ضريبة على القيمة المضافة

ضريبة على القيمة المضافة هي ضربية مركبة تفرض على فارق سعر التكلفة وسعر المبيع للسلع، فهي ضريبة تفرض على تكلفة الإنتاج، ويمكن القول الضريبة على القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة ظهرت للمرة الأولى سنة 1954 في فرنسا بفضل الاستاذ موريس لوريه الذي وضع قواعدها الرئيسية سنة 1953، فكان معدل الضريبة العادي 20% مع زيادات لغاية 23% و 25% كما كانت تتضمن معدلات منخفضة بحدود 6 و 10 %.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ماهية الضريبة على القيمة المضافة

ان جميع الضرائب مهما كانت تقسيمها متشابهة من حيث الاهداف والنتائج. وتستمد معظم الضرائب تسميتها من الوعاء الضريبي الذي تفرض عليه فضريبة الدخل مثلا هي الضريبة المفروضة على المداخيل كالأرباح والرواتب. أما الضريبة على القيمة فهي تستهدف القيمة المضافة عن كل عملية تجارية، لذلك لا بد من تعريف القيمة المضافة. للقيمة المضافة معان عدة تختلف باختلاف الموضوع، وفي مجال علم الاقتصاد معناها استبدال الشي باشياء أخرى، اي منفعة الشيء، والقيمة هي النوع والثمن الذي يقوم مقام المتاع (السلعة أو المنتج)، لقد تبنى الفكر الاشتراكي نظرية العمل كأساس لتحديد القيمة المضافة وأهمل عناصر الإنتاج الأخرى، ولكن بالمقابل اتجه بعض الاقتصاديين أمثال جان ميل إلى اعتبار التكاليف أساساً لتحديد القيمة،

و لذلك تعرف القيمة المضافة في كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية بانها الفرق بين قيمة السلع المنتجة وقيمة المواد التي ادخلت في إنتاجها وهو ما يعرف بالاستهلاك الوسيط في عملية الإنتاج: القيمة المضافة - قيمة الإنتاج - الاستهلاك الوسيط.

أما الاستهلاك الوسيط فهو استهلاك المواد التي دخلت في إنتاج السلع إضافة إلى الخدمات المشتراة من الغير على الصعيد الوطني، تجمع القيم المضافة لكل القطاعات والمؤسسات لتكون القيمة المضلفة الاجمالية وهي ما يعرف بالناتج المحلي، وهي تعبر في الواقع عن مفدار أو مساهمة المؤسسة في تكوين الثروة الوطنية. اذا فالقيمة المضافة كناية عن الثروة التي يضيفها الفرد أو المؤسسة على سلعة أو خدمة جراء مزاولة نشاط اقتصادي معين بحيث تصبح قيمة السلعة أو الخدمة الجديدة مختلف عن سابقتها.

اما من ناحية الضريبة، فالقيمة المضافة تمثل الفرق بين ثمن بيع السلعة أو بدل الخدمة وثمن شراء المواد والخدمات الداخلية في إنتاجها وتسويقها :

القيمة المضافة = ثمن البيع - كلفة الشراء أو كلفة الإنتاج 

و هذه المعادلة تسمح بتطبيق الية الضريبة على القيمة المضافة القائمة على الأداء المجزأ وفقا لنطق قانون الضريبة على القيمة المضافة، على ان تخضع لهذه الضريبة عمليات تسليم الأموال وتقديم الخدمات لقاء عوض والتي تتم من قبل شخص خاضع للضريبة كما تخضع لها عمليات الاستيراد مهما كان من يقوم بها.

الضريبة على القيمة المضافة: هي من الضرائب المركبة (الضرائب على الانفاق العام للاستهلاك وهي تلك الرسوم المفروضة على رقم الاعمال) وهي ضريبة تفرض على جميع الأموال والخدمات المستهلكة محلية الصنع كانت أم مستوردة.

ويتم استيفاء هذه الضريبة في كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية (الإنتاج، التوزيع، الاستهلاك) وكذلك تفرض عند الاستيراد (حيث تفرض على القيمة الجمركية مضاف إليها الرسوم الجمركية والرسوم الأخرى الموجبة اصلا) وهكذا حتى وصولها إلى المستهلك النهائي حيث يقع عبئها عليه ضمن سعر المال أو الخدمة المسلمة اليه.

و الضريبة على القيمة المضافة أو مما يعرف بالفرنسية قالب:فرنسيةla taxe sur la valeur ajoutée أو (TVA)و بالانكليزية بالإنگليزية: value added tax هي ضريبة حديثة العهد وهي ثمرة تطور التقنيات الضريبية على مدى نصف قرن منذ نشاتها على يد العالم الاقتصادي الفرنسي موريس لوريه، وجرى تطبيقها بأشكال في بلدان عدة طبقا للمقتضيات الاقتصادية الخاصة بكل منها، وتنتمي هذه الضريبة إلى الضرائب الغير مباشرة التي تتميز بخاصة ممنوحة السلطة العامة إذ تدفع من قبل اشخاص يعلمون جيدا بانهم لا يتحملونها بل يتحملها اشخاص لا يدلون بها.


نشوء فكرة ضريبة القيمة المضافة

لقد احتلت الضرائب بشكل عام، مركزا مميزا في الدراسات المالية فالضريبة كانت ولم تزل الوسيلة الرئيسية والمهمة التي تحقق اهداف الدولة. ليس فقط على اعتبارها إحدى المصادر الرئيسية للتمويل. وانما أيضا وسيلة فاعلة تمكن الدولة من التدخل في الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

و نظرا لاهمية الضرائب فقد سعت الدول إلى تطويرها بما يتلاءم مع التطورات الاقتصادية العالمية والتي تفرض الاندماج في المركب الاقتصادي وما يسبقه من تحديث الهيكليات الضريبية في طريق ملاءمة التشريعات والأنظمة المالية والضريبية لتصبح أكثر مواكبة واندماجاً مع النظام العالمي الجديد.

ظهرت الضريبة على القيمة المضافة للمرة الأولى سنة 1954 في فرنسا باقتراح من الاستاذ موريس لوريه الذي وضع قواعدها الرئيسية سنة 1953، وكان ظهور نظام الضريبة على القيمة المضافة ولا يزال مثيرا لاهتمام أهل السياسة وأصحاب القرار ولقد انصب اهتمامهم ودارت حواراتهم وأحيانا مساجلاتهم حول آثار هذه الضريبة، يعتقد كثيرون أنها أفضل من قوانين ضريبة المبيعات الثابتة المنتشرة، إلا أنها محط نزاع مع كثير من الحركات الشعبية والمنظمات الحقوقية لكونها عبئاً على صغار المنتجين والكسبة وطريقة لحصر أرباحهم وإنقاصها ومساعدة لكبريات الشركات ذات كميات الإنتاج الضخمة.

خصائص الضريبة على القيمة المضافة

  1. ضريبة عامة واحدة: إذ تشمل جميع النشاطات والعمليات (ما عدا المعفاة منها) من عمليات تسليم الأموال وتأدية الخدمات والاستيراد.
  2. غير مباشرة : الTVA هي ضريبة غير مباشرة فمع انها لا تجبي مباشرة من المستهلك إلا أن عباها يتحمله وحده. حيث يلعب البائع دور الجابي الذي يدفع الضريبة للدولة ثم يسترجعها من المستهلك ضمن سعر السلعة أو الخدمة المسلمة اليه
  3. ضريبة غير تراكمية تدفع مجزأة عند كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية : وهذه من أهم ميزات هذه الضريبة إذ تحصل وتدفع مجزاة عند كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية، وهي غير تراكمية إذ ان الضريبة على القيمة المضافة تحتسب على سعر المبيع مجردا من قيمة الضريبة المدفوعة، وذلك حتى اخر مرحلة عند استهلاك السلعة. ولكن تبقى هذه الضريبة في بعض الحالات تراكمية، في ظل وجود فئات من الاشخاص غير خاضعة للضريبة وفي ظل ازدواجية الضريبة عند الاستيراد.
  4. ضريبة حيادية ليس فيها إزدواجية: المبدا الأساسي لهذه الضريبة هو إعفاء عملية التصدير من الضريبة على القيمة المضافة واخضاع عمليات الستيراد لها، وانطلاقاً من هذا المبدأ نجد أنه من المستحيل ان تخضع سلعة مصدرة إلى الخارج لضريبة داخل البلد المصدر ولضريبة أخرى لبلد المستورد وذلك نتيجة لاعفاء عمليات التصدير من هذه الضريبة. (ملاحظة: في أول مرحلة تطبيق لهذه الضريبة، سيكون هناك ازدواجية ضريبية لفترة مؤقتة، فيما يتعلق بعمليات الاستيراد، وستخلق هذه الازدواجية تراكمية ضريبية واضحة؛ إذ ستكون هذه العمليات خاضعة وفقاً للسلع المستوردة لرسم جمركي متوجب لضريبة على القيمة المضافة. (في حال خضوعها لها)

تراكمية لان الرسم الجمركي المدفوع على البضائع المستوردة فضلا عن غيره من الضرائب والرسوم. سيدخل في الوعاء الخاضع للضريبة على القيمة المضافة، و 10% ستطال " الوعاء بكامله" ومن ضمنه قيمة الرسم الجمركي الذي دفع مع غيره من الضرائب والرسوم : في حال كانت السلعة المستوردة خاضعة للرسم الجمركي وللضريبة على القيمة المضافة سيكون هناك تراكمية في قيمة الضريبة.)

  1. شاملة : فرض قانون الضريبة بنسبة موحدة وبمعدل واحد في كامل الدولة و(إان كانت بعض الدول تطبق نسبا متعددة)
  2. تعتمد في إطار الدولة : (مبدا إقليمية الضريبة): إن الضريبة على القيمة المضافة تطبق إقليميا داخل حدود. فان عملية الاستيراد فضلا عن كل عملية تسليم اموال أو تقديم خدمة خاضة تتم داخل الاراضي اللبنانية, اما عمليات التصدير خارج اطار حدود الدولة فهي معفاة من الضريبة.
  3. تؤمن إيرادا ضريبيا وفيراً ومنتظماً: إنما تؤمن إيراداً ضريبيا وفيرا ومنتظماً إذ أنها تؤدى عدة مرات في السنة (مبدا فصلية تادية الضريبة على القيمة المضافة) وتؤمن ايرادات وفيرة للخزينة
  4. تعتمد على التنسيق بين إدارة الجمارك ووزارة المالية وتقوم على مبدا تخفيض تدريجي للرسوم الجمركية.
  5. ضريبة تدخلية لأن الدولة تتدخل بواسطتها في إطار سياستها المالية لتحفيز الاستثمار وجذب رؤوس الاموال.
  6. تشكل حافزا مهماً للاستثمار نتيجة حسم الضريبة فحيث انها على الانفاق الاستهلاكي وليس الاستثماري. ولآلية الحسم اثران ايجابيان : الأول عائد إلى عدم زيادة كِلف الاستثمار بفضل إمكانية استرجاع المبالغ المدفوعة ضريبة والاثر الثاني متعلق بزيادة سيولة المستثمر الناتجة من المحافظة على الاموال المحصلة تاديتها.

سلبيات الضريبة على القيمة المضافة

  1. كون هذه الضريبة يتحملها المستهلك بشكل كامل وتعفي المنتج من حصة ضريبة يتوجب عليه دفعها.
  2. تحميل مختلف طبقات الشعب الإجتماعية قيماً متساوية من الضربية تنيجة تحميل الضريبة على سلع أساسية.
  3. إمكانية حصول الإزدواج الضريبي.

ضريبة على القيمة المضافة في دول الإتحاد الأوروبي

الضريبة (بالمائة) في الإتحاد الأوروبي
البلد العادي البيني مخفظ مخفظ جدا الخدمات معامل الصفر؟
Flag of Cyprus.svg قبرص 15 5 8 نعم
Flag of Luxembourg.svg لوكسمبورگ 15 12 6 3 لا
 إسپانيا [A 1] 16 7 4 لا
Flag of the United Kingdom.png المملكة المتحدة [A 2] 17,5 5 نعم
Flag of Estonia.svg إستونيا 18 5 نعم
Flag of Lithuania.svg لاتڤيا [A 3] 21 10 نعم
Flag of Malta.svg مالطا 18 5 نعم
Flag of Latvia.svg لتوانيا [A 4] 19 9 5 لا
Flag of Slovakia.svg سلوڤاكيا 19 10 لا
 ألمانيا 19 7 نعم
Flag of the Czech Republic.svg تشيك 19 9 لا
Flag of Romania.svg رومانيا 19 9 لا
Flag of the Netherlands.svg هولندا 19 6 لا
Flag of Greece.svg اليونان [A 5] 19 9 4,5 نعم
Flag of France.svg فرنسا 19,6 5,5 2,1 لا
Flag of Slovenia.svg سلوڤنيا 20 8,5 لا
 إيطاليا 20 6 10 4 لا
Flag of Austria.svg النمسا 20 12 10 نعم
 بلغاريا 20 لا
Flag of Hungary.svg المجر 20 5 نعم
 الپرتغال [A 6] 20 12 5 لا
 بلجيكا 21 12 6 نعم
Flag of Ireland.svg أيرلندا 21,5 13,5 4,4 12 نعم
Flag of Poland.svg پولندا 22 7 3 نعم
Flag of Finland.svg فنلندا 22 17 8 نعم
Flag of Sweden.svg السويد 25 12 6 نعم
Flag of Denmark.svg الدنمارك 25 نعم
Flag of Europe.svg الاتحاد الاوروبي 15 12 5 5 5 لا

تاريخ المعلومات: فبراير 2007, تمت تكملة الدول الجديدة في الإتحاد يوم 1 يناير 2007

  1. ^ إسبانيا: فقط 5% ضريبة الجزر بدلا من 16% في جزر الخالدات
  2. ^ المملكة المتحدة: 15 % منذ 1 ديسمبر 2008 حتى 31 ديسمبر 2009
  3. ^ لاتفيا 2008: 18 % و 5 %
  4. ^ لتوانيا 2008: 18 %
  5. ^ جزر اليونان: 13 %, 6 %, 3 %
  6. ^ البرتغال: 15 % في جزر ماديرا كما في الالأزور


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ضريبة على القيمة المضافة في بعض الدول الغير أوروبية

GM Flag Algeria.png الجزائر
الضريبة (بالمائة) في بعض الدول الغير أوروبية
البلد عموما تخفيض
Flag of Albania.svg ألبانيا 20 0
Flag of Andorra.svg أندورا 4 0
قالب:أرجنتين 21 10,5 0
Flag of Australia.svg أستراليا 10
Flag of Bolivia.svg بوليڤيا 13 3
Flag of Bosnia and Herzegovina.svg البوسنة والهرسك 17
Flag of Brazil.svg البرازيل 17
Flag of the People's Republic of China.svg الصين 17 6 3
Flag of the Faroe Islands.svg جزر فارو 25 0
Flag of India.svg الهند 12,5 4 1, 0
Flag of Iceland.svg آيسلندا 24,5 14
Flag of Israel.svg إسرائيل 15,5
Flag of Japan (bordered).svg اليابان 5
Flag of Canada.svg كندا[B 1] 5 0
Flag of Croatia.svg كرواتيا 22 0
Flag of Liechtenstein.svg ليختنشتاين[B 2] 7,6 3,6, 2,4 0
Flag of Morocco.svg المغرب 20
Flag of Macedonia.svg مقدونيا 19 5
Flag of Mexico.svg المكسيك 15 0
Flag of Montenegro.svg الجبل الأسود 17 8
Flag of New Zealand.svg نيوزيلندا 12,5
قالب:نرويج 25 11 7
Flag of Russia.svg روسيا 18 10 0
Flag of Switzerland.svg سويسرا[B 2] 7,6 3,6, 2,4 0
Flag of Serbia.svg صربيا 18 8 0
Flag of Singapore.svg سنغافورة 7
Flag of Sri Lanka.svg سريلانكا 15
Flag of South Africa.png جنوب أفريقيا 14 7 4
Flag of South Korea (bordered).svg كوريا الجنوبية 10
Flag of the Republic of China.svg تايوان 5
Flag of Thailand.svg تايلند 7
Flag of Turkey.svg تركيا 18 8 1
Flag of Ukraine.svg أوكرانيا 20 0
 الولايات المتحدة[B 3] 0–10
Flag of Venezuela (state).png ڤنزويلا 9 0
17 7
  1. ^ كندا: القاعدة زائد 0% حتى 8% حسب الولاية
  2. ^ أ ب سويسرا وليختنشتاين: على ما يبدو 6% ابتداءا من 2012
  3. ^ و.م.أ: حسب الولاية تختلف قيمة الضريبة


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ضريبة القيمة المضافة في لبنان

لقد احتلت الضرائب بشكل عام ، مركزا مميزا في الدراسات المالية فالضريبة كانت و لم تزل الوسيلة الرئيسية و المهمة التي تحقق اهداف الدولة. ليس فقط على اعتبارها احدى المصادر الرئيسية للتمويل . وانما ايضا وسيلة فاعلة تمكن الدولة من التدخل في الحياة الاقتصادية و الاجتماعية.

و نظرا لاهمية الضرائب سعت الدول إلى تطويرها بما يتلاءم مع التطورات الاقتصادية العالمية و التي تفرض الاندماج في المركب الاقتصادي وما يسبقه من تحديث الهيكليات الضريبية في طريق ملاءمة التشريعات و الانظمة المالية و الضريبية لتصبح اكثر مواكبة و اندماجا مع النظام العالمي الجديد.

لبنان ، في ظل ظروف اقتصادية صعبة بلغ الدين العام فيها الدود الحمراء و أصبحت خدمته تستنزف الخزينة و مواردها . و في ظل تقليص واردات الدولة الجمركية. أصبح لزاما على الحكومة اللبنانية التجاوب مع ما ذهبت اليه معظم دول العالم و تنفيذا لاقتراحات المؤسسات المالية العالمية بضرورة اعتماد سياسة الضريبة على القيمة المضافة ، و ذلك بعد ان اثبتت الضرائب السابقة عدم جدواها و فشلها نظرا لضعف ادارتها عن تغطية الدين العام.

و الجدير بالذكر أن الضريبة على القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة نشات للمرة الاولى سنة 1954 في فرنسا بفضل الاستاذ موريس لوريه الذي وضع قواعدها الرئيسية سنة 1953, فكان معدل الضريبة العادي 20% مع زيادات لغاية 23% و 25% كما كانت تتضمن معدلات منخفضة بحدود 6 و 10 %.

لقد كان ظهور نظام الضريبة على القيمة المضافة ولا يزال مثيرا لاهتمام أهل السياسة و أصحاب القرار و لقد انصب اهتمامهم ودارت حواراتهم و أحيانا مساجلاتهم حول آثار هذه الضريبة.

و لبنان باستحداثه قانون الضريبة على القيمة المضافة هو البلد 127 الذي يعتمد هذه الضريبة .

ما هي الضريبة على القيمة المضافة

المطلب الأول: تعريف الضريبة على القيمة المضافة

ان جميع الضرائب مهما كانت تقسيمها متشابهة من حيث الاهداف و النتائج . و تستمد معظم الضرائب تسميتها من الوعاء الضريبي الذي تفرض عليه فضريبة الدخل مثلا هي الضريبة المفروضة على المداخيل كالارباح و الرواتب .

اما الضريبة على القيمة المضافة و كما يدل اسمها تستهدف القيمة المضافة عن كل عملية تجارية .

1- لذلك لا بد من تعريف القيمة المضافة للقيمة المضافة معان عدة تختلف باختلاف الموضوع ، و في مجال علم الاقتصاد معناها استبدال الشي باشياء اخرى ، اي منفعة الشيء .

و القيمة هو النوع و الثمن الذي يقوم مقام المتاع ،لقد تبنى الفكر الاشتراكي نظرية العمل كاساس لتحديد القيمة المضافة و اهمل عناصر الانتاج الاخرى ، و لكن بالمقابل اتجه بعض الاقتصاديين امثال جان ميل إلى اعتبار التكاليف اساسا لتحديد القيمة,و لذلك تعرف القيمة المضافة في كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية بانها الفرق بين قيمة السلع المنتجة و قيمة المواد التي ادخلت في انتاجها و هو ما يعرف بالاستهلاك الوسيط في عملية الانتاج:القيمة المضافة- قيمة الانتاج- الاستهلاك الوسيط اماالاستهلاك الوسيط فهواستهلاك المواد التي دخلت في انتاج السلع اضافة إلى الخدمات المشتراة من الغير على الصعيد الوطني ، تجمع القيم المضافة لكل القطاعات و المؤسسات لتكون القيمة المضلفة الاجمالية وهي ما يعرف بالناتج المحلي ، وهي تعبر في الواقع عن مفدار او مساهمة المؤسسة في تكوين الثروة الوطنية. اذا فالقيمة المضافة كناية عن الثروة التي يضيفها الفرد او المؤسسة على سلعة او خدمة جراء مزاولة نشاط اقتصادي معين بحيث تصبح قيمة السلعة او الخدمة الجديدة مختلف عن سابقتها .

اما من ناحية الضريبة ، فالقيمة المضافة تمثل الفرق بين ثمن بيع السلعة او بدل الخدمة و ثمن شراء المواد و الخدمات الداخلية في انتاجها و تسويقها :القيمة المضافة : ثمن البيع - ثمن الشراء او كلفة الانتاج و هذه المعادلة تسمح بتطبيق الية الضريبة على القيمة المضافة القائمة على الاداء المجزأ وفقا لنطق قانون الضريبة على القيمة المضافة رقم 373 في 14 ديسمبر 2001 على ان تخضع لهذه الضريبة عمليات تسليم الاموال و تقديم الخدمات لقاء عوض و التي تتم داخل الاراضي اللبنانية من قبل شخص خاضع للضريبة كما تخضع لها عمليات الاستيراد مهما كان من يقوم بها.

2- الضريبة على القيمة المضافة هي من الضرائب المركبة ( الضرائب على الانفاق العام للاستهلاك و هي تلك الرسوم المفروضة على رقم الاعمال) وهي ضريبة تفرض على جميع الاموال و الخدماتالمستهلكة محلية الصنع كانت ام مستوردة .

ويتم استيفاء هذه الضريبة في كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية ( الانتاج ، التوزيع ، الاستهلاك ) و كذلك تفرض عند الاستيراد ( حيث تفرض على القيمة الجمركية مضاف اليها الرسوم الجمركية و الرسوم الاخرى الموجبة اصلا) و هكذا حتى وصولها إلى المستهلك النهائي حيث يقع عبئها عليه ضمن سعر المال او الخدمة المسلمة اليه.

و الضريبة على القيمة المضافة او مما يعرف بالفرنسية valeur ajoute la taxe surla (TVA)و بالانكليزية value added tax هي ضريبة حديثة العهد و هي ثمرة تطور التقنيات الضريبية على مدى نصف قرن منذ نشاتها على يد العالم الاقتصادي الفرنسي موريس لوريه ، و جرى تطبيقها باشكال في بلدان عدة طبقا للمقتضيات الاقتصادية الخاصة بكل منها.

و تنتمي هذه الضريبة إلى الضرائب الغير مباشرة التي تتميز بخاصة ممنوحة السلطة العامة اذ تدفع من قبل اشخاص يعلمون جيدا بانهم لا يتحملونها بل يتحملها اشخاص لا يدلون بها.

خصائص الضريبة على القيمة المضافة في لبنان

  1. ضريبة عامة واحدة : اذ تشمل جميع النشاطات و العمليات ( ما عدا المعفاة منها) من عمليات تسليم اموال ، و تادية الخدمات و الاستيراد.
  1. غير مباشرة : الTVA هي ضريبة غير مباشرة فمع انها لا تجبي مباشرة من المستهلك الا ان عباها يتحمله وحده. حيث يلعب البائع دور الجابي الذي يدفع الضريبة للدولة ثم يسترجعها من المستهلك ضمن سعر السلعة او الخدمة المسلمة اليه
  2. ضريبة غير تراكمية تدفع مجزاة عند كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية : و هذه من اهم ميزات هذه الضريبة اذ تحصل و تدفع مجزاة عند كل مرحلة من مراحل الدورة الاقتصادية. و هي غير تراكمية اذ ان الضريبة على القيمة المضافة تحتسب على سعر المبيع مجردا من قيمة الضريبة المدفوعة ، و ذلك حتى اخر مرحلة عند استهلاك السلعة.(1)

و هنا يبرز الخلاف بين مبادىء تطبيقها في الخارج و بين ما يحصل في لبنان ، حيث ان مبدا عدم التراكمية موجود في الخارج بشكل مثالي ، اما في لبنان فتبقى هذه الضريبة في بعض الحالات تراكمية ، في ظل وجود فئات من الاشخاص غير خاضعة للضريبة و في ظل ازدواجية الضريبة عند الاستيراد.

  1. ضريبة حيادية ليس فيها ازدواجية: المبدا الاساسي لهذه الضريبة هو اعفاء عملية التصدير من الضريبة على القيمة المضافة واخضاع عمليات الستيراد لها . و انطلاقا من هذا المبدا نجد انه من المستحيل ان تخضع سلعة مصدرة إلى الخارج لضريبة داخل البلد المصدر و لضريبة اخرى لبلد المستورد و ذلك نتيجة لاعفاء عمليات التصدير من هذه الضريبة.

ملاحظة في اول مرحلة تطبيق لهذه الضريبة ، سيكون هناك ازدواجية ضريبية لفترة وؤقتة, فيما يتعلق بعمليات الاستيراد ، و ستخلق هذه الازدواجية تراكمية ضريبية و اضحة : ازدواجية : اذ سيكون هذه العمليات خاضعة وفقا للسلع المستوردة ، لرسم جمركي متوجب لضريبة على القيمة المضافة ( في حال خضوعها لها ) تراكمية لان الرسم الجمركي المدفوع على البضائع المستوردة فضلا عن غيره من الضرائب و الرسوم . سيدخل في الوعاء الخاضع للضريبة على القيمة المضافة ، و 10% ستطال " الوعاء بكامله" و من ضمنه قيمة الرسم الجمركي الذي دفع مع غيره من الضرائب و الرسوم : في حال كانت السلعة المستوردة خاضعة للرسم الجمركي و للضريبة على القيمة المضافة سيكون هناك تراكمية في قيمة الضريبة.

  1. شاملة : فرض قانون الضريبة بنسبة موحدة و بمعدل واحد في لبنان (10%) و ان كانت بعض الدول تطبق نسبا متعددة .
  2. تعتمد في اطار الدولة : ( مبدا اقليمية الضريبة )

ان الضريبة على القيمة المضافة تطبق اقليميا داخل حدود. فان عملية الاستيراد فضلا عن كل عملية تسليم اموال او تقديم خدمة خاضة تتم داخل الاراضي اللبنانية, اما عمليات التصدير خارج اطار حدود الدولة فهي معفاة من الضريبة.

  1. تؤمن ايرادا ضريبيا وفيرا و منتظما.

انما تؤمن ايرادا ضريبيا وفيرا و منتظما اذ انها تؤدي عدة مرات في السنة ( مبدا فصلية تادية الضريبة على القيمة المضافة ) و تؤمن ايرادات وفيرة للخزينة ( 1100 مليار ل.ل. في سنة 2003)(1)

  1. تعتمد على التنسيق بين ادارة الجمارك ووزارة المالية و تقوم على مبدا تخفيض تدريجي للرسوم الجمركية . و قد اعطى القانون لائحة سلع اساسية من هذه الضريبة .
  2. انها ضريبة تدخلية لان الدولة تتدخل بواسطتها في اطار سياستها المالية لتحفيز الاستثمار و جذب رؤوس الاموال.
  3. تشكل حافزا مهما للاستثمار نتيجة حسم الضريبة فحيث انها على الانفاق الاستهلاكي و ليسالاستثماري . و لالية الحسم اثران ايجابيان : الاول عائد إلى عدم زيادة اكلاف الاستثمار بفضل امكانية استرجاع المبالغ المدفوعة ضريبة و الاثر الثاني متعلق بزيادة سيولة المستثمر الناتجة من المحافظة على الاموال المحصلة لحين تاديتها.

أنظر أيضاً