المنطقة الخضراء

صور جوية للمنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي

المنطقة الخضراء هو الاسم الشائع للحي الدولي في بغداد، العراق، أنشأتها قوات التحالف الدولية التي غزت العراق عام 2003. مساحتها تقارب الـ 10 كم² وسط بغداد. بدأ اسمها يظهر للاستعمال مع قيام الحكومة العراقية الانتقالية. والمنطقة الخضراء، هي من أكثر المواقع العسكرية تحصينا في العراق، وهي مقر الدولة من حكومة وجيش، إلى جانب احتوائها على مقر السفارة الأمريكية ومقرات منظمات ووكالات حكومية وأجنبية لدول أخرى.

القصر الجمهوري في المنطقة الخضراء بغداد, قبل إزالة تماثيل صدام البرونزية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قبل الغزو

كانت منطقة سكنية لأعضاء الحكومة العراقية والعديد من الوزارات وعدد من قصور الرئيس السابق صدام حسين وأولاده. من أكبر القصور ضمن هذه المنطقة كان القصر الجمهوري.


بعد الغزو

سيطرت القوات الأمريكية على هذا الحي في نيسان/أبريل عام 2003 بعد إحدى أقسى المعارك خلال عملية غزو العراق وتحتوي الآن على سفارات الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ودول أخرى بالإضافة لقيادة قوات التحالف الدولية والقواعد القيادية لهذه القوات ومقر الحكومة العراقية الحالية.

جانب من الدمار الذي لحق بالمنطقة الخضراء عام 2003

تعرضت هذه المنطقة بعد غزو العراق وأستقرار قوات التحالف والحكومة الانتقالية والحالية فيها إلى سلسلة متواصلة من التفجيرات والقصف الصاروخي والمدفعي من قبل العديد من الجماعات المسلحة العراقية.[1] لكنها مع هذا تعتبر نسبياً من أكثر مناطق بغداد أمناً.

مواقع بارزة