معاهدة ألكسندروپول

معاهدة ألكسندروپول
Treaty of Alexandropol
النوع معاهدة سلام
التوقيع 2 ديسمبر 1920
المكان ألكسندروپول، الجمهورية الرومانية الأولى
الموقعون أرمنيا الجمهورية الرومانية الأولى
Ottoman flag alternative 2.svg المجلس الوطني الأكبر لتركيا
معاهدة ألكسندروپول في معرفة المصادر

معاهدة ألكسندروپول (Treaty of Alexandropol؛ بالأرمينية: Ալեքսանդրապոլի պայմանագիր؛ بالتركية: Gümrü Antlaşması)، كانت معاهدة سلام بين الجمهورية الأرمنية الأولى والمجلس الوطني الأكبر لتركيا لانهاء الحرب التركية الأرمنية، تم التوقيع عليها في 2 ديسمبر 1920، قبل اعلان جمهورية تركيا. كانت أول معاهدة يوقعها الثوريون الأتراك مع دولة مقبولة دولياً. بنود المعاهدة تم مناقشتها بين كاظم قرة‌بكر ووزير الخارجية الأرمني ألكسندر خاتيسيان.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

بنود المعاهدة

البنود العشرة للاتفاقية ذكرت أن أرمنيا نقضت عن معاهدة سيڤر، التي كانت تنص على أرمنيا الويلسونية.

البند الثاني يعترف بالحدود حديثة التأسيس بين البلدين.[1] خاصة، الحدود التي تم الموافقة عليها والمحددة في معاهدة برست-لتوڤسك (1918) بين جمهورية روسيا الاشتراكية الاتحادية السوڤيتية والدولة العثمانية. كانت الجمهورية الأرمنية الأولى قد انسحبت من معاهدة برست-لتوڤسك. ومع ذلك، وبعد النزاع المسلح، وافقت أرمنيا على الحدود في معاهدة باطومي] (1918). الفرغ الاداري الذي نشأ من حل القوات العثمانية بسبب هدنة مودروس، تم تأسيس دولة جمهورية جنوب غرب القوقاز الجديدة، برئاسة فخر الدين پيري‌اوغلو ومركزها قارص. تأسس مع الحكم العام البريطاني الذي تأسس أثناء تدخل الوفاق في عبر القوقاز.[2] ألغاها عام 1919 المندوب السامي البريطاني الأميرال سمرست أرثر گو-كالثروپ، بعد احتلال إسطنبول. مكن هذا الجمهورية الأرمنية الأولى من شغل هذه الأراضي.[3]


الآثار المترتبة

غيرت معاهدة ألكسندروپول حدود الجمهورية الأرمنية الأولى إلى الخط الحدودي أرداهان-قارص وتنازلت على أكثر من 50% من أراضي الجمهورية الأرمنية الأولى للمجلس الوطني الأكبر لتركيا. بمقتضى معاهدة ألكسندروپول، وافق الأرمن على أن معاهدة سيڤر باطلة ولا معنى لها. المادة 11 أعلن أن معاهدة سيڤر "لاغية وباطلة". المادة نفسها نصت على أن الحكومة الأرمنية تعهدت بسحب بعثاتها في أوروپا وأمريكا، الذين كانوا لعبة في أيدي بعض الحكومات والدوائر الإستعمارية. أسباب الهزيمة العسكرية تم توضيحها في المنشور لم يتبقى للداشناك شيء يفعلونه، كتبه هوڤهانز كاتچزنوني.[4]

تم التوقيع على المعاهدة من قبل الحكومة الأرمنية ليتم التصديق عليها في البرلمان الأرمني في غضون شهر. ولم يتم ذلك بسبب احتلال جمهورية روسيا الاشتراكية الاتحادية السوڤيتية لأرمنيا. عام 1921 أُستبدلت بمعاهدة قارص.

المصادر

  1. ^ Exact line is stated in Turkish as: "Türkiye ile Ermenistan arasındaki sınır, aşağı Karasu'nun döküldüğü yerden başlayarak Aras Irmağı Kekaç kuzeyine dek Arpaçayı, müteakiben Karahan Deresi, Tignis batısı, Büyük Kimli doğusu, Kızıltaş, Büyük Akbaba Dağı çizgisinden oluşur."
  2. ^ Caucasian Knot (Moscow-based news agency)
  3. ^ Pastirmadjian, Garegin. (1918) Why Armenia Should Be Free. Hairenik Publishing Company, Boston. p 40. Pastirmadjian claims that a Greater Armenian State should be created due to a racial superiority of a supposed Armenian race:

    In the interest of international justice and permanent peace in the future, the boundaries of the new Armenia ought to be extended as far as the Armenian race extends as an important element of the population, because the Armenians have proved their capacity for self-government even under the almost impossible conditions of Turkish misrule, while Turks and Kurds have again and again proved incapable of governing themselves, much less of governing others.

  4. ^ The Manifesto of Hovhannes Katchaznouni, the First President of the Independent Armenian Republic. Armenian Information Service. 1955.