فزان

"فزان" يوجّه إلى هنا. من أجل إستخدامات أخرى، انظر فزان (توضيح).
فزان

بالأمازيغية: ⴼⵣⵣⴰⵏ
Region
فزان في ليبيا الإيطالية ومملكة ليبيا، 1927–1963.
البلدFlag of Libya.svg ليبيا
العاصمةسبها
المساحة
 • الإجمالي551٫170 كم² (212٫808 ميل²)
التعداد
 (2006)[2]
 • الإجمالي442٫090
 • الكثافة0٫80/km2 (2٫1/sq mi)

فزان، هي المنطقة الجنوبية الغربية من ليبيا. الحالية. معظمها أراض صحراوية لكن تكثر بها الجبال الصخرية، المرتفعات والأنهار الجافة والوديان في الشمال. كما تكثر بها الواحات المنتشرة في الصحراء الكبرى التي تعتمد عليها بعض القرى في مصادر المياه، إلا أن المصدر الرئيسي للمياه بفزان هي المياه الجوفية. كما يوجد بها احتياطي من البترول.

فزان كانت في السابق ولاية أو محافظة ذات نظام إداري في ليبيا (إلى جانب إقليم طرابلس وبرقة). تغير هذا النظام في الستينيات بعد الغاء نظام الولايات لتستبدل بتقسيمات إدارية أصغر وهي "المحافظات" ومن ثم "البلديات" الذي تغير لاحقا ليصير مؤخرا نظام "الشعبية".

ضم إقليم فزان في السابق الشعبيات الحالية: وادي الشاطئ، وادي الحياة، الجفرة، مرزق، غات وسبها وهي العاصمة السابقة للإقليم وأكبر مدن المنطقة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجغرافيا

كثبان رملية وجبال صخرية في فزان

يحد بفزان من الشمال وادي الشاطئ ومن الغرب وادي إروان، هاتان المنطقتان إضافة لأجزاء من جبال تيبستي وبعض الواحات المنتشرة هي المناطق التي تسكنها تجمعات من السكان. يغطي بحر الرمال مساحات واسعة من فزان سكان المنطقة يشملون الطوارق في الجنوب الغربي والتبو في الجنوب الشرقي من فزان. هذه القوميات من الرعاة غالبا مايتنقلون بين ليبيا والجزائر وتشاد والنيجر. في الشمال يوجد العرب والأمازيغ وخليط من الطوارق والتبو. وفي حين تشكل فزان مامساحته 30 % من مساحة ليبيا إلا أن عدد سكانها قليل مقارنة بعدد سكان بقية مناطق البلاد.


التاريخ

صورة ساتلية لليبيا، وتظهر فزان في النصف الأيسر السفلي، على شكل صحراء ضخمة.


من القرن الخامس ق.م. وحتى القرن الخامس الميلادي كانت فزان موطنا للامبراطورية الجرمانية أو إمبراطورية جرمة وهي (مدينة-دولة) كانت تدير طرق تجارة الصحراء الكبرى مع القرطاجيين ولاحقا الإمبراطورية الرومانية وبين دول الساحل في غرب ووسط أفريقيا. خلال القرن الثالث عشر والرابع عشر أجزاء من فزان صارت تابعة لإمبراطورية كانيم المجاورة، ثم أصبحت بعد ذلك دولة تسمي ب دولة أولاد أمحمد وكانت عاصمتها في ذلك الوقت مدينة مرزق الموجودة حتى وقتنا الحاضر في حين سيطر الحكام العثمانيون لشمال أفريقيا على المنطقة في القرن السابع عشر بعد حروب خاضوها مع حكام دولة أولاد أمحمد ونصبو المكني حاكما لإقليم فزان.

في أوائل 1911 احتلت فزان من قبل إيطاليا، الا أن سيطرتها على المنطقة لم تكن مستقرة حتى العام 1923 حين صعدت الفاشية إلى الحكم في إيطاليا. ووجه الإيطاليون بالمقاومة في محاولاتهم الأولى أثناء الغزو من قبل البربر والعرب والقوات التابعة للسنوسيين الصوفية.

أثناء الحرب العالمية الثانية قامت قوات فرنسا الحرة باحتلال مرزق وهي بلدة رئيسية في فزان في 16 يناير 1943، وظلت المنطقة تحت السيطرة العسكرية الفرنسية حتى 1951 حين ظهرت حركة مقاومة سرية إلى العلن بقيادة المجاهد محمد بن مسعود الفجيجي وانظم إليها العديد من المجاهدين من مختلف مناطق فزان.كانت هذه الحركة سبب رئيس في رحيل فرنسا عن فزان. أصبحت ولاية فزان بعد ذلك جزءا من المملكة الليبية المتحدة.اليوم فزان هي أحد أهم الأقاليم في ليبيا وعاصمتها مدينة الشرارة الأولى سبها.

الادارة

حصن ومسجد مرزق


الديموغرافيا

السنة السكان النسبة المئوية
من سكان
ليبيا
1954 59,315 5.4
1964 79,326 5.1
1973 128,012 5.7
1984 213,915 5.9
1995 352,276 7.3
2006 442,090 7.8

المصدر: بيانات من تعداد 1964، 1973، 1995، 2006.


الاقتصاد

احتجاجات في إقليم فزان.

في 27 يونيو 2021، أعلن حراك غضب فزان، أنّه سيغلق كل الحقول النفطية في منطقة الجنوب الليبي، في حال عدم استجابة السلطة التنفيذية لمطالبه السياسية والاقتصادية والحصول على احتياجات المنطقة المعيشية والخدمية.

وقال قائد حراك غضب فزان، بشير الشيخ، إنه تم توقيف العمل في حقل رون النفطي الجديد الذي لا يزال في طور الإنشاء، وسيعلن لليبيين وللعالم في أي لحظة عن إغلاق حقلي الشرارة والفيل، في حال مواصلة السلطة تجاهلها وتهميشها لمطالب وحقوق الجنوب الليبي وإقصائها لإقليم فزان.[3]

ويطالب الحراك بدعم الجهات الأمنية للاستقرار وسحب كافة القوات الأجنبية وتفعيل ديوان رئاسة الوزراء بفزان، وفتح فرع للمؤسسة الوطنية للنفط بفزان ودعوة الشركات التلاثة زلاف وأكاكوس والهروج إلى فزان، إضافة إلى تنفيذ قرار المصفاة وجلبها إلى فزان، وتنفيذ ما اتفق عليه بخصوص المناصب السيادية وإنشاء صندوق لإعمار فزان.

كما يطالب، بإنشاء محطة غازية بقدرة 700 ميجاوات لتغطية احتياجات فزان من الكهرباء، وتمثيل أبناء الإقليم بمؤسسة الاستثمار والتمثيل الدبلوماسي وهي 33%، وتفعيل عضوية فزان بالمؤسسة الوطنية للنفط، وتعيين وكيل في كل وزارة من فزان، إلى جانب عضوين من فزان في مجلس إدارة المصرف المركزي، ودعم القطاع الصحي، وتفعيل المجلس الأعلى لوزارة الحكم المحلي بسبها، وتفعيل مطارات فزان، ومنفذ تجاري لفزان.

وظهر حراك غضب فزّان الذي يضمّ شباباً من مدن مرزق وأوباري وسبها وغات والشاطئ، في شهر أكتوبر 2018، وأغلق بعد شهرين من ظهوره حقلي الشرارة والفيل، احتجاجاً على تهميش السلطات لمنطقة الجنوب النفطية.

يشار إلى أن منطقة الجنوب تحتضن أكبر الحقول النفطية في البلاد وأكثرها إنتاجاً، وهما حقلا الشرارة الذي ينتج 315 ألف برميل يومياً، وحقل الفيل الذي يبلغ إنتاجه 73 ألف برميل يومياً، وأيّ تعطيل للعمل داخل هذه الحقول سيمثل ضربة لصناعة النفط في ليبيا التي قد تخسر يوميا حوالي ثلث إنتاجها. كما سيقف أي تعطيل لتلك الحقول حجر عثرة بطريق السلطة التنفيذية التي تعوّل على الإيرادات النفطية لتنفيذ المشاريع التي وعدت بها الليبيين والتجهيز للانتخابات البرلمانية والرئاسية المقرّر إجراؤها نهاية 2021.


انظر أيضاً

الهوامش

  1. ^ Abdel Aziz Tarih Sharaf, "Jughrafia Libia", Munsha’at al Ma’arif, Alexandria, 2nd ed., 1971, pp.232–233.
  2. ^ 2006 census, based on the sum of population of districts Murzuq, Sabha, Wadi al Hayaa, Ghat, Jufra, Wadi al Shatii
  3. ^ "فزّان". العربية نت. 2021-06-27. Retrieved 2021-06-27.

وصلات خارجية

Coordinates: 26°19′58″N 13°25′31″E / 26.3328°N 13.4253°E / 26.3328; 13.4253