مؤتمر طهران

هذا المقال هو عن لقاء زعماء الحلفاء في الحرب العالمية الثانية. إذا كنت تريد الاستخدامات الأخرى، انظر مؤتمر طهران (توضيح).
مؤتمر طهران
Tehran Conference, 1943.jpg
"الثلاثة الكبار" في مؤتمر طهران
شمال إلى اليمين: يوسف ستالين، فرانكلن روزڤلت وونستون تشرشل.
التاريخ 28 نوفمبر 1943 (1943-11-28) to ديسمبر 1, 1943 (1943-12-01)
الموقع السفارة السوڤيتية، طهران، إيران
ويُعرف أيضاً بـ قمة طهران
المشاركون ونستون تشرشل (رئيس وزراء: بريطانيا العظمى)،
فرانكلن روزڤلت (رئيس: الولايات المتحدة)
يوسف ستالين (رئيس وزراء: الاتحاد السوڤيتي)
النتائج إجماع على فتح جبهة ثانية ضد ألمانيا النازية بحلول 1 مايو 1944

مؤتمر طهران Tehran Conference (الاسم الكودي: يوريكا Eureka[1]) كان لقاءً لوضع استراتيجية بين يوسف ستالين، فرانكلن روزڤلت وونستون تشرشل من 28 نوفمبر إلى 1 ديسمبر 1943. وقد انعقد في السفارة السوڤيتية في طهران، إيران وكان أول مؤتمرات الحرب العالمية الثانية التي انعقدت بين كل زعماء الحلفاء "الثلاثة الكبار" (الاتحاد السوڤيتي، الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة). وقد جاء المؤتمر في أعقاب مؤتمر القاهرة الذي انعقد في 22-26 نوفمبر 1943، وسبق مؤتمري يالطا وپوتسدام في 1945. وبالرغم من أن الزعماء الثلاث الحاضرين أتى كل منهم بأهداف متباينة، إلا أن النتيجة الرئيسية لمؤتمر طهران كانت تعهد الحلفاء الغربيين فتح جبهة ثانية ضد ألمانيا النازية. كما تناول المؤتمر العلاقات بين الحلفاء وتركيا وإيران، والعمليات في يوغسلاڤيا وضد اليابان وتخيل تسوية لما بعد الحرب. وقد تم توقيع پروتوكول منفصل في المؤتمر يعترف فيه الثلاثة الكبار باستقلال إيران.

كان من بين افرازات الحرب العالمية الثانية عقد الحلفاء لعدة موتمرات كان من بينها موتمر طهران، 28 نوفمبر إلى 1 ديسمبر 1943 و الذي شارك فيه كل من روزفلت و تشرتشل و ستالين ومن بين الاتفاقات التي خرج بها الخلفاء من هذا الاجتماع هو فتح الاتحاد السوفياتي جبهة ثالثة ضد النازية بالمقابل ضمن الموتمر موافقة مبدئية للسوفيت على مطالبهم الترابية في البلطيق و رومانيا و بولونيا وتم تبني فكرة إقامة منظمة تحل محل منظمة عصبة الأمم لكن الاختلاف ظل قائما بين تشرشيل الذي اصر على أن تكون الجبهة الثالثة في البلقان بيد ان ستالين الح بضرورة فتحها في أوروبا الغربية كما كان هناك خلاف واضح بين المجتمعين حول مصير ألمانيا بعد الحرب.

اجتماع العشاء الثلاثي

بدون الانتاج الأمريكي، لم يكن بوسع الأمم المتحدة الانتصار في الحرب.
— يوسف ستالين أثناء عشاء في مؤتمر طهران[2]

محاولة الاغتيال المزعومة

حسب التقارير السوڤيتية فإن المخابرات الألمانية خططت لقتل الزعماء الثلاثة الكبار في مؤتمر طهران، إلا أن المؤامرة ألغيت بينما كانت في طور التخطيط. وجود المؤامرة من أصله استبعدته المخابرات الغربية، ونفاها قائدها المفترض أوتو سكورزني. Nevertheless it provides a popular theme in Russian popular culture.

انظر أيضاً

المراجع

الهامش

  1. ^ Churchill, Winston Spencer (1951). The Second World War: Closing the Ring. Houghton Mifflin Company, Boston. p. 642. 
  2. ^ "One War Won". TIME Magazine. December 13, 1943. 

ببليوگرافيا

  • Best, Geoffrey. Churchill: A Study in Greatness. London: Hambledon and London, 2001.
  • "Cold War: Teheran Declaration." CNN. 1998. 26 March 2006.
  • Feis, Herbert. Churchill-Roosevelt-Stalin (Princeton U.P. 1967), pp. 191–279
  • Hamzavi, A. H. "Iran and the Tehran Conference," International Affairs (1944) 20#2 pp. 192–203 in JSTOR
  • McNeill, Robert. America, Britain, & Russia: their co-operation and conflict, 1941-1946 (1953) 348-68
  • Mastny, Vojtech. "Soviet War Aims at the Moscow and Teheran Conferences of 1943," Journal of Modern History (1975) 47#3 pp. 481–504 in JSTOR
  • Mayle, Paul D. Eureka Summit: Agreement in Principle & the Big Three at Tehran, 1943 (1987, U of Delaware Press) 210p.

المصادر الرئيسية

  • Miscellaneous No. 8 (1947) "Military Conclusions of the Tehran Conference. Tehran, 1 December 1943." British Parliamentary Papers. By Royal Command. CMD 7092 Presented by the Secretary of State for Foreign Affairs to Parliament by Command of His Majesty.

للاستزادة

وصلات خارجية