كارولاينا الشمالية

ولاية كارولاينا الشمالية
علم ولاية كارولاينا الشمالية ختم ولاية كارولاينا الشمالية
Flag Seal
الكنية: Tar Heel State; Old North State
الشعار(ات): Esse quam videri (official); First in Flight
Map of the United States with كارولاينا الشمالية highlighted
اللغة الرسمية English
العاصمة رالي
أكبر مدينة Charlotte
أكبر تجمع حضري Charlotte metro area
صفة المواطن North Carolinian; Tar Heel (colloq.)
المساحة  ترتيبها 28th بين الولايات المتحدة
 - الإجمالي 53,865 sq mi
(139,509 كم²)
 - عرض 150 ميل (340 كم)
 - طول 560[1] ميل (900 كم)
 - % مياه 9.5
 - خط العرض 33° 50′ N to 36° 35′ N
 - خط طول 75° 28′ W to 84° 19′ W
التعداد  ترتيبها 10th بين الولايات
 - إجمالي 9,222,414 (2008 est.)[2]
 - كثافة 165.24/sq mi 
63.80/كم² (15th في الولايات المتحدة)
 - متوسط الدخل  $44,670[3] (38th[3])
الارتفاع  
 - أعلى نقطة Mt. Mitchell[4]
6,684 ft  (2,038 m)
 - المتوسط 705 ft  (215 m)
 - أوطى نقطة Atlantic Ocean[4]
0 ft  (0 m)
الانضمام للاتحاد  November 21, 1789 (12th)
الحاكم Beverly Perdue (D)
شيخا الولاية Richard Burr (R)
Kay Hagan (D)
الوفد النيابي 8 Democrats, 5 Republicans (القائمة)
منطقة التوقيت Eastern: UTC-5/-4
الاختصارات NC US-NC
الموقع الإلكتروني www.nc.gov
A map of the State of North Carolina


خريطة توضح موقع الولاية

كارولاينا الشمالية (بالإنجليزية: North Carolina) إحدى الولايات الأمريكية تقع على شاطئ المحيط الأطلسي في شرق البلاد. كانت كارولاينا الشمالية من بين المستعمرات الثلاثة عشر التي ثارت ضد الحكم البريطاني خلال فترة الثورة الأمريكية. تحدها جنوبا ولاية كارولاينا الجنوبية وولاية جورجيا من الجنوب الغربي وتنسي من الغرب وفرجينيا من الشمال.

عاصمتها السياسية مدينة رالي ونقع في منتصف الولاية وأما عاصمتها الاقتصادية فهي مدينة شارلوت الواقعة في الجزء الغربي من الولاية.

تُعدّ المنطقة الرئيسية لزراعة التبغ وصنع منتجاته. وكارولينا الشمالية مهمة أيضًا في إنتاج المنسوجات والأثاث الخشبي. وعاصمة الولاية هي رالي. وتتميز كارولينا الشمالية بشريط ساحلي ممتد وله أمواج غادرة على المحيط الأطلسي. وقد أدى البحر الهائج إلى تحطم العديد من السفن في كيب هاتراس (مقبرة الأطلسي).

يمتد السهل الساحلي الأطلسي لكارولينا الشمالية إلى الداخل عبر أرض المستنقعات المنخفضة المسطحة التي تغطيها الأشجار والمياه. توجد السافانا (براري جرداء) في الجزء الشرقي من المنطقة. توجد بالجزء الغربي أراض زراعية غنية. وترتفع التلال الرملية في الجنوب. وتبلغ نسبة العرب في نورث كارولينا حوالي 0.3 % ويشكل اللبنانيون غالبية عظمى ويليهم المصريون ثم السوريون، وتبلغ نسبة السكان المسلمين في الولاية 0.2 %. ومن أشهر معالم الولاية جبال سموكي العظيمة Great Smoky Mountains ورأس جزيرة هاتيراس Hatteras Cape والنصب التذكاري للأخوين رايت Wright Brothers National Memorial في مقاطعة كيتي هوك Kitty Hawk. ومن أشهر شخصيات الولاية السيدة فيرجينيا دير Virginia Dare وهي أول سيدة أمريكية تولد لأبوين إنجليزيين، والممثلة الأمريكية الشهيرة أفا جاردنرAva Gardener ، وولاية نورث كارولينا هي أيضا مسقط رأس الواعظ المسيحي الشهير بيللي جراهام Billy Graham الذي ساعد الرئيس الأمريكي جورج بوش في التخلص من عادة الإفراط في شرب الخمور.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجغرافيا

North Carolina topographic map

بيدمونت منطقة تلّية تقع في الجزء الأوسط من كارولينا الشمالية. وتندفع الأنهار من بيدمونت إلى السهل الساحلي عبر الحدود بين المنطقتين، ويسمى هذا السهل خط السقوط.

ترتفع المنطقة الجبلية في الجزء الغربي من الولاية. وجبال بلو ردج هي سلسلة كارولينا الشمالية الرئيسية. وتشكل كل السلسلة جزءا من الجبال الأبلاشية. وتغطي الغابات معظم الجبال. يحد ولاية نورث كارولينا المحيط الأطلنطي شرقاً وولايتي جنوب كارولينا South Carolina ، وجورجيا Georgia جنوباً وولاية تينيسيTennessee غرباً، وولاية فيرجينيا Virginia شمالا. ونظراً لوقوع الولاية على ساحل المحيط الأطلنطي، وخاصة أقصي الطرف الشرقي من اليابسة، تتعرض الولاية للكثير من الأعاصير والعواصف التي تضرب الولاية مرة على الأقل كل أربعة سنوات. تتكون الولاية من مائة مقاطعة، وتبلغ مساحتها الكلية 139.509 كيلو متر مربع، وتحتل الولاية الترتيب الثامن والعشرون بين الولايات المتحدة الأمريكية من حيث المساحة. وتحتوي ولاية نورث كارولينا إلى عدة أنهار من أهمها نهر برود Broad River ، ونهر كاتاوبا Catawba، ونهر بي ديPee Dee ، ونهر واتواجا Watauga ، ويعتبر جبل ميتشيل Mitchell من أعلي الجبال في الولاية وهو أطول الجبال الواقعة شرق نهر الميسسبي Mississippi حيث يبلغ ارتفاعه 6.684 قدم، ويتميز طقس الولاية بالدفء صيفا والاعتدال شتاء. عاصمة الولاية هي مدينة رالاي Raleigh ويبلغ عدد سكانها 276.098 نسمة، ومن أكبر مدن الولاية مدينة شارلوت Charlotte وعدد سكانها 595.101 نسمة، ومن المدن الأخرى الكبيرة جرينزبورو Greensboro، ووينستون سالم Winston –Salem، وأشفيل Asheville.



الطقس

المقالة الرئيسية: طقس كارولاينا الشمالية
Bodie Island Lighthouse, one of the Outer Banks attractions.
The Blue Ridge Mountains in the foreground with Grandfather Mountain in the extreme background as seen from Blowing Rock, NC.
Monthly normal high and low temperatures (Fahrenheit) for various North Carolina cities.
City Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
Asheville 46/26 50/28 58/35 66/42 74/51 80/58 83/63 82/62 76/55 67/43 57/35 49/29
Cape Hatteras 54/39 55/39 60/44 68/52 75/60 82/68 85/73 85/72 81/68 73/59 65/50 57/43
Charlotte 51/32 56/34 64/42 73/49 80/58 87/66 90/71 88/69 82/63 73/51 63/42 54/35
Fayetteville 52/31 56/33 64/39 73/47 80/56 87/65 90/70 89/69 83/63 74/49 65/41 56/34
Greensboro 47/28 52/31 60/38 70/46 77/55 84/64 88/68 86/67 79/60 70/48 60/39 51/31
Raleigh 50/30 54/32 62/39 72/46 79/55 86/64 89/68 87/67 81/61 72/48 62/40 53/33
Wilmington 56/36 60/38 66/44 74/51 81/60 86/68 90/72 88/71 84/66 76/54 68/45 60/38
[2]|[3]

التاريخ

المقالة الرئيسية: تاريخ كارولاينا الشمالية
Sir Walter Raleigh returns to find the colony abandoned
Reconstructed royal governor's mansion Tryon Palace in New Bern

سكن الهنود الحمر من قبائل شيروكي Cherokee وكريك Creek ولومبيLumbee وكتوبا Catawba أراضى نورث كارولينا، فهم يعتبروا السكان الأصليين للبلاد، كما أنها أول الأراضي الأمريكية التي حاول الإنجليز استعمارها. وقد حصل السير والتر رالي Walter Raleigh، التي سميت عاصمة نورث كارولينا باسمه، على وثيقتين تسمح له بإقامة مستعمرتين، واحدة في نورث كارولينا والأخرى في فيرجينيا في أواخر 1580، وكلاهما منيتا بالفشل الكبير. وجاء أوائل المستوطنين الأوربيين من فقراء إنجلترا وايرلندا واسكتلندا، وكانت أراضى نورث كارولينا هبة مقدمة من ملك الإنجليز تشارلز الثاني لمجموعة من النبلاء الإنجليز الذين ساعدوه على استرداد عرشه عام 1660.

رغبت مجموعة اللوردات الملاك في كارولينا (لن تنقسم المستعمرة رسميا إلى شطرين شمالي وجنوبي حتى العام 1712) في جعل مستعمرتها الجديدة في البر الأمريكي مأهولة برجال ماعادوا قادرين على كسب قوتهم في بربادوس. وفي العام 1670 نجحو في اجتذاب مائتين من هؤلاء الرجال بفضل عروضهم السخية من الأراضي ، حيث قدموا 150 فدانا لكل عضو من أعضاء العائلة الواحدة لقاء أجور إبراء بسيطة لن تجئ حتى العام 1689 ، وقدموا 150 فدانا أخرى عن كل عبد مجلوب إلى البلاد.

كما خرجوا بدستور رسمي كان قد وضعه لكاليفورنيا أحد اللوردات الملاك ، وهو لورد أشلي الذي أصبح مباشرة ايرل شافتسبيري. وحصل أشلي – رغبة منه في طمأنة نفسه – على قدر كبير من المساعدة من سكرتيره الخاص الفيلسوف السياسي جون لوك – الي ستلهم كتاباته الآباء المؤسسن بعد قرن من ذلك التاريخ. ومنح الدستور الجديد الحرية الدينية لكل أصحاب العقائد وأسس مجلسا كانت بيده السلطات الدينية لكل أصحاب الضريبة المحلية. واعترف الدستور أيضا بوجود طبقتين من النبلاء اللاندجريف والكاسيكس الذين كانوا يوهبون أراضي شاسعة (ثمانية وأربعون ألف فدان وأربعة وعشرون ألف فدان على التوالي).

لا عجب إذن ألا يستمر طويلا صراعه مع الواقع ذلك "المخطط الاستثنائي بتشكيل حكومة ارستقراطية في مستعمرة من المغامرين وسط الغابات والهمج ووحوش الفلاة " على حد تعبير المؤرخ الكاروليني الجنوبي ادوارد مكراري ، لكن كارولينا الجنوبية ستصبح أكثر المستعمرات الأمريكية أرستقراطية ، وقد عينت مجموعة اللوردات الملاك المزراع الباربادوسي السير جون يمانز أول حاكم لها ، وهو الذي شق طريقه من دون هوادة إلى قمة الهرم الاجتماعي والاقتصادي في باربادوس وذلك بقتل منافسه ثم الزواج من أرملته. وقد قال عنه أحد اللوردات الملاك: "لو كان استحواذ كل شئ في سبيل الربح الشخصي علامة على القدرة والكفاءة ، لكان السير جون بلاريب رجل حكمة كبير".

ونشأ تجمع بشري مزدهر في تشارلز تاون (اختصر الاسم في العام 1783 إلى تشارلستون) حيث يلتقي نهرا أشلي وكوبر (ينسب الاسم إلى اللورد شافنتسبيري الذي كان اسم عائلته أشلي كوبر) في مرفأ تشارلستون. ومع حلول العام 1700 ، بلغ عدد سكان المستعمرة نحو ستة آلاف وستمائة (ثلاثة آلاف وثمانمائة من البيض وألفان وثمانمائة من السود).

في بادئ الأمر كان اقتصاد المستعمرة – الممتدة شمالا بما لايسمح بزراعة السكر – يعتمد على التجارة مع هنود المناطق الداخلية. وكانت جبال الأبالاتشيان – وهي حاجز طبيعي هائل في الشمال الأقصى تنتهي إلى هضاب صغيرة في منطقة تعرف اليوم بجورجيا الشمالية ، وكان هذ يتيح للتجار بلوغ أعماق المناطق الداخلية. ونرى حاكم كارولينا العام 1707 يفاخر بأن "تجارة تشارلزتون تمتد بعمق 100 ميل داخل القارة".

وكانت المنطقة تمتد إلى الجنوب الأقصى بما لايسمح لها بإنتاج فرو عالي الجودة ، ولكن الهنود فيها باعو جلود الرنة – التي كانت تشحن إلى اوروبا لتدخل في صناعة جلود الكتب والأحزمة والقفازات وكل ما تحتاج صناعته إلى جلود ناعمة وطرية – وذلك في مقابل الملاءات والألبسة والعدد المعدنية والأسلحة والذخائر والرم والخرز وغيرها من الصناعات التي اشتهرت بها اوروبا. لم تكن تلك التجارة بالتجارة الصغيرة. فالرنة كانت متوافرة بأعداد كبيرة ، وقد تسنى للصياديين الهنود بفضل تلك الأسلحة قتل أعداد أكبر من قبل ، وساعدت لحوم الرنة على توفير الاستقرار الغذائي للسكان. وبين العامين 1699 و 1715 صدرت كاليفورنيا في المتوسط ثلاثة وخمسين ألفا من جلود الرنة سنويا إلى انجلترا بقيمة 30 الف جنيه.

كان هناك طلب كبير في الأنديز الغربية على أخشاب الصنوبر المتوفرة بكثرة في المستوطنة ، وكانت هذه الاخشاب مصدرا للمشتقات الصمعية كالقطران. وصدرت كارولينا في العام 1717 أربعة وأربعين ألف برميل من القطران.<ref>جون س. جوردون (2008). إمبراطورية الثروة. القاهرة، مصر: سلسلة عالم المعرفة. <re/f>

كما أصبحت الماشية سلعة أساسية من سلع التصدير ، وخصوصا إلى الأنديز الغربية ، حيث كانت كل بوصة من الأرض تستخدم لزراعة مصحول قصب السكر الذي يدر أرباحا كبيرة. وانتشرت تربية الماشية والخنازير في الأراضي والغابات الواطئة التي تكثر فيها المزارع والسباخ. وكان العبيد السود الذين تعلموا أصول رعي الحيوانات في أفريقيا يرعون هذه القطعان التي كانت تطلق من دون قيد في الأراضي غير المأهولة من المستعمرة . إن العديد من مهارات رعي الماشية التي التصقت تاريخيا بالغرب مثل وسم الماشية والطراد السنوي وسياقة الماشية إنما ظهرت أولا في كارولينا الجنوبية أول عهدها. حتى أن الكلمة الأمريكية الشهيرة "كاوبوي" إنما إنطلقت بادئ الأمر على العبيد السود الذين رعوا الماشية في كارولينا أيام كانت مستعمرة.

ولكن الفضل في قيام اقتصاد كارولينا يعود إلى الأرز. إذ يعتقد أنه أدخل إليها في العقد الأخير من القرن السابع عشر (1690) على يد واحد من اللاندجريف الأوائل ، وهو توماس سميث ، لكن أصول زراعته التي تحتاج إلى خبرة كبيرة أخذت عن العبيد الذين اشتغلوا في زراعته في غربي أفريقيا. لقد كانت السبخات ، التي تشكلت من حركة المد العالية في أراضي كارولينا المنخفضة ، والتي وقفت سدا في وجه المياه الجارية ، كانت مناسبة تعماما لزراعة الأرز ، وبدورها شكلت الأنديز الغربية والمستعمرات الشمالية وانجلترا سوقا كبيرة. وكانت النتيجة ثروات طائرة ، لقد صدرت كالرولينا أربعمائة ألف رطل من الأرز في العام 1700 وبعدها بأربعين سنة وصلت صادراتها إلى ثلاثة وأربعين مليون رطل. إن من يطلق عليهم ملوك الأرز ، وهم عائلات من قبيل ميدلتون ويول ، أصبحوا أغنى الأغنياء الانجليزي في أمريكا الشمالية حين أضافت محاصيل الأرز في كارولينا نحو مليون جنيه استرليني سنويا إلى الناتج المحلي الاجمالي للامبراطورية البريطانية.

وفيما بعد أصبحة النيلة المحصول الثاني الأكثر ربحية . والنيلة نبات يفرز صبغا أزرق اللون ، وكان الطلب عليه مرتفعا بفضل صناعة الملابس البريطانية التي شهدت ازدهارا في تلك الأيام ، والتي أطلقت الثورة الصناعية في الثلث الأوسط من القرن الثامن عشر. وقد ساعدت النيلة والأرز والخشب والماشية على جعل تشارلز تاون أكثر الموانئ حركة في مستوطنات الجنوب وكبرى مدنها ، والتي ازدانت بمنازل التجار والمزارعين الأثريات والكنائس والمؤسسات التي بنوها مثل مكتبة تشارلستون ، ثالث أقدم مكتبة عامة في الولايات المتحدة.

ولأن مستوطنتي كارولينا وتشيزابيك وجدتا المحاصيل التي يرتفع عليها الطلب في أسواق التصدير ، فقد تمكنت من إنتاجها بتكاليف أقل من تكاليف إنتاجها في أي مكان آخر ، وقد تطورت هاتان المتسوطنتان كثيرا كاقتصادات مزراع ، وبفضل وفورات الحججم في قطاعات كبيرة من الأراضي التي تعمل بها أعداد هائلة من العبيد السود. وهذا ما أفضى بدوره إلى إنقسامات حادة في المجتمع تمثلت في نشوء طبقة غنية قليلة من غير ملاك الأراضي ، وهذا ما أدى بالتالي إلى انقسامات سياسية في كل مستعمرة.

في عام 1712 أصبحت نورث كارولينا ولاية مستقلة، وبعدها بسبعة أعوام أصبحت الولاية ملكية باستثناء ممتلكات أيرل جرانفيل Earl Granville، ويقال أن مقاطعة مكلينبرج Mecklenburg هي أول المقاطعات الأمريكية التي أعلنت استقلالها عن بريطانيا عام 1775. وفي الثاني عشر من أبريل عام 1776، كانت نورث كارولينا من أوائل الولايات التي أرسلت مبعوثيها إلى مجلس المستعمرات Continental Congress للتصويت للحصول على الاستقلال من بريطانيا.

وصدقت نورث كارولينا على الدستور الأمريكي في 21 نوفمبر 1789 لتصبح الولاية الثانية عشر. كان يعيش في منطقة كارولينا الشمالية حوالي 35,000 هندي ينتمون إلى قبائل مختلفة، عند وصول أوائل الأوروبيين في القرن السادس عشر الميلادي. وبين عامي 1585م و1587م، أنشأ البريطانيون أول مستعمرات أمريكية لهم في جزيرة روانوك. وتم إخلاء المستوطنة بعد مرور عام. أما المستوطنة الثانية فقد اختفت بطريقة مريبة وأصبحت تدعى المستعمرة المفقودة.

خلال أواخر القرن السابع عشر وأوائل القرن الثامن عشر الميلاديين، اجتذبت المنطقة العديد من المستوطنين. وقد قاتل المستوطنون الهنود، حيث كان القراصنة يبثون الرعب على خط ساحل كارولينا الشمالية.

تعاطف العديد من الكارولينيين الشماليين مع الاتحاد إبان الحرب الأهلية الأمريكية (1861م-1865م) على الرغم من أن الولاية انفصلت (انسحبت) في 20 مايو 1861م. وعادت كارولينا الشمالية للانضمام للاتحاد في 25 يونيو عام 1868م.

تطورت صناعات الولاية بدرجة مذهلة خلال أوائل القرن العشرين. ووحدت ثلاث جامعات إمكاناتها لتكون حديقة مثلث أبحاث كارولينا، وهي مركز أبحاث يخدم الصناعة.

في عام 1960م، ظل أربعة طلاب سود جالسين في مقاعدهم بمطعم في غرينسبور بعد رفض القيام بخدمتهم. وقد أشعل فعلهم موجة من التظاهرات في الجنوب.

واجهت صناعة كارولينا الشمالية مستقبلاً مهزوزًا في أوائل تسعينيات القرن العشرين. فقد بدأ القلق الصحي حول التدخين يهدد صناعة التبغ. ووجدت العديد من مصانع النسيج صعوبة في منافسة المنافسين الأجانب الذين طرحوا أسعارًا أرخص.

سكنت الولاية من قبل القبائل المحلية كالتشيروكي والكريك والتسكارورا واللومبي والكاتوبا. كارولاينا الشمالية هي أولى المناطق التي حاول الإنجليز بناء مستعمرات فيها. السيد والتر رالي -الذي سميت على اسمه عاصمة الولاية- قام ببناء مستعمرتين على شواطئ الولاية في العقد 1580 م وكلاهما لم يكتب لهما النجاح. تعد قصة فشل إحداهما في البقاء -المستعمرة الضائعة في جزيرة رونوك- من أشد الأحداث غموضا في تاريخ الولايات المتحدة.

أول مستعمرة دائمة في الولاية كانت من قبل بعض الإنجليز والأسكتلنديين الآيرلنديين الذين فشلوا في إقامة مستعمرة لهم في باربيدوس. مع قدوم القرن السابع عشر قامت العديد من المستعمرات في منطقة الكارولاينا والتي تضم بالإضافة لنورث كارولاينا ولايتي كارولاينا الجنوبية وتنسي. في عام 1712 م صارت نورث كارولاينا مستعمرة منفصلة. وبعد ذلك بسبع عشرة عام ضمت الولاية للحكم الإنجليزي الملكي. تذكر بعض المصادر أنه في 20 مايو 1775 م قامت محافظة ميكلنبيرغ بإعلان استقلالها عن بريطانيا رسميا. وفي 12 إبريل 1776 م أصبحت الولاية أول من يطلب من مرشحيها في المجلس الكولوني بالاستقلال عن التاج البريطاني. تاريخا الاستقلال وطلبه موضوعان على علم الولاية وشعارها.

التوزيع السكاني

حسب إحصائيات عام 2004 بلغ عدد سكان ولاية نورث كارولينا 8.049.313 نسمة وبذلك تحتل المرتبة الحادية عشر بالنسبة لعدد السكان بين الولايات الأمريكية. ويشكل البيض ذوي الأصول الأوروبية غالبية عظمى تبلغ 70.2%، وتبلغ نسبة الأمريكيين الأفارقة 21.9% والأسيويون 1.4%، واللاتينيون 4.1%، والهنود الحمر 1.2%، والأجناس المختلطة 1.3%. وتبلغ نسبة الكثافة السكانية 63.8 في الكيلومتر المربع وبذلك تحتل الرتبة السابعة عشر، وتبلغ نسبة من يملكون مساكنهم 69.8%، بينما تبلغ نسبة الفقراء 15%.


خطأ في إنشاء صورة مصغرة: الملف مفقود
North Carolina Population Density in 2008.
With two thirds of North Carolina's population residing in the middle one third of its landmass, the middle third of the state is about four times more densely populated than the remaining two thirds.
Change in population from 2000 to 2008, using census estimates. Note the large-scale area of net population loss in the inland northeastern part of the state; these counties are all related to each other in that they contain the highest percentage of blacks, according to the Census 2000 data. [1]

البنية العنصرية والاتجاهات السكانية

التعداد تاريخياً
الإحصاء التعداد
1790 393٬751
1800 478٬103 21.4%
1810 556٬526 16.4%
1820 638٬829 14.8%
1830 737٬987 15.5%
1840 753٬419 2.1%
1850 869٬039 15.3%
1860 992٬622 14.2%
1870 1٬071٬361 7.9%
1880 1٬399٬750 30.7%
1890 1٬617٬949 15.6%
1900 1٬893٬810 17.1%
1910 2٬206٬287 16.5%
1920 2٬559٬123 16.0%
1930 3٬170٬276 23.9%
1940 3٬571٬623 12.7%
1950 4٬061٬929 13.7%
1960 4٬556٬155 12.2%
1970 5٬082٬059 11.5%
1980 5٬881٬766 15.7%
1990 6٬628٬637 12.7%
2000 8٬049٬313 21.4%
تقديري 2008 9٬222٬414 [2] 14.6%
Ancestry Percentage Main article:
African (21.6%) Of Total) See African American
American (13.9%) See الولايات المتحدة
English (9.5%) See English American
German (9.5%) See German American
Irish (7.4%) See Irish American
Scots-Irish (3.2%) See Scots-Irish American
Italian (2.3%) See Italian American
Scottish (2.2%) See Scottish American
County Seat 2010 Projection[5]
Mecklenburg Charlotte 936,874
Wake Raleigh 920,298
Guilford Greensboro 480,028
Forsyth Winston-Salem 352,810
Cumberland Fayetteville 317,094
Durham Durham 267,086
Buncombe Asheville 234,800
Union Monroe 207,738
Gaston Gastonia 207,696
New Hanover Wilmington 202,411


الدين

Religious affiliation
Christian 84%
Evangelical Protestant 41%
Mainline Protestant 21%
Black Protestant 13%
Roman Catholic  9%
Buddist 1%
Other religions 3%
Non-religious 12%
Data as of 2007[6]


اقتصاد الولاية

North Carolina quarter, reverse side, 2001.jpg
Charlotte's growing skyline
Raleigh, the growing capital of North Carolina

تشكل صناعات الخدمات، حين تؤخذ مجتمعة، معظم دخل كارولينا الشمالية. وتجارة الجملة والتجزئة أعلى صناعات الخدمات قيمة في الولاية. وكذلك فإن تجارة الجملة في السيارات، ومواد البناء، ومواد البقالة، والتبغ مهمة أيضا. وتشمل أعمال التجزئة المتاجر المتنوعة ومتاجر الأطعمة.

تعتبر تشارلوت أحد مراكز المال المهمة بالولايات المتحدة. ويوظف التعليم والرعاية الصحية العديد من الناس. وتوجد أكبر جامعات الولاية في شابل هيل ورالي.

أما في مجال الصناعة، فتنتج الولاية التبغ والأنسجة والمواد الكيماوية والمعدات الكهربائية والآلات، كما يلعب قطاع السياحة دوراً هاماً في الدخل القومي للولاية. وتشتهر الولاية بصناعة الأفلام السينمائية حيث يوجد الكثير من الاستوديوهات السينمائية في مدن شيلبي Shelby ورالي Raleigh ودرهام Durham ، كما توجد بعض الشركات الكبيرة مثل Belk وهو أحد أكبر المتاجر هناك وشركة Meineko Autocar وشركةCompass Group يُعدّ تصنيع المنتجات أكثر الصناعات المنفردة قيمة في الولاية. والتبغ هو المنتج الزراعي الرئيسي في كارولينا الشمالية. ومنتجات التبغ بين المواد المصنعة الرئيسية. وهي إحدى الولايات الأساسية في إنتاج المواد الكيميائية والأثاث والمنسوجات.

بلغت قيمة الصادرات في الولاية عام 2003 م لحوالي 314 مليار دولار أي حوالي 28 ألف دولار للشخص الواحد وهي بهذا العدد تعد الولاية رقم 38 من حيث دخل الفرد الواحد. تعد ولاية نورث كارولاينا مركزا لصناعة الأثاث المنزلي في الولايات المتحدة الأمريكية. أهم محاصيل الولاية الزراعية هي التبغ. يعتمد اقتصاد الولاية على السياحة الداخلية وتصدير منتجات التبغ والمنسوجات المواد الكيماوية والأدوات والآلات الكهربائية. أكبر التجمعات البنكية في الولايات المتحدة -إذا استثنينا مدينة نيويورك- موجود في مدينة تشارلوت أكبر مدن الولاية، كما وتعد الولاية ثاني أكبر منتج للأفلام والمسلسلات التلفزيونية بعد ولاية كاليفورنيا. بلغ إجمالي الناتج القومي لولاية نورث كارولينا 335.4 بليون دولار عام 2004، وبلغ متوسط دخل الفرد سنوياً 29.296 $، ووصلت نسبة البطالة 5.3 % عام 2005. وينتج قطاع الصناعة 70 بليون دولار سنوياً، وقطاع الخدمات 18.6 بليون دولار، والقطاع الحكومي 40.1 بليون دولار. ومن أهم الصناعات الزراعية لولاية نورث كارولينا تربية الدواجن وإنتاج البيض وزراعة التبغ وتربية الماشية والخنازير والألبان بأنواعها وفول الصويا.


النقل

LYNX light rail car in Charlotte

السياسة والحكومة

يبلغ نصيب ولاية نورث كارولينا 15 صوتاً من أجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها 538 صوتاً، وصوتت الولاية في انتخابات عام 2004 لصالح جون كيري بنسبة 44% أو 1.501.783 صوتاً مقابل 56 % أو 1.934.191 صوتاً لصالح منافسه جورج بوش، أما في انتخابات 2000 فقد صوتت 43.2% لصالح آل جور مقابل 56% لصالح جورج بوش.

ممثلو ولاية نورث كارولينا في الكونغرس ممثلو نورث كارولينا في مجلس الشيوخ - السيناتور بير ريتشارد Burr Richard - السيناتورة دول اليزابيث Dole Elizabeth ، وكلاهما من الحزب الجمهوري.

ممثلو نورث كارولينا في مجلس النواب - أولاً من الحزب الجمهوري 1. جوبل هوارد Goble Howard 2. جونز والتر Jones Walter 3. ماكهنري باتريك MacHenry Ptarick 4. ميريك سو Myrick Sue 5. تايلر شارلز Taylor Charles 6. فوكسي فيرجينيا Foxy Virginai 7. هايز روبن Hayes Robin

- ثانياً من الحزب الديمقراطي 1. بترفلي ج.ك Butterfly G.k 2. اذريج بوب Etheridge Bob 3. ماكلنتر مايك Maclynter Mike 4. ميلر براد Miller Brad 5. بريس دافيد Price David 6. وات ميلفين Watt Melvin

دستور الولاية

المقالة الرئيسية: دستور كارولاينا الشمالية

السياسة

التعليم

The Old Well on the UNC-Chapel Hill campus

جامعات نورث كارولينا

تحتوي ولاية نورث كارولينا على الكثير من الجامعات والمعاهد العليا المرموقة ومن أشهرها: - جامعةNorth Carolina State University وتأسست عام 1887 وعدد طلابها 29.975. - جامعة University of North Carolina at Durham ، وهي جماعة حكومية وتأسست عام 1910 ويبلغ عدد طلابها 7.727. - جامعة ديوك Duke University، وهي جامعة خاصة مرموقة ويبلغ عدد طلابها أكثر من 8,000 طالب، وقد تأسست في عام 1890.

الرياضة

Stanley Cup awards ceremony at the RBC Center
Durham Bulls Athletic Park
Tip-off of a Duke-UNC basketball game at the Dean Smith Center
The Blue Ridge Mountains of the Shining Rock Wilderness Area

أشهر أبناء الولاية

معلومات أخرى

Cardinal, North Carolina state bird
Dogwood, North Carolina state flower

رموز الولاية

أنظر أيضا

المقالة الرئيسية: Outline of North Carolina

المصادر

  1. ^ "North Carolina Climate and Geography". NC Kids Page. North Carolina Department of the Secretary of State. May 8, 2006. Retrieved 2006-11-07. 
  2. ^ أ ب "Annual Estimates of the Resident Population for the United States, Regions, States, and Puerto Rico: April 1, 2000 to July 1, 2008". United States Census Bureau. Retrieved 2009-02-01. 
  3. ^ أ ب Median Household Income, from U.S. Census Bureau (from 2007 American Community Survey, U.S. Census Bureau. Retrieved 2009-04-09.
  4. ^ أ ب "Elevations and Distances in the United States". U.S Geological Survey. April 29, 2005. Retrieved 2006-11-06. 
  5. ^ "County Population Growth 2010 - 2020". North Carolina Office of State Budget and Management. Retrieved 2009-01-27. 
  6. ^ Pewforum.org

قراءات إضافية

  • William S. Powell and Jay Mazzocchi, eds. Encyclopedia of North Carolina (2006) 1320pp; 2000 articles by 550 experts on all topics; ISBN 0-8078-3071-2
  • James Clay and Douglas Orr, eds., North Carolina Atlas: Portrait of a Changing Southern State (University of North Carolina Press, 1971).
  • Crow; Jeffrey J. and Larry E. Tise; Writing North Carolina History University of North Carolina Press, (1979) online
  • Fleer; Jack D. North Carolina Government & Politics University of Nebraska Press, (1994) online political science textbook
  • Marianne M. Kersey and Ran Coble, eds., North Carolina Focus: An Anthology on State Government, Politics, and Policy, 2d ed., (Raleigh: North Carolina Center for Public Policy Research, 1989).
  • Lefler; Hugh Talmage. A Guide to the Study and Reading of North Carolina History University of North Carolina Press, (1963) online
  • Hugh Talmage Lefler and Albert Ray Newsome, North Carolina: The History of a Southern State University of North Carolina Press (1954, 1963, 1973), college textbook
  • Paul Luebke, Tar Heel Politics: Myths and Realities (University of North Carolina Press, 1990).
  • William S. Powell, North Carolina through Four Centuries University of North Carolina Press (1989), college textbook.

Primary sources

  • Hugh Lefler, North Carolina History Told by Contemporaries (University of North Carolina Press, numerous editions since 1934)
  • H. G. Jones, North Carolina Illustrated, 1524-1984 (University of North Carolina Press, 1984)
  • North Carolina Manual, published biennially by the Department of the Secretary of State since 1941.

وصلات خارجية

يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن كارولاينا الشمالية عن طريق البحث في مشاريع المعرفة:

Wiktionary-logo-en.png تعريفات قاموسية في ويكاموس
Wikibooks-logo1.svg كتب من معرفة الكتب
Wikiquote-logo.svg اقتباسات من معرفة الاقتباس
Wikisource-logo.svg نصوص مصدرية من معرفة المصادر
Commons-logo.svg صور و ملفات صوتية من كومونز
Wikinews-logo.png أخبار من معرفة الأخبار.

عامة
الحكومة والتعليم
أخرى


قالب:NC cities and mayors of 100,000 population  الولايات المتحدة

سبقه
{{{before}}}
{{{title}}} تبعه
{{{after}}}
  1. تحويل قالب:التقسيمات السياسية في الولايات المتحدة