الجيش الوطني الليبي

الجيش الوطني الليبي أعلنت عنه الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا في 21 يونيو 1988 كجناح عسكري تابع لها تحت قيادة خليفة حفتر، كمعارضة مسلحة ضد نظام معمر القذافي، عقب أسرهم في الحرب الليبية التشادية. بلغ عدد الذين انخرطوا في هذا «الجيش» قرابة الألف بينما رفض بقية الأسرى الليبيين ذلك (ومن بينهم العقيد عبد السلام سحبان والرائد طيار عبد السلام شرف الدين، الذين آثروا البقاء في السجن ربما آملين ثمة مبادلة للسجناء).[1]

بعد فترة وجيزة منذ تأسيسه، عندما وصل إدريس ديبي للسلطة في تشاد، تم تفكيك هذا الجيش، وتولت طائرات أميركية نقل مجموعة كبيرة من عناصره إلى زائير (الكونغو الديمقراطية) ثم إلى الولايات المتحدة، ومن ضمنهم قائد الجيش خليفة حفتر.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عقب ثورة 17 فبراير

وخلال إعادة تشكيل الجيش الوطني الليبي في 2011، توافق نحو 150 من الضباط وضباط الصف في البيضاء على تسمية خليفة حفتر رئيساً لأركان الجيش، معتبرين أنّه الأحقّ بالمنصب نظراً لـ«أقدميته وخبرته وتقديراً لجهوده من أجل الثورة»، بينما نفى المجلس الوطني الانتقالي في طرابلس حيث كان حفتر نفسه آنذاك.[3] وحضر ذلك اللقاء القائد السابق للجيش الوطني الليبي (منذ يوليو 2011) سليمان محمود العبيدي، وتمّ ترشيح القائد الجديد قبل أن يتقدّم العبيدي باستقالته للمجلس الوطني الانتقالي[4]


المصادر