معاهدة برست-لتوڤسك

(تم التحويل من معاهدة برست-ليتوڤسك)
معاهدة برست-لتوڤسك
{{{image_alt}}}
أول صفحتين من معاهدة برست-لتوڤسك، (من اليسار إلى اليمين) بالألمانية، بالمجرية، بالبلغارية، بالتركية العثمانية وبالروسية
التوقيع 1918 مارس
المكان برست-لتوڤسك، روسيا
الحالة التصديق
الموقعون Flag of Austria-Hungary 1869-1918.svg امبراطورية النمسا-المجر
Flag of Bulgaria.svg قيصرية بلغاريا
 الإمبراطورية الألمانية
 الدولة العثمانية
 جمهورية روسيا الاشتراكية الاتحادية السوڤيتية
اللغات الألمانية، المجرية، الروسية، التركية، اللغة البلغارية

معاهدة برست-ليتوڤسك Treaty of Brest-Litovsk، كانت معاهدة سلام أحادية الجانب أُجبرت الحكومة السوڤيتية على توقيعها في 3 مارس 1918 بعد مفاوضات استمرت 6 شهور في برست-ليتوڤسك (حالياً برست، بلاروس)، بين روسيا (جمهورية روسيا الاشتراكية الاتحادية السوڤيتية) والقوى المركزية، وعلى إثرها خرجت روسيا من الحرب العالمية الأولى. أنهت المعاهدة انخراط روسيا في الحرب العالمية الأولى، وتؤدي إلى استقلال فنلندا وإستونيا ولاتڤيا ولتوانيا وپولندا.

بينما سقطت المعاهدة قبل نهاية العام، إلا أنها قدمت بعض العون للبلاشڤة، الذين كانوا منشغلين بالقتال الحرب الأهلية الروسية، بتنازلهم عن جميع المناطق التي تطالب بها فنلندا، إستونيا، لاتڤيا، بلاروس، اوكرانيا ولتوانيا. حصلت پولندا كذلك على قطعة صغيرة من المنطقة الجديدة (والتي شملت وارسو)، إلا أن تلك المناطق جميعها كان غالبية سكانها من الناطقين بالپولندية يشكلون غالبية السكان. كان هناك أيضاً نزاعاً إقليمياً بين پولندا وبلاروس ولتوانيا حول ڤيلنو (حالياً ڤيلنيوس). (في النهاية فازت پولندا في هذا النزاع واتخذت لتوانيا من كاوناس عاصمة لها أثناء فترة الاستقلال 1918–1939.)

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الخلفية الجيوسياسية

معاهدة برست-لتوڤسك هي إحدى أهم أمثلة اتفاقات السلام الاستراتيجية في القرن العشرين، لعل لا يسبقها في ذلك سوى اتفاق مولوتوف ريبنتروب عام 1939 من حيث تأثيره الجيوسياسي. وكما هو الحال مع المعاهدة النازية السوفياتية الشهيرة، تنطوي برست-لتوڤسك على تواطؤ للحكومتين الألمانية والسوفييتية من أجل تحقيق مكاسب قصيرة الأجل، تشمل المتنفس الاستراتيجي، وتبادل السلع الثمينة، وتوقف القتال على الجبهة الشرقية. بالنسبة للحكومة السوفياتية الجديدة، ليس أقل من دول المركز، يتوافق اتفاق السلام مع المصالح الوطنية السائدة، والتي بعد نحو أربع سنوات من القتال المتواصل تتطلب الحفاظ على الأنظمة المعنية.


لينين والثورة العالمية

هدنة المفاوضات

ليون تروتسكي يصل برست-ليتوڤسك.

استئناف القتال


الشروط

توقيع المعاهدة، 15 ديسمبر 1917

التوقيع

الحدود المرسومة في برست-لتوڤسك

وُقعت المعاهدة في 3 مارس 1918. وقعت روسيا البلشڤية من جانب والامبراطورية الألمانية، النمسا-المجر، بلغاريا والدولة العثمانية (تمثل جميعها القوى المركزية) من جانب آخر.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التخلي عن الأراضي في شرق اوروبا

Russia renounced all territorial claims in Finland (which it had already acknowledged), the future Baltic states (إستونيا, Latvia ولتوانيابلاروس، واوكرانيا. (أراضي پولندا المؤتمر لم تُذكر في المعاهدة.)

نصت المعاهدة على أن "Germany and Austria-Hungary intend to determine the future fate of these territories in agreement with their populations." Most of these territories were in effect ceded to Germany, which intended to have them become economic and political dependencies. The many ethnic German residents (volksdeutsch) would be the ruling elite. Two new monarchies were created: in Lithuania, and في لاتڤيا وإستونيا; German aristocrats were appointed as rulers.

This plan was detailed by German Field Marshal Erich Ludendorff, who wrote, "German prestige demands that we should hold a strong protecting hand, not only over German citizens, but over all Germans."[1]

Continued German occupation of the ceded territories required a lot of manpower and transport, yet yielded little in the way of food or other war needs of Germany. Germany transferred hundreds of thousands of veteran troops to the Western Front لهجوم الربيع 1918 which badly shocked the Allies, but ultimately failed. Some Germans later blamed the occupation for significantly weakening the Spring Offensive.

نقل الأراضي إلى الدولة العثمانية

"ثلاث عظـْمات—بقشيش كريم" كرتون سياسي من الصحافة الأمريكية 1918.

بسبب اصرار طلعت پاشا، أعلنت المعاهدة أن الأراضي التي استولت عليها روسيا من الدولة العثمانية في الحرب التركية الروسية (1877–1878)، خصوصاً أرض‌خان، كارس، وباطومي، يجب أن يُعادوا. في وقت المعاهدة، تلك الأراضي كانت تحت السيطرة الفعلية للقوات غير النظامية الجورجية.

الفقرة 3 من البند IV من المعاهدة ينص على:

"The districts of Erdehan, Kars, and Batum will likewise and without delay be cleared of the Russian troops. Russia will not interfere in the reorganization of the national and international relations of these districts, but leave it to the population of these districts, to carry out this reorganization in agreement with the neighboring States, especially with Ottoman Empire."

حماية حق الارمن في تقرير المصير

الاتفاق المالي الروسي الألماني في أغسطس 1918

في أعقاب عدم التزام روسيا بسداد السندات القيصرية، وتأميمها الممتلكات الأجنبية ومصادرة الأصول الأجنبية، وقعت ألمانيا وروسيا اتفاقية اضافية في 27 أغسطس 1918. وافقت روسيا بمقتضاها أن تدفع ستة بليون مارك تعويضاً عن المصالح الألمانية المفقودة.

الآثار الدائمة

"پولند ودول البلطيق الجديدة": خريطة لعام 1920 من الأطلس البريطاني، توضح الحدود التي ظلت غير مرسمة بين معاهدات برست-ليتوڤسك وڤرساي وريگا.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

معلومات أخرى

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ Ludendorff, Erich von (1920). The General Staff and its Problems. London. p. 562.

ثراءات أخرى

وصلات خارجية