محمد توفيق علاوي

(تم التحويل من توفيق علاوي)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
محمد توفيق علاوي
توفيق-علاوي.jpg
رئيس وزراء العراق رقم 50
تولى المنصب
1 فبراير 2020[1]
الرئيسبرهم صالح
سبقهعادل عبد المهدي
عضو مجلس النواب
في المنصب
يناير 2005 – مايو 2006
وزير الاتصالات
في المنصب
مايو 2006 – أغسطس 2007
وزير الاتصالات
في المنصب
2010 – 2012
تفاصيل شخصية
وُلِد
محمد توفيق حسين علاوي أمين الربيعي

(1954-07-01) 1 يوليو 1954 (age 67)
بغداد، العراق
الجنسيةعراقي-بريطاني
المدرسة الأمجامعة بغداد (البكالوريوس لم يحصل عليه)
الجامعة الأمريكية في بيروت (البكالوريوس)

محمد توفيق علاوي (و. 1 يوليو 1954، هو سياسي عراقي ورئيس وزراء العراق من تعيينه في 1 فبراير 2020.[1] كان علاوي وزيراً للاتصالات في حكومة المالكي من مايو 2006 حتى أغسطس 2007، ومن 2010 حتى 2012. في المرتين كان علاوي قد استقال من المنصب لاختلافه مع المالكي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة

محمد توفيق علاوي من مواليد منطقة الكرادة ببغداد سنة 1954 وكان من أتباع محمد باقر الصدر. فر من العراق إلى لبنان سنة 1977 وكان لا يزال طالباً في كلية الهندسة بسبب تزايد حملة القمع التي شنتها أجهزة الأمن ضد قوى المعارضة. وتخرج في قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة في الجامعة الأمريكية ببيروت.[2]، وعاش ما بين بريطانيا ولبنان..


الأعمال

أثناء دراسته العليا شارك علاوي في تأسيس مصنع توفيق علاوي للكابلات والأسلاك الكهربائية الذي كان يصنع مختلف المواد الخام ومنها الرخام، الخرسانة والپي ڤي سي. صادرت الحكومة العراقية مصانعه عام 1997. بعدها أسس مصنعاً للحلوى وشركة للبرجميات في إنگلترة وعمل في التطوير العقاري في لبنان والمغرب وفي سوق العقارات بالمملكة المتحدة.[3]

المنظمة الدولية للأديان

انضم علاوي للمنظمة الدولية للأديان، وهي منظمة أهلية مقرها سويسرا تدعم حقوق الإنسان للأقليات المسلمة أثناء الحروب اليوغسلاڤية.[3]

حياته السياسية

كان علاوي عضواً في حزب الدعوة الإسلامية. كما عمل مستشاراً للشؤون الإنسانية في منظمة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

في عام 2005 شارك في تشكيل القائمة العراقية الليبرالية مع رئيس وزراء العراق السابق إياد علاوي.

فاز علاوي بعضوية مجلس النواب العراقي في انتخابات 2006. وتولى منصب وزير النقل والاتصالات في حكومة نوري المالكي الأولى في الفترة ما بين 2006-2007.


وزارة الاتصالات

تولى علاوي وزارة الاتصالات في حكومة المالكي الثانية سنة 2010، وبعدما برز الخلاف بين وزير الاتصالات محمد توفيق علاوي ورئيس الوزراء نوري المالكي مما ادى إلى استقالة محمد علاوي من وزارة الاتصالات في نهاية عام 2012[4]، وكان مما زاد حدة الخلاف بين الرجلين هو مشاركته في أواسط عام 2012 في اجتماعي أربيل النجف لسحب الثقة عن حكومة المالكي. وكان من نتائج هذه الخلافات تشكيل عدة لجان تحقيقية بحق محمد علاوي واتخذ القضاء علي اثرها حكماً بحق محمد علاوي بالحبس لمدة سبع سنوات بتهمة الهدر بالمال العام، وعلى اثر ذلك الحكم رجع محمد علاوي إلى العراق في نهاية عام 2014 وواجه التهم القضائية وكان قرار المحكمة النهائي اسقاط جميع الاحكام الصادرة بحقه بسبب عدم صحة كافة التهم الموجهة اليه.[5][6][7]

رئاسة الوزراء

في 1 فبراير 2020، أعلن علاوي تكليفه من قبل الرئيس العراقي برهم صالح، بتشكيل الحكومة الجديدة. وقال علاوي في رسالة ڤيديو نشرها عبر صفحته على تويتر أنه سيتخلى عن مهمته إذا حاولت الكتل السياسية فرض مرشحيها عليه، ودعا المتظاهرين في الوقت ذاته إلى الاستمرار في الاحتجاجات.[8]

وقال علاوي في رسالته: "أود أن أتحدث مع الشعب العراقي مباشرة وبعيداً عن الإشاعات والتحليلات بعدما كلفني فخامة رئيس الجمهورية بتشكيل الحكومة الجديدة قبل قليل، قررت أولاً أن أتحدث معكم قبل أن أتحدث مع أي أحد آخر لأن سلطتي منكم أنتم بشكل عام، ولولا تضحياتكم بشكل خاص وشجاعتكم لما حدث أي تغيير في البلاد".

وجاء الاعلان بعد أن فشلت الكتل السياسية العراقية في التوافق على شخصية لتكليفها بمهمة تشكيل حكومة عراقية.

وأمام علاوي مهلة شهر لتشكيل الحكومة العراقية التي تنتظرها العديد من المهام الصعبة والمعقدة مثل ترتيب إجراء انتخابات برلمانية جديدة وتحسين الوضع الاقتصادي الذي تسبب في اندلاع موجة الاحتجاجات الشعبية الواسعة والتي قتل فيها المئات وأصيب الآلاف من الشبان الغاضبين الذين يحملون كل الطبقة السياسية التي تحكم العراق منذ الغزو الأمريكي عام 2003 مسؤولية الفساد والبطالة وانعدام الخدمات.

وعلاوي جزء من هذه الطبقة السياسية وتولى أكثر من منصب وزاري في حكومة المالكي الأولى والثانية. وبعد شيوع خبر تكليفه انتشر وسم على تويتر ضد تكليفه.

لكن شبكة روداو التي تتخذ من كردستان العراق مقراً لها، قالت إن زعيم التيار الصدري رحب بتكليف علاوي بالمهمة، "داعياً إياه لعدم الاستسلام للضغوطات الخارجية والداخلية".


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته الشخصية

هو ابن عم إياد علاوي.[9][10]


مرئيات

أول خطاب لتوفيق علاوي بعد تعيينه رئيساً لوزراء العراق، 1 فبراير 2020.

المصادر

  1. ^ أ ب "Iraq president appoints Mohammed Allawi as new prime minister". Al Jazeera. 1 February 2020. Archived from the original on 1 February 2020. Retrieved 1 February 2020.
  2. ^ "من هو محمد علاوي المكلف برئاسة الحكومة العراقية؟". skynewsarabia.com (in Arabic). 1 February 2020.CS1 maint: unrecognized language (link)
  3. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ITel
  4. ^ "نكيف تم الأيحاء للوزراء بجواز السرقة من دون حساب وعقاب في جلسة مجلس الوزراء". محمد علالاوي. 2018-02-10. Retrieved 2019-05-19.
  5. ^ "التهم المفبركة الموجهة لمحمد علاوي (بعد الدقائق العشرة الاولى)". محمد علاوي. 2018-02-10. Retrieved 2019-05-19.
  6. ^ "وثائق تثبت ان المفسدين هم من اتهم محمد علاوي بالفساد !!!". محمد علاوي. 2018-02-10. Retrieved 2019-05-19.
  7. ^ "رسالة مفتوحة للدكتور حيدر العبادي". محمد علاوي. 2018-02-10. Retrieved 2019-05-19.
  8. ^ "مظاهرات العراق: من هو محمد توفيق علاوي المكلف بتشكيل الحكومة العراقية؟". بي بي سي. 2020-02-02. Retrieved 2020-02-02.
  9. ^ "Who is Iraq's new prime minister Mohammed Allawi?". gulfnews.com (in الإنجليزية). Retrieved 2020-02-02.
  10. ^ "Iraq's president names Mohammad Allawi as new prime minister, protesters divided". France 24 (in الإنجليزية). 2020-02-01. Retrieved 2020-02-02.
مناصب سياسية
سبقه
عادل عبد المهدي
رئيس وزراء العراق
2020–الحاضر
تبعه
الحالي