بوابة:ليبيا

تحرير  بوابة ليبيا
علم ليبيا
شعار ليبيا.

ليبيا هي دولة عربية مـسـتقلة عضو مؤسس في اٍتحاد المغـرب العربي وعضو في جامعة الدول العربية و منظمة المؤتمر الإسلامي. تقع في شمال أفريقيا على الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط. يحدها من الشرق مصر، من الجنوب الشرقي السودان، من الجنوب تشاد و النيجر، من الغرب الجزائر و من الشمال الغربي تونس. عدد سكان ليبيا ضئيل مقارنة مع مساحة البلاد، حيث تعد السادسة عشرة على مستوى العالم من حيث المساحة، كما أنها تملك أعرض ساحل من بين الدول المطلة على البحر المتوسط، يبلغ طوله حوالي 2000 كم.اللّغة الرّسمية هي العربية ، العملة المتداولة هي الدينار، و أهم مدنها طرابلس، بنغازي و البيضاء‏ .

تحرير صورة مختارة
Leptis Magna market place April 2004.jpg
موقع السوق، لبدة الكبرى، ليبيا ، صورها روبرت بالمير.
تحرير مقالة مختارة
أنابيب

مشروع النهر الصناعي العظيم أضخم مشروع لنقل المياه في العالم عرفه الانسان حتى الان، أسس له معمّر القذافي ووجه في 3 اكتوبر 1983 الليبيين الى تبنيّه حيث انعقدت المؤتمرات الشعبية الاساسية لمناقشته واقرت البدء في تنفيذه لانقاذ الناس والبلاد من كارثة عطش محققة،حيث وضع العقيد معمّر القذافي حجر اساس للبدء في المشروع في 28 اغسطس 1984 .يستند المشروع على نقل المياه العذبة عبر انابيب ضخمه تدفن في الارض يبلغ قطر كل منها اربعة امتار وطولها سبعة امتار لتشكل في مجموعها نهرا صناعيا بطول يتجاوز في مراحله الاول اربعة الاف كيلو مترا تمتد من حقول ابار واحات الكفرة و السرير في الجنوب الشرقي و حقول ابار حوض فزّان و جبل الحساونة في الجنوب الغربي حتّي يصل جميع المدن التى يتجمع فيها السكان في الشمال. سيتغذّى النهر في المستقبل برافدين اخرين الاول قادم من واحة غدامس والاخر من واحة الجغبوب وتجري دراسات حاليا لتغذية النهر من بعض انهار القارة الافريقية. تتجمع مياه فرع النهر القادم من واحات الكفرة و السرير عند وصولها الى الشمال في خمس بحيرات صناعية معلّقة اقلها سعة اربعة ملايين مترا مكعبا واكبرها سعة اربعة اضعاف هذا الحجم مملؤة بالمياه طوال العام. المشروع يستهدف بالدرجة الاولى توفير مياه الشرب للسكان واقامة مشروعات زراعية استيطانية و انتاجية.

تحرير أعلام ليبيا
أسد الصحراء: عمر المختار

عمر المختار (1862 - 16 سبتمبر/ ايلول1931) الملقب بشيخ الشهداء أو أسد الصحراء. قائد عربي مسلم حارب الغزو الايطالية منذ دخولهم أرض ليبيا إلى عام 1931. عاش عمر المختار حرب التحرير و الجهاد منذ بدايتها يوماً بيوم, فعندما أعلنت إيطاليا الحرب على تركيا في 29 سبتمبر 1911م[بحاجة لمصدر], وبدأت البارجات الحربية بصب قذائفها على مدن الساحل الليبي, درنة وطرابلس ثم طبرق وبنغازي والخمس, كان عمر المختار في تلك الأثناء مقيما في جالو بعد عودته من الكفرة حيث قابل السيد أحمد الشريف, وعندما علم بالغزو الإيطالي فيما عرف بالحرب العثمانية الإيطالية سارع إلى مراكز تجمع المجاهدين حيث ساهم في تأسيس دور بنينه وتنظيم حركة الجهاد والمقاومة إلى أن وصل السيد أحمد الشريف قادماً من الكفرة. وقد شهدت الفترة التي أعقبت انسحاب الأتراك من ليبيا سنة 1912م أعظم المعارك في تاريخ الجهاد الليبي, منها على سبيل المثال معركة يوم الجمعة عند درنة في 16 مايو 1913م حيث قتل فيها للأيطاليين عشرة ضباط وستين جنديا وأربعمائة فرد بين جريح ومفقود إلى جانب انسحاب الإيطاليين بلا نظام تاركين أسلحتهم ومؤنهم وذخائرهم، ومعركة بو شمال عن عين ماره في 6 أكتوبر 1913, وعشرات المعارك الأخرى.

في معركة السانية في شهر أكتوبر عام 1930م سقطت من الشيخ عمر المختار نظارته، وعندما وجدها أحد جنود الطليان وأوصلها لقيادته، فرائها غراتسياني فقال: "الآن أصبحت لدينا النظارة، وسيتبعها الرأس يوماً ما".

وفي 11 سبتمبر من عام 1931م، وبينما كان الشيخ عمر المختار يستطلع منطقة سلنطة في كوكبة من فرسانه، عرفت الحاميات الإيطالية بمكانه فأرسلت قوات لحصاره ولحقها تعزيزات، واشتبك الفريقين في وادي بوطاقة ورجحت الكفة للعدوفأمر عمر المختار بفك الطوق والتفرق، ولكن قُتلت فرسه تحته وسقطت على يده مما شل حركته نهائياً. فلم يتمكن من تخليص نفسه ولم يستطع تناول بندقيته ليدافع عن نفسه، فسرعان ماحاصره العدو من كل الجهات وتعرفوا على شخصيته، فنقل على الفور إلي مرسى سوسه ومن ثم وضع على طراد الذي نقله رأسا إلي بنغازي حيث أودع السجن الكبير بمنطقة سيدي اخريبيش. ولم يستطع الطليان نقل الشيخ براً لخوفهم من تعرض المجاهدين لهم في محاولة لتخليص قائدهم.

عقدت للشيخ الشهيد محكمة هزلية صورية في مركز إدارة الحزب الفاشستي ببنغازي مساء يوم الثلاثاء عند الساعة الخامسة والربع في 15 سبتمبر 1931م، وبعد ساعة تحديداً صدر منطوق الحكم بالإعدام شنقاً حتى الموت.  

تحرير  مدينة مختارة
مدينة البيضاء، ليبيا

البيضاء ، كانت عاصمة ليبيا سابقا في العهد الملكي هي مدينة جبلية تقع في شمال شرق ليبيا تقع على قمة الجبل الأخضر تحدها من الشرق مدينة شحات ومن الغرب قرية مسة ومن الجنوب قرية أسلنطة ومن الشمال غابات الوسيطة و كانت تعرف فيما سبق عام 414 ق . م ببلدة بلغراي الأغريقة ثم عرفت عام 1841م بزواية البيضاء الدينية ومن ثم عرفت بمدينة البيضاء ، تعتبر عاصمة الجبل الأخضر وأكبر مدنها ومركزها الرئيسي والإداري حيث تعد ثاني كبرى مدن المنطقة الشرقية بعد بنغازي ، يبلغ مجموع سكان شعبيتها حسب تعداد 2006 العام للسكان 206,180 نسمة.[1] مدينة البيضاء تسمى كذلك "بمدينة الثلوج" نظراً لتساقط الثلوج عليها شتاءً، وهي معروفة بجوها المعتدل صيفاً، أما في الشتاء فإن شتاء مدينة البيضاء بارد وتعرف كذلك "بعروس الجبل"، وهذه التسمية يطلقها سكان المدينة من فرط حبهم الشديد لمدينتهم.

كانت المدينة عاصمة جديدة لليبيا في فترة الحكم الملكي، حيث كانت بها المباني الحكومية والإدارية . الا أن مقر العاصمة تغير في قيام ثورة الفاتح .

تحرير هل تعلم ..
تحرير تصنيفات
[{{fullurl:بوابة:ليبيا/أخبار

ليبيا|action=edit}} تحرير أخبار

ليبيا

{{ بوابة:ليبيا/أخبار ليبيا }}

تحرير مشاركون
[{{fullurl:بوابة:ليبيا/بماذا يمكنني أن أساعد

ليبيا|action=edit}} تحريربماذا يمكنني أن أساعد

ليبيا

{{بوابة:ليبيا/بماذا يمكنني أن أساعد ليبيا}}



[Template:M used without a valid code. See documentation.]


  1. ^ النتائج النهائية للتعداد العام للسكان (2006) - الهيئة العامة للمعلومات، ليبيا - تاريخ الوصول 24 مايو-2009