أوباري

تقع مدينة أوباري في الجزء الجنوبي من ليبيا. لا احد يعرف بالتحديد اصل التسمية ، ولكن يقال ان السبب في تلك التسمية هو وجود عدد كبير من ابار المياه في تلك المنطقة ، فسميت قديما أباري وبمرور الزمن أصبح يطلق عليها أسم أوباري هدا الاحتمال او السبب الوحيد المعروف لدى سكان المنطقة وهو المتعارف عليه لدى الجميع .

واحة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السكان (التوزيع الديموغرافي)

سكان مدينة أوباري أصول عربية ويطلق عليهم العرب الطوارق ويعرفون بالملتمين في التاريخ القديم وهم الذين تكلم عنهم ابوالتاريخ المؤرخ القديم هيرودوت حيث وصفهم بالليبيون الصحراويون وكانوا في القديم مهيمنين على طرق التجارة الصحراوية التي تربط بين الساحل الاريقي وجنوب الصحراء الكبرى عندما كانت مملكة تنبكتو في عزها ويتكلم السكان اللهجة الطارقية كما يستعملون حروف التيفيناغ وهي أبجدية الطوارق القديمة وتعرف في الوسط العلمي بالحروف أو الكتابة الليبية القديمة أو النومودية في العهود المتاخرة في العهد الفينيقي ، وتعتبر المنطقة باسرها منطقة حضارة قديمة وهي حضارة الجومنت الشهيرة ولا تزال معالم تلك الحضارة ممثلة في العدد من المدن مثل مدينة جرمة التي لا تزال شامخة تؤشر لسمو تلك الحضارة التي اخترعت العجلة والتي اقتبسها المصريون منها في العهود الغابرة وقبائل العرب الطوارق التى تقطن المنطقة هى: تنالكم,إدنان ،اوراغن,أمقيرغسن,,ابطناتن,الأنصـار,امغــاد,أمنغساتن, وكما توجد قبائل اخرى ، والتي تتركز بشكل خاص في اطراف اوباري .


الاقتصاد

يشتهر وادي الحياة بتركز المشاريع الزراعية الاستراتيجية فيه حيث يقع فيه اربعة مشاريع زراعية ضخمة لانتاج الحبوب تستخدم نظام الري الدائري ،وكذلك المشاريع الاستيطانية التي قامت ثورة الفاتح بتوزيعها على المواطنين ، والتي تعتبر مزارع نموذجية ساهمت في تطور النشاط الزراعي ، وكذلك النشاط التجاري المتطور مع تطور المرافق الانتاجية والخدمية في هذه المنطقة ، ورغم ماحققته ثورة الفاتح من أنجازات الا أن مدينة أوباري تفتقر إلى الطرق المعبدة فلاتوجد بأوباري أي طرق معبدة بل طرق قديمة جدا ومليئة بالحفر والتكسير ،ونرجوا أن ينظر المسئولين بنظرة ولو بسيطة لهده المدينة.

تاريخ المدينة

يعتبر وادي الحياة مهد للحضارة والتراث حيث يوجد على ارضه اقدم حضارة في ليبيا وهي حضارة الجرمنت والتي ما زالت توجد اثارها في مدينة جرمة الاثرية ، كما يوجد بها العديد من المعالم والمقابر والاهرامات الاثرية مثل اهرامات الحطية والخرائق وغيرها كما تمتاز وادي الحياة بجمال طبيعتها وهو الامر الذي جعلهاوجهة للسياح من شتى انحاء العالم حيث تمتاز بالسياحة الصحراوية لاشتمالها على البحيرات المالحة المحاطة بتلال من الرمال العالية إلى جانب جمال سلسلة جبالها وطيبة اهلها كل ذلك جعل منها منطقة جذب سياحي رائعة.

التقسيم الإداري

تتبع مدينة أوباري لشعبية وادي الحياة وتعتبر من اهم واكبر المدن في الشعبية كثافة سكانية ويمكن القول انهاعاصمة الشعبية ،وتقع في نهاية الشعبية غربا, وتبعد عن مدينة العوينات بشعبية غات حوالي 240 كيلومتر شرقا .

المناخ الثقافي

المواني و المطارات

يوجد بمدينة أوباري ( مطار أوباري المدنى) وهو مطار حديث الانشاء، لكنه ليس مطارا دوليا، ولكن نتمنى في القريب العاجل أن يصبح مطارا دوليا ولو في نطاق محدودس.ص مثلا.