عز الدين سليم

عز الدين سليم
Izzedine.jpg
رئيس مجلس الحكم العراقي
في المنصب
1 مايو 2004 – 17 مايو 2004
زعيم پول بريمر
سبقه مسعود بارزاني
خلفه غازي مشعل عجيل الياور
تفاصيل شخصية
وُلِد 1943
البصرة، المملكة العراقية
توفي مايو 17, 2004(2004-05-17) (عن عمر 61 عاماً)
بغداد, العراق
الحزب حزب الدعوة الإسلامي
الدين الإسلام الشيعي

عز الدين سليم وكان يُعرف أيضاً بإسم عبد الزهراء عثمان محمد (1943- 17 مايو 2004)، رئيس سابق لمجلس الحكم العراقي الانتقالي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

ولد عبد الزهراء عثمان محمد بمدينة البصرة في ناحية الهوير عام 1943 ودرس بمدارسها إلى أن تخرج من مدرسة دار المعلمين الملغاة عام 1964، اضطر إلى تغيير اسمه إلى عز الدين سليم كنوع من الاحتراز الأمني لضمان عدم تعقبه من قبل النظام العراقي السابق بقيادة صدام حسين الذي سعى إلى اغتياله أكثر من مرة. لكنه اعتقل عام 1974 حتى 1978 بعدها تمكن من الهرب خارج البلاد.


ترجمة الشخصية

تلقى سليم عددا من الدراسات في العلوم الدينية والاسلامية على أيدي عدد من العلماء والمفكرين في كل من العراق والكويت ثم عمل مدرسا في هذين البلدين لمواد اللغة العربية، والتاريخ والمجتمع العربي في المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية بين عامي 1965 و1980. اهتم المفكر عز الدين سليم خلال شبابه بالتأليف والكتابة الصحفية منذ عام 1967 وأصدر أول كتبه "الزهراء فاطمة بنت محمد" عام 1969 عندما شارك في مسابقة تأليف عالمية لكتابة سيرة فاطمة بنت الرسول ثم واصل الكتابة الفكرية والسياسية حيث صدرت له عشرات الكتب في السيرة والتاريخ والسياسة والثقافة العامة .

ونشر مجموعة كبيرة من الابحاث والدراسات المنشورة في المجلات العالمية وانخرط منذ مطلع الستينيات في العمل الثقافي والاعلامي حيث عمل مع عدد من الصحف والمجلات الثقافية في العراق والكويت ولبنان .

أشرف سليم على إصدار صحيفة المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق الصادرة في طهران لمدة 12 عام بدأ من عام 1983 كما أشرف على المركز الاسلامي للدراسات السياسية الذي أسسه عدد من المثقفين العراقيين المهاجرين في طهران منذ عام 1981 وكانت له عدة أبحاث سياسية في (التقرير السياسي) الذي أصدره المركز لعدة سنوات. بدأ عز الدين سليم العمل السياسي مبكرا عام 1961 ضمن تنظيم الدعوة الاسلامية في العراق الذي عرف فيما بعد باسم حزب "الدعوة" وتدرج في عمل التنظيم حتى صار عضواً بلجنة الاشراف على التنظيم في البصرة وما حولها عام 1973 قبل أن يعتقل في البصرة عام 1975 بتهمة الانتماء للتنظيم المذكور . عين سليم عضوا في مجلس الحكم الانتقالي لدى تأسيسه وساهم في صياغة قانون إدارة الدولة الانتقالي، ومن أبرز أدواره في هذه الفترة أنه سعى إلى إقناع الزعيم الشاب مقتدى الصدر إلى التخلي عن المواجهة المسلحة مع قوات الاحتلال وتسريح مليشياته ونزع سلاحها.

استمر سليم في ممارسة مهام عمله كرئيس دوري لمجلس الحكم الانتقالي إلى أن تم اغتياله في 17 مايو 2004 بتفجير سيارة مفخخة تزامنت مع مرور موكبه في حي الحارثية قرب أحد مداخل المنطقة الخضراء حيث مقر قيادة قوات الاحتلال الأمريكية .

يذكر أن تنظيم القاعدة بزعامة أبو مصعب الزرقاوي قد تبنى عملية اغتياله.

وصلات خارجية

مناصب سياسية
سبقه
مسعود بارزاني
رئيس مجلس الحكم العراقي
2004
تبعه
غازي مشعل عجيل الياور