عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان

(تم التحويل من عبد الفتاح البرهان)
عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان
عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان.JPG
رئيس المجلس العسكري الانتقالي
تولى المنصب
12 أبريل 2019
سبقهأحمد عوض بن عوف
تفاصيل شخصية
وُلِد1960 (العمر 61–62)[بحاجة لمصدر]
نهر النيل، السودان
الخدمة العسكرية
الولاء السودان
الفرع/الخدمة السودان
الرتبةSudan Army - OF08.svg فريق
المعارك/الحروبحرب دارفور

الفريق عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان (و. 1960)، هو سياسي وقائد في الجيش السوداني ورئيس السودان الفعلي بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالبشير في 11 أبريل 2019، وتسلم المجلس العسكري الانتقالي الحكم.[1][2] كان البرهان رئيساً للقوات البرية السودانية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة والتعليم

وُلد عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان عام 1960 في قرية قندتو غرب مدينة شندي بولاية نهر النيل لأسرة دينية تُدين بالولاء للطريقة الختمية وهي إحدى الطرق الصوفية في السودان، وتعد الذراع الدينية للحزب الإتحادي الديمقراطي الذي تزعمه محمد عثمان الميرغني. درسَ البرهان المرحلة الإبتدائية والمتوسطة في مدارس قريته ثمّ انتقلَ في وقتٍ لاحقٍ إلى مدينة شندي ليُكملَ تعليمه قبل أن ينضم للكلية الحربية السودانية ضمنَ ضُباط الدفعة 31.[3]

عقبَ تخرجه من الكلية الحربية؛ عمل عبد الفتاح في العاصمة الخرطوم ضمنَ وحدات الجيش السوداني فضلًا عن مُشاركتهِ في جبهات القتال في حرب دارفور وكذا في جنوب السودان ومناطق أخرى. سافرَ فيما بعد إلى مصر ومم ثم إلى الأردن لتلقي دورات تدريبيّة في مجاله العسكري إلى أن عُيّن عام 2018 قائدًا للقوات البريّة للجيش.[4]


حياته العسكرية

شغلَ عبد الفتاح البرهان عدة مناصب طيلة حياته العسكرية حيثُ بدأ كجندي رفقة قوات حرس الحدود ثمّ صار قائدًا لهذا الحرس فيما بعد قبل أن يصيرَ نائبًا لرئيس أركان عمليات القوات البرية ثم رئيس أركان القوات في الجيش السوداني وذلكَ في فبراير 2018 قبل أن يشغلَ منصبَ المفتش العام للجيش لفترةٍ من الزمن.[5] بحلول 26 فبراير 2019 وإبان الاحتجاجات العارمة التي عمّت البلاد والتي طالبت بإسقاط نظام عمر البشير؛ رَقّى هذا الأخير عبد الفتاح برهان من رتبة الفريق الركن إلى رتبة الفريق أول.[6]

وظهر البرهان، في 12 أبريل 2019، في ميدان الاعتصام أمام مقر القوات المسلحة، وانتشرت صورته على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يتحدث إلى رئيس حزب المؤتمر السوداني السابق، إبراهيم الشيخ، الذي كان يهتف مع المعتصمين بسقوط النظام. وبحسب مراسل الأناضول، فإن برهان، ثالث ثلاثة أبلغوا البشير، بعزله من رئاسة البلاد في اليوم السابق. ويقول مقربون من البرهان، إنه ليس له ارتباط بأي تنظيم سياسي، ما يعزز من فرص نجاحه في الوقت الراهن.[7] كما أن سيرة الرجل العسكرية، تشير إلى أنه أشرف على القوات السودانية في اليمن، وقضى الفترة الأخيرة متنقلا بين اليمن والإمارات. ويقول أحد ضباط الجيش للأناضول، مفضلاً عدم نشر اسمه، إن برهان، "صارم" في التزامه العسكري، وخاض عمليات كثيرة، حين كان ضابطاً في سلاح المشاة. ويضيف: "من الصعوبة بمكان أن نقول هو رجل المرحلة، لأنها مرحلة حرجة في تاريخ البلاد، وتحتاج إلى شخصية ذات قدرات خاصة، فميزات الرجل العسكرية ليست كافية لقيادة البلاد". وأكد أنه قد يجد قبولاً من القوى السياسة المختلفة، بوصفه رجلا معتدلاً، كما أشار إلى أن برهان، لا ينتمي للتيار الإسلامي. ويصف مقربون من عبد الفتاح برهان، الرجل بأنه "مقدام"، ويذكرون أنه عمل مدرباً بمعاهد عسكرية بمنطقة جبيت، شرقي البلاد.

حرب اليمن

أشرفَ البرهان على القوات السودانية في اليمن بالتنسيق مع محمد حمدان حميدتي قائد قوات الدعم السريع وذلك ضمنَ التحالف العربي بقيادة السعودية منذ 2015.[8]

المجلس الانتقالي 2019

عبد الفتاح البرهان لدى عودته من المفاوضات الأمريكية في الإمارات، سبتمبر 2020.

بحلول 12 أبريل من عام 2019؛ وبعد رفضِ الشعب السوداني للجنرال أحمد عوض بن عوف رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي عقبَ إعلان هذا الأخير خلع الرئيس السابق عمر البشير؛ عُيّن عبد الفتاح البرهان كرئيسٍ جديد للمجلس الانتقالي من قِبل عوض بن عوف نفسه الذي قالَ في خطاب بثّه التلفزيون الرسمي: «أُعلن أنا رئيس المجلس العسكري الانتقالي التنازل عن هذا المنصب واختيار من أثق في خبرته وجدارته بأن يصل بالسفينة إلى بر الأمان وبعد التفاكر والتشاور أعلنُ عنِ اختيار الفريق أول عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن ليخلفني في رئاسة المجلس العسكري الانتقالي.[9]»

في 19 سبتمبر 2020، أجرى عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني مفاوضات مع الولايات المتحدة، عُقدت في أبوظبي، استغرقت 3 أيام. تضمنت المفاوضات رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والقيود الأخرى التي تفرضها الولايات المتحدة على المواطنين السودانيين.[10] كما تطرقت المباحثات إلى جهود السلام لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. شارك في المباحثات عن الجانب السوداني الذي يترأسه البرهان، وفد وزاري رفيع المستوى وعدد من الخبراء والمختصين في قضايا التفاوض.

يرى مراقبون أن هذه الزيارة تأتي في إطار سعي الولايات المتحدة لتنفيذ خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ لدمج إسرائيل في المنطقة قبل الوصول إلى الانتخابات الرئاسية في نوفمبر 2020، وهو ما نجحت فيه مع بعض دول الخليج.[11]

وكان المتحدث السابق باسم وزارة الخارجية السودانية، حيدر بدوي صادق، أثار جدلا واسعا في السودان بعد تصريحات له في 18 أغسطس 2020، قال فيها إن "بلاده تتطلع لإبرام معاهدة سلام مع إسرائيل تكون قائمة على مصلحة السودان، لكن من دون التضحية بالقيم والثوابت". ونفت وزارة الخارجية السودانية، في وقت لاحق، تصريحات متحدثها الرسمي حيدر بدوي صادق، عن سعي السودان لإقامة علاقات مع إسرائيل.

في 11 نوفمبر 2021 أعلن القائد العام للجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان، تشكيل مجلس سيادة انتقالي جديد.

وبحسب التلفزيون السوداني فقد تم تعيين محمد حمدان دقلو نائبا لرئيس مجلس السيادة الانتقالي.

ويشمل المجلس الجديد عضوية كل من "شمس الدين كباشي وياسر العطا ومالك عقار والهادي إدريس والطاهر أبو حجر ويوسف جاد كريم وأبو القاسم محمد أحمد وسلمى عبدالجبار المبارك موسى".

فيما تم تأجيل تعيين ممثل إقليم شرق السودان في مجلس السيادة الجديد حتى انتهاء المشاورات.[12]

وفي أول تصريح له عقب إعلان تشكيل مجلس سيادة جديد، أكد الفريق أول عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان حرصه على حماية الثورة وتحقيق الانتقال الديمقراطي.

وتمسك "البرهان" بالالتزام بالحوار الجاد مع كافة القوى السياسية والخروج الآمن بالسودان من الأزمة السياسية الراهنة وصولاً لانتخابات حرة ونزيهة.


وشدد رئيس مجلس السيادة السوداني على ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة كفاءات مدنية ديمقراطية تمثل تطلعات الشعب.

المجلس الانتقالي 2021

في 11 نوفمبر 2021 أعلن القائد العام للجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان، تشكيل مجلس سيادة انتقالي جديد. وبحسب التلفزيون السوداني فقد تم تعيين محمد حمدان دقلو نائبا لرئيس مجلس السيادة الانتقالي.

ويشمل المجلس الجديد عضوية كل من "شمس الدين كباشي وياسر العطا ومالك عقار والهادي إدريس والطاهر أبو حجر ويوسف جاد كريم وأبو القاسم محمد أحمد وسلمى عبدالجبار المبارك موسى". فيما تم تأجيل تعيين ممثل إقليم شرق السودان في مجلس السيادة الجديد حتى انتهاء المشاورات.[13]

وفي أول تصريح له عقب إعلان تشكيل مجلس سيادة جديد، أكد الفريق أول عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان حرصه على حماية الثورة وتحقيق الانتقال الديمقراطي. وتمسك "البرهان" بالالتزام بالحوار الجاد مع كافة القوى السياسية والخروج الآمن بالسودان من الأزمة السياسية الراهنة وصولاً لانتخابات حرة ونزيهة. وشدد رئيس مجلس السيادة السوداني على ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة كفاءات مدنية ديمقراطية تمثل تطلعات الشعب.

سياساته

إسرائيل

في 19 يناير 2022، وصل العاصمة السودانية الخرطوم وفد أمني إسرائيلي رسمي رفيع، لإجراء مباحثات مع القادة العسكريين والأمنيين السودانيين، وذلك استمراراً لسلسلة لقاءات دأبت الخرطوم وتل أبيب على تنظيمها منذ لقاء رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عنتيبي الأوغندية فبراير 2020، وأعقبه توقيع السودان على الاتفاقيات الإبراهيمية في 6 يناير 2021، وإعلان تطبيع العلاقات مع إسرائيل الذي تعثر بسبب الأوضاع التي تشهدها البلاد.[14]

وذكرت هيئة البث العامة الإسرائيلية أن وفداً رفيع المستوى وصل قادماً من تل أبيب في زيارة تستغرق ساعات، يجري مباحثات خلالها مباحثات مع القادة العسكريين السودانيين. ونقلت مصادر صحفية في الخرطوم، أن الوفد ينتظر أن يجرى لقاءات مع كل من رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو، ورئيس المخابرات العامة أحمد إبراهيم مفضل، لكن السلطات الرسمية السودانية أو الإسرائيلية لم تكشف طبيعة تلك المباحثات، بيد أن مصدراً ذكر أن المباحثات اقتصرت على الجوانب الأمنية والأحداث التي تشهدها البلاد.

وأشارت هيئة البث الإسرائيلية إلى أن الطائرة التي أقلعت من مطار بن گوريون قرب تل أبيب هبطت بالفعل في مطار الخرطوم وعلى متنها وفد رسمي، وأنها توقفت في مدينة شرم الشيخ المصرية قبل منحها إذن الطيران مجدداً إلى السودان، وأوردت هيئة البث الإسرائيلي الرسمية معلومات مقتضبة عن زيارة الوفد، دون أن تحدد أسماء المشاركين فيه أو صفاتهم، واكتفت بالقول إن البعثة وصلت الخرطوم في زيارة خاطفة، للالتقاء بمسؤوليين أمنيين ورئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، وأن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يؤكد أو ينف الخبر.

وعلمت جريدة الشرق الأوسط أن مسؤولاً رفيعاً في قوات الدعم السريع استقبل الوفد الزائر في مطار الخرطوم، فيما أشارت هيئة البث إلى أن آخر زيارة لوفد إسرائيلي للسودان كانت في نوفمبر 2021، وذلك في أكتوبر 2021، وأن الوفد كان برئاسة رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلية الموساد الذي وصل في زيارة سرية لم تكشف الخرطوم فحواها.

وتأتي زيارة الوفد الإسرائيلي في ظل أوضاع سياسية واقتصادية معقدة في السودان، وتشهد احتجاجات شبه يومية درجت السلطات الأمنية على مواجهتها بعنف مفرط أدى لمقتل 7 أشخاص في آخر احتجاجات تشهدها البلاد الاثنين الماضي، أعقبها إعلان عصيان مدني يهدف لشل الحكومة العسكرية الحليفة لإسرائيل وإسقاطها.

مرئيات

محتجون يشعلون الإطارات ويغلقون طرقا بالعاصمة السودانية.

بعد إعلان عبد الفتاح البرهان تشكيل مجلس سيادة جديد.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ "Sudan's Ibn Auf steps down as head of military council". www.aljazeera.com. Retrieved Apr 13, 2019.
  2. ^ "Sudan coup leader Awad Ibn Auf steps down". Apr 12, 2019. Retrieved Apr 13, 2019 – via www.bbc.com.
  3. ^ Empty citation (help)
  4. ^ Empty citation (help)
  5. ^ Empty citation (help)
  6. ^ Empty citation (help)
  7. ^ عربي21
  8. ^ Empty citation (help)
  9. ^ Empty citation (help)
  10. ^ "البرهان بحث في الإمارات مع الأمريكيين شطب السودان من القائمة السوداء والسلام العربي الإسرائيلي". روسيا اليوم. 2020-09-23. Retrieved 2020-09-24.
  11. ^ "التطبيع مع إسرائيل… لماذا ذهب البرهان إلى الإمارات ولم يذهب حمدوك؟". سپوتنيك نيوز. 2020-09-23. Retrieved 2020-09-24.
  12. ^ ""البرهان" يعلن تشكيل مجلس سيادة انتقالي جديد بالسودان". العين. 2021-11-11. Retrieved 2021-11-12.
  13. ^ ""البرهان" يعلن تشكيل مجلس سيادة انتقالي جديد بالسودان". العين. 2021-11-11. Retrieved 2021-11-12.
  14. ^ "وفد أمني إسرائيلي في السودان للقاء قادة عسكريين". جريدة الشرق الأوسط. 2022-01-20. Retrieved 2022-01-20.