الشباب (جماعة مسلحة)

(تم التحويل من حركة الشباب)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
حركة الشباب المجاهدين
مشارك في
فترة النشاط2006–الحاضر
الأيديولوجية
القادة
مقر القيادة
منطقة العملياتالصومال، كينيا، تنزانيا، موزمبيق، واليمن[6]
الحجم
  • 4.000–6.000[7] (2014 estimate)
  • 7,000–9,000 (2017 estimate)[8]
جزء من
Flag of Jihad.svg
تنظيم القاعدة
انشق عناتحاد المحاكم الإسلامية
الخصومالمعارضون

حركة الشباب المجاهدين، اختصاراً [nb 1] أو الشباب،[nb 2] هي جماعة أصولية جهادية إرهابية. في 2012. أعلنت ولائها لتنظيم القاعدة الإسلامي المسلح.[11] في فبراير 2012، اختلف بعض قادة الجماعة مع القاعدة حول الاتحاد،[12][13] وسرعان ما فقدوا الأرض.[14] في 2014 قدرت عدد قوات الجماعة بحوالي 7.000-9.000 فرد.[7] اتباراً من 2015، انسحبت الجماعة من المدن الرئيسية؛ ولا يزال تنظيم الشباب يسيطر على أجزاء كبيرة في المناطق الريفية.[15]

بدأ الشباب كجناح عسكري[16] لاتحاد المحاكم الإسلامية، الذي انقسم لاحقاً إلى فصائل أصغر بعد هزيمته في 2006 من قبل الحكومة الاتحادية الانتقالية في الصومال والتحالفات العسكرية الإثيوپية.[17] تصف الجماعة نفسها بأنها تشن جهاداً ضد "أعداء الإسلام"، وتشارك في القتال ضد الحكومة الصومالية وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال. صُنف الشباب كمنظمة إرهابية من قبل أستراليا، كندا، ماليزيا،[18] الإمارات العربية المتحدة، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة. [19][20] اعتباراً من يونيو 2012، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن مكافأات لمن يرشد عن العديد من كبار قادة الجماعة.[21]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التنظيم والزعامة

الحركة التي تأسست في أوائل 2004 [22] كانت الذراع العسكري لاتحاد المحاكم الإسلامية التي انهزمت أمام القوات التابعة للحكومة الصومالية المؤقتة غير أنها انشقت عن المحاكم بعد انضمامه إلى مايعرف بـ"تحالف المعارضة الصومالية".

لايعرف تحديداً العدد الدقيق لأفراد هذه الحركة إلا أنه عند انهيار اتحاد المحاكم الإسلامية التي خلفتها حركات إسلامية من قبيل حركة الشباب قدر عدد الأولى بين 3000 إلى 7000 عضو تقريبا. ويعتقد أن المنتمين إلى الحركة يتلقون تدريبات في إريتريا حيث يقيمون لستة أسابيع في دورة يكتسبون خلالها مهارات حرب العصابات واستخدام القنابل والمتفجرات.[23]


الزعماء

الأجانب

يتواجد مقاتلين أجانب مسلمين داخل الحركة[24] كانوا قد دعوا للمشاركة في (جهاد) ضد الحكومة الصومالية وحلفائها الصليبيين الإثيوبيين. كذلك تقوم عناصر تابعة للحركة بالقيام بالتفجيرات الاستشهادية، من بينها اغتيال وزير الداخلية الصومالي السابق عمر حاشي أدن في 18 يونيو 2009 الذي قضى في التفجير داخل فندق ببلدة بلدوين وسط الصومال وقتل معه 30 شخصا على الأقل حيث أعلن متحدث باسم الحركة في مؤتمر صحفي لاحق تبني الحركة للهجوم ووصفها للوزير "بالمرتد الكافر".[25]

التعيين كمنظمة إرهابية

تاريخ الأنشطة

خريطة توضح الأراضي التي استولى عليها تنظيم الشباب من 31 يناير 2009 حتى ديسمبر 2010؛ الفترة التي كان فيها حرب أهلية ضد الحكومة الاتحادية الانتقالية.

المعارضة

تقوم الحركة بالتضييق على المواطنين حيث قامت بمنع الرقص والموسيقى في حفلات الزفاف وإغلاق المقاهي ودور السينما ومنع مشاهدة الأفلام السينمائية والنغمات الموسيقية في الهواتف المحمولة ولعب مباريات كرة القدم أو مشاهدتها. كما قامت المحاكم التابعة للحركة بتنفيذ عمليات جلد وإعدام وبتر أطراف في عدة مناطق أغلبها في منطقة كيسمايو الجنوبية والأحياء الخاضعة لسيطرتها في مقديشو، وذلك عبر "جيش الحسبة الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر"[26] الذي استحدثته لهذا الغرض.

كما قام تنظيم الشباب باعدام عدة مئات من المسيحيين الصوماليين (الذين لا يزيد عددهم عن الألف) منذ عام 2005، وكذلك قامت الميليشيا التابعة لهم باعدام أشخاص اشتبه في تعاونهم مع الاستخبارات الإثيوبية.[27] كما قامت الميليشيا بهدم أضرحة تابعة لمسلمين صوفيين في المناطق التي تسيطر عليها [28] إضافة إلى اغلاق مساجدهم وجامعتهم بدعوى "أن ممارسات الصوفيين تتعارض مع مفهوم هذه الجماعة للشريعة الإسلامية".[29] اتباعا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم(لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد)

كذلك تقوم المجموعة من خلال ما تسميه "محكمة إسلامية" بالحكم على نساء ورجال بالجلد من قبيل "الزنا" . فيما يتهمهم الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد "بتشويه الإسلام ومضايقة النساء".[30]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خط زمني

2006

2007

2008

2009

2010

2011

2012

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

2013

الشيخ حسن ضاهر عويس يصل مقديشيو بصحبة قوات الأمن الصومالية، 30 يونيو 2013.

في يونيو 2013، أعلنت الأمم المتحدة أن الشيخ حسن ضاهر عويس سلم نفسه لميلشيا متحالفة مع الحكومة الصومالية. وفي 30 يونيو وصل الشيخ حسن إلى العاصمة مقديشيو بصحبة القوات الحكومية.[31] وتأتي مغادرة عويس منطقة نفوذ حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة بعدما نشب في أوائل يونيو أول اقتتال داخلي بين فصائل الجماعة منذ إعلانها التمرد في عام 2006. ويبقى السبب المحدد لانشقاق حركة الشباب غير معروف، لكن محللين يقولون إن هناك صراعاً داخلياً على السلطة بين زعيم الحركة أحمد عبدي غودني وآخرين يعارضون الارتباط بتنظيم القاعدة.

2019

سيارة المدير المالطي المغتال. 4 فبراير 2019

في 4 فبراير 2019، تنظيم الشباب يغتال المدير المالطي لميناء بوصاصو بأرض البنط، التابع لشركة دبي العالمية للموانئ، وعشرة أفراد من المارة بتفجير أثناء تواجده في حي حمروين، بمقديشو.[32]


2020

مقاتلون من تنظيم الشباب الصومالي.

أعلن مسؤول محلي كيني في 5 يناير 2020 أن مسلحين من حركة الشباب الصومالية شنّوا هجوماً على قاعدة عسكرية لقوات أمريكية وكينية في لامو بشمال كينيا، وتم صده.

من جانبه أعلن الجيش الكيني مقتل 4 من مهاجمي القاعدة الأمريكية. وأضاف أن الهجوم وقع قبل فجر الأحد على قاعدة تعرف باسم كامپ سيمبا، مشيراً إلى أن "عملية أمنية تجري حالياً" بدون أن يوضح ما إذا كان الهجوم أسفر عن سقوط ضحايا.[33]

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم، وأكدت في بيان أنها "نجحت في مهاجمة القاعدة العسكرية المحصنة بشدز وتسيطر حالياً على جزء منها". وتحدثت عن سقوط ضحايا كينيين وأمريكيين، لكن لا يمكن تأكيد هذه المعلومات على الفور.

وكانت الحركة شنت هجوماً على مجمع دوسيت الفندقي في نيروبي في يناير 2019، أسفر عن سقوط 21 قتيلاً. وشنّ مقاتلو الشباب هجمات واسعة عديدة داخل كينيا، مؤكدين أنهم يردّون بذلك على إرسال الولايات المتحدة قوات إلى الصومال في 2011 لمحاربة هذه الجماعة.


انشقاقات

پروپاگندا

الإعلام

حساب تويتر

العملية ليندا نتشي

الجيش الوطني الصومالي، قوة الشرطة الصومالية وحلفائهم يشنون حملات أمنية على تنظيم الشباب.


الاندماج مع القاعدة

خلافات داخلية

التعاون مع تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي وبوكو حرام

الانفصال عن حزب الإسلام

تمردات

مزاعم دعم

إرتريا

أرض الصومال

إجراءات مضادة

الحكومة الصومالية

الولايات المتحدة

إطلاق صواريخ أنابيب الإطلاق المشتركة (CLT) من على طائرة لوكهيد سي-130 هركيوليز.

في 10 مارس 2019، أفادت صحيفة نيويورك تايمز أنه في ظل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ، زاد الجيش الأمريكي بشكل كبير من الغارات الجوية ضد تنظيم الشباب في الصومال، حتى مع تقليص عمليات مكافحة الإرهاب في أجزاء أخرى من العالم. في السنوات الأخيرة، أقرت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا باستخدام طائرات بدون طيار من طراز إم كيو-9 ريپر، وهي مسلحة بشكل أساسي بصواريخ هل‌فاير وقنابل موجهة زنة 500 رطل. لكن حتى نوفمبر 2017، نشر الپنتاگون أنوع من طائرات لوكهيد سي-130 هركيوليز مع صواريخ جديدة تسمى أنابيب الإطلاق المشتركة common launch tubes، أو CLT، لإطلاق نوع جديد من الأسلحة الموجهة على أهداف صومالية، وفقاً لتقرير أصدرته منظمة العفو الدولية. في 20 مارس 2019، بينما لم تؤكد القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا لصحيفة نيويورك تايمز شنها هجمات جوية في المنطقة، عثرت منظمة العفو الدولية على صور لموقع الضربة الجوية الأمريكية التي أظهرت بقايا قنبلة صغيرة من طراز GBU-69، وهي قنبلة يمكن إسقاطها فقط باستخدام الصاروخ CLT، والذي تم تركيبه في هذه الحالة على طائرة حربية طراز لوكهيد إيه سي-130.[34]

أدى تصاعد الضربات الجوية، إضافة إلى إدخال طائرات حربية مأهولة، إلى تحويل القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا التابعة لوزارة الدفاع، ومقرها ألمانيا، إلى عنصر قتال حرب أقرب إلى القيادة المركزية، التي توجه الحروب في العراق وسوريا وأفغانستان. أكدت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا، التي لم تتأسس إلا في 2007، أن دورها في القارة هو التركيز على تدريب وتجهيز القوات المتحالفة معها في القارة، لكن ارتفاع وتيرة الضربات تشير إلى حدوث تغيير في الموقف والمهمة على حد سواء. كان المسؤولون الأمريكيان الحاليون والسابقون قد أخبروا نيويورك تايمز من قبل أنه لم يكن هناك سبب واضح لهذا الارتفاع، لكنهم لاحظوا أن تخفيض العمليات العسكرية الأمريكية في أماكن أخرى من العالم قد أعطى القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا المزيد الطائرات الحربية والطائرات بدون طيار لاستخدامها في الصومال. كما ساهم في تخفيف حدة اللوائح التي تطبقها إدارة ترمپ بشأن استخدام القوة في البلاد.

بطول أربعة أقدام فقط وقطر أقل بقليل من سبع بوصات، يوزع أنبوب الإطلاق المشترك المثبت على هذه الطائرات المأهولة نوعاً من الأسلحة الأرض-جو التي يشتريها الپنتاگون بأعداد أكبر. يمكن تركيب هذه الأنابيب، وفقاً لمواقع الشركات المصنعة على شبكة الإنترنت، على جزء كبير من أسطول وزارة الدفاع من طائرات المراقبة غير المسلحة سابقاً لتمكين الهجمات السرية - وبالتالي زيادة عدد الطائرات القادرة على تنفيذ الغارات الجوية بشكل كبير، مما يسمح للجيش الأمريكي بالتكتم حول نقل وتحويل طائراتها الحربية في جميع أنحاء العالم.

إطلاق صواريخ أنابيب الإطلاق المشتركة (CLT) من على طائرة لوكهيد سي-130 هركيوليز.

تسببت صواريخ C.L.T في نقل مفهوم معايير صناعة الدفاع إلى الصواريخ القاتلة بشكل سريع نسبياً. تم تطويره في عام 2009 كمشروع مشترك بين قيادة العمليات الخاصة وشركة سيستيما للتكنولوجيا، وكان أول استخدام له في القتال في نوفمبر 2010، وفقاً لما قاله الملازم فليپ شيتي، المتحدث باسم قيادة العمليات الخاصة. رفض شيتي تقديم تفاصيل إضافية عن تلك الغارة الجوية، قائلاً: "المعلومات الخاصة بالموقع وسيناريو العملية هي معلومات سرية". ولم تستجب سيستيما للتكنولوجيا لطلبات عديدة للتعليق.

أنواع الأسلحة التي اختبرها الپنتاگون مع صاروخ C.L.T يقدم فكرة عن كيفية تخطيط قوات العمليات الخاصة للقتال في المستقبل. في مقابلات مع نيويورك تايمز، قال مسؤولون عسكريون إنهم يثبتون أسلحة كاتمة للصوت طويلة المدى برؤوس حربية متفجرة أصغر حجماً على قنابل تقليدية. بإزالة محركات الصواريخ الصلبة وإضافة أجنحة حاملة لتحقيق الرفع، تستخدم هذه القنابل الانزلاقية الجاذبية للوصول إلى أهدافها دون أي ضجيج. تشير وثائق التعاقد التي استعرضتها نيويورك تايمز إلى أن من ضمن مواصفات قيادة العمليات الخاصة لهذه الذخيرة أن تزن حوالي 50 رطلاً، ولا تستغرق أكثر من دقيقة واحدة للوصول إلى أهداف على بعد أربعة أميال بحرية، وضرب الأهداف المتحركة التي تصل سرعتها إلى 70 ميل في الساعة، وإما أن تنفجر في الهواء فوق الهدف أو عند الاتصال مع الهدف. وفقاً لتلك الوثائق، هناك سلاح واحد فقط يلبي هذه المتطلبات حالياً: هي القنبلة المنزلقة الصغيرة GBU-69، التي صنعتها شركة دينتكس وأسقطت فقط باستخدام صواريخ C.L.T. إن هذه القنبلة الإنزلاقية التي يبلغ وزنها 60 رطلاً، والتي يمكن توجيهها بواسطة نظام تحديد المواقع العالمي للأهداف الثابتة والموجهة بالليزر للأهداف المتحركة، تشكل خروجاً ملحوظاً عن أسلحة مثل صاروخ هل‌فاير.

المصادر

  1. ^ أ ب "Al-Shaabab Response to US. Recognition of Jerusalem as Capital of the Israel". vatescorp.com.
  2. ^ "Somalia Extremist Group Names New Leader". The New York Times. Associated Press. 6 September 2014. Retrieved 23 July 2015.
  3. ^ Mohamed Sheikh Nor (September 2, 2014). "U.S. Targets Al-Shabaab Leader in Somalia in Air Attack". Bloomberg.com.
  4. ^ "Somalia's al-Shabab militants in 'deadly feud'". BBC News (2013-06-20). Retrieved on 2013-10-29.
  5. ^ "Kenyan troops seize al-Shabaab base in Somalia". 25 October 2015.
  6. ^ Muaad Al-Maqtari (March 22, 2012). "Conflicting reports on Al-Shabab fighters entering Yemen". yementimes.com. Retrieved July 20, 2014.
  7. ^ أ ب "Jihadist groups across globe vying for terror spotlight". Fox News. 10 July 2014. Retrieved 7 January 2015.
  8. ^ "Who are Somalia's al-Shabab?". BBC. 22 December 2017.
  9. ^ "Eş Şebab'ın hedefi Türkiye'de eylem!". Milliyet (in Turkish). 15 December 2015. Retrieved 26 January 2016.CS1 maint: unrecognized language (link)
  10. ^ MCLAUGHLIN, ELIZABETH (21 November 2017). "US airstrike kills over 100 al-Shabaab fighters in Somalia, Pentagon says". ABC News (in الإنجليزية).
  11. ^ "Al-Shabaab joining al Qaeda, monitor group says". CNN. February 9, 2012.
  12. ^ Bruton, Bronwyn (February 21, 2012). "Divisive Alliance". The New York Times.
  13. ^ "SomaliaReport: 23 February 2012 Daily Media Roundup". somaliareport.com. Archived from the original on February 26, 2012.
  14. ^ "Al-Shabaab Withdraws From Hudur". SomaliaReport. February 23, 2012. Archived from the original on July 6, 2012. Retrieved July 7, 2012.
  15. ^ "UN Points to Progress in Battling Al-Shabab in Somalia". VOA. 3 January 2015. Archived from the original on January 18, 2016. Retrieved 4 January 2015.
  16. ^ "'So Much to Fear' | War Crimes and the Devastation of Somalia". Human Rights Watch (in الإنجليزية). 2008-12-08. Retrieved 2018-06-09.
  17. ^ Abdisaid M. Ali 2008, "The Al-Shabaab Al-Mujahidiin: A profile of the first Somali terrorist organisation", Institut für Strategie Politik Sicherheits und Wirtschaftsberatung (ISPSW), Berlin, Germany, June. Retrieved on August 26, 2008.
  18. ^ http://www.moha.gov.my/images/maklumat_bahagian/KK/kdndomestic.pdf
  19. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة dos
  20. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة NPSS
  21. ^ "Somali Al Shabaab camel reward for Barack Obama 'absurd'". BBC. Retrieved 12 June 2012.
  22. ^ [1]
  23. ^ Former Members of Radical Somali Group Give Details of Their Group Voice of America
  24. ^ Somalia: Foreigners fighters in the network of Al-Shabaab
  25. ^ الاعتداء أسفر عن مقتل 30 شخصاً على الأقل، حركة "الشباب" تعلن مسؤوليتها عن مقتل وزير الداخلية الصومالي - العربية نت - تاريخ النشر 18 يونيو-2009 - تاريخ الوصول 3 نوفمبر-2009
  26. ^ أعلنت استنفار جيش الحسبة لـ"إغلاق نوافذ الشيطان"، "شباب المجاهدين" بالصومال تبدأ حملة لإغلاق المقاهي ودور السينما - العربية نت - تاريخ النشر 5 أغسطس-2008 - تاريخ الوصول 3 نوفمبر-2009
  27. ^ "Almost expunged: Somalia's Embattled Christians". 2009-10-22. Retrieved 2009-10-22.
  28. ^ الشاهد: الشباب تواصل هدم الأضرحة الصوفية
  29. ^ Shabaab rebels destroy grave and mosque in Somalia
  30. ^ حركة الشباب ترجم رجلا حتى الموت في الصومال - بي بي سي العربية - تاريخ النشر 6 نوفمبر-2009
  31. ^ "الشيخ ضاهر عويس يصل مقديشو بعد "استسلامه"". بي بي سي العربية. 2013-06-30. Retrieved 2013-06-2305. Check date values in: |accessdate= (help)
  32. ^ رويترز (2019-02-04). "Somalia: Car bomb kills 11 at shopping mall in Mogadishu". indianexpress.
  33. ^ "مسلحون من "حركة الشباب" يهاجمون قاعدة أميركية في كينيا". العربية نت. 2020-01-05. Retrieved 2020-01-05.
  34. ^ "This New Generation of Weapons Could Mean More Covert Airstrikes Around the World". نيويورك تايمز. 2019-03-27. Retrieved 2019-03-29.

وصلات خارجية


خطأ استشهاد: وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "nb"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="nb"/> أو هناك وسم </ref> ناقص