جمو وكشمير

(تم التحويل من جامو وكشمير)
جمو وكشمير
Jammu and Kashmir
Rangdum village grazing fields.jpg
Likir Monastery. 2010.jpg
Karakoram-West Tibetan Plateau alpine steppe.jpg
Leisure Leh Ladakh.jpg
في اتجاه عقارب الساعة من أعلى: قرية رنگدوم، تسو موريري، مدينة ليه ودير ليكير.
Flag of جمو وكشمير Jammu and Kashmir
Flag
الشعار
Seal
جمو وكشمير
موقع جمو وكشمير في الهند.
جمو وكشمير (بالأزرق) في الهند.
جمو وكشمير (بالأزرق) في الهند.
الإحداثيات (سري‌نگر): 33°27′N 76°14′E / 33.45°N 76.24°E / 33.45; 76.24Coordinates: 33°27′N 76°14′E / 33.45°N 76.24°E / 33.45; 76.24
البلد  الهند
الانضمام للاتحاد 26 أكتوبر 1947
العاصمة سري‌نگر (مايو–أكتوبر)
جمو (نوفمبر-أبريل)[1]
المقاطعات 22
الحكم[1]
 • الحاكم ساتيا پاي مالك[2]
 • كبير الوزراء شاغر[3]
 • البرلمان ذو غرفتين (87 مقعد في الجمعية التشريعية + 36 مقعد في المجلس)، (المجلس الحالي حله حاكم جمو وكشمير)
 • الدائرة البرلمانية راجيا سابها (4)
لوك سابها (6)
 • المحكمة العليا المحكمة العليا لجمو وكشمير
المساحة
 • الإجمالية 222٬236 كم² (85٬806 ميل²)
ترتيب المساحة رقم 5[note 1]
أعلى ارتفاع[4] 7٫672 m (25٫171 ft)
أوطى ارتفاع[5] 300 m (1٬000 ft)
التعداد(2011)
 • الإجمالي 12٬541٬302
 • الترتيب 19th
 • الكثافة 56/km2 (150/sq mi)
ن.م.إ.[6]
 • الإجمالي (2018–19) 1٫16 lakh crore (21 بليون US$)
منطقة التوقيت ت.هـ. (التوقيت العالمي المنسق+05:30)
ISO 3166 code IN-JK
م.ت.ب. 0.684[7] (medium)
ترتيب م.ت.ب. رقم 17 (2017)
Literacy 68.74 (رقم 30)
اللغات الرسمية الأردو[8]
لغات أخرى كشميري، الهندي، دوگري، الپنجابية, الپحارية، گجراتي، بلتي، الدادرية، لداخي[8][9][10] الزانگسكارية،[11] Bhadarwahi،[12] الپورگية،[13] التبتية،[14] الباترية،[15] الشيناية،[16] Burushaski،[17] Brokskat[18] والكوارية[19]
الموقع الإلكتروني jk.gov.in
رموز ولاية جمو وكشمير
الحيوان
Cervus cashmeerianus Smit.jpg
أيل كشمير
الطائر
Grus nigricollis -Bronx Zoo-8-3c.jpg
الكركي أسوط المنقار
الزهرة
Sacred lotus Nelumbo nucifera.jpg
اللوتس
الشجرة
Platanus orientalis tree.JPG
الدلب المشرقي

جامو وكشمير Jammu and Kashmir، هي إحدى ولايات الهند، وتقع في أقصى شمال غربي شبه القارة الهندية وتشغل موقعاً استراتيجياً بين الهند وپاكستان. يقع معظمها في جبال الهيمالايا، وتتشارك حدودها مع ولاياتي هيماچال پرادش وپنجاب جنوباً. لجامو وكشمير حدود دولية مع الصين في الشمال والشرق، وخط تحكم يفصلها عن أزاد كشمير وگلگت-بلتستان الواقعة تحت الادارة الپاكستانية في الغرب والشمالي الغربي على التوالي. تمتع الولاية بحكم ذاتي خاص بموجب المادة 370 من الدستور الهندي.[20][21]

كجزء من ولاية جامو وكشمير الأميرية السابقة، أصبحت المنطقة موضوعاً لنزاع أراضي بين الصين، الهند وپاكستان. المقاطعات الغربية من الولايات الأميرية السابقة تُعرف بأزاد كشمير والمناطق الشمالية منها تعرف بگلگت-بلتستان وتقع تحت الادارة الپاكستانية منذ عام 1947. اقليم آق‌صاي چن في الشرق، الواقع على حدود التبت، أصبح تحت الادارة الصينية منذ عام 1962.[note 2]

تتألف جامو وكشمير من ثلاث مناطق: جامو، وادي كشمير ولداخ. سري‌نگر هي العاصمة الصينية للولاية، وجامو هي العاصمة الشتوية لها. جامو وكشمير هي الولايات الوحيدة في الهند ذات الأغلبية المسلمة.[28] يشتهر وادي كشمير بمناظره الجبلية الجميلة، وتجذب الأضرحة العديدة في جامو عشرات الآلاف من الحجاج الهندوس سنوياً. كما تشتهر لداخ "بالتبت الصغرى"، وتشتهر بجمالها الجبلي النائي والثقافة البوذية.

في 5 أغسطس 2019، قامت حكومة الهند بإلغاء المادة 370 من دستور الهند وقسمت ولاية جمو وكشمير إلى إقليمين تحت الادارة المركزية - جمو وكشمير ولداخ، وألغت الوضع الدستوري الخاص لها. سبق هذا القرار إجراءات أمنية مشددة تضمنت وضع زعماء بالولاية قيد الإقامة الجبرية وتعليق خدمات الهاتف والإنترنت.[29]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الانضمام

مهراجا كشمير، هاري سنغ (1895–1961)

مهراجا هاري سنغ أصبح حاكم الولاية الأميرية جمو وكشمير في 1925، وكان العاهل الحاكم حين انتهى الحكم البريطاني في شبه القارة في 1947. ومع استقلال الهند وشيك الحدوث، أعلن البريطانيون أن السيادة البريطانية على الولايات الأميرية ستنتهي، وأن الولايات ستكون حرة في اختيارها بين الدولتين الناشئتين، الهند وپاكستان أو أن يبقوا مستقلين. وقد أكـّد الإعلان البريطاني أن الاستقلال كان مجرد `احتمال نظري' لأنه، خلال الحكم الطويل للبريطانيين للهند، أصبحت الولايات معتمدة على حكومة الهند البريطانية في العديد من احتياجاتهم، بما في ذلك أمنها الداخلي والخارجي.



جدل حول الضم

الجدل الرئيسي المستمر حول ملكية كشمير هو أن الهند لم تجري الاستفتاء الموعود. في الواقع، كلا الطرفين لم يلتزم بقرار الأمم المتحدة الصادر في 13 أغسطس؛ بينما اختارت الهند ألا تـُجري الاستفتاء، فلم تقم پاكستان بسحب قواتها من كشمير كما نص القرار.

أعطت الهند الأسباب التالية لعدم إجراء الاستفتاء:

"نحن، شعب ولاية جمو وكشمير،

بعد أن قررنا رسمياً، سعياً للانضمام إلى دولة الهند وقد كان ذلك في اليوم السادس والعشرين من أكتوبر 1947، ولمزيد من تعريف العلاقة المتواجدة بين الولاية واتحاد الهند كجزء لا يتجزأ منه، ولكي نأمـِّن لأنفسنا-

العدالة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية؛

حرية الفكر والتعبير والمعتقد والإيمان والعبادة؛

المساواة في الوضع وفي الفرص؛ وللترويج فيما بيننا؛

الإخاء الذي يضمن كرامة الفرد ووحدة الأمة؛

في مجلسنا النيابي في السابع عشر من

نوفمبر 1956، ها نحن نعتمد ونفعـِّل ونمنح أنفسنا هذا الدستور."

-مقدمة دستور جمو وكشمير.[30]


  • علاوة على ذلك، تزعم الهند أن پاكستان فشلت في الوفاء بالشروط المسبقة بسحب قواتها من منطقة كشمير كما هو مطلوب بموجب نفس قرار الأمم المتحدة الصادر في 13 أغسطس 1948 والذي ناقش الاستفتاء.[42][43][44][45]
  • أصرت الهند على أن قرارات الأمم المتحدة أصبحت الآن غير ذات صلة بالموضوع وأن نزاع كشمير هي قضية ثنائية وأنها سوف تحل بموجب اتفاقية سيلما 1972 وإعلان لاهور 1999.[46][47][48]


  • أكد بيان صادر عن بعثة مجلس الوزراء البريطاني للهند عام 1946 أن جمو وكشمير، وهي ولاية أميرية وقت التقسيم، كانت منطقة ذات سيادة، والمادة 7 من قانون الاستقلال الهندي لعام 1947 التي تتناول انقضاء حكم ولي العهد البريطاني على الولايات الهندية أكدت هذه الحقيقة، لذلك كان للشعب الكشميري حق مكتسب في تقرير المصير من وقت الاستقلال.[49]
  • تم ضمان الحق الكشميري في تقرير المصير من خلال التطوير التدريجي للقانون الدولي العرفي فيما يتعلق بهذه الحرية الجماعية. أقر قرار الجمعية العامة رقم 1514 (1960) اعترافاً راسخاً بحق الشعب الواقع تحت الاستعمار في تقرير المصير؛ وأكد قرار الجمعية العامة رقم 2625 (1970) فيما بعد حق تقرير المصير الداخلي، الذي طالما حُرم منه سكان كشمير.[49]
  • التمرد الشعبي الكشميري الذي اندلع في عام 1989 يدل على أن الشعب الكشميري لم يعد يرغب في البقاء داخل الهند. تشير پاكستان إلى أن هذا يعني أن كشمير تريد أن تكون مع پاكستان أو أن تكون مستقلة.[50]
  • وفقاً لنظرية الدولتين، التي تعد واحدة من النظريات التي تم الاستشهاد بها عن التقسيم الذي تأسست من خلاله الهند وپاكستان، كان ينبغي أن تكون كشمير مع پاكستان، لأن ذات أغلبية مسلمة.[بحاجة لمصدر]
  • أبدت الهند تجاهلها لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ولجنة الأمم المتحدة في الهند وپاكستان بفشلها في إجراء استفتاء عام لتحديد الولاء المستقبلي للولاية.[51]
  • في عام 2007، تواردت أنباء عن عمليات قتل خارج نطاق القانون في كشمير الخاضعة للإدارة الهندية على أيدي قوات الأمن الهندية بينما زعمت القوات الهندية أنها وقعت في مواجهات مع مسلحين. لا تقوم السلطات بالتحقيق في معظم هذه المواجهات، ويتم تجنيب الجناة من الملاحقة الجنائية.[52][53] أدانت منظمات حقوق الإنسان بشدة القوات الهندية بسبب انتهاكات واسعة النطاق وقتل مدنيين بينما اتهمت الهند هؤلاء المدنيين بأنهم مسلحون.[54][55][56]

ساءت العلاقات الدبلوماسية بين الهند وپاكستان لأسباب عديدة أخرى[57] وأسفرت هذا في النهاية عن ثلاث حروب في كشمير الحرب الپاكستانية الهندية 1965، الحرب الپاكستانية الهندية 1971 وحرب كارگل 1999. تحكمت الهند في 60% من مساحة ولاية جمو وكشمير الأميرية السابقة (جمو، وادي كشمير، لداخ ومثلجة سياتشن)؛ وتتحكم پاكستان في 30% من المنطقة (گلگت-بلتستان وأزاد كشمير). تدير الصين 10% من الولاية منذ عام 1962 (آق‌صاي چن وأرض ما وراء قرةقرم).

كانت صيغة تشيناب حلاً وسطاً تم اقتراحه في الستينيات، حيث يذهب وادي كشمير والمناطق الأخرى التي يسيطر عليها المسلمون شمال نهر تشيناب إلى پاكستان، وتذهب جمو وغيرها من المناطق التي يسيطر عليها الهندوس إلى الهند.[58]

كانت المنطقة الشرقية لولاية كشمير السابقة تعاني من نزاعاً حدودياً. في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، على الرغم من توقيع بعض اتفاقيات الحدود بين بريطانيا العظمى والتبت وأفغانستان وروسيا عبر الحدود الشمالية لكشمير[بحاجة لمصدر]، لم تقبل الصين أبداً بتلك الاتفاقيات، ولم يتغير الموقف الرسمي الصيني مع الثورة الشيوعية عام 1949. بحلول منتصف الخمسينيات دخل الجيش الصيني المنطقة الشرقية من لداخ.[59]

بحلول عام 1956-57 كان الصينيون قد أكملوا الطريق العسكري عبر منطقة آق‌صاي چن لتحسين الاتصال بين شين‌جيانگ وشرق التبت. أدى اكتشاف الهند المتأخر لهذا الطريق إلى اشتباكات حدودية بين البلدين والتي بلغت ذروتها في الحرب الصينية الهندية في أكتوبر 1962.[60] احتلت الصين آق‌صاي چن منذ عام 1962، وبالإضافة إلى ذلك، تنازلت پاكستان للصين عن منطقة مجاورة، أرض ما وراء قرةقرم عام 1963.

لفترات متقطعة بين عام 1957، عندما وافقت الولاية على دستورها الخاص،[61] وبوفاة الشيخ عبد الله عام 1982، توالى على الولاية نوبات من الاستقرار والسخط. إلا أن الاستياء الشديد من السياسات الفائقة للحكومة الفيدرالية في أواخر الثمانينيات،[62] مزاعم تزوير انتخابات الجمعية التشريعية 1987[62] أثار انتفاضة عنيفة دعمتها من پاكستان.[63] -->




. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

إلغاء وضع "الولاية"

أفراد من الشرطة الهندية في ولاية جامو وكشمير، 5 أغسطس 2019.

في 5 أغسطس 2019 أقر البرلمان الهندي (لوك سابها) قانون يحوّل جمو وكشمير من ولاية إلى إقليمين تحت الادارة المركزية، ويلغي الوضع الدستوري الخاص لها. كانت جمو وكشمير الولاية الوحيدة ذات الأغلبية المسلمة.[64]

وينذر القرار الذي سبقه إجراءات أمنية مشددة تضمنت وضع زعماء بالولاية قيد الإقامة الجبرية وتعليق خدمات الهاتف والإنترنت، بتصعيد التوتر بين الهند وجارتها پاكستان التي سارعت بالتنديد بالقرار.

وأعلنت الحكومة الهندية القرار على لسان وزير الداخلية أميت شاه أمام البرلمان وسط صرخات الاحتجاج من المعارضة.

وبحسب نص أصدرته الحكومة، يدخل المرسوم الرئاسي "حيز التنفيذ فوراً" وهو يستبدل النصوص الدستورية الخاصة بجامو وكشمير، خصوصاً المادة 370. وتنص المادة 370 من الدستور الهندي على منح وضع خاص لولاية جامو وكشمير، وتتيح للحكومة المركزية في نيودلهي سن التشريعات الخاصة بالدفاع والشؤون الخارجية والاتصالات في المنطقة، فيما يهتم البرلمان المحلي بالمسائل الأخرى.

وقدمت حكومة ناريندرا مودي كذلك للبرلمان مشروع قانون آخر حول إعادة تقسيم جامو وكشمير. ويقترح فصل منطقة لداخ الواقعة شرق كشمير وذات الغالبية البوذية عن الولاية.

أما المناطق المتبقية في الولاية، والتي تضم سهول جامو الجنوبية ذات الغالبية الهندوسية ووادي سريناغار الشمالي ذات الغالبية المسلمة، فسوف تخسر وضعها كولاية اتحادية لتتحول إلى "إقليم اتحادي".

وستعني الخطوة أيضاً إلغاء الحظر الذي يمنع أناساً من خارج الولاية من شراء ممتلكات هناك. وأثارت خطط من هذا القبيل في السابق تحذيرات من رد فعل عنيف في كشمير التي تتنازع الهند وباكستان السيادة عليها.

وبموجب الوضع الخاص كانت الوظائف الحكومية بالولاية مخصصة أيضا لسكانها وكذلك فرص الدراسة الجامعية للحيلولة دون تدفق أشخاص من بقية أنحاء الهند إلى الولاية.

وجاء الإعلان بعد ساعات من اتخاذ السلطات إجراءات مشددة في كشمير تمثلت في تعليق خدمات الهاتف ووضع زعماء الولاية قيد الإقامة الجبرية في المنزل. وجرى تعليق خدمات الهاتف والإنترنت في الساعات الأولى من صباح الاثنين وكتب زعماء الولاية على تويتر يقولون إنه تم وضعهم رهن الإقامة الجبرية في المنزل.

وفرضت السلطات الهندية حظراً على التجمعات العامة وقطعت الاتصالات تماما في وادي سريناغار، حيث يسمح فقط للقوات العسكرية وشبه العسكرية التي نشرت بأعداد كبيرة بالتواجد على الطرقات. وأغلقت المدارس في كبرى مدن الإقليم والمناطق المحيطة بها.

وأعلنت السلطات في بيان أنها فرضت "حظرا تاما على التجمعات والاجتماعات العامة" في سريناغار وضواحيها، وأمرت بإغلاق المدارس والجامعات في ولاية جامو حتى إشعار آخر. ولم يوضح البيان إلى متى ستبقى هذه القيود سارية المفعول.

من جانبها، اعتبرت پاكستان قرار الهند خطوة "غير شرعية"، مؤكدة أن المنطقة، التي تشهد تمردا انفصاليا وتطالب إسلام أباد بالسيادة عليها، معترف بها دوليا كأرض متنازع عليها.

وأكدت الخارجية الپاكستانية في بيان "تندد باكستان بشدة وترفض الإعلان" الصادر الاثنين من نيودلهي، مضيفة "لا يمكن لأي إجراء أحادي الجانب من الحكومة الهندية أن يغير الوضع المتنازع عليه ... وكجزء من هذا النزاع الدولي، ستفعل باكستان كل ما بوسعها للتصدي للإجراءات غير الشرعية".

من جهتهم، حذر الزعماء السياسيون في كشمير من أن إلغاء القانون سيثير اضطرابات على نطاق واسع في الإقليم الذي يشكل سببا رئيسيا للتوتر بين الهند وباكستان على مدار نحو 70 عام.

الجغرافيا والمناخ

تسو موريري (بحيرة) على سهول هضبة كراكورام-التبت الغربية، في لداخ.


كهف سري‌نگر-ياترا الهندوسي المقدس.


القسم المساحة كم2 المساحة %
كشمير 15,948 15.73%
جمو 26,293 25.93%
لداخ 59,146 58.33%
جامو وكشمير تحت الادارة الهندية 101,387 كم2 100%


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التقسيمات الادارية

جمو وكشمير الواقعة تحت الادارة الهندية.

تتألف جمو وكشمير من ثلاث أقسام: جمو، وادي كشمير ولداخ، وتنقسم هذه الأقسام إلى 22 ضلع.[65] مثلجة سياچن، بالرغم من كونها واقعة تحت الادارة العسكرية الهندية، إلا أنها لا تقع تحت ادارة ولاية جمو وكشمير. كشتوار، رامبان، رياسي، سامبا، بانديپورا، گاندربل، كولگام وسوپيان هي مقاطعات حديثة التأسيس، ومساحتهم مضمنة مع مساحات الأضلع التي تشكلت منها.[65]


القسم الاسم المقرات الرئيسية المساحة (كم²) السكان
تعداد 2001
السكان
تعداد 2011
جمو ضلع كطهوعة كطهوعة 2٬651 550٬084 615٬711
ضلع جمو جمو 3٬097 1٬343٬756 1٬526٬406
ضلع سامبا سامبا 904 245٬016 318٬611
ضلع أدهم پور أدهم پور 4٬550 475٬068 555٬357
ضلع رياسي رياسي 1٬719 268٬441 314٬714
ضلع راجوري راجوري 2٬630 483٬284 619٬266
ضلع پونچ پونچ 1٬674 372٬613 476٬820
ضلع دودا دودا 11٬691 320٬256 409٬576
ضلع رام بن رام بن 1٬329 180٬830 283٬313
ضلع كشتوار كشتوار 1٬644 190٬843 231٬037
إجمالي القسم جامو 26٬293 4٬430٬191 5٬350٬811
وادي كشمير ضلع أننت ناگ أننت ناگ 3٬984 734٬549 1٬069٬749
ضلع كولگام كولگام 1٬067 437٬885 423٬181
ضلع پلوامة پلوامة 1٬398 441٬275 570٬060
ضلع سوپيان سوپيان 612٫87 211٬332 265٬960
ضلع بدگام بدگام 1٬371 629٬309 755٬331
ضلع سري‌نگر سري‌نگر 2٬228 990٬548 1٬250٬173
ضلع گاندربل گاندربل 259 211٬899 297٬003
ضلع بانديپورا بانديپورا 398 316٬436 385٬099
ضلع بارة مولة بارة مولة 4٬588 853٬344 1٬015٬503
ضلع كوپوارا كوپوارا 2٬379 650٬393 875٬564
إجمالي القسم سري‌نگر 15٬948 5٬476٬970 6٬907٬622
لداخ ضلع كارگيل كارگيل 14٬036 119٬307 143٬388
ضلع له له 45٬110 117٬232 147٬104
إجمالي القسم لياه 59٬146 236٬539 290٬492
الإجمالي 101٬387 10٬143٬700 12٬548٬925

المدن الرئيسية

التجمعات البلدية: 2 – سري‌نگر، جامو

مجالس البلديات: 6 – أودامپور، كاتوا، پونچ، أنان‌تناگ، بارامولا، سوپور

مجالس البلديات: 21 – سامبا، رانبيرسينغ‌پورا، أكنور، رياسي، رامبان، دودا، بادرواه، كيستوار، كارگيل، دورو-ڤريناگ، بيجبنارا، پولواما، ترال، بادگام، كولگام، سوپيان، گاندربال، پتان، سومبال، كوپوارا، هاندوارا.


تعداد سكان المدن الرئيسية:

الاسم الترتيب السكان
تعداد 2011
منطقة الولاية
سري‌نگر 1 1٬273٬312 كشمير[66]
جمو 2 612٬163 جمو[66]
أنان‌تناگ 3 108٬505 كشمير[66]
بارامولا 4 1٬015٬503 كشمير
أدهم پور 5 جمو
سوپور 6 كشمير
كهطوعة 7 جمو
راجوري 8 جمو
پونچ 9 جمو
بانديپورا 10 كشمير

الديموغرافيا

مسجد في سري‌نگر.
معبد ڤياشنو دڤي من أكثر الأماكن الهندوسية قدسية والمخصص لعبادة شاكتي.

الدين في جمو وكشمير (2011)[69]

  الإسلام (68.31%)
  الهندوسية (28.43%)
  السيخية (1.87%)
  البوذية (0.89%)
  المسيحية (0.28%)
  الجيانية (0.01%)
  أخرى أو بلا ديانة (0.01%)
  إلحاد (0.001%)

الجماعات العرقية الرئيسية التي تعيش في جمو وكشمير تشمل الكشميريين، الگوجر/البكاروال، الپاهاريين، الدوگرا واللداخيين.[70] يعيش معظم الكشميريين في وادي كشمير الرئيسي ووادي تشناب في قسم جمو وتعيش أقلية منهم في منطقة پير پانجال. تعيش معظم الشعوب الناطقة بالپهارية في وحول منطقة پير پانجال ويعيش بعضهم في شمال وادي كشمير. تعيش معظم جماعات الگوجار والبكروال التي تمارس الترحال الرعوي في منطقة پپيرپانجال. الدوگرا هو شعب يرتبط عرقياً، لسانياً، وثقافياً بالشعب الپنجابي المجاور ويعيش معظمهم في في مقاطعتي أودامپور وجمو بولاية جمو وكشمير. يعيش شعب اللداخ في منطقة لداخ.

جمو وكشمير هي إحدى تقسيمين اداريين في الهند (الآخر هو اقليم لاكشادويپ الاتحادي ذو الأغلبية المسلمة) ذاتا أغلبية مسلمة. تبعاً لتعداد 2011، يعتنق الإسلام 68.3% من سكان الولاية،[71] بينما يتبع الهندوسية 28.4% مع أقليات صغيرة من السيخ (1.9%)، البوذيين(0.9%) والمسيحيين (0.3%).[69] حوالي 96.4% من سكان وادي كشمير من المسلمين يليهم الهندوس (2.45%) والسيخ (0.98%) وأتباع ديانات أخرى (0.17%)[72] يعيش الشيعة في مقاطعة بادگام، حيث يشكلون الأغلبية.[73] يُقدر عدد الشيعة بحوالي 14% من سكان الولاية.[74]

في جمو، يشكل الهندوس 62.55% من السكان، بينما يشكل المسلمون 33.45% والسيخ 3.3%؛ في لداخ (يشمل ذلك ليه التي يهيمن عليها البوذيين وكارگيل ذات الأغلبية الشيعية المسلة)، يشكل المسلمون حوالي 46.4% من السكان، والبقية من البوذيين (39.7%) والهندوس (12.1%).[72] شعب لداخ بأصولهم هم من أصول تبتية هندية، بينما تتضمن المنطقة الجنوبية من جمو الكثير من التجمعات التي ترجع بأصولها إلى ولاياتي هاريانا والپنجاب الهنديتين المجاورتين، فضلاً عن مدينة دلهي.

تبعاً للعالم السياسي ألكسندر إيڤانز، حوالي 99% من إجمالي سكان يصل تعدادهم إلى 160.00-170.000 نسمة هم من البراهمين الكشميريين، ويسمون أيضاً الپنديتيون الكشميريون (أي حوالي 150.000 إلى 160.000) قد تركوا وادي كشمير عام 1990 بعدما عم التشدد الولاية.[75] تبعاً لتقدير قامت به وكالة المخابرات المركزية، حوالي 300.000 پنديتي كشميري من ولاية جمو وكشمير نزحوا داخلياً بسبب أحداث العنف المستمرة.[76]

سجل إحصاء ما قبل الاستقلال لعام 1941 أن المسلمين يشكلون 72.41% من السكان، والهندوس 25.01%. في تعداد عام 1961، أول إحصاء يجري بعد تقسيم الولاية، شكل المسلمون 68.31% من السكان والهندوس 28.45%. انخفضت نسبة المسلمين إلى 64.19% بحلول عام 1981 لكنها ارتفعت بعد ذلك، حيث وصلت إلى 68.31% مرة أخرى بحلول عام 2011.[77]



گوجاري من جامو وكشمير.



القسم % المساحة % السكان السكان % المسلمون % الهندوس % السيخ % البوذيون وأخرى
كشمير 15.73% 54.93% 6,888,475 96.40% 2.45% 0.98% 0.17%
جمو 25.93% 42.89% 5,378,538 33.45% 62.55% 3.30% 0.70%
لداخ 58.33% 2.18% 274,289 46.40% 12.11% 0.82% 39.67%
جامو وكشمير 100% 100% 12,541,302 68.31% 28.43% 1.87% 0.89%
  • احصائيات من تعداد الهند 2011: السكان حسب الجماعة الدينية
  • 525.000 لاجئون من مناطق في الولايات تحت الادارة الهندية (خاصة مقاطعة جامو) هاجروا إلى پكستان وأزاد كشمير عام 1947–48.[78][79]:125
  • 226,000 لاجئون من كشمير الواقعة تحت الادارة الپاكستانية إلى الهند وجامو وكشمير عام 1947–48.[78]
  • أعداد المسملون الكشميريون 50.000-150.000 والپانديت الكشميريون 150.000-300.000 نزحوا داخلياً بسبب النزاع.[80][81]

السياسة والحكومة

جندي عند نطقة تفتيش خارج مطار سرينگر الدولي، يناير 2009.


حوادث إرهابية

موقع تفجير جمو وكشمير، 14 فبراير 2019.


في 14 فبراير 2019 وقع تفجير في ولاية جمو وكشمير شمال الهند استهدف حافلة تابعة للشرطة العسكرية الهندية، أسفر عن مقتل 44 من عناصرها.[82]

في أعقاب الحادث، وأعلن جيش محمد، الذي يتخذ من پاكستان مقراً له، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف قافلة كانت تقل عناصر من قوات الشرطة العسكرية الهندية، بـ350 كجم من المتفجرات، في مقاطعة بولواما، بولاية جامو وكشمير الهندية.[83] كانت القافلة مكونة من 78 حافلة، تقل أكثر من 2500 عنصر أمن، متجهة بهم من معسكر للإقامة المؤقتة في جامو إلى مدينة سريناگار في المقاطعة ذاتها.

طائرة ميراج 2000 هندية تقصف كشمير الباكستانية، 26 فبراير 2019.

طالبت وزارة الخارجية الهندية في بيان لها، پاكستان بالتوقف عن دعم الجماعات الإرهابية التي تنشط في أراضيها، وبتفكيك البنية الأساسية التي يستخدمها الإرهابيون لشن هجمات في بلدان أخرى.[84]

فجر 26 فبراير 2019 شنت للقوات الجوية الهندية طلعات مكثفة فوق كشمير الهندية، وبعضها يتوغل بطلعات داخل كشمير الپاكستانية. المدفعية الپاكستانية تقصف بشدة داخل كشمير الهندية.[85]


الاقتصاد

اقتصاد جمو وكشمير
Farming in Suru Valley, Ladakh.jpg
الزراعة في لداخ
العملة روپية هندية
احصائيات
ن.م.إ 1٫57 trillion (29 بليون US$) (تقدير 2018–19)
ترتيب ن.م.إ 22
نمو ن.م.إ
6.9% (تقدير 2018–19)[6]
ن.م.إ للفرد
الزراعة 22%
الصناعة 25%
الخدمات 56% (2018-19)
المالية العامة
45.6% of GDP (تقدير 2018–19)[6]
العوائد 711 billion (13 بليون US$) (تقدير 2018–19)[6]
النفقات 803 billion (15 بليون US$) (تقدير 2018–19) [6]

كل القيم، ما لم يُذكر غير ذلك، هي بالدولار الأمريكي.
تسهم السياحة بنصيب هام في اقتصاد الولاية. تظهر هنا حدائق شاليمار. امبراطور المغل جهان‌گير مرسوماً ضمن قصيدة أمير خسرو الجنة على الأرض والجنة في الحدائق.[86][87][88]
خرطية خط جامو-بارامولا.

اقتصاد جمو وكشمير يعتمد بشكل رئيسي على الزراعة والأنشطة المرافقة.[89] وادي كشمير يُعرف بـ تربية دودة القز ومصائد أسماك الماء البارد. أخشاب كشمير تُستخدم لصناعة هراوات الكريكت عالية الجودة، ذات الصيت العالي والمعروفة بإسم صفصاف كشمير. الزعفران الكشميري فائق الشهرة ويجلب للولاية دخلاً معتبراً. الصادرات الزراعية من جمو وكشمير تضم التفاح والشعير والكرز والذرة والدخن والبرتقال والأرز والخوخ والكمثرى والزعفران والذرة الحلوة والخضروات والقمح، بينما الصادرات المصنّعة تضم الأعمال اليدوية والسجاد والشال.

السنة الناتج المحلي الإجمالي للولاية (بالمليون روپية هندية)
1980 11٬860٬000 (US$220٬000)
1985 22٬560٬000 (US$410٬000)
1990 36٬140٬000 (US$660٬000)
1995 80٬970٬000 (1٫5 مليون US$)
2000 147٬500٬000 (2٫7 مليون US$)
2006 539٬850٬000 (9٫8 مليون US$)
2016 1٬323 million (24 مليون US$)[90]
2017 1٬065 million (19 مليون US$)
2018 1٬166 million (21 مليون US$)

الزراعة

فيما يلي جدول لحصة الناتج القومي لعام 2015 لمجموعة مختارة من المحاصيل الزراعية والقطاعات المرتبطة بها في جمو وكشمير بناءً على أسعار عام 2011:[91]

القطاع الحصة الوطنية %
عين الجمل 94.1
الكرز 93.8
اللوز 90.5
التفاح 25.2
الكمثرى 22.3
الصوف والشعر 10.1

المحاصيل الأساسية

ينتج وادي كشمير كميات كبيرة من الفاكهة. ويتم تصدير التفاح، الجوز، اللوز، الكرز، والخوج إلى الكثير من البلدان الأجنبية.


المصنوعات اليدوية

السياحة

التزحلق من الرياضات الشهيرة في گولمارگ.


الثقافة

مقال رئيسي: ثقافة كشمير
تعتبر البوذية جزءاً أصيلا من ثقافة لداخ. يظهر هنا تمثال في دير في ليكير.


التعليم

نقطة تجمع الإشراف في الحرم الجامعي القديم، كلية الهندسة والتكنولوجية الحكومية، جامو.


انظر أيضاً

معرض الصور


مرئيات

طائرة هندية طراز JG-17 تقوم بطلعة إنتقامية على مواقع هندية في جامو
وكشمير
، 26 فبراير 2019.

الهوامش

  1. ^ Jammu and Kashmir is a disputed territory between India, Pakistan and China. The areas of Azad Kashmir and Gilgit-Baltistan administered by Pakistan and Aksai Chin region administered by China are included in the total area.
  2. ^ The Government of Pakistan and Pakistan sources refer to Jammu Kashmir as "Indian-occupied Kashmir" ("IoK") or "Indian-held Kashmir" (IHK),[22][23] يستخدم مصطلحا "كمشير الواقعة تحت الادارة الهندية" و"كشمير الواقعة تحت السيطرة الهندية" من قبل المصادر المحايدة.[24][25] Conversely, Indian sources call the territory under Pakistan control "Pakistan-Occupied Kashmir" ("POK") or "Pakistan-Held Kashmir" ("PHK").[26][27]

المصادر

  1. ^ Desk, The Hindu Net (8 May 2017). "What is the Darbar Move in J&K all about?". The Hindu (in الإنجليزية). Archived from the original on 10 November 2017. Retrieved 23 February 2019. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  2. ^ "Satya Pal Malik sworn in as Jammu and Kashmir governor". The Economic Times. Press Trust of India. 23 August 2018. Archived from the original on 23 August 2018. Retrieved 31 August 2018. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  3. ^ "BJP-PDP alliance ends in Jammu and Kashmir LIVE updates: Mehbooba Mufti resigns as chief minister; Governor's Rule in state". Firstpost. 19 June 2018. Retrieved 19 June 2018.
  4. ^ "Saser Kangri - AAC Publications - Search The American Alpine Journal and Accidents". publications.americanalpineclub.org. Archived from the original on 14 February 2019. Retrieved 14 February 2019. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  5. ^ Raina, A.N. "Climate Patterns and Climatic Divisions". Archived from the original on 16 June 2018. Retrieved 5 June 2018. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  6. ^ أ ب ت ث ج "Jammu and Kashmir Budget Analysis 2018-19". PRSIndia (in الإنجليزية). 19 January 2018. Archived from the original on 24 February 2019. Retrieved 24 February 2019. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  7. ^ "Sub-national HDI – Area Database". Global Data Lab (in الإنجليزية). Institute for Management Research, Radboud University. Archived from the original on 23 September 2018. Retrieved 25 September 2018. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  8. ^ أ ب "Report of the Commissioner for linguistic minorities: 50th report (July 2012 to June 2013)" (PDF). Commissioner for Linguistic Minorities, Ministry of Minority Affairs, Government of India. p. 49. Archived from the original (PDF) on 8 July 2016. Retrieved 14 January 2015. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  9. ^ Khan, N. (6 August 2012). The Parchment of Kashmir: History, Society, and Polity (in الإنجليزية). Springer. p. 184. ISBN 9781137029584. Archived from the original on 23 February 2019. Retrieved 23 February 2019. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  10. ^ Aggarwal, J. C.; Agrawal, S. P. (1995). Modern History of Jammu and Kashmir: Ancient times to Shimla Agreement (in الإنجليزية). Concept Publishing Company. ISBN 9788170225577. Archived from the original on 24 February 2019. Retrieved 23 February 2019. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  11. ^ Zangskari (in الإنجليزية).
  12. ^ Bhadrawahi (in الإنجليزية).
  13. ^ Purik (in الإنجليزية).
  14. ^ Shakspo, Nawang Tsering (2005). "Tibetan (Bhoti)—An Endangered Script in Trans-Himalaya". The Tibet Journal. 30. Library of Tibetan Works and Archives. pp. 61–64. ISSN 0970-5368. JSTOR 43301113.
  15. ^ Bateri (in الإنجليزية).
  16. ^ Crane, Robert I. (1956). Area Handbook on Jammu and Kashmir State (in English). University of Chicago for the Human Relations Area Files. p. 179. Shina is the most eastern of these languages and in some of its dialects such as the Brokpa of Dah and Hanu and the dialect of Dras, it impinges upon the area of the Sino-Tibetan language family and has been affected by Tibetan with an overlay of words and idioms.CS1 maint: unrecognized language (link)
  17. ^ Pakistan's "Burushaski" Language Finds New Relatives (in الإنجليزية).
  18. ^ Brokskat (in الإنجليزية).
  19. ^ Simons, Gary F.; Fennig, Charles D. (2017). Ethnologue: Languages of the World, Twentieth Edition (in English). Dallas: SIL International.CS1 maint: unrecognized language (link)
  20. ^ "What is Article 370? Three key points". The Times of India.
  21. ^ "In Depth-the future of Kashmir". BBC News. Retrieved 16 April 2013.
  22. ^ Ali Zain (13 September 2015). "Pakistani flag hoisted, pro-freedom slogans chanted in Indian Occupied Kashmir – Daily Pakistan Global". En.dailypakistan.com.pk. Retrieved 17 November 2015.
  23. ^   (11 September 2015). "Pakistani flag hoisted once again in Indian Occupied Kashmir | World | Dunya News". Dunyanews.tv. Retrieved 17 November 2015.CS1 maint: extra punctuation (link)
  24. ^ South Asia: fourth report of session 2006–07 by By Great Britain: Parliament: House of Commons: Foreign Affairs Committee page 37
  25. ^ Enforced Disappearances in Indian Occupied Kashmir by Jammu and Kashmir Council for Human Rights (JKCHR)1994
  26. ^ Snedden, Christopher (2013). Kashmir: The Unwritten History. HarperCollins India. pp. 2–3. ISBN 9350298988.
  27. ^ The enigma of terminology, The Hindu, 27 January 2014.
  28. ^ Larson, Gerald James. "India's Agony Over Religion", 1995, page 245
  29. ^ "Jammu Kashmir Article 370: Govt revokes Article 370 from Jammu and Kashmir, bifurcates state into two Union Territories". The Times of India (in الإنجليزية). 2019-08-05. Retrieved 2019-08-05.
  30. ^ Constitution of Jammu and Kashmir (PDF). Official website of Jammu and Kashmir Legislative Assembly on National Informatics Centre, India. Retrieved 3 April 2015.
  31. ^ "1948: Another UNSC Resolution on Kashmir". Archived from the original on 13 December 2014. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  32. ^ Bill Emmott. "Bill Emmott: If Saddam steps out of line we must go straight to war". the Guardian.
  33. ^ "Low expectations from Indo-Pak talks".
  34. ^ "The Rediff Interview/Ashraf Jehangir Qazi".
  35. ^ "Don't expect too much from talks: Officials".
  36. ^ "Does India have a case in Kashmir?".
  37. ^ "Annan upbeat on Kashmir".
  38. ^ "Terrorism to feature in talks with Kofi Annan".
  39. ^ "We have `left aside' U.N. resolutions on Kashmir: Musharraf".
  40. ^ "The Musharraf formula".
  41. ^ "Does Pakistan have sincere intention to resolve Kashmir issue: Omar to Musharraf".
  42. ^ "With Friends Like These...": Human Rights Violations in Azad Kashmir. United Nations High Commissioner for Refugees. Retrieved 31 December 2007. In January 194,
  43. ^ Subramanian Swamy (6 February 2003). "India's bleeding head wound". The Hindu. Retrieved 27 March 2010.
  44. ^ Hashim Qureshi. "Understanding UN Resolutions on Kashmir". Archived from the original on 23 September 2014. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  45. ^ "rediff.com: The Rediff Interview/Pakistan's High Commissioner for India Ashraf Jehangir Qazi". rediff.com.
  46. ^ "India repulses Pakistan attack at UN assembly".
  47. ^ "Kashmir profile".
  48. ^ "Indian, Pakistani and Chinese border disputes-Fantasy frontiers".
  49. ^ أ ب Sikandar Shah (24 January 1957). "Peace not possible without progress on Kashmir issue". The China Post. Retrieved 17 November 2015.
  50. ^ Kashmiris want accession to Pakistan: Attique Archived 8 May 2016 at the Wayback Machine.
  51. ^ Schofield, Victoria (17 January 2002). "South Asia | Kashmir's forgotten plebiscite". BBC News. Retrieved 2 February 2010.
  52. ^ "South Asia | Kashmir's extrajudicial killings". BBC News. 8 March 2007. Retrieved 2 February 2010.
  53. ^ Brad Adams, Asia director at Human Rights Watch (31 January 2007). "India: Prosecute Police for Killings in Jammu and Kashmir | Human Rights Watch". Hrw.org. Retrieved 2 February 2010.
  54. ^ Brad Adams, Asia director at Human Rights Watch. (9 February 2009). "India: Hold Abusers in Kashmir Accountable | Human Rights Watch". Hrw.org. Retrieved 6 January 2013.
  55. ^ "Kashmir's extra-judicial killings". BBC News online. BBC. 8 March 2007. Retrieved 27 March 2010.
  56. ^ Somini Sengupta (6 February 2007). "Indian Army and Police Tied to Kashmir Killings". New York Times. Retrieved 27 March 2010.
  57. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة stein
  58. ^ "The Future of Kashmir?". BBC News. Retrieved 2 February 2010.
  59. ^ "Kashmir – region, Indian subcontinent". Retrieved 16 November 2016.
  60. ^ "Kashmir | region, Indian subcontinent". Encyclopædia Britannica. Retrieved 20 November 2015.
  61. ^ Schofield 2003, p. 94
  62. ^ أ ب Schofield 2003, p. 137
  63. ^ Schofield 2003, p. 210
  64. ^ "الهند تعلن إلغاء الحكم الذاتي الدستوري لإقليم كشمير". فرانس 24. 2019-08-05. Retrieved 2019-08-05.
  65. ^ أ ب "Ministry of Home Affairs:: Department of Jammu & Kashmir Affairs". Archived from the original on 8 December 2008. Retrieved 28 August 2008. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  66. ^ أ ب ت "Cities having population 1 lakh and above" (PDF). Provisional Population Totals, Census of India 2011. Retrieved 27 March 2012.
  67. ^ "Reference Tables, A-series : Population". Census of India 2001. Retrieved 17 April 2009.
  68. ^ "Census Population" (PDF). Census of India. Ministry of Finance India. Retrieved 18 December 2008.
  69. ^ أ ب "Population by religion community – 2011". Census of India, 2011. The Registrar General & Census Commissioner, India. Archived from the original on 25 August 2015.
  70. ^ "Department of Tourism, Jammu and Kashmir". jktourism.org. Archived from the original on 31 July 2015. Retrieved 2 August 2015. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  71. ^ "Share of Muslims and Hindus in J&K population same in 1961, 2011 Censuses". 29 December 2016. Archived from the original on 30 December 2016. Retrieved 30 December 2016. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  72. ^ أ ب Calculated from the 2011 Census India: Population by Religious Community Archived 13 September 2015 at the Wayback Machine.
  73. ^ "Are Kashmiri Shias The Next Pandits?". Archived from the original on 21 June 2015. Retrieved 16 June 2015. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  74. ^ "Signs of Support in Kashmir for Islamic State Alarm Intel Agencies". Archived from the original on 21 June 2015. Retrieved 16 June 2015. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  75. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :2
  76. ^ CIA – The World Factbook Archived 9 May 2007 at the Wayback Machine.
  77. ^ Share of Muslims and Hindus in J&K population same in 1961, 2011 Censuses, Indian Express, 30 December 2016.
  78. ^ أ ب Korbel, Danger in Kashmir 1966, p. 153.
  79. ^ Snedden, Christopher, "What happened to Muslims in Jammu? Local identity, ‘"the massacre" of 1947’ and the roots of the ‘Kashmir problem’", South Asia: Journal of South Asian Studies 24 (2), doi:10.1080/00856400108723454 
  80. ^ Evans, Alexander (1 March 2002). "A departure from history: Kashmiri Pandits, 1990–2001". Contemporary South Asia. 11 (1): 19–37. doi:10.1080/0958493022000000341. ISSN 0958-4935.
  81. ^ "Kashmir: The Predicament – Commentary". 5 January 2009. Archived from the original on 5 January 2009. Retrieved 31 July 2016. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  82. ^ "باكستان ترفض اتهام الهند لها بشأن تفجير كشمير". روسيا اليوم. 2019-02-14. Retrieved 2019-02-15.
  83. ^ "ارتفاع حصيلة قتلى تفجير كشمير إلى 44 شرطيًا". إرم نيوز. 2019-02-14. Retrieved 2019-02-15.
  84. ^ "بعد هجوم أوقع 44 قتيلا في كشمير.. الهند تطالب باكستان بالتوقف عن دعم الإرهابيين". روسيا اليوم. 2019-02-15. Retrieved 2019-02-15.
  85. ^ "Indian planes bomb Pakistan as Kashmir tensions escalate". تليگراف. 2019-02-26. Retrieved 2019-02-26.
  86. ^ Michelsen, Leslee (2013). Ferozkoh: Tradition and Continuity in Afghan Art (English Edition). A&C Black. p. 99. ISBN 978-9992195987. 'If there be Paradise on earth, it is here, it is here, it is here'. This Persian couplet invokes the heavenly realms. The verse was inscribed at the Shalimar Gardens in Kashmir, founded by the Mughal emperor Jahangir in 1620, (...)
  87. ^ Kabir, Ananya Jahanara (2009). Territory of Desire: Representing the Valley of Kashmir. U of Minnesota Press. p. 212. ISBN 978-0816653560. However, the association between his [Jahangir's] love of Kashmir and the Persian couplet (...), appears to be an urban legend of sorts. The couplet is by the Sufi poet of Delhi, Amir Khusrau Dehlavi (1253–1325 CE), (...)
  88. ^ Blake, Stephen P. (2002). Shahjahanabad: The Sovereign City in Mughal India 1639–1739. Cambridge: Cambridge University Press. p. 44. ISBN 978-0521522991. This same inscription is also found in the Shalimar garden in Kashmir, built by the Emperor Jahangir in the early part of his reign.
  89. ^ "CHAPTER III : Socio-Economic and Administrative Development" (PDF). Jammu & Kashmir Development Report. State Plan Division, Planning Commission, Government of India. Retrieved 5 August 2009.
  90. ^ "Jammu and Kashmir Budget Analysis 2016–17". PRS Legislative Research (in الإنجليزية). Archived from the original on 2 February 2017. Retrieved 27 January 2017. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
  91. ^ "2015 agricultural output of Jammu and Kashmir based on 2011 prices" (PDF). Archived (PDF) from the original on 4 August 2018. Retrieved 7 August 2018. Cite uses deprecated parameter |dead-url= (help)
المراجع

قراءات إضافية

  • Bose, Sumantra (2003), Kashmir: Roots of Conflict, Paths to Peace, Harvard University Press, ISBN 0-674-01173-2 
  • Rai, Mridu (2004), Hindu Rulers, Muslim Subjects: Islam, Rights, and the History of Kashmir, C. Hurst & Co, ISBN 1850656614 

وصلات خارجية

الحكومة
معلومات عامة