الحرب الپاكستانية الهندية 1965

الحرب الپاكستانية الهندية 1965
جزء من الحروب الپاكستانية الهندية
Kashmir region 2004.jpg
المناطق المتنازع عليها في كشمير
التاريخ 23 أغسطس – سبتمبر 1965
الموقع جنوب آسيا
النتيجة * فرضت الأمم المتحدة وقف إطلاق النار.[1]
المتحاربون
Flag of India.png الهند Flag of Pakistan.svg پاكستان
القادة والزعماء
الهند سارڤپالي رداكريشنان
(رئيس الهند)
الهند لال بهادور شاستري
(رئيس وزراء الهند)
Flag of Indian Army.svg ج.ن. چودوري
(رئيس أركان الجيش)
Flag of Indian Army.svg ل. جنرال هرباش سينغ
(القيادة العسكرية الرغبية)
Ensign of the Indian Air Force.svg المارشال أرجان سينغ
(رئيس أركان القوات الجوية)
Flag of Indian Army.svg م. جنرال گرباكش سينغ
(الفرقة 15 مشاة)
Flag of Indian Army.svg ب. ز.چ.باكشي
Flag of the President of Pakistan.svg أيوب خان
(رئيس پاكستان)
Flag of the Pakistani Army.svg الجنرال محمد موسى
(رئيس أركان الجيش)
Pakistani Air Force Ensign.svg مارشال مالك نور خان
(رئيس أركان القوات الجويةو)
Naval Jack of Pakistan.svg أدميرال س.م. إحسان
(رئيس أركان القوات البحرية)
Flag of the Pakistani Army.svg LGen بختيار رنا
(قائد، الفيلق الأول)
Flag of the Pakistani Army.svg MGen تكا خان
(القيادة العامة, فوج 12 مدفعية)
Flag of the Pakistani Army.svg م. جنرال أ.هـ. مالك
(القيادة العامة، 12 مشاة)
Flag of the Pakistani Army.svg م.جنرال افتخار جانجوا
Flag of the Pakistani Army.svg ب. جنرال A.A. Malik
(24 مشاة)
Naval Jack of Pakistan.svg كومودور س.م. أنور
(قائد، 25 بحرية)
القوة
700.000 فرد مشاة[2]

720 دبابة[2]

628 مدفعية[3]

260,000 مشاة[2]

756 دبابة[3]

552 مدفعية[3]

  • 72x105mm How[3]
  • 234X25pdr[3]
  • 126x155mm How[3]
  • 48x8" How[3]
  • 72x3.7" How[3]
  • POK Lt Btys[3]
الإصابات والخسائر
المزاعم المحايدة[4][5]

المزاعم الهندية

  • 35[9]-59 طائرة[10] بالإضافة إلى ذلك، تزعم المصادر الهندية أن هناك 13 طائرة فقدت في حوادث، و3 طائرات مدنية هندية تم إسقاطها.[11]
  • 322 كم2 من الأراضي فقدت[12]

المزاعم الپاكستانية

  • 8,200 قتيل أو أسير[12]
  • 110[13]-113[12] طائرة
  • 500 دبابة أسرت أو دمرت [12]
  • 2602,[14] 2575 كم2[12] من الأراضي تم الاستيلاء عليها
المزاعم المحايدة[4]

المزاعم الپاكستانية

  • 19 طائرة [13]

المزاعم الهندية

  • 5259 قتيل أو أسير[12]
  • 43[16] -73 طائرة [12]
  • 471 دبابة [12]
  • 3,900 كم2[17] من الأراضي تم الاستيلاء عليها

الحرب الپاكستانية الهندية 1965، هي حصيلة المناوشات التي وقعت بين أبريل 1965 وسبتمبر 1965 بين پاكستان والهند.

بدأت الحرب في أعقاب عملية جبل طارق الپاكستانية، والتي صممت لاختراق القوات لجامو وكشمير للمشاركة في التمرد ضد الحكم الهندي. ردت الهند بشن هجوم عسكري واسع النطاق على پاكستان الغربية. تسببت الحرب التي استمرت سبعة عشر يوماً في سقوط آلاف الضحايا من الجانبين وشهدت أيضاً أكبر حرب دبابات منذ الحرب العالمية الثانية. انتهت الأعمال العدائية بين البلدين بعد وقف إطلاق النار الذي أُعلن في أعقاب التدخل الدبلوماسي من قبل الاتحاد السوڤيتي والولايات المتحدة وإصدار إعلان طشقند لاحقاً.[18] ادعت كلاً من الهند وپاكستان الانتصار. إلا أن معظم التقديرات المحايدة قد اتفقت على أن الهند كانت صاحبة اليد العليا على پاكستان عند إعلان وقف إطلاق النار.[19][20][21][22][23]

دارت معظم الحرب بين القوات البرية للبلدين في كشمير وعلى إمتداد الحدود بين الهند وپاكستان. شهدت هذه الحرب أكبر حشد للقوات في كشمير منذ تقسيم الهند البريطانية عام 1947، العدد الذي لم تتجاوزه سوى الأعداد التي حشدت أثناء المواجهة العسكرية 2001-2002 بين الهند وپاكستان. دارت معظم المعارك بمواجهة وحدات المشاة والمدرعات، بدعم كبير من القوات الجوية، والعمليات البحرية. الكثير من تفاصيل الحرب، مثل الحروب الپاكستانية الهندية الأخرى، ظلت غير واضحة.[1] في پاكستان، في أعقاب الحادث، يحتفل بيوم الدفاع في السادس من سبتمبر.[24]


تصعيد ما قبل الحرب

رسالة مفرج عنها من الخارجية الأمريكية تؤكد وجود مئات "المتسللين" في ولاية جامو وكشمير الهندية. تعود إلى فترة الأحداث التي أدت إلى حرب 1965.

منذ تقسيم الهند البريطانية في 1947، بقيت پاكستان والهند في نزاع حول عدد من القضايا. وبالرغم من أن نزاع كشمير كان أبرز قضية تقسم البلدين، فإن نزاعات حدودية أخرى كانت موجودة، وأهمهم كان على ران كوتش، المنطقة الموحشة في ولاية گجرات الهندية. نشبت القضية لأول مرة في 1956 وانتهت باستعادة الهند السيطرة على المنطقة المتنازع عليها.[25] وبدأت الدوريات الپاكستانية في التوغل في الأرض التي تسيطر عليها الهند في يناير 1965، وتلى ذلك هجمات متبادلة بين مواقع للبلدين في 8 أبريل 1965.[25][26] في البداية انحصرت المواجهات على شرطة الحدود من البلدين، ولكن سرعان ما شهدت المنطقة مناوشات متقطعة بين القوات المسلحة للبلدين. وفي يونيو 1965، نجح رئيس الوزراء البريطاني هارولد ولسون في اقناع البلدين بإيقاف أعمال العداوة وتشكيل محكمة لحل النزاع. قرار المحكمة، الذي صدر في 1968، قضى بأن تحصل پاكستان على 350 square miles (910 km2) من ران كوتش، من أصل مطلبها الأصلي البالغ 3,500 square miles (9,100 km2).[27]

بعد نجاحها في ران كوتش، اعتقدت پاكستان، بقيادة الجنرال أيوب خان، أن الجيش الهندي سوف يكون غير قادر على الدفاع عن نفسه في مواجهة حملة عسكرية خاطفة في منطقة كشمير المتنازع عليها، إذ أن الجيش الهندي كان قد لحقت به مؤخراً هزيمة أمام الصين في 1962[1] في الحرب الصينية الهندية. وآمنت پاكستان بأن سكان كشمير كانوا عموماً غير راضين بالحكم الهندي وأن حركة مقاومة يمكن اشعالها بقليل من المحرضين المتسللين. حاولت پاكستان إشعال حركة المقاومة عن طريق تسلل سري، حمل الاسم الرمزي العملية جبل طارق.[28] وسرعان ما تم اكتشاف المتسللون الپاكستانيين، إلا أن وجودهم تم اكتشافه بسبب إبلاغ الكشميريين عنهم،[29] وباءت العملية بالفشل.



الحرب

القائد الأعلى للجيش الپاكستاني، الجنرال محمد موسى يزور محطة سكك حديد خمركران المستولى عليها في الهند.


أحداث الحرب

الرائد هاري سنغ من India's 18th Cavalry يقف أمام نقطة شرطة باكستانية (بركي) استولى عليها في ضلع لاهور.
دبابات باكستانية من طرازي پاتون وشرمان، مدمَرين أو مهجورين ، معروضات بالقرب من خم كاران. نحو 97 دبابة باكستانية قامت الهند بتدميرهم أو الاستيلاء عليهم أثناء معركة أسل أتر.[30][31]

4-5 أبريل/نيسان 1965: انتقل الهجوم الهندي من منطقة ران كوتش إلى المواقع الباكستانية في أقصى الشمال الغربي لكشمير، وتكرر الهجوم نفسه بعد ثلاثة أيام وتمكنت القوات الباكستانية من صد الهجومين.

9 أبريل/نيسان 1965: انتقلت القوات الباكستانية من دور الدفاع إلى الهجوم، فأغارت على بلدة "سردار بوست" بجوار قلعة "كنجاركوت" ونجحت في الاستيلاء على المواقع الهندية بها، مما أجبرها على التراجع إلى الخلف تاركة بعض عتادها.

24 أبريل/نيسان 1965: توسعت باكستان في هجماتها على المواقع الهندية وبخاصة بين بلدة "شدبت" وبلدة "بياربت" مستخدمة بعض الأسلحة الأميركية والدبابات للمرة الأولى. وقد حاولت الهند استعادة هذه الأماكن التي استولت عليها باكستان لكنها لم تستطع.

8 مايو/أيار 1965: حشدت الهند قواتها في البنجاب ودعمتها بالمدرعات واتخذت أوضاعا هجومية، وسارعت باكستان بتقديم شكوى إلى مجلس الأمن.

30 يونيو/حزيران 1965: نجحت وساطة دولية قام بها رئيس وزراء بريطانيا هارولد ولسن في تخفيف حدة التوتر والتوصل إلى اتفاق نص على وقف إطلاق النار في ران كوتش وانسحاب الحشود العسكرية في البنجاب إلى الخلف والعودة إلى حالة ما قبل الحرب.

5 أغسطس/آب 1965: عاد التوتر من جديد إلى حدود البلدين، وعبر متسللون باكستانيون مسلحون بأسلحة خفيفة وقنابل يدوية وعبوات ناسفة خط وقف النار داخل كشمير وحاولوا الاستيلاء على السلطة في سرينغار عاصمة ولاية جامو وكشمير التي تسيطر عليها الهند وتكوين مجلس ثوري يطلب المساعدة المباشرة من باكستان ليكون ذلك ذريعة لتدخل القوات الباكستانية النظامية إلى الولاية، لكن خططهم هذه باءت بالفشل.

سبتمبر/أيلول 1965: شنت باكستان هجوما قويا استخدمت فيه المدرعات في منطقة "شامب" جنوب غرب كشمير، ونجح هذا الهجوم في دفع القوات الهندية إلى الخلف، واستولت القوات الباكستانية على مدينة "أخانور" على مسافة حوالي عشرين ميلا داخل الأراضي الهندية.

3 سبتمبر/أيلول 1965: اتخذ مجلس الأمن الدولي قرارا دعا فيه الهند وباكستان إلى وقف الحرب فورا واحترام خط وقف إطلاق النار وانسحاب جميع الأفراد المسلحين والتعاون مع المراقبين العسكريين للأمم المتحدة في الهند وباكستان للإشراف على مراقبة وقف إطلاق النار.

6 سبتمبر/أيلول 1965: لم تحترم الهند القرار السابق وسارعت بشن هجوم واسع النطاق على الجبهة الغربية بأكملها وبخاصة في منطقة البنجاب ومدينتي لاهور وسيالكوت.

9 سبتمبر/أيلول 1965: فشلت مهمة السكرتير العام للأمم المتحدة الرامية إلى وقف الحرب بين البلدين وعاد من الهند وباكستان دون أن تسفر جهوده عن شيء.

وفي غضون ذلك وجهت الصين إنذارا شديدا إلى الهند وهددتها بالاشتراك الفعلي في الحرب إذا لم تستجب لنداءات المجتمع الدولي بوقف الحرب، لكن الولايات المتحدة رفضت هذا الإنذار وقالت "إن الصين لا يمكنها أن تهاجم الهند دون أن تتعرض للردع الأميركي".

20 سبتمبر/أيلول 1965: عاد مجلس الأمن وأصدر قرارا جديدا بوقف إطلاق النار وانسحاب الجيشين إلى ما قبل الخامس من أغسطس/آب 1965. وقبلت الدولتان هذا القرار اعتبارا من 23 سبتمبر/أيلول 1965.

توقفت الحرب بين البلدين بعد مباحثات السلام التي تمت بينهما برعاية الاتحاد السوفياتي في العاصمة الأوزبكية طشقند في يناير/كانون الثاني 1966 والتي أسفرت عن التوقيع على "اتفاقية طشقند".

وقد أبرزت هذه الحرب عدة حقائق منها أن تصعيد القتال في كشمير يمكن أن يستدرج الدولتين إلى حرب شاملة، وأنه لم يعد التهديد الصيني للهند ذا بال بسبب الردع الأميركي والتأكيد على أنها لن تسمح لبكين بالاشتراك في هذا النزاع.

ورغم توقف القتال بعد اتفاقية طشقند فإن مشكلة كشمير التي فجرت الحرب بينهما للمرة الثانية لم تحل الأمر الذي مهد الطريق أمام حرب ثالثة عام 1971.


الحرب الجوية

Indian Folland Gnat on display at the PAF Museum Gallery.



معارك الدبابات

Tanks of 18th Cavalry (Indian Army) on the move during the 1965 Indo-Pak War.


المناوشات البحرية

المقالة الرئيسية: العملية دواركا


العمليات السرية


تقدير الخسائر

المزاعم الهندية[17] المزاعم الپاكستانية[32] مصادر مستقلة[1][33]
الخسائر  –  – 3,000 جندي هندي، 3,800 جندي پاكستاني
Combat flying effort 4,073+ طلقة قتالية 2,279 طلعة قتالية
طائرة مفقودة 59 القوات الجوية الهندية(رسمية)، 43 القوات الجوية الپاكستانية.[10] بالإضافة إلى مزاعم هندية بأن الهند رفضت تحكيم حيادي.[34][35] 19 PAF, 104 IAF 20 PAF, 60–75 IAF; Pakistan claims India rejected neutral arbitration.[36][37]
الانتصارات الجوية 17 + 3 (بعد الحرب) 30  –
دبابات مدمرة 128 دبابة هندية، 152 دبابات پاكستانية تم الاستيلاء عليها، 150 دبابة پاكستانية مدمرة. رسمياً هناك 471 دبابة پاكستانية تم تدميرها و38 تم الاستيلاء عليها[38] 165 دبابة پاكستانية[محل شك][بحاجة لمصدر]
المكاسب البرية 1.500 كم² من الأراضي الپاكستانية 240 كم² من الأراضي الهندية احتفظت الهند ب710 كم² من الأراضي الپاكستانية واحتفظت پاكستان ب210 كم² من الأراضي الهندية


التقديرات المحايدة

وقف إطلاق النار

الإخفاقات المخابراتية

الحسابات الهندية الخاطئة

الحسابات الپاكستانية الخاطئة

Telegram from the Embassy of the United States in Karachi: "Continuing propaganda regarding achievements of Pak forces seems to have convinced most that only Pak forbearance saved the Indians from disaster."



تدخل دول أخرى

التبعات

الهند

پاكستان

الأوسمة العسكرية

تكريمات المعركة

جوائز البسالة

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث "Indo-Pakistani War of 1965". Global Security. 
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Rakshak, Bharat. "Page 15" (PDF). Official History. Times of India. Retrieved 14 July 2011. 
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع SIngh, Lt.Gen Harbaksh (1991). War Despatches. New Delhi: Lancer International. p. 7. ISBN 81-7062-117-8. 
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Thomas M. Leonard (2006). Encyclopedia of the developing world. Taylor & Francis. pp. 806–. ISBN 978-0-415-97663-3. Retrieved 14 April 2011. 
  5. ^ "Indo-Pakistan Wars". Archived from the original on 1 November 2009. 
  6. ^ Tucker, Spencer (2004). Tanks: An Illustrated History of Their Impact. ABC-CLIO. p. 172. ISBN 978-1-57607-995-9. 
  7. ^ أ ب Praagh, David. The greater game: India's race with destiny and China. McGill-Queen's Press – MQUP, 2003. ISBN 0-7735-2639-0. 
  8. ^ أ ب Johnson, Robert. A region in turmoil: South Asian conflicts since 1947. Reaktion Books, 2005. ISBN 1-86189-257-8. 
  9. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Van_Creveld.2C_2012.2C_pp._286-287
  10. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Official_History_of_IAF_in_65_War
  11. ^ Bharat-Rakshak.com http://www.bharat-rakshak.com/IAF/History/Misc/Loss1965.html
  12. ^ أ ب ت ث ج ح خ د O' Nordeen, Lon (1985). Air Warfare in the Missile Age. Washington, D.C.: Smithsonian Institution Press. pp. 84–87. ISBN 978-0-87474-680-8. 
  13. ^ أ ب 1965 War: A Different Legacy: ALL THINGS PAKISTAN. Pakistaniat.com (1965-09-06). Retrieved on 2011-04-14.
  14. ^ 1965 War. Pakistan army (2009-09-01). Retrieved on 2011-04-14.
  15. ^ Tucker, Spencer (2004). Tanks: An Illustrated History of Their Impact. p. 172. 
  16. ^ The Sunday Tribune – Spectrum. Tribuneindia.com. Retrieved on 2011-04-14.
  17. ^ أ ب "Ceasefire & After". Bharat-rakshak.com. Retrieved 27 July 2012. 
  18. ^ Lyon, Peter (2008). Conflict between India and Pakistan: an encyclopedia. ABC-CLIO. p. 82. ISBN 978-1-57607-712-2. Retrieved 30 October 2011. 
  19. ^ "Pakistan :: The Indo-Pakistani War of 1965". Library of Congress Country Studies, United States of America. April 1994. Retrieved 2 October 2010.  Quote: Losses were relatively heavy--on the Pakistani side, twenty aircraft, 200 tanks, and 3,800 troops. Pakistan's army had been able to withstand Indian pressure, but a continuation of the fighting would only have led to further losses and ultimate defeat for Pakistan.
  20. ^ Hagerty, Devin. South Asia in world politics. Rowman & Littlefield, 2005. p. 26. ISBN 0-7425-2587-2.  Quote: The invading Indian forces outfought their Pakistani counterparts and halted their attack on the outskirts of Lahore, Pakistan's second-largest city. By the time United Nations intervened on 22 September, Pakistan had suffered a clear defeat.
  21. ^ Wolpert, Stanley (2005). India (3rd ed. with a new preface. ed.). Berkeley: University of California Press. p. 235. ISBN 0520246969.  Quote: India, however, was in a position to inflict grave damage to, if not capture, Pakistan's capital of the Punjab when the cease-fire was called, and controlled Kashmir's strategic Uri-Poonch bulge, much to Ayub's chagrin.
  22. ^ Kux, Dennis (1992). India and the United States : Estranged democracies, 1941-1991. Washington, DC: National Defense University Press. p. 238. ISBN 0788102796.  Quote: India had the better of the war.
  23. ^ "Asia: Silent Guns, Wary Combatants". Time. 1 October 1965. Retrieved 30 August 2013.  Quote: India, by contrast, is still the big gainer in the war. Alternate link: http://content.time.com/time/subscriber/printout/0,8816,834413,00.html
  24. ^ "Pakistan celebrates ‘Defence Day’ today". The News Tribe. 6 September 2014. Archived from the original on 12 June 2015. Retrieved 12 June 2015. 
  25. ^ أ ب Brecher, Michael; Wilkenfeld, Jonathan (November 1997). A study of crisis. University of Michigan Press. pp. 171–172. ISBN 978-0-472-10806-0. Retrieved 3 November 2011. 
  26. ^ Press Trust of India, Islamabad bureau (14 September 2009). "Pak's intrusions on borders triggered 1965 war: Durrani". Times of India. Retrieved 3 November 2011. 
  27. ^ Bhushan, Chodarat. "Tulbul, Sir Creek and Siachen: Competitive Methodologies" Archive copy at the Internet Archive. South Asian Journal. March 2005, Encyclopædia Britannica and Open Forum – UNIDIR Archive copy at the Internet Archive
  28. ^ Defence Journal. September 2000
  29. ^ Mankekar, D. R. (1967). Twentytwo fateful days: Pakistan cut to size. Manaktalas. pp. 62–63, 67. Retrieved 8 November 2011. 
  30. ^ Wilson, Peter. Wars, proxy-wars and terrorism: post independent India. Mittal Publications, 2003. ISBN 81-7099-890-5. 
  31. ^ Jaques, Tony. Dictionary of Battles and Sieges. Greenwood Publishing Group, 2007. ISBN 0-313-33538-9. 
  32. ^ "Grand Slam – A Battle of Lost Opportunities". Defencejournal.com. Retrieved 27 July 2012. 
  33. ^ "onwar". onwar. Retrieved 27 July 2012. 
  34. ^ Group Captain Cecil Chaudhry, SJ – Chowk: India Pakistan Ideas Identities.com. Chowk (2007-12-09). Retrieved on 2011-04-14.
  35. ^ Singh, Pushpindar (1991). Fiza ya, Psyche of the Pakistan Air Force. Himalayan Books. ISBN 81-7002-038-7. 
  36. ^ Group Captain Cecil Chaudhry, SJ – Chowk: India Pakistan Ideas Identities.com. Chowk (2007-12-09). Retrieved on 2011-04-14.
  37. ^ Singh, Pushpindar (1991). Fiza ya, Psyche of the Pakistan Air Force. Himalayan Books. ISBN 81-7002-038-7. 
  38. ^ "IAF war kills in 1965 war" (PDF). Orbat.com. Retrieved 29 December 2011. 


قراءات إضافية


المراجع ووصلات خارجية