nd)
نسب القوميات اويغور - 45%
هان - 41%
قزخ - 7%
هوي - 5%
قرغيز - 0.9%
منغول - 0.8%
دونگ‌شيانگ - 0.3%
پاميري - 0.2%
شيبه - 0.2%
Prefecture-level 14 divisions
County-level 99 divisions
Township-level* 1005 divisions
ISO 3166-2 CN-65
الموقع الرسمي
http://www.xinjiang.gov.cn (بلغات متعددة)
المصدر لبيانات التعداد و ن‌م‌إ:
《中国统计年鉴—2005》 الكتاب الإحصائي السنوي للصين 2005
ISBN 7503747382
مصدر بيانات القوميات:
《2000年人口普查中国民族人口资料》 Tabulation on nationalities of 2000 population census of China
ISBN 7105054255
* كما في 31 ديسمبر 2004
القالبالنقاشمشروع معرفة الصين
Zhongwen.svg هذه المقالة تحتوي على نصوص بالصينية.
بدون دعم الإظهار المناسب, فقد ترى علامات استفهام ومربعات أو رموز أخرى بدلاً من الحروف الصينية.

الإسلام في الصين

Islam in China.jpg

تاريخ الإسلام في الصين

تاريخ
أسرة تانگ
أسرة سونگ
أسرة يوان
أسرة مينگ
أسرة تشينگ
الإسلام في الصين (1911-الحاضر)

العمارة

مساجد صينية
مسجد نيوجيه

الشخصيات الرئيسية

لان يو Lan Yuهوي ليانگيو Hui Liangyu
جنگ هيما بوفانگ
حاجي نور Noor Deen Mi Guangjiang
يوسف ما دشينما وان‌فو

الجماعات العرقية

هويسلار Salarويغور
قزققرغيزتتار
اوزبكتبتيوندونگ شيانگ Dongxiang
باوآن Bao'anطاجكاوتسول Utsul

المدن والمناطق الإسلامية

لنشيا Linxiaشينجيانگ Xinjiang
ننگشيا Ningxiaقشغر

الثقافة

الجمعية الإسلامية للصين
الطعامفن الخطفنون الاشتباكيي‌خواني

 ع  ن  ت

شين‌جيانگ (بالإنگليزية: Xinjiang؛ نطق المندرينية: [ɕíntɕjɑ́ŋ]; اويغور: شىنجاڭ، شينجانگ؛ صينية تقليدية: 新疆; پن‌ين: Xīnjiāng; ويد-جايلز: Hsin1-chiang1; هجاء خريطة البريد: سين‌كيانگ Sinkiang) هي منطقة ذاتية الحكم (منطقة شين‌جيانگ ذاتية الحكم الاويغورية Xinjiang Uyghur Autonomous Region) في جمهورية الصين الشعبية وتطالب بها أيضاً جمهورية الصين (التي تحكم حكومتها الآن مقاطعة تايوان وبعض جزر فوجيان النائية). وهي منطقة كبيرة، قليلة السكان، تغطي أكثر من 1.6 مليون كم2 (أي تعادل مساحة إيران)، وتمثل نحو سدس مساحة الصين. يحد شين‌جيانگ كل من منطقة التبت ذاتية الحكم ومنطقة له (بالهند) إلى الجنوب منها، ومقاطعتي چينگ‌هاي و گان‌سو من الجنوب الشرقي، ومنغوليا من الشرق، وروسيا من الشمال، و قزخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأفغانستان وپاكستان والهند من الغرب. وهي تدير معظم أكساي تشين، وهي المنطقة التي كانت سابقاً جزءاً من منطقة لداخ في كشمير التي تطالب بها الهند منذ 1962.

"شين‌جيانگ" أو "إيچه جـِچـِن Ice Jecen" في منچو، وتعني حرفياً "منطقة حدود تعود إلى الصين" وهو الاسم الذي اُطلِق عليها أثناء أسرة تشينگ المنچوية في الصين.[1] وهي موطن لعدد من الجماعات العرقية المختلفة، العديد منهم توركيون، وأكبرهم الاويغور. وكثيراً ما تشير المراجع القديمة باللغة الإنگليزية إلى المنطقة بإسم تركستان الصينية[2]، سين‌كيانگ، تركستان الشرقية، أو اويغورستان. وعلى وجة التحديد، أحياناً، يشير التعبير "تركستان الشرقية" فقط إلى المنطقة في شين‌جيانگ جنوب تـْين شان، أما شمال تـْين شان فكان يـُطلق عليه دزونگاريا (زونگاريا). [3]

جبال تـْين شان الجارية شرق-غرب تفصل دزونگاريا شمالها عن حوض تريم جنوبها. دزونگاريا هي عبارة عن أراضي استپس جافة. أما حوض تريم فهو صحراء محاطة بالواحات. وإلى الشرق منه يوجد منخفض طرفان. وإلى الغرب، فالق تـْين شان، الذي يشكل وادي نهر إيلي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأسماء

شين‌جيانگ
Xinjiang (Chinese characters).svg
"شين‌جيانگ " بالأحرف الصينية
اسم صيني
بالصينية 新疆
هان‌يو پن‌ين شين‌جيانگ
المعني الحرفي "الحدود الجديدة من المنطقة الداخلية"
منطقة شين‌جيانگ الأويغورية ذاتية الحكم


""" https://en.wikipedia.org/wiki/File:China-Today_oil_reserves_and_demand-en.svg """

الصينية المبسطة 新疆维吾尔自治区
الصينية التقليدية 新疆維吾爾自治區
اسم منغولي
المنغولية
Синжийан Уйғур-ун өбэртэгэн жасақу орун
اسم روسي
الروسية Синьцзян
الرومنة Sin'czjan
اسم ويغور
ويغور شىنجاڭ ئۇيغۇر ئاپتونوم رايونى
اسم Kazakh
Kazakh شينجياڭ ۇيعۇر اۆتونوميالى رايونى
Шыңжаң Ұйғыр аутономиялық ауданы
S'yn'jan' Ui'g'yr Ay'tonomi'i'alyq ay'dany
اسم Kyrgyz
Kyrgyz شئنجاڭ ۇيعۇر اپتونوم رايونۇ
Шинжаң-Уйгур автоном району
Şincañ-Uyğur avtonom rayonu
اسم Oirat
Oirat Зуунгар
Zuungar

في عهدأسرة هان، كانت شين‌جيانگ تُعرف باسم شي‌يو (西域)، وتعني "المناطق الغربية. بين القرن الثاني قبل الميلاد والقرن الثاني الميلادي أسست أسرة هان محمية المناطق الغربية أو محمية شي‌يو (西域都護府) في محاولة لتأمين المسارات المربحة لطريق الحرير.[4] كانت المناطقالغربية في عهد أسرة تانگ تُعرف باسم چي‌شي (磧西). تشير چي إلى صحراء گوبي بينما تشير شي إلى الغرب. أسست أسرة تانگ المحمية العامة لتهدئة الغرب أو محمية أن‌شي (安西都護府) عام 640 للسيطرة على المنطقة. في عهد أسرة تشينگ، كانت المنطقة الشمالية من شين‌جيانگ، دزونگاريا، تُعرف باسم ژون‌بو (準部، "منطقة دزونگار") وكان جنوب حوض تاريم يُعرف باسم هوي‌جيانگ (回疆، قبل أن تُدمج المنطقتين وتصبحان "الحدود الإسلامية") "شي‌يو شين‌جيانگ"، تم تبسيطها لاحقاً باسم "شين‌جيانگ".

في العصور القديمة اشتهرت منطقة شين‌جيانگ بالكثير من الأسماء منها "المناطق الغربية"،[5] خطان، خطاي، التترية الصينية، التترية العليا، شرق چقطاي (كانت المنطقة الشرقية جزءاً من خانية چقطايمنغولستان ("أرض المنغول"، قشغريا، ألطي‌شهر ("المدن الستة" في تاريم)، بخارى الصغرى وسرينديا (بسبب التأثير الثقافي الهندي).[6]

أم الاسم الحالي، "شين‌جيانگ"، فيعني حرفياً "الحدود الجديدة" أو "الأراضي الواسعة الجديدة"، والذي أُطلق عليها في عهد اسرة تشينگ.

تأسس اسم "تركستان الشرقية" بواسطة عالم الصينيات الروسي هياكينث ليحل معل مصطلح "تركستان الصينية" عام 1829.[أ] استخدم اسم "تركستان الشرقية" للإشارة فقط إلى حوض تاريم في الجنوب، ومنطقة شين‌جيانگ الحديثة باستثناء دزونگاريا.

عام 1955، أُعيد تسمية مقاطعة شين‌جيانگ باسم منطقة شين‌جيانگ الأويغورية ذاتية الحكم. كان الاسم المقترح في الأصلح مبسطاً، "منطقة شين‌جيانگ ذاتية الحكم". وكان سيف الدين عزيزي أول رئيس لشين‌جيانگ، قد سجل اعتراضاتته القوية على الاسم المقترح مع ماو زدونگ، زاعماً أن "الحكم الذاتي لم يُمنح للجبال والأنهار. لكنه مُنح لبعض القوميات". نتيجة لذلك، أُعيد تسمية المنطقة الادارية "بمنطقة شين‌جيانگ الأويغورية ذاتية الحكم".[8]


الوصف

دزنگوريا وحوض التاريم (الأحمر) و(الأزرق).
شمال شين‌جيانگ (حوض جونگ‌گار) (بالأصفر)، شرق شين‌جيانگ-منخفض تورفان (محافظة تورفان ومحافظة هامي) (بالأحمر)، وجنوب شين‌جيانگ/ حوض تاريم (بالأزرق).

Xinjiang consists of two main geographically, historically, and ethnically distinct regions with different historical names, Dzungaria north of the Tianshan Mountains and the Tarim Basin south of the Tianshan Mountains, before Qing China unified them into one political entity called Xinjiang province in 1884. At the time of the Qing conquest in 1759, Dzungaria was inhabited by steppe dwelling, nomadic Tibetan Buddhist Dzungar people, while the Tarim Basin was inhabited by sedentary, oasis dwelling, Turkic speaking Muslim farmers, now known as the Uyghur people. They were governed separately until 1884. The native Uyghur name for the Tarim Basin is Altishahr.

The Qing dynasty was well aware of the differences between the former Buddhist Mongol area to the north of the Tian Shan and the Turkic Muslim area south of the Tian Shan, and ruled them in separate administrative units at first.[9] However, Qing people began to think of both areas as part of one distinct region called Xinjiang.[10] The very concept of Xinjiang as one distinct geographic identity was created by the Qing and it was originally not the native inhabitants who viewed it that way, but rather it was the Chinese who held that point of view.[11] During the Qing rule, no sense of "regional identity" was held by ordinary Xinjiang people; rather, Xinjiang's distinct identity was given to the region by the Qing, since it had distinct geography, history and culture, while at the same time it was created by the Chinese, multicultural, settled by Han and Hui, and separated from Central Asia for over a century and a half.[12]

In the late 19th century, it was still being proposed by some people that two separate parts be created out of Xinjiang, the area north of the Tianshan and the area south of the Tianshan, while it was being argued over whether to turn Xinjiang into a province.[13]

Xinjiang is a large, sparsely populated area, spanning over 1.6 million km2 (comparable in size to Iran), which takes up about one sixth of the country's territory. Xinjiang borders the Tibet Autonomous Region and India's Leh District to the south and Qinghai and Gansu provinces to the southeast, Mongolia to the east, Russia to the north, and Kazakhstan, Kyrgyzstan, Tajikistan, Afghanistan, Pakistan, and India to the west.

خريطة طبيعية توضح انفصال دزونگاريا وحوض التاريم بواسطة جبال تاين شان.

The east-west chain of the Tian Shan separate Dzungaria in the north from the Tarim Basin in the south. Dzungaria is a dry steppe and the Tarim Basin contains the massive Taklamakan Desert, surrounded by oases. In the east is the Turpan Depression. In the west, the Tian Shan split, forming the Ili River valley.

التاريخ


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ المبكر

عبر طريق الحرير الشمالي، كانت مناطق تاريم ودزونگاريا تعرف باسم المناطق الغربية. كانت تسكنها شعوب مختلفة، بما في ذلك تخاريو الهندو أوروبية في تورفان وكوتشه والشعوب الهندية-الإيرانية الساكا تتمحور حول قشغر وخوتان. في بداية أسرة هان (206 قبل الميلاد - 220 م)، كانت المنطقة تابعة لشيونگنو، وهو شعب بدوي قوي مقره في منغوليا الحديثة. في القرن الثاني قبل الميلاد، جعلت أسرة هان الاستعدادات للحرب عندما أرسلت وو إمبراطور هان المستكشف تشانگ تشيان لاستكشاف الممالك الغامضة إلى الغرب وتشكيل تحالف مع شعب يويزي من أجل مكافحة شيونگنو. ونتيجة لهذه المعارك، كان الصينيون يسيطرون على المنطقة الاستراتيجية من هضبة أوردوس وممر قانسو إلى بحيرة لوب نور. ونجحوا في عزل شيونگنو من شعوب تشيانگ إلى الجنوب، كما اكتسبت إمكانية الوصول المباشر إلى المناطق الغربية. أرسل هان الصين تشانگ تشيان مبعوثا إلى دول المنطقة بدأ عدة عقود من النضال بين شيونگنو وهان الصين حول هيمنة المنطقة وانتهى في النهاية بالنجاح الصيني. في 60 قبل الميلاد. أنشأت هان الصين محمية المناطق الغربية (منطقة غرب بحيرة لوب نور) للإشراف على المنطقة بأكملها في أقصى الغرب حتي جبال پامير التي بقت تحت تأثير وسيادة سلالة هان مع بعض الانقطاعات. على سبيل المثال، خرجت عن سيطرتهم خلال الحرب الأهلية ضد وانگ مانگ (حكم 9-23م). وتم إعادته تحت سيطرة هان في عام 91 م بسبب جهود الجنرال بان تشاو.

حوض تاريم في القرن الثالث.

استسلمت أسرة جين الغربية لموجات متتالية من الغزوات من قبل البدو من الشمال في بداية القرن الرابع. حاولت الممالك القصيرة الأجل التي حكمت شمال غرب الصين واحدا تلو الآخر، بما في ذلك ليانگ السابقة، وتشين السابقة، وليانگ الأخيرة، وليانگ الغربية، الحفاظ على المحمية بدرجات متفاوتة من النجاح. وبعد اعادة التوحيد النهائى لشمال الصين تحت امبراطورية وي الشمالية، حيث كانت تسيطر بنفوذها على المنطقة الواقعة حاليا في جنوب شرق سنجان، تسيطر الولايات المحلية مثل شول ويوتيان وقويزى وكيمو على المنطقة الغربية.بينما يسيطر گاوتشانگ (قره خوجة) علي المنطقة المركزية حول تورفان وبقايا دولة (ليانگ الشمالية) التى كانت تحكم في وقت ما جزءا من مقاطعة گان‌سو في شمال غرب الصين.


رجل سوگدياني يركب جبل بختري، تمثال خزف سانكاي من عهد أسرة تانگ.

وقد أنهى التويوهون وخانات الروران، الذين دخلوا المنطقة قرب نهاية القرن الخامس، الهيمنة الصينية في هذه المنطقة. في القرن السادس تحت سيطرة روران، جاء گوكتوركس إلى مرحلة من التاريخ في منطقة ألتاي.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أسلمة شين‌جيانگ

الإسلام في الصين

Islam in China.jpg

تاريخ الإسلام في الصين

تاريخ
أسرة تانگ
أسرة سونگ
أسرة يوان
أسرة مينگ
أسرة تشينگ
الإسلام في الصين (1911-الحاضر)

العمارة

مساجد صينية
مسجد نيوجيه

الشخصيات الرئيسية

لان يو Lan Yuهوي ليانگيو Hui Liangyu
جنگ هيما بوفانگ
حاجي نور Noor Deen Mi Guangjiang
يوسف ما دشينما وان‌فو

الجماعات العرقية

هويسلار Salarويغور
قزققرغيزتتار
اوزبكتبتيوندونگ شيانگ Dongxiang
باوآن Bao'anطاجكاوتسول Utsul

المدن والمناطق الإسلامية

لنشيا Linxiaشينجيانگ Xinjiang
ننگشيا Ningxiaقشغر

الثقافة

الجمعية الإسلامية للصين
الطعامفن الخطفنون الاشتباكيي‌خواني

 ع  ن  ت

في القرن العاشر، قام القارلوق، الياگما، التشيگلي وقبائل توركية أخرى بتأسيس خانية قرةخانات في سميرچيه، غرب تيان شان، وقشغريا، وبلاد ما وراء النهر بعد اجتياحها لاحقاً. ومن المرجح أن حكام قرةخانات كانوا من الياگما الذين كانوا مرتبطون بالتوكوز أوغوز، ومن ثم يعتبر بعض المؤرخين هذا رابطاً بين القرةخانات وأويغور خاقانية الأويغور، على الرغم من أن الربط متنازع عليه من قبل مؤرخين آخرين.[14]

دخل القرةخانات الإسلام في القرن العاشر مع بداية عهد السلطان ساتوك بغرا خان، أول أسرة توركية تدخل الإسلام.[15] يرى الأويغور المعاصرون القرةخانات المسلمين جزءاً هاماً من تاريخهم، مع ذلك، فقد كانت أسلمة شعوب حوض التاريخ كانت عملية تدريجية. تم اجتياح مملكة خطان البوذية الساكية الهندو-أوروپية من قبل القرةخانات المسلمين الأتراك من قشغر في أوائل القرن 11، لكن القوچو الأويغور ظلوا على ديانتهم البوذية حتى القرن 15، ولم يكتمل دخول الشعب الأويغوري الإسلام حتى القرن 17.


شهد القرن 12 و13 هيمنة القوى غير المسلمة: القرة خيتاينيون أولاً في القرن 12، ثم المنغول في القرن 13. بعد وفاة جنكيز خان عام 1227، أصبح شعوب ما وراء النهر وقشغر ضمن مملكة ابنه الثاني، چقطاي خان. انفصلت خانية چقطاي إلى خانيتين في عقد 1340، وأصبحت منطقة خانية چقطاي التي يعيش فيها الأويغور المعاصرين جزءاً من مغولستان، والتي تعني "أرض المغول". في القرن 14، دخل توغلوغ تيمور، خان چقطاي، الإسلام. قام ابنه خيزر خوجة باجتياح قوچو وتورفان (مركز أويغورستان) في عقد 1390، وأصبح معظم الأويغور هناك مسلمين بدءاً من القرن 16.[16] بعد دخولهم الإسلام، فشل الأويغور البوذيون في تورفان في الاحتفاظ بذكرى إرث أسلافهم واعتقدوا خطأ أن "القلموق الكفرة" (الدزونگا) هم من قاموا ببناء المباني البوذية في منطقتهم.[17]

منذ أواخر القرن 14 حتى القرن 17 أصبحت منطقة شنجيانگ منقسمة إلى مغولستان في الشمال، وألطي‌شهر (قشغر وحوض تاريم)، ومنطقة تورفان، وعادة ما كان كل منهما تحت حكم منفصل لأحد الچقطايين المتنافسين، الدوغلات، ولاحقاً الخوجات.[14]

انتشر الإسلام أيضاً على يد الصوفيون، وكان الخوجات من النقشبندية، أحد فروع الصوفية، الذين سيطروا على الشئون السياسية والعسكرية في حوض تاريم وتورفان في القرن 17. إلا أن الخوجات انفصلوا إلى فصيلين متنافسين، الخوجات الأقطاغليك (يُطلق عليهم أيضاً الأفقياء) والخوجات القرة‌تغليك (الأشقياء). واستمرت ذكرى الخوجات حتى القرن 19. تولى الخوجات القرة‌تغليك في يرقند حيث حكم الخانات الچقطايون في خانية يرقند، مجبرين الخوجات الأفقايين الأقطاغليك على الرحيل.


الفترة المنغولية

الدويلات المنغولية القرن 14-17 م: 1.أسرة يوان الشمالية 2. الأوريات الأربعة. 3.منغولستان 4.قرة دل

في فترة الامبراطورية المنغولية، تنافسة أسرة يوان مع خانية چقطاي على حكم المنطقة، حيث تولت الأخيرة السيطرة على معظم المنطقة. بعد تفكك خانية چقطاي غلى خانيات أصغر في منتصف القرن 14، تمزقت المنطقة ووقعت تحت حكم عدد من خانات المغول بالتزامن، من بينهم خانات مغولستان (بمساعدة أمراء دوغلات المحليين)، أويغورستان (تورفان لاحقاً)، وقشغريا. دخل هؤلاء القادة في حروب مع بعضهم البعض ومع تيموريو بلاد ما وراء النهر إلى الغرب والأويرات إلى الشرق، وكان نظام چقطاي اللاحق مقرها في منغوليا وفي الصين. في القرن 17، أسس الزونگار امبراطورية على معظم أراضي المنطقة.

كانت Dzungars المنغولية هوية جمعية لمختلف قبائل الأويرات والتي تشكلت وحافظت على واحدة من أكثر امبراطوريات الرحل بقاءاً. كانت خانية زونگار تشغل مساحة تسمى زونگاريا والتي تمتد من الطرف الغربي لسور الصين العظيم حتى شرق قزخستان المعاصرة، ومن شمال قيرغيزستان المعاصرة حتى جنوب سيبريا. بعد سقوط الامبراطورية قام الصينيون باعادة تسمية معظم هذه المنطقة باسم "شين‌جيانگ". كانت قائمة من أوائل القرن 17 حتى منتصف القرن 18.

كان الشعب المسلم التوركي في حوض تاريم في الأصل تحت حكم خنية چقطاي بينما كان المنغول الأويرات البوذيين الرحل في زونگاريا تحت حكم خانية زونگار. في أوائل القرن 17، خلف الخوجات الصوفيون النقشبنديون، أحفاد النبي محمد، الخانات الچقطايين في حكم حوض تاريم. كان هناك صراعاً بين طائفتين من الخوجات، فصيل الأفاقيين (الجبل الأبيض) والإشاقيون (الجبل الأسود). هزم الإشاقيون الأفاقيين مما أدى إلى دعوة الخوجة أفاقي الدالاي لاما الخامس، زعيم التبت، للتدخل نيابة عام عام 1677. بعد ذلك دعا الدالاي لاما أتباعه من بوذيي زونگار في خانية زونگار للتصرف في هذا الأمر. ثم اجتاحت خانية زونگار حوض التاريم عام 1680، وعينت الخوجة الأفاقي حاكماً عميلاً لها.

بعد الدخول للإسلام، فشل أحفاد الأويغور البوذيين في تورفان في الحفاظ على ذكرى أسلافهم واعتقدوا خطأ أن "القالموق الكفرة" (الزونگار) هم من بنو الآثار البوذية في منطقتهم.[17]

أسرة تشينگ

معركة أوري-جالاتو عام 1756 بين جيشي مانچو وأويرات.


مشهد من حملة تشينگ على المتمردين في ألتي‌شهر، 1828.

خضع المسلمون التورك في واحتي تورفان وقومول إلى أسرة تشينگ في الصين، وطلبوا من الصين تحريرهم من الزونگار. قبلت تشينگ حكام تورفان وقومول كحكام تابعين لتشينگ. لعقود شنت أسرة تشينگ حرباً على الزونگار حتى هزمتهم في النهاية ثم قام رجال الرايات المانچو من أسرة تشينگ بإبادة الزونگار، ومحوهم من الوجود تقريباً وإخلاء زونگاريا من سكانها. بعدها حررت تشينگ زعيم الخوجة الأفاقي برهان الدين وأخيه خوجة جهان من محبسهما لدى الزونگار. قررت الأخوان خوجة التراجع عن الصفقة وإعلان أنفسهما حاكمين مستقلين لحوض التارين. سحقت تشينگ وأمين خوجة زعيم التورفان ثورتهما ثم تولت الصين السيطرة الكاملة على زونگاريا وحوض تاريم بحلول 1759.

فازت أسرة تشينگ المانچو بالسيطرة على شرق شين‌جيانگ نتيجة لنضال طويل مع الزونگار والذي بدأ في القرن 17. عام 1755، بمساعدة النبيل الأويراتي أمورسانا، هاجمت تشينگ خولجا وأسرت خان الزونگار. بعد عدم الاستجابة لطلب أمورسانا بأن يُعلن خاناً لزونگار، قاد ثورة على تشينگ. على مدار العامين التاليين، دمرت جيوش تشينگ ما تبقى من خانية زونگار وانتقل الكثير من صينيو الهان (الهوي) إلى المناطق الهادئة.[18]

عانى منغول الأويرات الزونگار بشدة من حملات وحشية والتفشي المتزامن لمرض السل. وصف أحد الكتاب، وي يورت، الدمار الناتج فيما يُعرف حالياً بشين‌جيانگ : "سهل خاوي لعدة آلاف الليات، خالي من من اليورت الأويرات فيما عدا المستسلمين منهم".[19] ويُقدر أن 80% من إجمالي 600.000 أو أكثر من الزونگار دمرتهم الأمراض والحروب،[20] واستغرق الأمر أجيال للتعافي.[21]

في البداية لم يُسمح سوى للهان والهوي بالتجارة في حوض تاريم، بينما مُنع استيطان الهان والهوي في حوض التاريم، حتى [[ثورات الخوجة الأفاقي|غزو محمد يوسف خوجة]، عام 1830 عندما كافأت تشينگ التجار بقتالهم الخوجة مما سمح لهم بالاستيطان في المنطقة.[22] يشير روبرت ميتشل إلى أنه عام 1870 كان هناك الكثير من الصينيين من جميع المهن يعيشون في زونگاريا وكانوا مقيمين في المنطقة، بينما في تركستان (حوض تاريم) لم يكن هناك سوى بضعة تجار وجنود صينيين في عدد من الحاميات بين السكان المسلمين.[23]قالب:Vn

بعد غزو شين‌جيانگ من قبل المغامر الطاجيكي يعقوب بگ في أواخر عقد 1870، أسست أسرة تشينگ شين‌جيانگ ("الحدود الجديدة") كمقاطعة عام 1884، [24] كان يُطبق عليها النظم السياسية المطبقة في بقية أنحاء الصين وأُسقط عنها الأسماء القديمة؛ ژونبو (準部، منطقة زونگار) وهوي‌جيانگ، "أرض المسلمين".[25][26] بعد تحويل شين‌جيانگ إلى مقاطعة في عهد أسرة تشينگ، أسفرت برامج التحول لمقاطعة واعادة انشاء المنطقة عن مساعدة الحكومة الصينية للأويغور على الهجرة من من جنوب شين‌جيانگ إلى مناطق أخرى في المقاطعة، مثل المنطقة الواقعة بين قيطاي والعاصمة، والتي كان يسكنها بالكامل صينيو الهان، ومناطق أخرى مثل أورومچي، تاچنگ (تابارغاطاي)، يلي، جينغه، قر قرة أوسو، روچيانگ، لوپ نور، وصولاً لأسفل نهر تاريم.[27] في عهد أسرة تشينگ استوطن الأويغور جميع أنحاء شين‌جيانگ، من مدنهم الأصلية في غرب حوض تاريم.

جمهورية الصين

الحاكم شنگ شيكاي حكم بين 1933 و1944.


عام 1912، خلفت جمهورية الصين أسرة تشينگ. بعدها فر يوان دوخوا، آخر حكام أسرة تشينگ في شين‌جيانگ. تولى أحد مرؤوسه، يانگ زونگ‌شين، حكم المقاطعة وacceded in name إلى جمهورية الصين في مارس من العام نفسه. عن طريق توازن التجمعات العرقية المختلطة، حافظ يانگ على سيطرته على شين‌جيانگ حتى اغتياله عام 1928 بعد تجريدة الشمال التي شنتها الكومن‌تانگ.[28]

اندلع تمرد القومول وتمردات أخرى في شين‌جيانگ ضد خليفته جيان شورن في أوائل الثلاثينيات، شارك فيها الأويغور، وجماعات توركية أخرى، وصينيو الهوي (المسلمون). استعان جين بالروس البيض لسحق الثورة. في منطقة قشغر يوم 12 نوفمبر 1933، أُعلنت جمهورية تركستان الشرقية الأولى، بعد جدل حول إذا ما كان ينبغي تسمية الدولة المقترحة "بتركستان الشرقية" أم "أويغورستان".[29][30] كانت منطقة تركستان الشرقية المزعومة تتألف نظرياً من محافظة قشغر، خيتان وأكسو جنوب غرب شين‌جيانگ.[31] قامت الفرقة رقم 36 من الجيش الثوري الوطني التابع للكومن‌تانگ بتدمير جيش جمهورية تركستان الأولى في معركة قشغر (1934)، واضعاً نهاية للجمهورية بعد إعدام المسلمين الصينيين لأميري الجمهورية، عبد الله بغرا ونور الدين جان بغرا. غزا الاتحاد السوڤيتي المقاطعة أثناء الغزو السوڤيتي لشين‌جيانگ]]. في حرب شين‌جيانگ (1937)، أصبحت المقاطعة بالكامل تحت سيطرة أمير حرب الهان الشماليين الشرقيين شنگ شيكاي، الذي حكم شين‌جيانگ لسنوات القرن التالي مع دعم قوي من الاتحاد السوڤيتي.

الكومن‌تانگ في شين‌جيانگ، 1942.

كان للسوڤييت قاعدة عسكرية في شين‌جيانگ وقام بنشر عدد من المستشارين العسكريين والاقتصاديين في المنطقة. دعا شنگ مجموعة من الشيوعيين الصينيين إلى شين‌جيانگ، من بينهم ماو زمين شقيق ماو زى‌دونگ، لكن عام 1943، خوفاً من التآمر، أعدمهم شنگ جميعهم، ومن بينهم ماو زمين. عام 1944، عرف الرئيس ورئيس وزراء الصين في ذلك الوقت تشيانگ كاي-شك، من السوڤييت نية شيكاي بالانضمام للاتحاد السوڤيتي، فقرر تحويله عن شين‌جيانگ إلى تشونگ‌چينگ كوزيراً للزراعة والغابات.[32] توقف حكم شنگ الذي استمر لأكثر من عشر سنوات. إلا أن جمهورية تركستان الشرقية الثانية المدعومة من السوڤييت تأسست في تلك السنة، والتي استمرت حتى عام 1949 فيما يُعرف اليوم باسم محافظة إلي القزخية ذاتية الحكم (مناطق إلي، تارباگاطاي وألطاي)، في شمال شين‌جيانگ.


الصين الحديثة (جمهورية الصين الشعبية)

جمهورية تركستان الشرقية الثانية المدعومة من السوڤييت كانت قائمة فيما يُعرف اليوم بمناطق إلي، تارباگاطي وألطاي في شين‌جيانگ.

أثناء تمرد إلي شكل الانفصاليون الأويغور المدعومين من الاتحاد السوڤيتي جمهورية تركستان الشرقية الثانية في منطقة إلي بينما كان معظم أراضي شين‌جيانگ تحت سيطرة جمهورية الصين كومن‌تانگ.[29] دخل جيش التحرير الشعبي شين‌جيانگ عام 1949 وسلم قائد الكومن‌تانگ تاو ژي‌يو المحافظة لهم.[30] توفي خمسة من قادة جمهورية تركستان الشرقية الذين كانوا يتفاوضون مع الصينيين حول سيادة الجمهورية في حادث تحطم طائرة عام 1949 في المجال الجوي السوڤيتي أثناء تحليقها فوق الجمهورية القزخية الاشتراكية السوڤيتية.[33]

تأسست منطقة المنطقة ذاتية الحكم التابعة لجمهورية الصين الشعبية في 1 أكتوبر 1955، لتحل محل المحافظة.[30] عام 1955 (عُقد أول تعداد حديث في الصين عام 1953)، كان عدد الأويغور 73% من إجمالي تعداد سكان شين‌جيانگ البالغ عددهم 5.11 مليون نسمة.[8] على الرغم من أن شين‌جيانگ كانت معينة بالكامل "كمنطقة أويغورية ذاتية الحكم"، منذ عام 1954، إلا أن أكثر من 50% من أراضي شين‌جيانگ كانت معينة كمناطق حكم ذاتي لـ13 جماعة عرقية أصلية غير الأويغور .[34] شهد الشعب الأويغوري الحديث تجربة التكوين العرقي وخاصة منذ عام 1955، عندما اعترفت جمهورية الصين الشعبية رسمياً بأن التصنيف العرقي- مقابل الهان- of formerly separately self-identified oasis peoples.[35]

جنوب شين‌جيانگ هو موطن غالبية الشعب الأويغوري (حوالي تسعة مليون شخص). غالبية الهان (90% منهم) في شين‌جيانگ، الذين يشكلون معظم سكان الحضر، يعيشون في شمال شين‌جيانگ.[36][37] تلى هذا الوضع اختلال في التوازه الاقتصادي بين المجموعتين العرقيتين، حيث أن حوض جونغار الشمالي (دزونگاريا) كان أكثر تطوراً من الجنوب الأويغوري.[38]

منذ أواخر السبعينيات، أدى الاصلاح الاقتصادي الصيني إلى تفاقم التنمية الإقليمية غير التعادلة، وهاجر المزيد من الأويغور إلى مدن شين‌جيانگ، كما هاجر بعض الهاز إلى شين‌جيانگمن أجل التقدم الاقتصادي المستقل. تزامن التواصل العرقي المتزايد والمنافسة العمالية مع الإرهاب الانفصالي الأويغوري منذ التسعينات، مثل تفجيرات حافلات أورومچي 1997.[39]

عام 2000، كان الأويغور يشكلون 45% من سكان شين‌جيانگ، لكن 13% فقط من سكان أورومچي. على الرغم من أنها تشكل 9% من سكان شين‌جيانگ، فإن أورومچي تشارك بنسبة 25% من ن.م.إ. للبلاد، وقد هاجر الكثير من الأويغور الريفيين إلى تلك المدينة طلباً للعمل في الصناعات الخفيفة، الثقيلة والپتروكيماويات.[40] الهان في شين‌جيانگ هم الأكبر ديموغرافيا، والأكثر تعلماً، ويعملون في المهن ذات الأجور المرتفعة على عكس الأويغور المتعايشين. السبب الأكثر ترجيحاً لهجرة الهان إلى أورومچي هو العمل، بينما يذكر بعض الأويغور أن سبب انتقالهم إلى أورومچي بالإضافة إلى العمل هو افتقادهم الموطن المدعوم قانونياً فضلاً عن الأسباب عائلية.[41] عاداً ما يمثل الهان والأويغور بنسبة متساوية السكان الرحل في أورومچي والذي يعمل معظمهم في التجارة. تنتشر العزلة الذاتية في المدينة، من حيث تركز الإقامة، علاقات العمل، ونمط زواج الأقارب المتكرر.[42] عام 2010، كان الأويغور يشكلون غالبية السكان في حوض تاريم، مجرد أغلبية في شين‌جيانگ كككل.[43]

في السنوات الأخيرة، كانت شين‌جيانگ نقطة محورية للتوترات العرقية وغيرها.[44][45] ومن الأحداث التي وقعت مؤخراً غارة شين‌جيانگ 2007،[46] إحباطة محاولة التفجير الاننتحاري على إحدى رحلات خطوط طيران جنوب الصين 2008،[47] وهجوم شين‌جيانگ 2008 والذي أسفر عن مقتل ستة عشر ضابط شرطة قبل أربع أيام من انعقاد أولمپياد بكين.[48][49]

حالياً، يوجد في شين‌جيانگ 81 مكتبة عامة و23 متحفاً، مقارنة بعدم امتلاكهما أياً منهما عام 1949، وتمتلك شين‌جيانگ 98 صحيفة بـ44 لغة، بينما كان لديها 4 صحف في 1952. حسب الإحصائيات الرسمية، فإن معدل الأطباء، العمالين في المجال الطبي، العيادات، أسرة المستشفيات للأشخاص يفوق المتوسط الوطني، ووصلت معدلات التمنيع إلى 85%.[50]

التقسيمات الادارية

تنقسم شين‌جيانگ إلى ثلاثة عشر تقسيم بمستوى محافظة: أربع مدن بمستوى محافظة، ست محافظات، وخمس محافظات ذاتية الحكم]] (تشمل محافظة إلي ذاتية بمستوى تحت مقاطعة، والتي تنقسم بدورها إلى سبعة محافظات ضمن ولاياتها القضائية) لأقليات المغول، القرغيز، القزخ والهوي.

ثم تنقسم هذه إلى 13 منطقة، 24 مدينة بمستوى ناحية، 62 ناحية و6 نواحي ذاتية الحكم. لا تنتمي المدن العشر بمستوى ناحية إلى أي محافظة، وهي مدارة فعلياً بواسطة فيلق الانتاج والانشاء في شين‌جيانگ. ويوضح الجدول التالي التقسيمات الفرعية لمنطقة شين‌جيانگ الأويغورية ذاتية الحكم:


التقسيمات الادارية في شين‌جيانگ
Xinjiang prfc map2alt.png

     مناطق بمستوى محافظة      مدن بمستوى ناحية

رمز التقسيم[51] التقسيم المساحة كم2[52] السكان في 2010[53] المقعد التقسيمات[54]
المديرية الناحية الناحية ذاتية الحكم مدن بمستوى ناحية
  650000 منطقة شين‌جيانگ ذاتية الحكم 1664900.00 21,813,334 مدينة اورومچي 13 62 6 25
1 650100 مدينة اورومچي 13787.90 3,110,280 مديرية تيان‌شان 7 1
2 650200 مدينة Karamay 8654.08 391,008 Karamay District 4
3 650400 مدينة تورفان 67562.91 622,679 Gaochang District 1 2
4 650500 مدينة قومول 142094.88 572,400 Yizhou District 1 1 1
5 652300 Changji Autonomous Prefecture 73139.75 1,428,592 Changji city 4 1 2
6 652700 Bortala Autonomous Prefecture 24934.33 443,680 Bole city 2 2
7 652800 Bayingolin Autonomous Prefecture 470954.25 1,278,492 Korla city 7 1 1
8 652900 Aksu Prefecture 127144.91 2,370,887 Aksu city 8 1
9 653000 Kizilsu Autonomous Prefecture 72468.08 525,599 Artux city 3 1
10 653100 محافظة قاشي 137578.51 3,979,362 قاشي city 10 1 1
11 653200 محافظة هوتان 249146.59 2,014,365 هوتان city 7 1
12 654000 محافظة إلي ذاتية الحكم 56381.53 * 2,482,627 * يي‌ننگ city 7 * 1 * 3 *
12a 654200 Tacheng Prefecture* 94698.18 1,219,212 Tacheng city 4 1 2
12b 654300 Altay Prefecture* 117699.01 526,980 Altay city 6 1
A 659001 Shihezi city 456.84 635,582 Hongshan Subdistrict 1
B 659002 Wujiaqu city 5266.00 166,205 Renmin Road Subdistrict 1
C 659003 Tumxuk city 1927.00 147,465 Qiganquele Subdistrict 1
D 659004 Aral city 740.00 72,613 Jinyinchuan Road Subdistrict 1
E 659005 Beitun city 910.50 76,300 Beitun town 1
F 659006 Tiemenguan city 590.27 50,000 Chengqu Subdistrict 1
G 659007 Shuanghe city 742.18 53,800 Tasierhai town 1
H 659008 Kokdala city 979.71 75,000 Kokdala town 1
I 659009 Kunyu city 687.13 47,500 Kunyu town 1
J 659010 Huyanghe city 678 12,000 Gongqing town 1

* – Altay Prefecture or Tacheng Prefecture are subordinate to Ili Prefecture. / The population or area figures do not include Altay Prefecture or Tacheng Prefecture which are subordinate to Ili Prefecture.

مناطق حضرية

السكان حسب المنطقة الحضرية في مدن المحافظات أو النواحي
# المدينة Urban area[55] مساحة المحافظة[55] زمام المدينة[55] تاريخ التعداد
1 اورومچي 2,853,398 3,029,372 3,112,559 2010-11-01
2 Korla 425,182 549,324 part of Bayingolin Prefecture 2010-11-01
3 Yining 368,813 515,082 part of Ili Prefecture 2010-11-01
4 Karamay 353,299 391,008 391,008 2010-11-01
5 Shihezi 313,768 380,130 380,130 2010-11-01
6 قومول[i] 310,500 472,175 572,400 2010-11-01
7 قاشي 310,448 506,640 جزء من محافظة قاشي 2010-11-01
8 Changji 303,938 426,253 part of Changji Prefecture 2010-11-01
9 Aksu 284,872 535,657 جزء من Aksu Prefecture 2010-11-01
10 Usu 131,661 298,907 part of Tacheng Prefecture 2010-11-01
11 Bole 120,138 235,585 part of Bortala Prefecture 2010-11-01
12 هوتان 119,804 322,300 part of محافظة هوتان 2010-11-01
13 Altay 112,711 190,064 part of Altay Prefecture 2010-11-01
14 تورفان[ii] 89,719 273,385 622,903 2010-11-01
(–) Huyanghe[iii] 89,491 89,491 89,491 2010-11-01
15 Tacheng 75,122 161,037 part of Tacheng Prefecture 2010-11-01
16 Wujiaqu 75,088 96,436 96,436 2010-11-01
17 Fukang 67,598 165,006 part of Changji Prefecture 2010-11-01
18 Aral 65,175 158,593 158,593 2010-11-01
19 Artux 58,427 240,368 part of Kizilsu Prefecture 2010-11-01
(–) Beitun[iv] 57,889 57,889 57,889 2010-11-01
(–) Kokdala[v] 57,537 57,537 57,537 2010-11-01
(–) Shuanghe[vi] 53,565 53,565 53,565 2010-11-01
(–) قورغاس[vii] 51,462 51,462 part of Ili Prefecture 2010-11-01
(–) Kunyu[viii] 36,399 36,399 36,399 2010-11-01
20 Tumxuk 34,808 135,727 135,727 2010-11-01
(–) Tiemenguan[ix] 30,244 30,244 30,244 2010-11-01
21 Kuytun 20,805 166,261 part of Ili Prefecture 2010-11-01
(–) Alashankou[x] 15,492 15,492 part of Bortala Prefecture 2010-11-01
  1. ^ Hami Prefecture is currently known as Hami PLC after census; Hami CLC is currently known as Yizhou after census.
  2. ^ Turpan Prefecture is currently known as Turpan PLC after census; Turpan CLC is currently known as Gaochang after census.
  3. ^ Huyanghe is currently not a formal CLC yet.
  4. ^ Beitun CLC was established from parts of Altay CLC after census.
  5. ^ Kokdala CLC was established from parts of Huocheng County after census.
  6. ^ Shuanghe CLC was established from parts of Bole CLC after census.
  7. ^ Korgas CLC was established from parts of Huocheng County after census.
  8. ^ Kunyu CLC was established from parts of Hotan County, Pishan County, Moyu County, & Qira County after census.
  9. ^ Tiemenguan CLC was established from parts of Korla CLC after census.
  10. ^ Alashankou CLC was established from parts of Bole CLC & Jinghe County after census.

الجغرافيا والجيولوجيا

طريق قرة‌قرم في شين‌جيانگ.
بحيرة تيان‌چي.
نهر إرتيش الأسود في ناحية بورتشين والتي تعتبر من أشهر معالم المنطقة.

شين‌جيانگ هي أكبر مقاطعات الصين من حيث المساحة، يحدها من الشمال الغربي كل من "طاجيكستان"، "قرغيزستان" و"قزخستان"، من الشمال الشرقي جمهورية منغوليا، من الشرق مقاطعتي "گان‌سو" و"چينگ‌هاي"، جنوبا منطقة "تبت"، ومن الجنوب الغربي الهند وأفغانستان.

التضاريس

تضاريس وسط المنطقة جبلية وتعبرها من الشرق إلى الغرب كتلة جبال "تيان شان" (أو "الجبال السماوية"). تنتشر عبر مرتفعات هذه الجبال العديد من السهول والوهاد (الأرض المنخفضة) الخصبة، ويصل ارتفاع هذه القمم إلى 5,000 متر تقريبا. إلى الجنوب من جبال تيان شان يمتد حوض "نهر تريم"، أهم الأنهار في المنطقة. تقع "صحراء تاكلا مكان" في هذه المنطقة الجنوبية، وأراضيها قاحلة.

تنفصل شين‌جيانگ بسلسلة جبال تيان شان (تەڭرى تاغ, Тәңри Тағ, Tengri Tagh)، والتي تقسمها إلى حوضين كبيرين: الحوض الزونگاري في الشمال، وحوض تاريم في الجنوب. يوجد Wedge صغير على شكل حرف V بين هذين الحوضين الكبيرين، يحدها من الجنوب سلسلة تيان شان الرئيسية ومن الشمال جبال بوروهورو، وهو حوض لنهر إلي، والذي يتدفق إلى بحير بلخش في قزخستان؛ Wedge أصغر تقعل إلى الشمال من وادي أمين.

ومن السلاسل الجبلية الهامة الأخرى في شين‌جيانگ جبال پامير وقرة قرم في الجنوب الغربي، كبال كون‌لون في الجنوب (على امتداد الحدود مع التبتوجبال ألطاي في الشمال الشرقي (تتشاركها مع منغوليا). أعلى نقطة في المنطقة هي جبل K2، 8611 متر فوق سطح البحر، على جبال قرة قرم على الحدود مع پاكستان.

تغلب صحراء تكلامكان على حوض تاريم. يقع شمالها منخفض تورفان، والذي يحتوي على أوطى نقطة في شين‌جيانگ، وفي جمهورية الصين الشعبية بأكملها، 155 متر تحت سطح البحر.

يعتبر الحوض الزونگاري أبرد قليلاً، وتتساقط فيه كمية أمطار أكثر نسبياً، عن حوض تاريم. ومع ذلك، فهو يضم صحراء گوربانتتونگ‌گوت (تُعرف أيضاً بصحراء زوسوتوين إليسن) في مركزه.

تعتبر سلسلة جبال تيان شان علامة لحدود شين‌جيانگ مع قيرغيزستان عند ممر توروگارت (3752 م). يصل طريق قرةقرم السريع بين إسلام أباد، پاكستان، وقشغر عبر ممر خنجراب.

الجيولوجيا

معظم شين‌جيانگ حديث جيولوجياً، والتي تشكلت من اصطدام الصفيحة الهندية بالصفيحة الأوراسية، مشكلة سلاسل جبال تيان شان، كون‌لون شان، وپامير. بناء على ذلك، تعتبر شين‌جيانگ منطقة رئيسية للنشاط الزلزالي. تقع التشكيلات الجيولوجية الأكبر بصفة رئيسية في أقصى الشمال، حيث كتلة جونگ‌گار والتي تعتبر جغرافياً جزءاً من قزسختان، وفي الشرق، والتي تعتبر جزءاً من مجن شمال الصين.

مركز القارة

يوجد ضمن حدود شين‌جيانگ، في صحراء دزووسوتوين إليسن، موقع في أوراسيا يعتبر أبعد نقطة عن البحر في أي اتجاه (قطب قاري لا يمكن دخوله): 46°16.8′N 86°40.2′E / 46.2800°N 86.6700°E / 46.2800; 86.6700 (القطب الأوراسي الذي لا يمكن دخوله). ويبعد مسافة 2.647 كم (على خط مستقيم) عن أي شريط ساحلي

عام 1992، حدد الجغرافيون المحليون نقطة أخرى داخل شين‌جيانگ – 43°40′52″N 87°19′52″E / 43.68111°N 87.33111°E / 43.68111; 87.33111 ضاحية أورومچي، ناحية أورومچي الواقعة في جنوب غرب شين‌جيانگ- لتكون "مركز قارةآسيا". ثم تم رفع نُصب لهذا الأثر واصبحت الموقع وجهة سياحية محلية.[56]

الأنهار والبحيرات

بسبب صفيها الحار وانخفاض نسبة هطول الأمطار، فإن معظم شين‌جيانگ عبارة عن حوض مغلق، أي أن أنهارها إما تختفي في الصحراء، أو تصب في بحيرات مالحة (داخل شين‌جيانگ نفسها، أو في قزخستان المجاورة)، بدلاً من أن تصب في المحيط. الاستثناء الوحيد في المنطقة الواقعة إلى أقصى الشمال، حيث نهر إرتيش، الذي ينشأ من جبال ألطاي، ويتدفق (عبر قزخستان وروسيا)، تجاه المحيط القطبي الشمالي. ورغم ذلك، فإن جزء كبير من مياه هذا النهر يتم تحويلها صناعياً في الوقت الحالي، عن طريق قناة إرتيش-كاراماي-أورومچي، إلى المناطق الأكثر جفافاً في جنوب الحوض الزونگاري.

عدا ذلك، فإن معظم أنهار شين‌جيانگ هي تيارات قصيرة نسبياً تغذيها ثلوج سلاسل تيان شان المختلفة. بمجرد دخولها المناطق المأهولة في السفوح الجبلية، فإن مياهما تستخدم بشكل كبير للري، ولذلك عادة ما يختفي النهر في الصحراء بدلاً من أن يصول إلى البحيرة التي ينتمي إليها اسمياً. يحدث هذا حتى مع النهر الرئيسي لحوض تاريم، نهر تاريم، والذي بُنيت السدود عند عدد من المواقع على امتداد مساره، والذي تم تحويل مياهه كلياً قبل أن يمكنها الوصول إلى بحيرة لوپ. في الحوض الزونگاري، الوضع مشابه مع معظم الأنهار التي كانت تتدفق تاريخياً في بحيرة ماناس. بعض البحيرات المالحة، فقدت معظم تدفقاتها من المياه العذبة، وتستخدم حصرياً في الوقت الحالي لإنتاج الأملاح المعدنية (التي تستخدم على سبيل المثال في تصنيع أسمدة الپوتاسيوم)؛ ويشمل هذا بحيرتي لوپ وماناس.

منطقة "لوب نور" والتي تقع شرقي هذه الصحراء تكثر فيها المستنقعات والبحيرات، تستعمل الحكومة الصينية هذه المنطقة لإجراء التجارب النووية. إلى الشمال من "تيان شان" تنتشر أراضي "جونگر بندي" الشبه قاحلة.

التوقيت

رسمياً، تقع شين‌جيانگ في نفس منطقة توقيت بقية الصين، توقيت بكين (UTC+8). إلا أن هناك تقريباً منطقتين زمنيتين غرب العاصمة، يتبع بعض السكان والمنظمات والحكومة المحلية المحلية معيارًا آخر معروفًا باسم توقيت شين‌جيانگ (UTC+6).[57] يتبع القسم الخطوط العرقية، حيث يميل الهان إلى استخدام توقيت بكين ويفضل الأويغور استخدام توقيت شين‌جيانگ؛ يُنظر لههذا على أنه شكلاً من أشكال المقاومة للحكومة المركزية.[58] لكن بغض النظر عن تفضيل معيار التوقيت، فإن معظم الأعمال والمدارس تفتح وتغلق أبوابها بعد ساعتين من التوقيت المكافئ في المناطق الأخرى في الصين.[59]

الصحاري

تشمل الصحاري:

المدن الكبرى

بسبب وضع المياه، يعيش معظم شين‌جيانگ ضمن أحزمة ضيقة إلى حد ما، تمتد على طول سفوح سلاسل الجبال بالمنطقة، حيث يمكن ممارسة الزراعة المروية. وتتواجد هذه الأحزمة حيث تتواجد معظم المدن بالمنطقة.

أكبر مدن وبلدات شين‌جيانگ.

المناخ

بصفة عامة، تتمتع شين‌جيانگ بمناخ شبه مداري أو صحراوي (كوپن BSk أو BWk، على الترتيب). تتميز المنطقة بأكملها باختلافات موسمية كبيرة في درجة الحرارة والشتاء البارد. أثناء الصيف، عادة ما يسجل منخفض تورفان أقصى درجات الحرارة في أرجاء البلاد،[60] مع درجات حرارة تتعدى 40° س. في أقصى الشمال، وعند أعلى نقطة جبلية، تنخفض درجة الحرارة إلى أقل من -20° س.

عادة ما تتواجد التربة الصقيعية المتواصلة في تيان شان حيث تمتد لارتفاع يقارب 3.500-3.700 متر فوق مستوى سطح البحر. التربة الصقيعية الألپية الغير متواصلة عادة ما تتواجد على ارتفاعات 2.700-3.300 متر، لكن في بعض المواقع، نظراً لخصوصية المنحدرات والمناخ التفصيلي، يمكن أن تتواجد على ارتفاعات أقل من 2.000 متر.[61]

المناطق الحدودية

السياسة

أمانة لجنة الحزب الشيوعي الصيني في شين‌جيانگ
  1. 1949–1952 وانگ ژن (王震)
  2. 1952–1967 وانگ إنماو (王恩茂)
  3. 1970–1972 لونگ شوجين (龙书金)
  4. 1972–1978 سيف الدين عزيزي (赛福鼎·艾则孜; سەيپىدىن ئەزىزى)
  5. 1978–1981 وانگ فن (汪锋)
  6. 1981–1985 وانگ إنماو (王恩茂)
  7. 1985–1994 سونگ هان‌ليانگ (宋汉良)
  8. 1994–2010 وانگ لتشوان (王乐泉)
  9. 2010–2016 ژانگ چشون‌شيان (张春贤)
  10. 2016–الحاضر شن چوان‌گوو (陈全国)
رؤساء حكومة شين‌جيانگ
نور بكري، رئيس حكومة شين‌جيانگ بين 2007 و2015
  1. 1955–1967 سيف الدين عزيزي (赛福鼎·艾则孜; سەيپىدىن ئەزىزى)
  2. 1968–1972 لونگ شوجين (龙书金)
  3. 1972–1978 سيف الدين عزيزي (赛福鼎·艾则孜; سەيپىدىن ئەزىزى)
  4. 1978–1979 وانگ فنگ (汪锋)
  5. 1979–1985 إسماعيل عماد (司马义·艾买提; ئىسمائىل ئەھمەد)
  6. 1985–1993 تومور دوامات (铁木尔·达瓦买提; تۆمۈر داۋامەت)
  7. 1993–2003 عبد الأحد عبد الرشيد (阿不来提·阿不都热西提; ئابلەت ئابدۇرىشىت)
  8. 2003–2007 إسماعيل تيليوالدي (司马义·铁力瓦尔地; ئىسمائىل تىلىۋالدى)
  9. 2007–2015 نور بكري (努尔·白克力; نۇر بەكرى)
  10. 2015–الحاضر شهرت ذاكر (雪克来提·扎克尔; شۆھرەت زاكىر)

حقوق الإنسان

الاقتصاد

خريطة توزيع ن.م.إ. في شين‌جيانگ حسب الشخص (2011).
أورومچي هي المركز الصناعي الرئيسي في شين‌جيانگ.
مزرعة رياح في شين‌جيانگ.
سوق الأحد في خطان
حدادون أويغور في ورشتهم.

تقليدياً، تعتبر شين‌جيانگ منطقة زراعية، إلا أنها تمتلك أيضاً ودائع ضخمة من المعادن والنفط.

في 2015 كان ن.م.إ. الاسمي لشين‌جيانگ حوالي 932.4 بليون RMB (140 بليون دولار أمريكي) بمتوسط زيادة سنوية 10.4% في السنوات الأربعة السابقة،[62] ويرجع ذلك إلى استكشاف مناطق الاحتياطيات الوفيرة من الفحم، النفط الخام، والغاز الطبيعي وسياسة تنمية الغرب الصيني التي طرحها مجلس الدولة لنشر التنمية الاقتصادية في غرب الصين.[63] وفي 2009 كان ن.م.إ. للفرد في شين‌جيانگ 19.798 RMB (2.898 دولار أمريكي)، بمعدل نمو 1.7%.[63] جنوب شين‌جيانگ، حيث عدد السكان من غير الهان يبلغ 95%، كان متوسط دخل الفرد نصفه في شين‌جيانگ ككل.[64]

في يوليو 2010، أفادت تشاينا دايلي أن:

الحكومات المحلية في مقاطعة وبلدية صينية، منها بكين، شنغهاي، گوانگ‌دونگ، ژى‌جيانگ، ولياوننگ مشاركة في مشروعات دعم "مساعدة الاقتران" في شين‌جيانگ، من أجل تعزيز التنمية الزراعية، الصناعية، التكنولوجية، التعليمية والخدمات الصحية في المنطقة.[65]

الزراعة والصيد

مزارعون يفرغون أكياس القطن في شاحنة في مزرعة على أطراف هامي، منطقة شين‌جيانگ الذاتية الحكم الاويغورية، في 27 سبتمبر 2010. واردات القطن العالمية في عام 2010، من المتوقع أن تشهد ارتفاعاً قدره 8% لتصل إلى 8.4 مليون طن، وهو أعلى مستوى منذ ثلاث سنوات، بسبب ارتفاع في الطلب في الصين.


يرتبط النشاط الزراعي في المنطقة بنظام الري، فالمناخ جاف والأمطار قليلة. من أهم المحاصيل الزراعية: الفواكه (العنبالقمح، والذرة والقطن. ثاني النشاطات الفلاحية تربية المواشي، وتتنوع أشكاله: الأبقار، الخيول، النوق (الجمال) والأغنام.


التعدين والمعادن

في أواخر القرن 19 اشتهرت المنطقة بإنتاج الملح، الصودا، البورق، الذهب، اليشب والفحم.[66]

تتركز صناعة استخراج النفط والغاز في أكسو وكارامي، مع خط أنابيب الغرب-الشرق الموصل إلى شنغهاي. يشارك قطاع النفط والپتروكيماويات بنسبة 60% من الاقتصاد المحلي في شين‌جيانگ.[67] باحتوائها أكثر من خمس موارد الفحم، الغاز الطبيعي والنفط الصينية، تتمتع شين‌جيانگ بأكبر تركيز لاحتياطات الوقود الأحفوري من أي منطقة بالبلاد.[68]

التجارة الخارجية

تبلغ قيمة صادرات شين‌جيانگ 19.3 بليون دولار، بينما كانت واردتها في 2008 2.9 بليون دولار. معظم حجم الصادرات/الواردات في شين‌جيانگ متجه من وإلى قزخستان عن طريق ممر ألا. تقع أول منطقة تجارة حرة حدودية في الصين (منطقة هورگوس للتجارة الحرة) في مدينة هورگوس على حدود شين‌جيانگ-قزخستان.[69] هورگوس هي أكبر "ميناء بري" في منطقة غرب الصين ومدخل سهل لسوق آسيا الوسطى. كما افتتحت شين‌جيانگ ثاني أسواقها الحدودية مع قزسختان في مارس 2006، منطقة جميناي التجارية الحدودية.[70]

الصناعة

المنطقة غنية بالموارد الطبيعية، البترول، الفحم، الرصاص، النحاس، الزنك واليورانيوم. من بين الصناعات المنتشرة في المنطقة: تكرير النفط، صناعة السكر، الصلب، الكيماويات، الإسمنت، والمنسوجات. مقارنة ببقية مناطق الصين الشرقي، تعتبر الصناعات في منطقة شينجيانگ أقل تطورا. تم إنجاز أول خط للسكك الحديدة والرابط بين العاصمة "أورومتشي" و"بكين" عام 1968.

مناطق التنمية الاقتصادية والتكنولوجية

  • منطقة بول للتعاون الاقتصادي[71]
  • منطقة شي‌هزي للتعاون الاقتصادي[72]
  • منطقة تاچنگ للتعاون الاقتصادي[73]
  • منطقة أورومچي للتنمية التكنولوجيا والاقتصادية
  • منطقة أورومچي لمعالجة الصادرات.[74]
  • منطقة أورومچي للتنمية الصناعية الجديدة والتكنولوجيا المتقدمة[75]
  • منطقة يينينگ للتعاون الاقتصادي[76]

الثقافة


الديموغرافيا

انتشار العرق الأويغوري في منطقة شين‌جيانگ الأويغوريةذ1اتية الحكم.


لغات منطقة شين‌جيانگ الأويغورية ذاتية الحكم.


ثلاث فتيات أويغوريات في سوق الأحد بمدينة-واحدة خطان.

تركيبة السكان في منطقة "شينجيانگ" متنوعة. الاويغور، شعب مسلم ذو أصول تركية، هو أهم مجموعة عرقية، إلا أنه لا يشكل الأكثرية. تأتي قومية الـ"هوي" المسلمة الصينية في المرتبة الثانية من حيث التعداد. بقية التركيبة العرقية تتكون من: الـ"قزخ"، قومية الـ"مانتشو"، الروس والمنغول.

الأعداد التاريخية للسكان
YearPop.±%
1912[77] 2٬098٬000—    
1928[78] 2٬552٬000+21.6%
1936–37[79] 4٬360٬000+70.8%
1947[80] 4٬047٬000−7.2%
1954[81] 4٬873٬608+20.4%
1964[82] 7٬270٬067+49.2%
1982[83] 13٬081٬681+79.9%
1990[84] 15٬155٬778+15.9%
2000[85] 18٬459٬511+21.8%
2010[86] 21٬813٬334+18.2%


الجماعات العرقية في
根据2015年底人口抽查统计 [87]
القومية السكان النسبة
أويغور 10,019,758 46.42%
هان 8,416,867 38.99%
قزخ 1,514,814 7.02%
هوي 980,359 4.54%
قيرغيز 189,309 0.88%
منغول
Dongxiangs
دوار
179,615 0.83%
پامير 39,493 0.21%
شيبى 42,790 0.20%
مانشو 26,195 0.11%
توجيا 15,787 0.086%
أوزبك 16,669 0.066%
روس 11,672 0.048%
مياو 7,006 0.038%
تبتيون 6,153 0.033%
ژوانگ 5,642 0.031%
تتار 4,883 0.024%
سالار 3,762 0.020%
أخرى 129,190 0.600%
الجماعات العرقية الكبرى في منطقة شين‌جيانگ (تعداد2000)[I]
P = Prefecture; AP = Autonomous prefecture; PLC = Prefecture-level city; DACLC = Directly administered county-level city.[88]
الأويغور (%) الهان (%) القزخ (%) أخرى (%)
شين‌جيانگ 43.6 40.6 8.3 7.5
أورومچي PLC 11.8 75.3 3.3 9.6
Karamay PLC 13.8 78.1 3.7 4.5
محافظة تورفان 70.0 23.3 < 0.1 6.6
Kumul Prefecture 18.4 68.9 8.8 3.9
Changji AP + Wujiaqu DACLC 3.9 75.1 8.0 13.0
Bortala AP 12.5 67.2 9.1 11.1
Bayin'gholin AP 32.7 57.5 < 0.1 9.7
Aksu Prefecture + Aral DACLC 71.8 26.6 0.1 1.4
Kizilsu AP 64.0 6.4 < 0.1 29.6
Kashgar Prefecture + Tumushuke DACLC 89.3 9.2 < 0.1 1.5
Khotan Prefecture 96.4 3.3 < 0.1 0.2
Ili AP[II] 16.1 44.4 25.6 13.9
Kuitun DACLC 0.5 94.6 1.8 3.1
former Ili Prefecture 27.2 32.4 22.6 17.8
Tacheng Prefecture 4.1 58.6 24.2 13.1
Altay Prefecture 1.8 40.9 51.4 5.9
Shihezi DACLC 1.2 94.5 0.6 3.7
  1. ^ Does not include members of the People's Liberation Army in active service.
  2. ^ Ili Kazakh Autonomous Prefecture is composed of Kuitun DACLC, Tacheng Prefecture, Aletai Prefecture, as well as former Ili Prefecture. Ili Prefecture has been disbanded and its former area is now directly administered by Ili AP.

احصائيات حيوية

Year[89] متوسط
عدد السكان
المواليد الأحياء الوفيات التغير الطبيعي معدل المواليد الصافي
(لكل 1000)
معدل الوفيات الصافي
(لكل 1000)
التغير الطبيعي
(لكل 1000)
2011 22,090,000 14.99 4.42 10.57
2012 22,330,000 15.32 4.48 10.84
2013 22,640,000 15.84 4.92 10.92
2014 22,980,000 16.44 4.97 11.47
2015 23,600,000 15.59 4.51 11.08
2016 23,980,000 15.34 4.26 11.08

الديانات

الدين في شين‌جيانگ (ح. 2010)

الإسلام هو ديانة الأغلبية بين الأغلبية الصينية من الأويغور والهان في شين‌جيانگ، بينما يعتنق صينيو الهان الديانات الشعبية الصينية، الطوية، الكونفشيوسية والبوذية. تبعاً للتحليل الديموغرافي لعام 2010، يشكل المسلمون 58% من سكان المقاطعة.[90] يدين بالمسيحية في شين‌جيانگ 1% من السكان تبعاً للمسح الجيولوجي العام الصيني في 2009.[91]

يتبع معظم الأويغور المسلمين في شين‌جيانگ الطائفة السنية على المذهب الحنفي. الغالبية العظمى من الشيعة، وخاصة الإسماعيلية النزارية موجودين في أعالي جبال پامير وتيان شان. في الجبال الغربية (الپامير)، معظم السكان من الپامير، (الساريكوليون والواخي) يدينون بالشيعية الإسماعيلية النزارية.[92] في الشمال، في تيان شان، يوجد القيرغيز والقزخ ومهم من السنة.

ضريح أفاق خوجة ومسجد عيد كاه في قشغر من بين أهم الأماكن الإسلامية في شين‌جيانگ. وتعتبر منارة أمين من المواقع الإسلامية الشهيرة، في توفان. كهوف بوذا الألف في بزكليك من المواقع البوذية الهامة.


الإعلام

الرياضة

النقل

الطرق


السكك الحديدية



حركة استقلال تركستان الشرقية

أصبح هذا العلم (Kök Bayraq) رمزاً لحركة استقلال تركستان الشرقية.

تدعو بعض الفصائل في شين‌جيانگ إلى تأسيس بلداً مستقلاً، مما تسبب في التوتر والصراع العرقي في مقاطعة شين‌جيانگ.[93][94][95] نزاع شين‌جيانگ[96] هو نزاع انفصالي مستمر[97] في المنطقة الشمالية الغربية من الصين. تزعم الحركة الانفصالية في المنطقة، والتي ترى أن هذه المنطقة موطناً لها وتشير إليها "بتركستان الشرقية"، وأنها ليست جزءاً من الصين، لكنها تعرضت للاجتياج الصيني عام 1949 وأصبحت تحت الاحتلال الصيني منذ ذلك الحين. تستشهد الصين بأن المنطقة كانت جزءاً من الصين منذ العصور القديمة.[98] تعمل هذه الحركة الانفصالية تحت زعامة منظمات سرية مسلمة أويغورية، ومن أشهرها حركة استقلال تركستان الشرقية، ضد الحكومة الصينية. تبعاً لمركز آسيا-الهادي للدراسات الأمنية، فإن المصدرين الرئيسيين للانفصالية في مقاطعة شين‌جيانگ هما الدين والعرقية. دينياً، يتبع الأويغور في شين‌جيانگ الديانة الإسلامية، بينما يعتنق معظم سكان مدن صيني الهان، بصفة رئيسية، البوذية، الكونفشيوسية، الطاوية أو يجمعوا بينهم. المصدر الآخر للاختلاف والانقسام في شرق الصين هو العرقية. الأويغور هم تورك عرقياً، لغوياً، وثقافياً، في تمايز واضح عن الهان والعرقيات الأخرى التي تشكل الأغلبية في المناطق الشرقية من الصين. بالتالي، هناك صوتاً قوياً للعرقية الأويغورية تفضل فصل دينهم عن الصين. ومن المفارقات، أن عاصمة شين‌جيانگ، أورومچي، كانت في الأصل مدينة هان وهوي (تون‌گوان) ذات أقلية أويغورية قبل الهجرة الأويغورية الحديثة للمدينة.[99] انتقاماً من الانفصاليين، منذ عام 1996، تشن الصين حملات "قمع قاسية".[100] في 5 يونيو 2014، حكمت الصين على تسعة أشخاص بالإعدام لتنفيذهم هجمات إرهابية. كانوا يطالبون بإنهاء الحكم الصيني في شين‌جيانگ، واعادة تأسيس دولة تركستان الشرقية الأويغورية المستقلة.[101]

انظر أيضاً

الهوامش

  1. ^ It should be noted that Bartholemew, the Scottish cartographers, as late as 1912, were using the term "Chinese Turkestan" in their world atlas.[7]

المصادر

الحواشي

  1. ^ Origin of the Names of China's Provinces, People's Daily Online. وتـُعرف أيضاً باسم "المنطقة الغربية" قبل أن تطغى الصينية المنشورية على سائر الصين في 1644.بالصينية: {{{1}}}
  2. ^ "Turkestan". Catholic Encyclopedia. XV. New York: Robert Appleton Company. 1912. Retrieved 26 November 2008.
  3. ^ Map of China 1900
  4. ^ Whitfield, Susan (2004). The Silk Road: trade, travel, war and faith. Serindia Publications. p. 27.
  5. ^ Hill (2009), pp. xviii, 60.
  6. ^ Tyler (2004), p. 3.
  7. ^ Bellér-Hann (2007), p. 34.
  8. ^ أ ب Bovingdon (2010), p. 199.
  9. ^ Liu & Faure (1996), p. 69.
  10. ^ Liu & Faure (1996), p. 70.
  11. ^ Liu & Faure (1996), p. 67.
  12. ^ Liu & Faure (1996), p. 77.
  13. ^ Liu & Faure (1996), p. 78.
  14. ^ أ ب Millward 2007, p. 69.
  15. ^ Golden, Peter. B. (1990), "The Karakhanids and Early Islam", in Sinor, Denis, The Cambridge History of Early Inner Asia, Cambridge University Press, pp. 357, ISBN 0-521-2-4304-1 
  16. ^ James A. Millward (2007). Eurasian Crossroads: A History of Xinjiang. Columbia University Press. pp. 69–. ISBN 978-0-231-13924-3.
  17. ^ أ ب Hamilton Alexander Rosskeen Gibb; Bernard Lewis; Johannes Hendrik Kramers; Charles Pellat; Joseph Schacht (1998). The Encyclopaedia of Islam. Brill. p. 677.
  18. ^ Millward (2007), p. 98.
  19. ^ Wei Yuan, 聖武記 Sheng Wu Ji, vol. 4.
  20. ^ Chu, Wen-Djang (1966). The Moslem Rebellion in Northwest China 1862–1878. Mouton & co.. p. 1.
  21. ^ Tyler (2004), p. 55.
  22. ^ Millward (2007), p. 113.
  23. ^ Martin (1847), p. 21.
  24. ^ Mesny (1905), p. 5.
  25. ^ Tyler (2004), p. 61.
  26. ^ "从 斌静案 看清代驻疆官员与新疆的稳定" [Viewing the Stability of Xinjiang Officials and Xinjiang in the Case of Bin Jing] (in الصينية). Archived from the original on April 20, 2016.
  27. ^ Millward (2007), p. 151.
  28. ^ Falkenheim, Victor C.; Hsieh, Chiao-Min (Aug 9, 2018) [Online article added Jul 26, 1999]. "Xinjiang: autonomous region, China". Encyclopædia Britannica. Retrieved 2018-08-19.
  29. ^ أ ب R. Michael Feener, "Islam in World Cultures: Comparative Perspectives", ABC-CLIO, 2004, ISBN 1-57607-516-8
  30. ^ أ ب ت "Uighurs and China's Xinjiang Region". cfr.org. Retrieved July 20, 2009.
  31. ^ Millward (2007), p. 24.
  32. ^ Jeremy Brown; Paul Pickowicz, eds. (2010). Dilemmas of Victory. Harvard University Press. p. 186. ISBN 978-0-6740-4702-0.
  33. ^ Amy Goodman (Jul 8, 2009). "Uyghur Protests Widen as Xinjiang Unrest Flares". Axis of Logic. Retrieved July 20, 2009.
  34. ^ Bovingdon (2010), pp. 43–46.
  35. ^ Hopper & Webber (2009), p. 176.
  36. ^ Guo & Guo (2007), p. 220.
  37. ^ Guo & Hickey (2009), p. 164.
  38. ^ Howell (2009), p. 37.
  39. ^ Hopper & Webber (2009), pp. 173–175.
  40. ^ Hopper & Webber (2009), pp. 178–179.
  41. ^ Hopper & Webber (2009), p. 184.
  42. ^ Hopper & Webber (2009), pp. 187–188.
  43. ^ Bovingdon (2010), p. 11.
  44. ^ Rudelson, Justin Ben-Adam (February 16, 2000). "Uyghur "separatism": China's policies in Xinjiang fuel dissent". Central Asia-Caucasus Institute Analyst. Retrieved January 29, 2010.
  45. ^ Gunaratna, Rohan; Pereire, Kenneth George (2006). "An al-Qaeda associate group operating in China?" (PDF). China and Eurasia Forum Quarterly. 4 (2): 59. Archived from the original (PDF) on January 6, 2011. Since the Ghulja Incident, numerous attacks including attacks on buses, clashes between ETIM militants and Chinese security forces, assassination attempts, attempts to attack Chinese key installations and government buildings have taken place, though many cases go unreported.
  46. ^ "Chinese police destroy terrorist camp in Xinjiang, one policeman killed". CCTV International. October 1, 2007. Retrieved November 26, 2008.
  47. ^ Elizabeth Van Wie Davis, "China confronts its Uyghur threat," Asia Times Online, April 18, 2008.
  48. ^ Jacobs, Andrew (August 5, 2008). "Ambush in China Raises Concerns as Olympics Near". The New York Times. Retrieved March 27, 2010.
  49. ^ "Waterhouse Caulfield Cup breakthrough".
  50. ^ "VI. Progress in Education, Science and Technology, Culture and Health Work". History and Development of Xinjiang. State Council of the People's Republic of China. May 26, 2003. Retrieved December 31, 2010.
  51. ^ Ministry of Civil Affairs. "2014年12月中华人民共和国县以上行政区划代码" [Administrative code of the county or above in the People's Republic of China in December 2014] (in الصينية).
  52. ^ بالصينية: {{{1}}}深圳市统计局 [Shenzhen Statistical Bureau]. 深圳统计年鉴2014 [Shenzhen Statistical Yearbook 2014] (in الصينية). 中国统计出版社 [China Statistics Print]. Retrieved 2015-05-29.
  53. ^ 中国2010年人口普查分乡, 镇, 街道资料 [China 2010 Census by Country, Town, Street Information] (in الصينية). Compiled by 国务院人口普查办公室, 国家统计局人口和就业统计司编 [State Department Census Office, Department of Population and Employment Statistics, National Bureau of Statistics]. Beijing: Z Hongguo Statistics Press. 2012. ISBN 978-7-5037-6660-2. OCLC 992517929.CS1 maint: others (link)
  54. ^ Ministry of Civil Affairs (August 2014). 中国民政统计年鉴2014 [China Civil Affairs Statistics Yearbook 2014] (in الصينية). 中国统计出版社 [China Statistics Print]. ISBN 978-7-5037-7130-9.
  55. ^ أ ب ت 中国2010年人口普查分县资料 [China 2010 Census by County Information] (in الصينية). Compiled by 国务院人口普查办公室 [Department of Population Census of the State Council], 国家统计局人口和社会科技统计司编 [Department of Population and Social Science and Statistics, National Bureau of Statistics]. 北京 [Beijing]: 中国统计出版社 [China Statistics Press]. 2012. ISBN 978-7-5037-6659-6.CS1 maint: others (link)
  56. ^ 43° 40’ 52"N 87° 19’ 52" E Geographic Center of Asia - The Heart of Asia (亚洲之心) – Xinjiang (新疆), China
  57. ^ "The Working-Calendar for The Xinjiang Uygur Autonomous Region Government". Archived from the original on December 4, 2011.
  58. ^ Han, Enze (2010). "Boundaries, Discrimination, and Interethnic Conflict in Xinjiang, China". International Journal of Conflict and Violence. 4 (2): 251.
  59. ^ Clocks square off in China's far west
  60. ^ Weather China
  61. ^ Gorbunov, A.P. (1993), "Geocryology in Mt. Tianshan", PERMAFROST: Sixth International Conference. Proceedings. July 5–9, Beijing, China, 2, South China University of Technology Press, pp. 1105–1107, ISBN 7-5623-0484-X 
  62. ^ "Bulletin for the economy and society development in 2015". Retrieved May 6, 2010.
  63. ^ أ ب Xinjiang Province: Economic News and Statistics for Xinjiang's Economy
  64. ^ Millward (2007), p. 305.
  65. ^ "Efforts to boost 'leapfrog development' in Xinjiang". China Daily / Xinhua. July 5, 2010. Retrieved July 14, 2010.
  66. ^ Mesny (1899), p. 386.
  67. ^ Alain Charles (2005). The China Business Handbook (8th ed.). ISBN 978-0-9512512-8-7.
  68. ^ Jinhui Duan; Shuying Wei; Ming Zeng; Yanfang Ju (January 1, 2016). "The Energy Industry in Xinjiang, China: Potential, Problems, and Solutions". Power Mag. Retrieved July 4, 2016.
  69. ^ "Work on free trade zone on the agenda". People's Daily Online. November 2, 2004. Retrieved November 26, 2008.
  70. ^ "Xinjiang to open 2nd border trade market to Kazakhstan". Xinhua. December 12, 2006. Retrieved November 26, 2008.
  71. ^ RightSite.asia | Bole Border Economic Cooperation Area
  72. ^ RightSite.asia | Shihezi Border Economic Cooperation Area
  73. ^ RightSite.asia | Tacheng Border Economic Cooperation Area
  74. ^ RightSite.asia | Ürümqi Export Processing Zone
  75. ^ RightSite.asia | Urumuqi Hi-Tech Industrial Development Zone
  76. ^ RightSite.asia | Yining Border Economic Cooperation Area
  77. ^ "1912年中国人口". Retrieved March 6, 2014.
  78. ^ "1928年中国人口". Retrieved March 6, 2014.
  79. ^ "1936–37年中国人口". Retrieved March 6, 2014.
  80. ^ "1947年全国人口". Retrieved March 6, 2014.
  81. ^ "中华人民共和国国家统计局关于第一次全国人口调查登记结果的公报". National Bureau of Statistics of China. Archived from the original on August 5, 2009.
  82. ^ "第二次全国人口普查结果的几项主要统计数字". National Bureau of Statistics of China. Archived from the original on September 14, 2012.
  83. ^ "中华人民共和国国家统计局关于一九八二年人口普查主要数字的公报". National Bureau of Statistics of China. Archived from the original on May 10, 2012.
  84. ^ "中华人民共和国国家统计局关于一九九〇年人口普查主要数据的公报". National Bureau of Statistics of China. Archived from the original on June 19, 2012.
  85. ^ "现将2000年第五次全国人口普查快速汇总的人口地区分布数据公布如下". National Bureau of Statistics of China. Archived from the original on August 29, 2012.
  86. ^ "Communiqué of the National Bureau of Statistics of People's Republic of China on Major Figures of the 2010 Population Census". National Bureau of Statistics of China. Archived from the original on July 27, 2013.
  87. ^ "Xinjiang 新疆". The China Story. Australian Centre on China in the World. Retrieved 2017-07-04.
  88. ^ 新疆公布第六次人口普查数据:全区常住人口2181万 - 新疆天山网. Tianshannet.com (2011-05-06). Retrieved on 2013-07-12.
  89. ^ المصدر: الكتاب السنوي الإحصائي في الصين
  90. ^ أ ب Min Junqing. The Present Situation and Characteristics of Contemporary Islam in China. JISMOR, 8. 2010 Islam by province, page 29. Data from: Yang Zongde, Study on Current Muslim Population in China, Jinan Muslim, 2, 2010.
  91. ^ أ ب قالب:Cite thesis
  92. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة news.bbc.co.uk
  93. ^ Hasmath, R. "Responses to Xinjiang Ethnic Unrest Do Not Address Underlying Causes", South China Morning Post, 5 July 2013.
  94. ^ Deaths From Clashes in China's Xinjiang Area Rises to 35. Bloomberg. Retrieved on 2013-07-12.
  95. ^ The Uyghurs in Xinjiang – The Malaise Grows. Chinaperspectives.revues.org. Retrieved on 2013-07-12.
  96. ^ The Xinjiang Conflict: Uyghur Identity, Language, Policy, and Political Discourse
  97. ^ Uyghur Separatist Conflict
  98. ^ History and Development of Xinjiang. News.xinhuanet.com. Retrieved on 2013-07-12.
  99. ^ Millward (2007), pp. 77–78, 133–134.
  100. ^ Uyghur Muslim Ethnic Separatism in Xinjiang, China
  101. ^ Bodeen, Christopher (June 5, 2014). "China Sentences 9 Persons to Death for Xinjiang Attacks". Time. Xinjiang: Time. Retrieved June 6, 2014.

المراجع

قراءات إضافية

وصلات خارجية