خميس القذافي

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
خميس القذافي
خميس القذافى.jpg
تفاصيل شخصية
وُلِد 27 مايو 1983
طرابلس، ليبيا
القومية ليبي
الأقارب معمر القذافي (والده)
الجامعة الأم أكاديمية فرونز العسكرية (موسكو)[1][2]
الدين إسلام
الموقع الإلكتروني facebook page[2]

خميس القذافي27 مايو 1983، هو الإبن الأصغر للعقيد الليبي معمر القذافي، وهو قائد عسكري، يتولى قيادة كتيبة خميس التابعة للجيش الليبي. أعلن عن مقتله متأثرا بجراحه بعد حادث تحطم طائرة في باب العزيزية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التعليم

جرح خميس القذافي وهو في الثالثة من عمره في 15 أبريل 1986 أثناء الهجوم الأمريكي على ليبيا عام 1986، حيث أصيب بجراح في الرأس عندما هاجمت قوة عسكرية منطقة باب العزيزية في أعقاب تفجير ملهى برلين 1986.[3] تخرج من الأكاديمية العسكرية في طرابلس، وحصل على البكالوريوس في الفنون والعلوم العسكرية من روسيا، ثم تخرج من أكاديمية فرونز العسكرية في موسكو وحصل على الماجستير من IE Business School، مدريد.[2] وطرد منها في مارس 2011، "لدوره في الهجوم ضد المدنيين أثناء الثورة الليبية 2011 ".[4]

عام 2008 زار خميس الجزائر، حيث استقبله الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.[2] وهو قائد كتبية القذافي،[5][6][6][7][8] كتيبة قوات خاصة تابعة للجيش الليبي وموالية لمعمر القذافي.


اشاعات وفاته

في 25 مارس 2011، نقل عن عدة وكالات إخبارية منها العربية، قناة المنارة، عن وفاة خميس القذافي متأثرا بجراحه بعد تحطم طائرة في باب العزيزية. ولم يتم نفي أو تأكيد الخبر من جانب وكالات الأنباء الرسمية المستقلة.[9][10][11] وكانت وزير الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون قد أعلنت عن تقارير تفيد بوفاة أحد أبناء القذافي في غارة جوية غير تابعة قوات التحالف، بعد سماع النبأ من عدة مصادر مختلفة، لكن لا يتوافر أدلة كافية على تأكيد النبأ.[12][13]

خميس القذافي

ثم في 5 أغسطس 2011، عادت وكالات الأنباء لتنشر ادعاء الثوار وفاته في قصف جوي للناتو.[14]

في يناير 2016 كشف مصدر لإذاعة الكاميرون أن خميس القذافي، لا يزال على قيد الحياة، ويشارك في معارك إلى جانب ضباط سابقين في جنوب ليبيا. وذكر موقع كاميرون ڤويس الكاميروني، أنه خلال الحرب التي قادها الناتو والمليشيات المسلحة في ليبيا أبان الثورة، فإنه إذيع أن خميس القذافي قد أصيب بقصف الناتو خلال استهداف كتيبته "الكتيبة 32"، التي كانت تقوم بهجوم ضد المليشيات في بني الوليد، وعلى أثر هذه الإصابة، أعلن خميس القذافي أنه توفى داخل المستشفى. لكن مصدر جديد، بحسب الموقع فإن موالون للقذافي قاموا خلال إصابته بنقله من المستشفى في بني الوليد واصطحابه إلى خارج المدينة بشكل سري، بعد أن ساد الاعتقاد بأن سقوط القذافي أصبح أمر حتمي، موضحة أنه لم يعثر أحد حتى اليوم على جثته. وأشار المصدر الجديد، الذي لم يذكر اسمه الموقع، أن خميس لا يزال في ليبيا، وأنه محاط بدائرة من 32 ضابط، من بينهم لواءات، موضحا أن خميس القذافي شارك في أحدى المعارك التي وقعت مؤخرا في جنوب ليبيا، بمشاركة هؤلاء الضباط.[15]

انظر أيضا

المراجع

  1. ^ "Unknotting Father's Reins in Hope of 'Reinventing' Libya".
  2. ^ أ ب ت ث "Un hijo de Gadafi estudia un master en Madrid". El País. 22 February 2011.
  3. ^ The Greenwood Library of American War Reporting: The Vietnam War & post-Vietnam conflicts, p. 346. Copeland, David A. Greenwood Press (Westport, Conn.), 2005. ISBN 9780313329302.
  4. ^ "Madrid's IE Business School Expels Qaddafi's Son From MBA". Bloomberg. 4 March 2011.
  5. ^ @ShababLibya (Feb 2011). "Reports of a split between members of the Khamis brigade". huffingtonpost.com.
  6. ^ أ ب "Khamis Gaddafi Recruits Mercenaries to Shoot Protestors". International Business Times. 2011-02-11.
  7. ^ Maggie Michael. "Libyan forces storm protest camp in Benghazi". Associated Press/News Observer.
  8. ^ "Khamis Ghaddafi: The agent of fear". Afrol News. 2011-02-23.
  9. ^ http://www.dailymail.co.uk/news/article-1368410/Libya-crisis-Gaddafi-uses-civilians-human-shields-prevent-military-targets.html
  10. ^ http://www.libyafeb17.com/2011/03/march-21-updates/
  11. ^ http://dailyplanetdispatch.com/gaddafis-son-khamis-killed-by-kamikaze-pilot-claim/856968/
  12. ^ http://abcnews.go.com/Politics/hillary-clinton-diane-sawyer-moammar-gadhafi-allies-seeking/story?id=13196414
  13. ^ http://blogs.aljazeera.net/live/africa/libya-live-blog-march-23
  14. ^ "Gaddafi son killed in Nato strike, Libyan rebels claim". ذا تلگراف. 2011-08-05.
  15. ^ "خميس القذافي الذي قتل في الثورة الليبية يعود للحياة ويقاتل جنوب ليبيا". جريدة الوطن. 2016-01-04. Retrieved 2016-01-07.