سفارة الولايات المتحدة في بغداد

سفارة الولايات المتحدة في بغداد
Seal of an Embassy of the United States of America.svg
U.S. Embassy in Baghdad, Iraq.png
مبنى تشانسري
Location العراق بغداد، العراق
Coordinates 33°17′56″N 44°23′46″E / 33.299°N 44.396°E / 33.299; 44.396Coordinates: 33°17′56″N 44°23′46″E / 33.299°N 44.396°E / 33.299; 44.396
أُفتتحت مايو 2008; 11 years ago (2008-05)
السفير دوگلاس آلان سيليمان (منذ 2016)
سفارة الولايات المتحدة في بغداد is located in العراق
سفارة الولايات المتحدة في بغداد
Location of سفارة الولايات المتحدة في بغداد in العراق
السفير الأمريكي السابق لدى العراق جون د. نگروپونت (يمين)، يظهر التقدير مع قيام أحد حرس الأمن البحري الأمريكي برفع العلم الأمريكي على أرض السفارة الأمريكية القديمة في العراق في 1 يوليو 2004.


سفارة الولايات المتحدة في بغداد، هي البعثة الدبلوماسية الأمريكية في العراق. وتقع السفارة في بغداد وكذلك بيت السفير الأمريكي.

السفارة الجديدة هي أكبر وأغلى سفارة في العالم، بمساحة 0.44 كم²، أي بمساحة مدينة الڤاتيكان، وكانت قد افتتحت في يناير 2009، بعد سلسلة من التأخيرات. وقد حلت محل السفارة القديمة التي كانت تشغل، منذ 1 يوليو 2004 بعد الغزو الأمريكي، أحد القصور السابقة صدام حسين في المنطقة الخضراء.[1]. تبلغ تكلفة مجمع السفارة 750 مليون دولار ووصل عدد موظفينهم إلى أقصاه في 2012، حيث بلغ عددهم 16.000 شخص.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

1930-1967: الأصول

أقامت الولايات المتحدة علاقات دبلوماسية مع العراق في عام 1930 وفتحت مفوضية في بغداد. تمت ترقية المحطة إلى سفارة في عام 1946. تم تصميم مبنى جديد من قبل Josep Lluís Sert في عام 1955 واكتمل في عام 1957 ، مع الأولوية الرئيسية للحفاظ على المبنى باردًا بدلاً من الأمان.

1967-2003: العلاقات المضطربة

بقي هذا المبنى السفارة حتى حرب 1967، عندما قطعت العديد من الدول العربية العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة. في عام 1972، أصبحت السفارة قسم المصالح الأمريكية في السفارة البلجيكية في العراق، حيث كانت بلجيكا قوة الحماية للولايات المتحدة في العراق. تمت ترقية قسم المصالح الأمريكية مرة أخرى إلى سفارة في عام 1984 بعد استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة والعراق. فقد المبنى مكانة سفارته قبل حرب الخليج في عام 1991، والتي تسببت في خرق ثان للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين. ثم أعيد تأسيس قسم المصالح الأمريكية مع پولندا كقوة حماية.

2003-2008: القصر الجمهوري

في عام 2003، غزت الولايات المتحدة العراق وأطاحت بحكومة صدام حسين. ثم أقامت الولايات المتحدة علاقات دبلوماسية مع الحكومة العراقية الجديدة. نظرًا لأن السفارة الأمريكية القديمة كانت تقع خارج المنطقة الخضراء، فقد اعتبرت غير آمنة بالنسبة للدبلوماسيين الأمريكيين وبقيت مهجورة. تم إنشاء سفارة مؤقتة في القصر الجمهوري.

2008 إلى الوقت الحاضر: سفارة جديدة

تم بناء سفارة جديدة على طول نهر دجلة، غرب جسر أرباش تاموز، وتواجه شارع الكندي في الشمال. السفارة عبارة عن هيكل دائم يوفر قاعدة جديدة لـ 5500 أمريكي يعيشون ويعملون حالياً في بغداد. أثناء البناء، أبقت حكومة الولايات المتحدة العديد من جوانب المشروع قيد الالتفاف، مع نشر الكثير من التفاصيل فقط في تقرير لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي. بالإضافة إلى 1000 موظف منتظم، تم توظيف ما يصل إلى 3000 موظف إضافي، بما في ذلك أفراد الأمن. مع بدء الإنشاء في منتصف عام 2005، كان تاريخ الانتهاء الأصلي هو سبتمبر 2007. "بعد أسبوع من تقديم ميزانيته للسنة المالية 2006 إلى الكونگرس، أرسل الرئيس إلى الكونغرس طلب تمويل إضافي للطوارئ في السنة المالية 2005. تم تضمينه في التكميلي بأكثر من 1.3 مليار دولار لل سفارة في العراق ... "تم اعتماد اعتماد إضافي للطوارئ (HR 1268 / PL 109-13)، والذي تضمن 592 مليون دولار لبناء سفارة ، ليصبح قانونًا في 11 مايو 2005. وفقًا لوزارة الخارجية، كان هذا التمويل جميعًا كان ذلك ضروريًا لبناء السفارة الأمريكية في بغداد. ومع ذلك، وجد والتر بينكوس من الواشنطن بوست أن السفارة الجديدة قد كلفت أكثر من 700 مليون دولار بحلول عام 2012، وذكرت بيزنس إنسايدر في عام 2013 أن تكلفة السفارة قد تجاوزت 750 مليون دولار. طلبت إدارة أوباما أكثر من 100 مليون دولار لترقية "ضخمة" لمجمع السفارة في عام 2012. اعتبارًا من عام 2006، كانت شركة البناء الكويتية الأولى للتجارة والمقاولات، تحتضن البناء مرافق واسعة للسكن والبنية التحتية بالإضافة إلى المباني الدبلوماسية المعتادة. تشمل المباني ما يلي:

  • ستة مباني سكنية للعاملين مرافق معالجة المياه والنفايات. محطة كهرباء. مبنيان للمكاتب الدبلوماسية الرئيسية. الترفيه، بما في ذلك صالة رياضية وسينما والعديد من ملاعب التنس وحمام سباحة أولمبي. حتى بمعايير المنطقة الخضراء، التفاصيل سرية إلى حد كبير، ولكن من المحتمل أن تشمل مفرزة كبيرة من قوات الأمن البحرية الأمريكية. تشمل التحصينات محيطات أمنية عميقة، ومباني معززة بما يتجاوز المعايير المعتادة، وخمسة مداخل مشددة الحراسة.

في 15 مايو 2019، أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية أوامرها بإجلاء جميع موظفي السفارة[3]، عدا موظفي الطوارئ وموظفي الحكومة الغير أساسيين، كما أمرت موظفي مكتب قنصلية إربيل بمغادرة العراق في أعقاب تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والعراق في الخليج العربي. [4][5]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

جدل

كانت هناك مزاعم حول ممارسات غير أخلاقية [مطلوب توضيح] وإتجار بالبشر من قبل شركة فيرست الكويتية للتجارة والمقاولات، وهي شركة كانت تعمل أثناء بناء السفارة الجديدة.[6]

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "New US embassy opens in Baghdad The compound" BBC News (January 5, 2009)
  2. ^ Arango, Tim (7 February 2012). "U.S. Is Planning to Cut Its Staff at Iraq Embassy by as Much as Half". The New York Times.
  3. ^ Edward Wong (2019-05-15). "U.S. Orders Partial Evacuation of Embassy in Baghdad". النيويورك تايمز.
  4. ^ U.S. pulls staff from Iraq amid concerns over Iran
  5. ^ The Latest: UAE diplomat says coalition will retaliate
  6. ^ CRS Report for Congress, U.S. Embassy in Iraq, MSNBC, April 14, 2006

وصلات خارجية