اتفاقية القسطنطينية

اتفاقية القسطنطينية Constantinople Agreement ‏(18 مارس 1915) كانت مجموعة من التأكيدات السرية تعهد بها الوفاق الثلاثي أثناء الحرب العالمية الأولى. تعهدت فرنسا وبريطانيا العظمى بمنح القسطنطينية، عاصمة الدولة العثمانية، والدردنيل (سواء البر الواقع على ساحل تراقيا أو آسيا الصغرى)، الذي كان في ذلك الوقت جزءاً من الدولة العثمانية، لروسيا في حالة النصر.[1] كانت الحكومة اليونانية محايدة، لكن عام 1915 تفاوضت مع الحلفاء، وعرضت جنوداً وبشكل خاص موقع إطلاق جغرافي للهجمات على المضيق. أرادت اليونان السيطرة على القسطنطينية. اعترضت روسيا على الاقتراح اليوناني، لأن هدفها الرئيسي في الحرب كان السيطرة على المضائق والسيطرة على القسطنطينية.[2] اتفقت كل من المملكة المتحدة وفرنسا، مع تقديم مطالباهما، على مجال نفوذ متزايد في إيران في حالة المملكة المتحدة وضم سوريا (بما في ذلك فلسطين) وقليقيا لفرنسا. تم الاتفاق على مطالبات المملكة المتحدة وفرنسا على أن تتفق جميع الأطراف أيضاً على أن تترك تفاصل حكم الأماكن المقدسة للتسوية لاحقاً.[3]

على الرغم من فشل محاولات الحلفاء الاستيلاء على المنطقة أثناء حملة گاليپولي، إلا أن القسطنطينية قد احتلها الحلفاء المنتصرون في نهاية الحرب عام 1918. بحلول ذلك الوقت، كانت روسيا تحت وطأة الثورة الاشتراكية وانسحبت في الحرب، ولم تعد من قوات الحلفاء. ولذلك لم تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ. كشف عنها البلاشڤة الروس عام 1917، مما كشف عن النوايا الدبلوماسية البريطانية ومهد الطريق لتمرير وعد بلفور. استخدم كمال أتاتورك العلم بالاتفاقية لاستعادة القسطنطينية من أجل الجمهورية التركية، مخاطراً بالحرب مع الحلفاء.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التفاصيل

من 4 مارس إلى 10 أبريل 1915، ناقش الوفاق الثلاثي (بريطانيا، فرنسا، وروسيا) سراً[4] كيفية تقسيم أراضي الدولة العثمانية. كانت بريطاني ستسيطر على منطقة أكبر في إيران بينما ستحصل روسيا على العاصمة العثمانية القسطنطينية. كما وُعدت روسيا بالحصول على الدردنيل. على الرغم من أن البريطانيين لم يرغبوا مطلقاً في أن يسيطر الروس على القسطنطينية أو الدردنيل، إلا أنهم رأوا في هذه الاتفاقية وسيلة للحفاظ على روسيا في الحرب العالمية الأولى..[بحاجة لمصدر] كانت الاتفاقية واحدة من سلسلة اتفاقيات متعلقة بتقسيم الدولة العثمانية من قبل الوفاق الثلاثي وإيطاليا في أعقاب الحرب، والتي تشمل معاهدة لندن، اتفاقية سايكس بيكو (1916) واتفاقية سان جان دى موريان (أبريل-أغسطس 1917).

كان الهدف من حملة گاليپولي البريطانية (1915-16) السيطرة على الدردنيل والقسطنطينية لكنها هزمت على أيدي العثمانيين، ولم يسيطر الحلفاء على المنطقة حتى احتلالها في نوفمبر 1918، بعد نهاية الحرب. في ذلك الوقت، كان البلاشڤة الاشتراكيون قد استولو على السلطة في روسيا أثناء ثورة أكتوبر 1917 ووقعوا معاهدة سلام منفصلة مع القوى المركزية في مارس 1918، وخرجوا من الحرب.[5] ونظراً لأن الحلفاء لم يعدوا يعتبرون روسيا من بين عددهم، وفي الواقع، لم يعترفوا حتى بشرعية الحكومة البلشڤية، لم يتم تنفيذ الاتفاق مطلقاً.


انظر أيضاً

المراجع

اقرأ نصاً ذا علاقة في

اتفاقية القسطنطينية


  1. ^ Cathal J. Nolan, ed. The Greenwood Encyclopedia of International Relations: A-E, (Greenwood Publishing Group, 2002), 350.
  2. ^ Hugh Seton-Watson, The Russian Empire, 1801-1917 (1967) pp 706-7.
  3. ^ J. C. Hurewitz (1979). The Middle East and North Africa in World Politics: A Documentary Record. British-French supremacy, 1914-1945. 2. Yale University Press. pp. 16–21. ISBN 978-0-300-02203-2.
  4. ^ "He [Sir Edward Grey] had emphasized, too, that the Constantinople agreement they had just reached was to be kept secret". David Fromkin, A Peace to End All Peace (2001), p.139
  5. ^ Gordon Martel, ed. (2008). A Companion to International History 1900 - 2001. p. 132.CS1 maint: Extra text: authors list (link)

للاستزادة

  • Bassett, Sarah Guberti. "'Excellent Offerings': The Lausos Collection in Constantinople." The Art Bulletin 82.1 (2000): 6–25. قالب:Jstor
  • Fitzgerald, Edward Peter. "France's Middle Eastern Ambitions, the Sykes–Picot Negotiations, and the Oil Fields of Mosul." The Journal of Modern History 66.4 (1994): 697–725. قالب:Jstor
  • Fromkin, David. A Peace to End All Peace. N.p.: Henry Holt & Company, Incorporated, 2001. Print.
  • Helmreich, Paul C. "Italy and the Anglo-French Repudiation of the 1917 St. Jean de Maurienne Agreement." The Journal of Modern HIstory 48.2 (1976): 99–139. قالب:Jstor
  • Manners, Ian R. "Constructing the Image of a City: The Representation of Constantinopole in Christopher Buondelmonti's Liber Insularum Archipelagi." Annals of the Association of American Geographers 87.1 (1997): 72–102. قالب:Jstor