قناطر أسيوط

قناطر أسيوط، هي قناطر على نهر النيل في مدينة أسيوط في صعيد مصر على بعد 250 ميل جنوب القاهرة. صممها المهندس البريطاني الشهير وليام ويلكوكس الذي قام بتصميم السد العالي. أنشئت قناطر أسيوط على نهر النيل ما بين 1898 1903 على بعد 250 كم من مصب خزان أسوان بهدف تحويل مياه النهر إلى المياه المخفضة في ترعة الابراهيمية، أكبر قنوات الري المصرية.

قناطر أسيوط أثناء إنشائها 1902

تكلف بناء القناطر حوالي 525000 جنيه إسترليني و870000 جنيه إسترليني وقت اكتمال إنشاؤه. المقاول الرئيسي للمشروع شركة مسرس أند إيرد. واستهلك في المشروع 2,400,000 متر مكعب من earthwork و125000 من الخرسانة، 85,000 من الطوب، 125,000 من pitching وأكثر من 4,000 طن من الأنابيب الحديدية. [1]

قناطر أسيوط اكتملت في عام 1902

تتكون القناطر من سد من الطوب يمتد بطول 844 متر على الجانبين الترابيين، فيصل طولها الإجمالي إلى 1,200 متر. يوجد في القناطر 111 فتحة مقوسة باتساع 5 أمتار. ويمكن غلق تلك الفتحات بواسطة بوابات حديدية بارتفاع 4.9 متر. وترتكز تلك الأقواس على منصة بعرض 27 متر وسمك 3.0 متر.

هذا الرصيف محمي على جانبي المنبع والمصب عن طريق خط متصل ومصمت من من الحديد الزهر tongued and grooved sheet-piling with cemented joints. تمتد هذه الأساسات إلى القاع الرملي للنهر على عمق 7.0 م تحت السطح العلوي للرصيف وتحفظه من التلف. قاع النهر محمي ضد التعرية for a width of 67 feet (20 m) upstream by a stone paving laid on a clay puddle to check infiltration, and on the downstream side for the same width by a stone paving having an inverted filter bed underneath, so that any springs that may be caused by the water above the sluices shall not carry sand with them from beneath the paving.

The piers between the openings have a length of 51 feet (16 m) up and down stream and are 6.56 feet (2.00 m) wide with the exception of every thirtieth pier, which has double this width. The roadway is 41 feet (12 m) above the top of the masonry platform. The dam has a maximum height of about 48 feet (15 m), the maximum head of water retained being about 33.5 feet (10.2 m). It is constructed of granite, the foundation platform mentioned above being of concrete. A lock 262.5 feet (80.0 m) long by 52.8 feet (16.1 m) wide and capable of passing the largest Nile cargo ships and barges was constructed at the dam.[2]

The Ibrahimiya head regulator structure, which was built at the same time when the Assiut Barrage was being constructed, was of similar design to the barrage except having only nine 5 m wide sluices, and a 9 m wide lock.

Ibrahimiya Canal Intake Regulator, also completed in 1902

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

إصلاح وتجديد قناطر أسيوط

تقوية قناطر أسيوط في 1938.

Between 1934 and 1938 the Egyptian Government carried out extensive remodeling works at the barrage and the Ibrahimiya head regulator, principally extending the piers, grouting, extending the approach slabs and updating the hydro-mechanical equipment. The dam was remodeled in 1938 to increase the permissible head to 13.8-foot (4.2 m) from the 13.0-foot (4.0 m) head that was allowed under its original design. In 1956 works were carried out at the Ibrahimiya head regulator as a result of significant scour holes that developed downstream of the structure. Extensions to downstream concrete apron were completed as well as lengthening of the southern lock wall. Some further grouting works and replacement of the lock gates took place in the 1970’s. In 1979 a reinforced concrete pedestrian footbridge was constructed on the downstream side of the head regulator. Between 1984 and 1986 a program of cement grouting works was undertaken at the barrage, though there are no records of the head regulator receiving similar treatment. After more than 100 years in service, the civil works have been affected by age and also by tailwater erosion as a consequence of a modified river regime after the construction of the Aswan High Dam.


قناطر أسيوط الجديدة

Along with the old Aswan Dam, the Assiut Dam today remains in service as the oldest dam on the Nile in Upper Egypt. The two other old dams (Naga Hamadi and Isna Barrages) were replaced with new dams in the 1990s. Between 2000 and 2005, the Egyptian government commissioned an extended Feasibility Study (FS) financed by the German government to investigate the options of rehabilitation of the existing Assiut Barrage and the Ibrahimiya head regulator against reconstruction of a new barrage with a hydro-power plant. German Consultants financed by the Kreditanstalt für Wiederaufbau (KfW) conducted the study and concluded that a new dam with power generating capabilities would be the most economic option. This new dam would provide an increase in the allowed head, allowing more water discharges into the Ibrahimiya Canal and will improve navigation conditions. The new dam will also include a low head hydropower plant providing about 40 Megawatts.

The decision taken upon the results of the feasibility study was to proceed with the project of constructing a new barrage 200-300m downstream of the existing barrage. The proposed dam components are:

  1. Sluiceway: 8 radial gates, 17m wide
  2. Hydropower plant: 4 turbines x 8MW
  3. Additional navigation lock: 120 x 17m chamber
  4. Closure dam: embankment type, 11m high
  5. Rehabilitation of the existing navigation lock; and
  6. Rehabilitation of the existing Ibrahimiya head regulator[3]

There is a concern that the new maximum pool level will increase the groundwater levels in Assiut city and in some areas in the upstream. Dealing with this situation, different layouts of the project have been studied in the feasibility study and some mitigation measures have been suggested.


تعديل القناطر القديمة لتناسب القناطر الجديدة

ازالة 20 بوابة من قناطر أسيوط 2017-08-04.

بمناسبة الكلام عن منشئ قناطر أسيوط، رُفــِـعت، في 5 أغسطس 2017، بوابات قناطر أسيوط القديمة للبدء في هدم 20 فتحة. قناطر أسيوط القديمة تخرج من الخدمة بعد عطاء 115 عامًا.

واصل امس الجمعة، العاملون بمشروع قناطر أسيوط الجديدة، رفع ونقل بوابات القناطر القديمة، استعدادا للبدء في عملية هدم 20 فتحة في القناطر القديمة لتشغيل الهويسين الملاحيين بالقناطر الجديدة.

وقال المهندس حسين جلال، المهندس المقيم بالمشروع، إنه تم إزالة الطبقة الأسفلتية أعلى 20 فتحة بالقناطر القديمة، وجار رفع ونقل البوابات الحديدية استعدادا لبدء عملية هدم 20 فتحة التي ستستغرق شهرين لتشغيل الهويسين الملاحيين بالقناطر الجديدة.

وأضاف «جلال»، أنه عقب افتتاح الهويسين يتم استكمال الطريق الدائم وإزالة السد التربي استعدادا لافتتاح المشروع.

قناطر أسيوط القديمة، تتميز بطابع معمارى فريد وموقع استراتيجى مهم بسبب توسطها نهر النيل، حيث صممها المهندس البريطانى السير وليام ويلكوكس، وهو نفس المهندس الذى صمم سد أسوان.

دخلت قناطر أسيوط القديمة الخدمة عام 1903 بعد أن تكلف إنشاؤها 870 ألف جنيه استرلينى، وتشييدها ما بين عامى 1898 و1903 على نهر النيل، لتحويل مياه النهر إلى المياه المنخفضة فى أكبر قناة للرى فى مصر وهى الترعة الإبراهيمية.

مخزون هائل من الأعمال الترابية مُسْتَخْدَم للمشروع يقدر بـ2400000 متر مكعب، و125000 متر مكعب من الخرسانة، و85000 متر مكعب من أعمال البناء الطوب والحجر و125000 متر مكعب من "القار"، وأكثر من 4000 طن أنابيب حديد، إذ يتكون السد من هيكل حجرى طوبى على ارتفاع 769.2 قدم، أى حوالى 844 مترًا، ويمتد على كلا الجانبين على سنود ترابية يبلغ طولها 1200م تقريبًا، وهناك 111 فتحة مقوسة من 5 أمتار يمكن إغلاقها عن طريق بوابات الهويس التى تبلغ 4.9 متر تقريبًا.

من جانبه؛ قال عثمان الحسينى مدير هيئة تنشيط السياحة بأسيوط إن قناطر أسيوط القديمة والذى سينتهى العمل بها تمامًا بدءًا من اليوم، تعد موقعا استراتيجيا مهمًا للاستثمار والجذب السياحى.

وأكد "الحسينى" فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع" أن هيئة التنشيط السياحى بأسيوط طالبت قطاع الخزانات بتحويل القناطر القديمة بعد خروجها من العمل؛ إلى مزار سياحى لجلب الاستثمار والسياحة، حيث تتميز بطراز بنائى مميز، فضلا عن توسطها مياه النيل، كما تعد من أهم خزانات مصر، وكل هذه العوامل ستساعد بقوة فى جعل القناطر القديمة منطقة جذب سياحية واستثمارية.

فيما أعلن المهندس حسين جلال، رئيس الإدارة المركزية لقناطر أسيوط الجديدة، توقف العمل تمامًا بقناطر أسيوط القديمة بعد أن استمر العمل بها لأكثر من 115 عامًا، وبذلك سيقتصر دور القناطر القديمة على كونها كوبرى فقط، والتجهيز أعمال استقطاع وقطر القناطر القديمة خلال أيام، وإزالة الفتحات واستقطاعها من الفتحة 84 وحتى الفتحة 101.[4]

المصادر

  1. ^ William Willcocks (1913). Egyptian Irrigation Volume II (Third Edition ed.). London: E & F. N. Spon. Ltd. p. 659. 
  2. ^ Edward Wegmann, (1918) The Design and Construction of Dams, John Wiley & Sons, Inc., New York
  3. ^ Egypt Ministry of Water Resources and Irrigation, Invitation for the Pre-qualification Process for the Consulting Services for Final Design and Construction Supervision of the New Assiut Barrage and Hydropower Plant Project
  4. ^ ضحا صالح (2017-08-05). "بالصور رفع بوابات قناطر أسيوط القديمة للبدء في هدم 20 فتحة .. قناطر أسيوط القديمة تخرج من الخدمة بعد عطاء 115 عامًا". أسيوط فيس توك.