محمد حمدان دقلو

(تم التحويل من حميدتي)
محمد حمدان دقلو
حميدتي.jpg
نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي
الحالي
تولى المنصب
13 أبريل 2019
سبقه عوض بن عوف (كنائب للرئيس السوداني)
قائد قوات التدخل السريع
تفاصيل شخصية
وُلِد 1976
الخدمة العسكرية
الكنية حميدتي
الولاء  السودان
الخدمة/الفرع  السودان
الرتبة Sudan Army - OF08.svg فريق أول
المعارك/الحروب حرب دارفور
الانقلاب السوداني 2019

فريق أول محمد حمدان دقلو (شهرته حميدتي)، هو عسكري سوداني، ونائب رئيس المجلس العسكري السوداني منذ تعيينه في 13 أبريل 2019. كان دقلو قائد قوات التدخل السريع، ومؤسس ميليشيات الجنجويد، المتهمة دولياً بارتكاب فظائع أثناء حرب دارفور.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

حميدتي والرئيس السابق عمر البشير.

وُلد محمد حمدان دقلو عام 1976 وينحدر من قبيلة الرزيقات، وهي قبيلة عربية بدوية من أكبر القبائل العربية المنتشرة في السودان وخاصة في إقليمي دارفور وكردفان، وهو لم يلتحق قط بالمؤسسة العسكرية فقد انقطع عن الدراسة في عمر الـ15 (عام 1991) وبدأ في مرحلة مبكرة من شبابه بممارسة تجارة الإبل والقماش وحماية القوافل حتى أصبح حميدتي معروفًا بقيادة مجموعة صغيرة لتأمين القوافل وردع قطاع الطرق واللصوص.

وتنقل من معقله في دارفور بين تشاد وليبيا ومصر بائعاً للإبل وحامياً للقوافل إلى أن كوّن ثروة كبيرة وأقام مليشيا مسلحة لفتت انتباه صناع القرار في السودان، خاصة مع سعي الحكومة إلى ضم القبائل لتحالفها مع الجنجويد لمواجهة التمرد في دارفور.


قوات الدعم السريع

حميدتي كقائد لقوات الدعم السريع.

في البداية شكلت الحكومة في الخرطوم قوات شعبية من القبائل الموالية وكان حميدتي هو قائدها، وما لبثت هذه القوات أن تطورت في السنوات الأخيرة فقد تمت هيكلتها وتحويلها إلى قوات قومية، تحت مسمى قوات الدعم السريع وانضم لها أبناء مختلف القبائل السودانية سواء بالشرق أو الغرب بقيادة حميدتي.

وتقول بعض التقارير المحلية إن قوة الدعم السريع تتألف من أكثرمن 30.000 عنصر، وجرى تسليحها بشكل جيد على نحو ينافس قوات الجيش البرية كما أن البشير عزز من نفوذها خلال الفترة الأخيرة في خلق مركز قوة موازٍ للجيش حتى يتفادى إمكانية حدوث انقلاب عسكري.[1]

لكن المفاجأة الكبرى أن هذه القوات كانت في مقدمة المنقلبين على البشير، بل ويميل معلقون سودانيون إلى الحديث أن حميدتي كان له دور هام في كواليس الإطاحة بالبشير في انقلاب 2019.

نائب رئيس المجلس العسكري

الفريق أول محمد حمدان دقلو.

في اليوم التالي للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس البشير، قال حميدتي في بيان نشر على الصفحة الرسمية لقوات الدعم السريع على فيسبوك السبت عقب إعلان عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس العسكري :"قررت عدم المشاركة في المجلس العسكري الى حين الاستجابة لمتطلبات الشعب والبدء فيها". وطالب المسؤول العسكري بتشكيل مجلس انتقالي ويكون التمثيل فيه عسكريًا، وحكومة مدنية يتم الاتفاق عليها مع جميع الأحزاب وتجمع المهنيين. ودعا إلى فتح باب الحوار، مع قيادات ورؤساء الأحزاب السياسية وتجمع المهنيين وقادة الشباب وقيادات منظمات المجتمع المدني

وأشار حميدتي إلى ضرورة "وضع برنامج واضح لفترة انتقالية لا تزيد عن ثلاثة إلى ستة شهور، يتم خلالها تنقيح الدستور، وتشكيل محاكم ونيابات عامة لمكافحة الفساد، وتنظيم انتخابات، وفق قانون يتفق عليه".

وفي مساء اليوم نفسه، 13 أبريل 2019، أصدر المجلس العسكري الانتقالي في السودان قراراً بتعيين دقلو نائباً لرئيس المجلس الانتقالي. وأدى قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو الملقب بـ"حميدتي" القسم نائباً لرئيس المجلس العسكري الانتقالي. كما أدى أعضاء المجلس العسكري الانتقالي الثمانية القسم أمام رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان.[2]

وفي وقت سابق اليوم، أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان إلغاء قانون الطوارئ وحظر التجوال وإطلاق سراح كل المعتقلين والمحكومين على خلفية الاحتجاجات الأخيرة. وقدم البرهان في أول بيان له عقب ساعات من توليه رئاسة المجلس العسكري، تطمينات للمعتصمين في محيط القيادة العامة للجيش بمحاسبة المفسدين واجتثاث النظام القديم.

وتمسك البرهان بمدة الفترة الانتقالية للمجلس العسكري المحددة بعامين تتم خلالها أو في نهايتها إجراءات نقل السلطة لحكومة مدنية يختارها الشعب، موضحا أن واجب المجلس ينحصر خلال هذه الفترة في تأكيد سيادة حكم القانون واستقلال القضاء والنيابة والمحكمة الدستورية وحفظ الأمن.

وأكد الالتزام التام بمحاربة الفساد ومحاسبة كل من أفسد أو ساعد في الإضرار بالاقتصاد أو الحياة الاجتماعية.

وقرر البرهان في سياق آخر إنهاء تكليف ولاة الولايات وتكليف قادة الفرق والمناطق العسكرية بتسيير المهام، كما شدد على الالتزام الصارم بوقف إطلاق النار في كل أرجاء السودان وتجديد الدعوة لحاملي السلاح للجلوس والتحاور للوصول إلى إقرار السلام والتعايش السلمي وفق أسس ومعايير جديدة.

وفي 14 أبريل 2019، صرح دقلو بأن القوات السودانية باقية في حرب اليمن وأن السودان متمسك بالتزامها مع قوات التحالف حتى يحقق التحالف أهدافه.[3]

دقلو والسفيرة الهولندية لدى السودان لدى لقائهما في القصر الجمهوري السوداني، 15 أبريل 2019.
دقلو والقائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم ستيفن كوتسيس، القصر الجمهوري السوداني، 15 أبريل 2019

في 14 أبريل 2019، التقى دقلو بالقائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم، ستيفن كوتسيس، لمناقشة الأوضاع السياسية في السودان، ودور المجلس العسكري الانتقالي وما اتخذه من خطوات للمحافظة على أمن واستقرار السودان.[4] وفي 15 أبريل التقى بكارن بوفن، السفيرة الهولندية لدى السودان، وقدم لها شرحاً للأوضاع والتطورات بالبلاد، وأطلعها على الأسباب التي أدت إلي تشكيل مجلس عسكري انتقالي لهذه المرحلة، وعلى دور المجلس والخطوات والتدابير الي اتخذها للمحافظة علي سلامة وأمن السودان. من جانبها أكدت السفيرة كارن بوفن دعم هولندا للمجلس العسكري الانتقالي حتى يحقق الأمن والاستقرار للسودان وشعبه.[5]



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر