الحرب التجارية الأمريكية الصينية 2018

حالياً، دخلت الولايات المتحدة والصين في حرب تجارية مستمرة حيث فرضت كلاً منهما رسوم جمركية على السلع المتداولة بين البلدين. كان الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ قد وعد في حملته الانتخابية إصلاح "الإساءة طويلة المدى من قبل النظام الدولي المعطل والممارسات غير العادلة تجاه الصين". قدمت الولايات المتحدة طلب مشورة من منظمة التجارة العالمية، فيما يخص المخاوف المتعلقة بانتهاك الصين لحقوق الملكية الفكرية.[1] تستند الادارة الأمريكية جزئياً على الفقرة 301 من قانون التجارة 1974 لمنع ما تزعم أنه ممارسات تجارية غير عادلة وسرقة للملكية الفكرية.[2][3] وهذا يمنح الرئيس سلطة فرض غرامات أو عقوبات أخرى أحادية الجانب على شريك تجاري إذا اعتبر أنه يضر بشكل غير عادل بالمصالح التجارية الأمريكية.[4] بالفعل، قام ترمپ في أغسطس 2017 بفتح تحقيق رسمي حول الهجمات على الملكية الفكرية الأمريكية وحلفائها، مما يكلف الولايات المتحدة وحدها 225-600 بليون دولار سنوياً.[5][6] نتيجة للنتائج التي توصل إليها تحقق الممثل التجاري للولايات المتحدة من الفقرة 301 حول الصين، تزعم الولايات المتحدة أن الصين تفرض القوانين التي تسمح لها قانونياً بتجنب بعض المصطلحات المحددة مسبقاً من خلال اتفاقية الجوانب المتعلقة بالتجارة لحقوق الملكية الفكرية (TRIPS).[7][8]

في الصيف، كانت الولايات المتحدة تعتقد، أولاً، أن بعض القوانين الصينية تتعارض مع حقوق الملكية الفكرية من خلال إجبار الشركات الأجنبية على الدخول في مشاريع مشتركة مع الشركات الصينية، حيث يتم منح شركاءها الصينيين الجدد إمكانية الوصول إلى الإذن باستخدام تقنياتهم أو تحسينها أو تكرارها. ثانياً، تزعم الولايات المتحدة أن الصين غير ملتزمة بالاعتراف بالبراءات المشروعة وأن سياساتها تميز ضد التكنولوجيا الأجنبية المستوردة..[9] بالإضافة إلى ذلك، أقامت الصين مجموعة من الحواجز غير التعريفية، مما يعني أن بعض القطاعات الحيوية للاقتصاد الصيني ظلت معزولة نسبياً عن المنافسة الدولية.

بصرف النظر عن الولايات المتحدة، قدمت عدة دول أخرى وهيئات فوق وطنية طلبات للتشاور فيما يتعلق بشكوك الانتهاكات الصينية، مثل الاتحاد الأوروپي، اليابان، السعودية، وأوكرانيا.[10]

على هامش قمة مجموعة العشرين التي عُقدت في بوينس آيرس من 30 نوفمبر-1 أكتوبر 2018، اجتمع الرئيسان دونالد ترمپ وشي جن‌پنگ واتفقا على وقف فرض المزيد من العقوبات التجارية المتبادلة، لمدة 90 يوم للتوصل لاتفاق تجاري.[11]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المظالم التجارية

سرقة حقوق الملكية والأسرار التجارية

  • تساعد المخابرات الصينية الشركات الصينية بسرقة أسرار الشركات.[12][13]

اتهمت عدة بلدات وشركات جواسيس ومخترقين صينيين بسرقة الأسرار التكنولوجية والعلمية عن طريق زرع برمجيات مڤيرسة ومن خلال اختراق الصناعات والمؤسسات والجامعات. كما تستفيد الصين من [[شان‌ژاي|سرقة التصميمات الأجنبية]، الاستهانة بحقوق النشر الخاصة بالمنتج ونظام براءة ذو السرعتين الذي يميز ضد الشركات الأجنبية بأوقات أطول بشكل غير معقول.[14][15][16][17][18][19][20][21][22][23]

نقل التكنولوجيا المطلوبة من الشركات الأمريكية للهيئات الصينية المملوكة للدولة

السيطرة الصينية الغير عادلة على الواردات

ردود الفعل

التجارة الأمريكية الصينية

التجارة الأمريكية في السلع مع الصين.


الرسوم الجمركية الأمريكية

إعلانات الرسوم الجمركية

الإيقاف المؤقت

دونالد ترمپ وشي جن‌پنگ في اجتماع على العشاء، بوينس آيرس، أكتوبر 2018.

على هامش قمة مجموعة العشرين التي عُقدت في بوينس آيرس من 30 نوفمبر-1 أكتوبر 2018، اجتمع الرئيسان دونالد ترمپ وشي جن‌پنگ واتفقا على وقف فرض المزيد من العقوبات التجارية المتبادلة، لمدة 90 يوم للتوصل لاتفاق تجاري.[24]



تجدد النزاع

في 1 ديسمبر2018، ألقت السلطات الكندية القبض على ابنة مؤسس شركة هواوِيْ الصينية لطلب تسليمها للولايات المتحدة. بورصة نيويورك تنهار بـ400 نقطة بعد انهيار 700 نقطة اليوم السابق بسبب الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة.[25]

مبررات الرسوم الجمركية

تدابير أخرى

ردود الفعل

الأسواق

الجمعيات الصناعية

الأثر المحتمل

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "U.S. files complaint over China’s patent policies". Chemical & Engineering News (in الإنجليزية). Retrieved 2018-11-01. 
  2. ^ "These Are the 128 U.S. Products China Is Enacting Tariffs On". Fortune. Retrieved May 28, 2018. 
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :1
  4. ^ "Intellectual property theft, not metal, is the real trade war in US sights and it's a much bigger worry", ABC, March 9, 2018
  5. ^ Blair, Dennis; Alexander, Keith. "China’s Intellectual Property Theft Must Stop", The New York Times, August 15, 2017
  6. ^ Pham, Sherisse (March 23, 2018). "How much has the US lost from China's intellectual property theft?". CNNMoney. 
  7. ^ "WTO | 2018 News items - US “Section 301” action against China’s intellectual property regime questioned at WTO Goods Council". www.wto.org (in الإنجليزية). Retrieved 2018-11-01. 
  8. ^ "IP/D/38 ; WT/DS542/1". docs.wto.org. Retrieved 2018-11-01. 
  9. ^ "IP/D/38 ; WT/DS542/1". docs.wto.org. Retrieved 2018-11-01. 
  10. ^ "WTO | 2018 News items - US “Section 301” action against China’s intellectual property regime questioned at WTO Goods Council". www.wto.org (in الإنجليزية). Retrieved 2018-11-01. 
  11. ^ "Donald Trump and Xi Jinping declare trade truce at G20". الگارديان. 2018-12-03. Retrieved 2018-12-03. 
  12. ^ Benner, Katie (October 10, 2018). "Chinese Officer Is Extradited to U.S. to Face Charges of Economic Espionage". NY Times. 
  13. ^ Cheatham, Craig (Oct 12, 2018). ""Chinese intelligence officer arrested in attempt to steal GE Aviation trade secrets”". WCPO.com. Scripps Media, Inc. 
  14. ^ "The Big Hack: How China Used a Tiny Chip to Infiltrate U.S. Companies". Bloomberg (in الإنجليزية). 2018-10-04. 
  15. ^ "Trump takes aim at China's bad intellectual property practices". The Hill (in الإنجليزية). 2017-08-16. 
  16. ^ "In China, 'Free Trade' Means Steal What You Want". RealClearPolitics (in الإنجليزية). 2018-06-20. 
  17. ^ "Vacuum Designer James Dyson: Chinese Students Steal Secrets from UK Schools". Time. 30 March 2011. 
  18. ^ "Chinese students steal secrets: inventor James Dyson". The Australian. 27 March 2011. 
  19. ^ "Dyson seeks to block copycat manufacturers in China". The Guardian. 4 December 2011. 
  20. ^ "Sir James Dyson attacks China over designs 'theft'". The Telegraph. 6 December 2011. 
  21. ^ "Beijing networks in U.S. maneuver up to 25,000 spies". Washington Times (in الإنجليزية). 2017-07-11. 
  22. ^ "China’s Intelligence Networks in United States Include 25,000 Spies". Washington Free Beacon (in الإنجليزية). 2017-07-11. 
  23. ^ "Guo Wengui: Chinese Regime Deploys Spies to Subvert US Political System and Way of Life". Epoch Times (in الإنجليزية). 2017-10-07. 
  24. ^ "Donald Trump and Xi Jinping declare trade truce at G20". الگارديان. 2018-12-03. Retrieved 2018-12-03. 
  25. ^ "Markets Drop as Huawei Arrest Stokes Fears of U.S.-China Cold War". نيويورك تايمز. 2018-12-06. Retrieved 2018-12-06.