جوز

جوز Juglandaceae
Juglans regia Broadview.jpg
Juglans regia
التصنيف العلمي
مملكة: النباتات
Division: نباتات مزهرة
Class: ثنائيات الفلقة
Order: Fagales
Family: Juglandaceae
A. Richard ex Kunth
Genera

Alfaroa
Carya (hickory and pecan)
Cyclocarya (wheel wingnut)
Engelhardia (cheo)
Juglans (walnut)
Oreomunnia
Platycarya
Pterocarya (wingnut)

الجوز هو ثمر شجرة الجوز, وشجرة الجوز من نباتات المناطق الباردة ويكثر في مرتفعات المغرب ، سورية ،في شمال العراق ، في إيران ، في إيطاليا و فرنسا.

يؤكل لب الجوز بعد رفع القشرة الخشبية القاسية ، كما يؤكل طازجآ في موسم جمعه في نهاية فصل الصيف.

يدخل الجوز في صناعة الحلويات ويخلط مع المكسرات ويدخل في عمل المكدوس.

كما أثبتت الدراسات الحديثة أن للجوز و المكسرات فوائد في خفض الكولسترول لما يحتوية من أحماض دهنية مفيدة .

Nut of Juglans regia

تعتبر ثمرة الجوز من الثمار المحببة لدى الناس عامة ، ولثمرة الجوز أهمية كبيرة في الغذاء والدواء. أهميتها الغذائية فتكمن في إحتوائها على كمية سعرات حرارية عالية جدا فعلى سبيل المثال تحتوي كمية 500 جرام من ثمار الجوز الجاف المبشور على 3500 وحدة حرارية ، أي ان هذه الكمية تكفي لأن تمد الإنسان بقوة غذائية لمدة 48 ساعة. يحتوي الجوز كذلك على كميات كبيرة من زيت الجوز ، ومواد بروتينة تشبه إلى حد كبير البروتين الحيواني . يضاف إلى ذلك أن الجوز غني بفيتامينات (ب) ، (ج) وبه نسبة عالية من أملاح الفوسفور. مفيد تناول ثمار الجوز المجفف في مقاومة الكساح وفقر الدم مع ملاحظة عدم الإفراط في تناوله لأنه صعب الهضم ويحتوي على كميات عالية من الدهون. يستخدم العديد من الإستخدامات الطبية والتجميلية.


ثمار الجوز Nuts من أشهى الثمار في الخريف ، وهي تأتي إلينا مستوردة من الخارج ، وأن كانت وزارة الزراعة قد نجحت في زراعة اللوز Almonds تجريبيا في بعض الواحات. والبيكان وهو الجوز الأمريكي ، في مزرعة بالجبل الأصفر ، وقد يصيب الحظ بعضنا في إقتناء شجرة في حديقته. وإذا امسكت بثمرة جوز طازجة بعد نضجها ، فإنها تترك صبغة داكنة على الأصابع. وسبب ذلك أن الطبقة اللبية التي تحيط بالثمرة تحتوي على مادة التانين التي تتحول إلى لون أسود تقريبا ، إذا تعرضت للهواء. وقد زرعت أشجار الجوز منذ قرون عدة ، حتى أننا لا نعرف مصدرها على وجه التحديد. وتنتشر الأشجار في المناطق المعتدلة المناخ من آسيا ، وربما كان مصدرها مكان ما في هذ القارة. وهي لا تستوطن غرب أوروبا ، ولكنها أدخلت إليها في العصور الأولى من التاريخ ، وربما نقلها الرومان إلى إنجلترا.


الشجرة

قد يبلغ إرتفاع شجرة الجوز ما بين 33 إلى 50 مترا ، غير ان معظم الأشجار التي تزرع في الحدائق تكون أصغر كثيرا. والشجرة لها قلف رمادي فاتح ، وهو أملس في الشجرة الحديثة ، ويشتقق بتقدم الشجرة في العمر والشجرة ليست ذات قيمة بسبب ثمارها وخشبها فحسب ، ولكن أيضا لجمالها. وتحتاج شجرة الجوز إلى مناخ معتدل ، وهي تنمو إلى إرتفاع 1000 إلى 1333 مترا في أوروبا. وعلى إرتفاع قد يصل إلى 2666 مترا في الصين. وأفضل نمو لها يكون في تربة جيدة الصرف في أسفلها طبقة جيرية أو رملية. وتتكاثر أشجار الجوز بالبذرة ، وبالتطعيم إذا أردنا سلالة معينة. وإذا زرعت شجرة الجوز بالبذرة فإنها قد لا تعطي ثمارا حتى تلبغ من العمر 10 سنوات ، أما إذا زرعت بالتطعيم ، فإنها تحمل ثمارا عندما تبلغ من العمر سنيتن أو ثلاث.


الأوراق

الأوراق ريشية أي أنها تتكون من عدد فردي من وريقات منفصلة. والوريقات كبيرة ملساء بيضاوية الشكل وحافتها مستوية غير مسننة. وإذا سحقت الأوراق ظهرت لها رائحة حلوة نفاذة قليلا.


الأزهار

شجرة الجوز أحادية المسكن أي أن الأزهار المذكرة والمؤنثة توجد منفصلة عن بضعها البعض ، ولكنها محمولة على نفس الشجرة. والأزهار صغيرة خضراء ، بحيث يصعب على المرء أن يلحظ أن الشجرة قد إزدهرت ، يكون ذلك في نهاية الربيع. وينتقل اللقاح بواسطة الريح ، لذلك فليست هناك حاجة لجذب الحشرات بأزهار واضحة الظهور ، قوية الرائحة. وتنمو الأزهار المؤنثة في مجموعات من 2 إلى 4 عند أطراف أصغر الأغصان. وبعد التلقيح تنتفح الكرابل وتنضج وتكون كل منها ثمرة جوز. وتوجد الأزهار المذكرة في نورات هرية صغيرة مدلاة على الأغصان التي عمرها عام واحد. وهي في البداية خضراء ، ثم يتحول لونها إلى الداكن ، وتسقط بعد أن ترفغ ما فيها من لقاح.


الثمرة

الجوزة ثمرة حسلية أو ثمرة حجرية كالبرقوق ، وتقابل الجوزة النواة الصلبة في البرقوقة. ويتكون الجزء اللحمي من الغلاف الثمري الخارجي والغلاف الأوسط ، أما صدفة الجوزة فهي الغلاف الثمري الداخلي. وفي الداخل توجد البذرة. إننا نأكل الغلاف الأوسط لثمرة البرقوق ، أما في الجوز فنأكل البذرة.


الإنتاج

تنضج الثمرة في نهاية سبتمبر وفي أكتوبر تبدأ القشرة أي الأغلفة اللحمية في الجفاف والتفتح. ويبدأ الحصاد بمجرد تفتح الأغلفة ، ويتم ذلك عادة بضرب الأغصان ، بعصى طويلة حتى تسقط الثمار. وما أن تجمع ثمار الجوز ، حتى تجف الأغلفة بسرعة تنفصل عن الأصداف ثم تجفف الثمار قبل تعبئتها. ويأيتنا أغلب ثمار الجوز من كاليفورنيا بالولايات المتحدة وإيطاليا وفرنسا ، وبلاد البلقان التي تنتج كميات وفيرة.


الجوز الأسود

يوجد حوالي 17 نوعا نباتيا مختلف من الجوز ، أشهرها جنس جوجلانس رجييا Juglans regia الذي يطلق عليه أحيانا الجوز العجمي أو الإنجليزي وتوجد عدة أنواع أخرى من الجوز في أمريكا الشمالية وأهم هذه الأنواع نوع جوجلانس نيجرا Juglans nigra الذي ينمو أكبر من اي نوع آخر ، وخشبه لين ، ويستعمل بنوع خاص في صنع كعوب البنادق والمدسسات ، وخشب الجوز لا يلتوي كما تفعل الأخشاب الأخرى.


فوائد الجوز

ثمار الجوز الجافة شهية ومعروفة وهي عالية في قيمتها لغذائية وتحتوي على 50 في المائة زيت ، كذلك فهي غنية بفيتامين ب ، ج.


الجوز


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تسمية الجوز بالدول العربية