سور الصين العظيم

سور الصين العظيم
Great Wall of China
万里长城
The Great Wall of China at Jinshanling.jpg
سور الصين العظيم عند جين‌شان‌لينگ.
ملف:Map of the Great Wall of China.jpg
خريطة لإنشاء السور.
خطأ لوا في وحدة:Infobox_mapframe على السطر 52: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).
معلومات عامة
النوع تحصين
البلد  الصين
Construction started القرن السابع ق.م.
التفاصيل التقنية
الحجم 21,196 km (13,171 mi)[1]
الاسم الرسمي The Great Wall
النوع ثقافي
المعيار i, ii, iii, iv, vi
التعيين 1987 (11 القسم)
الرقم المرجعي 438
البلد الصين
المنطقة آسيا-الهادي
سور الصين العظيم
بالصينية التقليدية:
بالصينية المبسطة:
المعنى الحرفي: long fortress
اسم آخر بالصينية
الصينية التقليدية: 萬里長城
الصينية المبسطة: 万里长城
المعنى الحرفي: The long wall of 10,000 Li ()[2]

سور الصين العظيم Great Wall of China، 万里长城، هو سلسلة من التحصينات المصنوعة من الحجر، الطوب، الأرض المدكوكة، الخشب، ومواد أخرى، بينت بصفة عامة على خط يمتد من الشرق إلى الغرب عبر الحدود الشمالية التاريخية للصين لحماية الامبراطورية الصينية أو لصد هجمات الجماعات البدوية المختلفة أو الغارات العسكرية من قبل الشعوب أو القوات المقاتلة المختلفة. تم بناء عدة أسوار في أوائل القرن السابع ق.م؛[3] هذه الأسوار، تم تجميعها في بعد وشكلت معاً سور أكبر وأقوى، يعرف الآن باسم السور العظيم.[4] E ومن أشهر هذه الأسوار ما تم بناؤه 220-206 ق.م. بأمر من امبراطور الصين، چين شي هوانگ. ولم يتبق الكثير من أطلال هذا السور. منذ ذلك الحين، أعيد بناء وترميم وتقوية السور العظيم؛ ومعظم السور القائم تم أعيد بناؤه في عهد أسرة مينگ.

تضمنت الأهداف التي بني من أجلها السور العظيم السيطرة على الحدود، فرض الرسوم على البضائع التي يتم نقلها على إمتداد طريق الحرير، تنظيم أو تشجيع التجارة والسيطرة على عمليات الهجرة والتهجير. بالإضافة إلى ذلك، فقد عُززت المزايا الدفاعية للسور العظيم بإنشاء أبراج ساعة، ثكنات عسكرية، محطات للحاميات، إمكانيات لإطلاق الإشارات عن طريق النار أو الدخان، وكذلك فإن مسار السور العظيم كان كذلك ممراً تجارياً.

يمتد السور العظيم من شان‌هاي‌گوان في الشرق، إلى بحيرة لوپ في الغرب، على شكل قوس يكاد يلامس الحافة الجنوبية من منغوليا الداخلية. في مسح أثري شامل، باستخدام التكنولوجيا المتقدمة، اتضح أن أسوار مينگ تمتد بطول 8.885 كم.[5] مما يجعل طول قطاعات السور الفعلية 6.259 كم، 359 كم للخنادق و2.232 كم للحواجز الدفاعية الطبيعية مثل التلال والأنهار[5] في مسح أثري آخر تبين أن السور الداخلي وجميع قطاعاته تمتد بطول 21.196 كم.[6]

في 1987، أدرجته اليونسكو على قائمة التراث العالمي، وبوصفه استحكاماً عسكرياً، عظيم الشكل صعب البناء، أطلق عليه إحدى عجائب الدنيا السبع.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

المقالة الرئيسية: تاريخ سور الصين العظيم

الأسوار المبكرة

السور العظيم في عهد أسرة چين.
السور العظيم في عهد أسرة هان

يعود البناء الأول للسور إلى عصر الممالك المتحاربة السبع (770-221ق.م) التي ظهرت في حوض النهر الأصفر، حيث بنت دولة تشو أول سور لصد غزوات قبائل البدو البربرية الشمالية. وبعد ذلك بنت الدويلات الأخرى أسواراً أخرى مشابهة، ومنها دويلات يان وتشاو زتشين المجاورة للهون شمالاً والمعرضة لغزواتها، فبنت كل منها سوراً على الحدود الشمالية، وأرسلت القوات إليه. [7]

وفي عام 221ق.م قضى شي هوانگ‌دي امبراطور دويلة چين على الدويلات الست الأخرى، وأسس أول امبراطورية موحدة مركزية السلطة في تاريخ الصين، ومن أجل حماية الحدود ومقاومة الهون، أمر بتدعيم تلك الأسوار ووصل بعضها ببعض حتى أصبحت سوراً واحداً، ومن يدرس تاريخ الصين القديم يجد أن أكثر من عشرين دويلة وأسرة قامت ببناء السور الطويل وترميمه، وتجاوز السور الذي بنته أسرة هان (206ق.م -220م) والسور الذي بنته أسرة مينگ (1368-1644م) خمسة آلاف كيلو متر.

لقد مدت أسرة هان السور المبني في عهد أسرة «تشين» إلى ممر خوسي غربي النهر الأصفر في مقاطعة گانسو حتى وصل إلى منطقة شينجيانگ غرباً فأصبح طوله عشرة آلاف كيلومتر، وأدى الجزء الجديد من السور دوراً كبيراً في صيانة طريق الحرير المؤدي إلى بلدان غربي آسيا، مما دفع التجارة والتبادلات الثقافية بين الصين وبلدان أوربا وغربي آسيا.

فترة مينگ

السور العظيم في عهد أسرة مينگ

كانت أسرة مينگ آخر أسرة قامت بإكمال السور، وفي عهدها ارتقت تقنية بناء الاستحكامات الدفاعية ووصلت إلى مرحلة متقدمة جداً، وفي أكثر من 200 سنة من عهد هذه الأسرة، لم تتوقف أعمال البناء والترميم في السور، ومعظم الأجزاء الباقية منه تعود إلى هذه الفترة. وقد تحسنت هندسة البناء في السور باطراد، بهدف صد الغزوات وهجمات الأعداء، فبدا قوامه الأساسي سوراً عالياً يمتد أكثر من ستة آلاف كيلومتر، ويربط بمئات الممرات والمداخل والشعاب وآلاف القلاع والأبراج التي كانت تقوم بالإنذار المبكر، مما شكل ابتكاراً رائعاً في تاريخ البناء القديم في العالم، وكانت أبراج المشاعل مراكز إشارة تستخدم لنقل الأخبار العسكرية، موزعة على مسافات معينة من السور أو بجانبه فوق قمم الجبال، وفي الأمكنة التي تسهل مشاهدتها، فإذا جاء العدو انطلق من البرج الدخان في النهار، أو النار في الليل، وتبعته الأبراج الأخرى واحداً تلو الآخر لإيصال الخبر إلى العاصمة أو المعسكر الكبير، وكانت هذه الأبراج «شبكة إنذار».

أما القلاع التي على السور فكان بعضها مؤلفاً من طابقين وبعضها من ثلاثة طوابق، وكانت مخصصة لسكنى الجنود والحراس ولتخزين الأسلحة والذخائر، وقد قام بتصميم هذه القلاع المهندس تشي جي گوانگ الذي كان أحد القادة الكبار في عهد أسرة مينگ.

يراوح ارتفاع الأقسام الرئيسة في السور بين سبعة وثمانية أمتار، ويبلغ عرض قاعدته 6.5 متر، وعرض سطحه ن5.8 متر، ويبدو قطاع السور كأنه شبه منحرف، وفي الجوانب الداخلية للسور أبواب تؤدي إلى سطحه بسلالم داخلية، وفي جانب السطح الداخلي سياج ارتفاعه متر، وفي الجانب الخارجي يوجد جدار ارتفاعه نحو مترين فيه شرفات أو كوات للرماية، وفتحات للمراقبة.

استمرت أعمال البناء والترميم في السور على مر العصور الإقطاعية، وتنتشر آثاره اليوم في 16 مقاطعة وبلدية ومنطقة ذاتية الحكم، وهو بحق نصب تذكاري للتاريخ السياسي والاقتصادي والعسكري والثقافي لعهود عديدة من تاريخ الصين.

التقارير الغربية المبكرة عن السور العظيم

مناطق شهيرة

منطقة من قطاعات السور العظيم عن جين‌شان‌لينگ.
السور العظيم عام 1907


وصف البناء

تم بناء السور من الطين والحجارة، غطي جانبه الشرقي بالطوب. يبلغ عرضه 4.6 متر إلى 9.1 مترا في قاعدته (بمعدل 6 أمتار)، يصبح ضيقا في أعلاه (3.7 م). يتراوح طوله بين 3 و8 أمتار. وضعت ابراج للحراسة يبلغ طولها الإجمالي 12 مترا كل 200 متر تقريبا. تعتبر الجهة الشرقية من السور والتي تمتد على بضعة مئات من الكيلومترات أحسن الأجزاء المحفوظة، بينكما لم تتبقى من الأجزاء الأخرى غير آثار بسيطة.

انتشرت مقولة أن سور الصين هو المعلم الوحيد الذي بناه الإنسان ويمكن معاينته من الفضاء، إلا أن رجل الفضاء الصيني يانگ لي وي كذب هذه المقولة، فقد كان الغطاء النباتي الكثيف المحيط بالسور وسمكه لا يسمحان برؤيته. رغم كل الجهود التي بذلها الحكام الصينيون لإنهاء بناءه، لم يقم السور بمهمته المطلوبة في الدفاع عن البلاد ضد هجمات الشعوب البدوية (البرابرة). وحدها الغزوات التي قام بها أباطرة ملوك تشنگ، والذين كانوا ينحدرون بدورهم من أحد هذه الشعوب، سمحت للبلاد بالتخلص من هذه التهديدات.

الحالة

سور الصين الظيم عند موتاينيو، بالقرب من بكين.
جزء ريفي في سور الصين العظيم تمتد في الجبال، وتعتبر حالته سيئة بعض الشيء.


رؤيته من الفضاء

رؤيته من القمر

رؤيته من المدار المنخفض للأرض

معرض الصور

صورة پانورامية لسور الصين العظيم

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "China’s Great Wall Found To Measure More Than 20,000 Kilometers". Bloomberg. 2012-06-05. Retrieved 2012-06-06. 
  2. ^ 10,000 li = 6,508 km (4,044 mi). In Chinese, 10,000 figuratively means "infinite", and the number should not be interpreted for its actual value, but rather as meaning the "infinitely long wall".
  3. ^ The New York Times with introduction by Sam Tanenhaus (2011). The New York Times Guide to Essential Knowledge: A Desk Reference for the Curious Mind. St. Martin's Press of Macmillan Publishers. p. 1131. ISBN 978-0-312-64302-7. Beginning as separate sections of fortification around the 7th century B.C. and unified during the Qin Dynasty in the 3rd century B.C., this wall, built of earth and rubble with a facing of brick or stone, runs from east to west across China for over 4,000 miles. 
  4. ^ "Great Wall of China". Encyclopædia Britannica. Large parts of the fortification system date from the 7th through the 4th century BC. In the 3rd century BC Shihuangdi (Qin Shihuang), the first emperor of a united China (under the Qin dynasty), connected a number of existing defensive walls into a single system. Traditionally, the eastern terminus of the wall was considered to be Shanhai Pass (Shanhaiguan) in eastern Hebei province along the coast of the Bo Hai (Gulf of Chihli), and the wall’s length—without its branches and other secondary sections—was thought to extend for some 4,160 miles (6,700 km). 
  5. ^ أ ب "Great Wall of China 'even longer'". BBC. April 20, 2009. Retrieved April 20, 2009. 
  6. ^ "Great Wall of China even longer than previously thought". Canadian Broadcasting Corporation. 2012-06-06. Retrieved 2012-06-06. 
  7. ^ علي القيم. "سور الصين العظيم". الموسوعة العربية. Retrieved 2014-02-10. 

قراءات إضافية

  • Arnold, H.J.P, "The Great Wall: Is It or Isn't It?" Astronomy Now, 1995.
  • Beckwith, Christopher I. (2009): Empires of the Silk Road: A History of Central Eurasia from the Bronze Age to the Present. Princeton: Princeton University Press. ISBN 978-0-691-13589-2.
  • Hessler, Peter. "Walking the Wall". The New Yorker, May 21, 2007, pp. 56–65.
  • Luo, Zewen, et al. and Baker, David, ed. (1981). The Great Wall. Maidenhead: McGraw-Hill Book Company (UK). ISBN 070707456
  • Man, John. (2008). The Great Wall. London: Bantam Press. 335 pages. ISBN 978-0-593-05574-8. 
  • Michaud, Roland and Sabrina (photographers), & Michel Jan, The Great Wall of China. Abbeville Press, 2001. ISBN 0-7892-0736-2
  • Rojas, Carlos. The Great Wall: A Cultural History (Harvard University Press; 2010) 213 pages; traces the history and considers its imagery in literature, art, and other realms.
  • Schafer, Edward H. (1985) The Golden Peaches of Samarkand. Berkeley: University of California Press. ISBN 978-0-520-05462-2.
  • Yamashita, Michael; Lindesay, William (2007). The Great Wall — From Beginning to End. New York: Sterling. 160 pages. ISBN 978-1-4027-3160-0. 

وصلات خارجية

يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن سور الصين العظيم عن طريق البحث في مشاريع المعرفة:

Wiktionary-logo-en.png تعريفات قاموسية في ويكاموس
Wikibooks-logo1.svg كتب من معرفة الكتب
Wikiquote-logo.svg اقتباسات من معرفة الاقتباس
Wikisource-logo.svg نصوص مصدرية من معرفة المصادر
Commons-logo.svg صور و ملفات صوتية من كومونز
Wikinews-logo.png أخبار من معرفة الأخبار.