اودسا

(تم التحويل من اوديسا)
اودسا

Odessa (Одеccа)
Counterclockwise: monument to Duke de Richelieu, Vorontsov Lighthouse, city garden, Opera and Ballet Theatre, Potemkin Stairs, Square de Richelieu
Counterclockwise: monument to Duke de Richelieu, Vorontsov Lighthouse, city garden, Opera and Ballet Theatre, Potemkin Stairs, Square de Richelieu
Flag of {{{official_name}}}
Flag
Coat of arms of {{{official_name}}}
Coat of arms
Official logo of {{{official_name}}}
خريطة اوكرانيا (أزرق) وفيها تـُوضح اوديسا (نقطة حمراء) ضمن اوبلاست (وردي).
خريطة اوكرانيا (أزرق) وفيها تـُوضح اوديسا (نقطة حمراء) ضمن اوبلاست (وردي).
الإحداثيات: خطأ لوا في package.lua على السطر 80: module 'Module:ISO 3166/data/UA' not found.
الدولة Flag of Ukraine.svg أوكرانيا
اوبلاست Odessa-Oblast-flag.gif اوبلاست اوديسا
رايون Flag of Odessa, Ukraine.svg Odessa City Municipality
تأسست 2 سبتمبر, 1794
الحكم
 • العمدة Eduard Yosypovych Hurvits
المساحة
 • المدينة 163 كم² (63 ميل²)
الارتفاع 40 m (130 ft)
التعداد(2007)
 • المدينة 1٬001٬000
 • الكثافة 6٬141/km2 (15٬910/sq mi)
 • العمرانية 1٬191٬0001
منطقة التوقيت EET (التوقيت العالمي المنسق+2)
 • الصيفي EEST (UTC+3)
Postal code 65000 — 65480
مفتاح الهاتف +380 48
المدن الشقيقة Alexandria, Baltimore, Chişinău, Constanţa, Genoa, Grozny, Haifa, Istanbul, Kolkata, Larnaca, Liverpool, Łódź, Marseille, Minsk, Moscow, Nicosia, Oulu, Piraeus, Qingdao, Regensburg, Split, Szeged, Tallinn, Tbilisi, Tripoli, Valencia, Vancouver, Varna, Yerevan, Yokohama[1]
الموقع الإلكتروني http://www.odessa.ua/
1 The population of the metropoliten area is as of 2001.
منظر عام لمدينة أوديسا

أوديسا بالروسية (одесса) مدينة من المدن الكبرى في جمهورية أوكرانيا تقع على ساحل البحر الاسود يتكلم اهل المدينة اللغة الروسية يوجد فيها جامعات كثيرة تزيد على العشرين مختلفة الاختصاصات ترتيبها الثالثة بعد كييڤ وخاركوف من ناحية الكبر يوجد فيها أربع موانئ وتعتبر العاصمة الاقتصادية والسياحية بالإضافة إلى مطار دولي ودار أوبرا وعدد من المسارح يوجد فيها عدد من الاسواق مثل النوفي رينك الرادو رينك البريفوز و7 كم (السدموي كيلو متر) المشهور اقليميا ويأتيه الزبائن من غير دول عددسكنها حوالي مليون ونصف نسمة تبعد عن العاصمة 750كم وهي ذات طبيعة خلابة وتعتبر أدفأ مدن أوكرانيا شتاءً لوجودها على البحر. اللغة الرسمية في المدينة هي الاوكرانية ملامح التطور ملحوظة في الابنية العالية الجديدة والسيارات الحديثة يعتبر مركز المدينة شارع الدرباسوف سكيا وهو أقدم الشوارع أغلبية سكنها مسيحيين بالإضافة إلى اليهود يوجد فيها عدد من الكنائس ويوجد جامعان للمسلمين يوجد فيها عدد كبير من الاجانب من مختلف دول العالم من طلاب وتجار وغير ذالك. مدينة جميلة على ساحل البحر الاسود. تتميز بمبانيها التأريخية وبشوارعها القديمة الجميلة. يوجد بها مسرح الاوبرا والباليه وهو من المسارح التاريخية المشهورة في اوروبا. كما يوجد بها مسرح الموسيقى والكوميديا وعدد كبير من المتاحف والمكتبات العامة وعدد من الفنادق الفخمة مثل فندق اوديسا. يغلب على سكانها طابع المرح. ونظرا لانها ميناء هام فأن سكانها من اعراق مختلفة حيث تجد فيها ذوي الاصول التركية والبلغارية .ورغم كونها مدينة اوكرانية الا ان اغلب سكانها من اصل روسي ويوجد فيها عدد كبير من اليهود. تشتهر بكونها مدينة صناعية وزراعية وتشتهر بجمال نسائها.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

أول استيطان حتى نهاية القرن التاسع عشر

Odessa Сircuit Court building and Church of the monastery of St. Panteleimon (church consecrated in 1895; used as a planetarium from 1961–1991).
Ivan Martos's statue of Duc de Richelieu in Odessa.

النصف الأول من القرن العشرين

The 142-metre-long Potemkin Stairs (constructed 1837–1841), made famous by Sergei Eisenstein in his movie The Battleship Potemkin (1925).
Bolshevik forces enter Odessa. February, 1920.


الحكومة والأقسام الإدارية

The Odessa City Hall (Duma).
The M.S. Vorontsov monument
The Odessa Main Railway Station.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اليهود في اودسا

اجتذبت أوديسا أعداداً كبيرة من الأجانب حتى أنهم كانوا يشكلون ثلاثة أرباع السكان حتى عام 1819. وفي عام 1850، كان مجموع السكان 90 ألفاً منهم عشرة آلاف أجنبي. وقد تخصَّص كل عنصر بشري في نشاط اقتصادي ما، فكان اليونانيون والإيطاليون والألمان من تجار الجملة، وكان الفرنسيون يشتغلون بتجارة الخمور وتجارة التجزئة، كما كان اليهود القرّاءون يشتغلون في تجارة التبغ والسلع الشرقية، أما اليهود الحاخاميون فاضطلعوا بعدة وظائف تجارية ومالية تتداخل مع الوظائف الاقتصادية للأقليات الأخرى. وكان الجو الأممي (كوزموبوليتاني) في المدينة متطرفاً بمعنى الكلمة حتى أن أسعار تحويل العملات كانت تُكتَب باليونانية وكانت لغة الحديث بين الناس الفرنسية، وكانت علامات الطرق تُكتَب بالإيطالية والروسية، وكانت الفرق المسرحية تُقدِّم المسرحية الواحدة بخمس لغات مختلفة (وهي تشبه إلى حدٍّ ما في هذا الإسكندرية قبل قيام ثورة 1952). وقد ساد الفكر المركنتالي سيادة تامة في أوديسا حتى بين صفوف البيروقراطية الروسية. فالهدف الذي حددته الحكومة لهم هو تحويل المدينة إلى ميناء تُصدّر منه روسيا صادراتها الزراعية، وخصوصاً القمح. ولذا، حكَّمت البيروقراطية مفاهيم المنفعة وقيمها وهو ما أدَّى إلى تَناقُص تعصبها ضد أعضاء الجماعة اليهودية والأجانب بسبب نفعهم. لكل هذا، كانت أوديسا نقطة جذب لأعداد كبيرة من يهود روسيا من جميع الطبقات الذين كانوا يرفضون الجيتو واليهودية الحاخامية والذين كانوا يشعرون بالرغبة في الهرب من منطقة الاستيطان. بل استقر في أوديسا مهاجرون يهود من جاليشيا وألمانيا، ليتمتعوا بالحريات التي مُنحت لأعضاء الجماعة اليهودية فيها وبالجو الأممي. ولذا، تزايد عدد اليهود من 10% من كل السكان عام 1795 إلى 20% (12 ألف يهودي) عام 1840 ثم إلى 34.4% (165 ألفا) عشية الحرب العالمية الأولى.

وأصبحت أوديسا مركزاً لثاني أكبر تجمُّع يهودي في الإمبراطورية الروسية بعد وارسو عاصمة بولندا التابعة لروسيا آنذاك. وكان أعضاء الجماعة اليهودية جزءاً عضوياً من اقتصاد المدينة الجديدة، فساهموا في نموها الاقتصادي حتى بلغت نسبة أعضاء الجماعات اليهودية 56% من أصحاب الحوانيت الصغيرة و63% ممن يعملون في الحرف اليدوية وتصدير الحبوب والصيرفة والصناعة الخفيفة. وكان يوجد عدد كبير منهم في المهن الحرة. وفي عام 1910، كان 80% من تجارة تصدير الحبوب يمتلكها أعضاء الجماعات اليهودية الذين كانوا يمتلكون 50% من تجارة الجملة بشكل عام. كما كان يوجد عدد كبير من العمال اليهود (يشكلون ثلث عدد اليهود) انتشرت بينهم الحركات الثورية. وساد الاندماج واكتساب الصبغة الروسية، وظهرت طبقة من المثقفين اليهود الذين تبنوا مُثُل الحضارة الروسية والذين كان بوسعهم تحقيق درجة كبيرة من الحراك الاجتماعي في جو ثقافي منفتح. وتَدعَّم هذا الاتجاه نحو الانفتاح حينما صدرت قوانين ألكسندر الثاني عام 1860 التي حُرِّر بمقتضاها الأقنان وسُمح لأعضاء الجماعة اليهودية بدخول الجامعات.

وتعاظم نفوذ العناصر الليبرالية الداعية إلى التنوير حتى أصبحت أوديسا أول مدينة يتولى قيادة الجماعة اليهودية فيها دعاة التنوير الذين تعاونوا مع السلطات لضرب المؤسسة الدينية اليهودية وللقيام بعمليتي الترويس والدمج. ففُتح العديد من المدارس اليهودية وكانت لغة التدريس فيها الروسية، كما كانت الموضوعات التي تُدرَس فيها موضوعات علمانية عامة، ولم تشغل الموضوعات اليهودية سوى مرتبة ثانوية. ودخل العديد من الأطفال اليهود المدارس الحكومية الروسية. وإلى جانب هذا، أُسِّست في أوديسا أول مدرسة عبرية على النمط الغربي، وهذا يعكس التناقض الأساسي الكامن في حركة التنوير في روسيا التي كانت تدعو إلى الاندماج في المجتمع ولكنها كانت تدافع في الوقت نفسه عن الأشكال اليهودية التقليدية. وقد بلغ عدد الطلبة اليهود في مدارس أوديسا ثلاثة أضعاف النسبة داخل منطقة الاستيطان. وأُسِّست فيها جمعية نشر الثقافة بين يهود روسيا التي كانت تهدف إلى ترويس أعضاء الجماعة.

واشتهرت أوديسا بتراخي أهلها عن إقامة الطقوس والشعائر وتخليهم عن القيم الدينية اليهودية (بل عدم الاكتراث بها في كثير من الأحيان) حتى كان يُضرَب بها المثل: "إن نار جهنم تشتعل حول أوديسا على مسافة عشرة فراسخ".

وكان مصير أوديسا مثل مصير حركة التنوير في روسيا، فمع تعثُّر التحديث حدث هجوم (بوجروم) على اليهود عام 1817 بسبب صراعهم مع جماعة وظيفية أخرى وهي الجماعة اليونانية. ولم يُحسَم التناقض داخل حركة التنوير في روسيا لصالح الاندماج كما حدث في إنجلترا وفرنسا وألمانيا، ولذا نجد أن بعض شرائح دعاة التنوير من مثقفي الطبقة الوسطى يتبنون الحل الصهيوني، فصدرت في أوديسا نداءات ليلينبلوم وبنسكر بعد أن شهدت نشاطاتهم الاندماجية من قبل. وأصبحت المدينة مركزاً لجماعة أحباء صهيون وجمعية بني موسى التي أنشأها آحاد هعام، وارتبطت بأسماء كثير من الزعامات الصهيونية مثل أوسيشكين وديزنجوف وبياليك وجابوتنسكي. كما صدر فيها عدد كبير من المجلات الأدبية العبرية، فأصبحت المدينة مركزاً للثقافة العبرية ولنشرها. وكانت تُنشر فيها مجلة آحاد هعام هاشيلواح .

وبعد الثورة البلشفية، استمر عدد اليهود في الزيادة إذ بلغ 180 ألفاً عام 1931، ولكن نسبتهم إلى عدد السكان أخذت في الانخفاض فأصبحوا يشكلون 29.8%. ولا يزال يوجد بعض أعضاء الجماعة اليهودية في أوديسا، ولكن أعدادهم آخذة في التناقص.

وهذا يتفق، في واقع الأمر، مع النمط العام لتطور الجماعة اليهودية، فمع تَزايُد التصنيع زاد انتشار أعضاء الجماعة وانتقلت أعداد كبيرة منهم من المناطق السكنية القديمة إلى المناطق الصناعية الجديدة.

المصادر

  1. ^ "Odessa sister cities" (HTML) (in Russian). Retrieved August 7. Unknown parameter |accessyear= ignored (|access-date= suggested) (help); Check date values in: |accessdate= (help)CS1 maint: Unrecognized language (link)

انظر أيضاً

قراءات اضافية

  • Dallin, Alexander (1998). Odessa, 1941–1944: A Case Study of Soviet Territory Under Foreign Rule. Iaşi–Oxford–Portland: Center for Romanian Studies. ISBN 973-98391-1-8, hardcover. Complete book available online.
  • Friedberg, Maurice (1991). How Things Were Done in Odessa: Cultural and Intellectual Pursuits in a Soviet City. Boulder, CO: Westview Press. ISBN 0-8133-7987-3, hardcover. Two reviews
  • Gubar, Oleg (2004). Odessa: New Monuments, Memorial Plaques, and Buildings. Odessa: Optimum. ISBN 966-8072-86-3.
  • Herlihy, Patricia (1977). "The Ethnic Composition of the City of Odessa in the Nineteenth Century" (PDF). Ukrainian Research Institute, Harvard University. 1 (1): 53–78.
  • Herlihy, Patricia (1979–1980). "Greek Merchants in Odessa in the Nineteenth Century" (PDF). Ukrainian Research Institute, Harvard University. 3 (4): 399–420.
  • Herlihy, Patricia (1987, 1991). Odessa: A History, 1794–1914. Cambridge, MA: Harvard University Press. ISBN 0-916458-15-6, hardcover; ISBN 0-916458-43-1, paperback reprint. Check date values in: |year= (help)
  • Herlihy, Patricia (2002). Commerce and Architecture in Odessa in Late Imperial Russia. Baltimore: Johns Hopkins University Press. ISBN 0-8018-6750-9, hardcover. In the book Commerce in Russian Urban Culture 1861–1914.
  • Herlihy, Patricia (2003). Port Jews of Odessa and Trieste: A Tale of Two Cities (Jahrbuch des Simon-Dubnow-Instituts II). München: Deutsche Verlags-Anstalt. ISBN 3-421-05522-X.
  • Herlihy, Patricia. "The Persuasive Power of the Odessa Myth". Ukrainian Research Institute, Harvard University. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  • Kaufman, Bel (2004). Odessa Memories. Seattle: University of Washington Press. ISBN 0-295-98345-0, hardcover. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  • Kononova, G. (1984). Odessa: A Guide. Moscow: Raduga Publishers.
  • Makolkin, Anna (2004). A History of Odessa, the Last Italian Black Sea Colony. Lewiston, NY: Edwin Mellen Press. ISBN 0-7734-6272-4, hardcover.
  • Mazis, John Athanasios (2004). The Greeks of Odessa: Diaspora Leadership in Late Imperial Russia (East European Monographs). New York: Columbia University Press. ISBN 0-88033-545-9, hardcover.
  • Orbach, Alexander (1997). New Voices of Russian Jewry: A Study of the Russian-Jewish Press of Odessa in the Era of the Great Reforms, 1860–1871 (Studies in Judaism in Modern Times, No. 4). Leiden: Brill Academic Publishers. ISBN 90-04-06175-4, hardcover.
  • Rothstein, Robert A. (2001). "How It Was Sung in Odessa: At the Intersection of Russian and Yiddish Folk Culture". Slavic Review. 60 (4): 781–801.
  • Skinner, Frederick W. (1986). Odessa and the Problem of Urban Modernization. Bloomington, Indiana: Indiana University Press. ISBN 0-253-31370-8, hardcover. In the book The City in Late Imperial Russia (Indiana–Michigan Series in Russian and East European Studies).
  • Sylvester, Roshanna P. (2001). "City of Thieves: Moldavanka, Criminality, and Respectability in Prerevolutionary Odessa". Journal of Urban History. 27 (2): 131–157.
  • Weinberg, Robert (1992). The Pogrom of 1905 in Odessa: A Case Study. Cambridge, MA: Cambridge University Press. ISBN 0-521-40532-7, hardcover. In the book Pogroms: Anti-Jewish Violence in Modern Russian History.
  • Weinberg, Robert (1993). The Revolution of 1905 in Odessa: Blood on the Steps (Indiana–Michigan Series in Russian and East European Studies). Bloomington, Indiana: Indiana University Press. ISBN 0-253-36381-0, hardcover.
  • Zipperstein, Steven J. (1986, 1991). The Jews of Odessa: A Cultural History, 1794–1881. Palo Alto: Stanford University Press. ISBN 0-8047-1251-4, hardcover; ISBN 0-8047-1962-4, paperback reprint. Check date values in: |year= (help)


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية

يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن Odessa عن طريق البحث في مشاريع المعرفة:

Wiktionary-logo-en.png تعريفات قاموسية في ويكاموس
Wikibooks-logo1.svg كتب من معرفة الكتب
Wikiquote-logo.svg اقتباسات من معرفة الاقتباس
Wikisource-logo.svg نصوص مصدرية من معرفة المصادر
Commons-logo.svg صور و ملفات صوتية من كومونز
Wikinews-logo.png أخبار من معرفة الأخبار.

إحداثيات: 46°28′N, 30°44′E

Europe stub.gif هذه بذرة مقالة عن جغرافيا أوروبا تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.