مقتدى الصدر

مقتدى الصدر
السيد مقتدى الصدر.

مقتدى الصدر المعروف أيضا ب السيد مقتدى محمد محمد صادق باقر سلمان الصدر (و. 12 أغسطس 1973)، هو أحد القيادات الشيعية في العراق، وهو الابن الرابع للزعيم الشيعي محمد محمد صادق الصدر وهو أيضا صهر آية الله محمد باقر الصدر، وإبن عم الإمام موسى الصدر، المؤسس اللبناني لحركة أمل، هو أحد أكثر الشخصيات السياسية المؤثرة في أمن العراق.

تاريخ

محمد صادق الصدر هو والد مقتدى الصدر، وكان أحد الشخصيات المحترمة بشكل كبير في كافة أنحاء العراق. وقد أغتيل بتاريخ فبراير/شباط 1999 سويّة مع اثنان من أبنائه، كانت حكومة صدام حسين مسئولة عن اغتياله. حيث كل المؤشرات كانت تشير الى عملية كبيرة يعد لها النظام من خلال المتاريس والانتشار الكثيف للرفاق(البعثية) قبل اغتيال الصدر بفترةلاجل السيطرة على اي حركة انتقامية للنظام بسبب الاغتيال.

طالب حوزة النجف

حالياً مقتدى الصدر لا يحمل درجة مجتهد (عالم ديني شيعي كبير يحق له إصدار الفتاوى)، وهو حاليا طالب في حوزة النجف.

الإغتيالات

يعتقد أن الكثير من أتباعه مسؤولون عن الإغتيالات التي جرت في العراق، في 10 أبريل 2003 اغتال أتباعه الإمام عبد المجيد الخوئي. ولكن الصدر أصدر أوامر القبض على من قتل الخوئي، وكان هناك نزاع على مفاتيح مرقد الإمام علي في النجف وهي من بين المواقع الشيعيّة الأكثر قداسة.

الحياة السياسية

أنشأ مقتدى الصدر ميليشيا مسلحة أطلق عليها جيش المهدي بعد حادث تفجير ضريحي العسكريين في سامراء للدفاع عن المقدسات والوطن. ثم أصدر صحيفة "الحوزة الناطقة" الأسبوعية. بعده حاول الحاكم الامريكي بول بريمر اغلاق جريدة الحوزة الناطقة والتي على اثرها بداءت الاشتباكات مع المحتل الامريكي . بسبب مواقفه المناوئة للاحتلال الامريكي والاسرائيلي صرح اكثر من مرةعلى انه اليد الضاربة لحزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية.

نتيجة اتهام الحاكم الأمريكي بول بريمر الصحيفة الأسبوعية "الحوزة الناطقة" التابعة لمقتدى الصدر على اصدار المقالات التحريضية على الاحتلال الامريكي، أصدر بريمر قرارا بإغلاق الصحيفة لمدة 60 يوما. مما ادى إلى تدهور العلاقة بين مقتدى الصدر والحاكم الأمريكي وأدت إلى تصاعد الاحداث الدامية بين أنصار الصدر وقوات الاحتلال، بعد أن قتلت القوات الأمريكية متظاهرين كانوا يتظاهرون سلماً محتجين على إغلاق الحوزة وسحقت المعتصمين منهم بالدبابات. فحث الصدر أتباعه على ترويع قوات الاحتلال بعد ان قال ان الاحتجاجات السلمية لم تعد مجدية.

وفي يوم الجمعة 14 مايو 2004، دارت معارك دامية بين القوات الأمريكية وجيش المهدي في منطقة النجف وبالتحديد في مقبرة النجف في محاولة من القوات الأمريكية من القبض على الصدر الذي تتهمه الولايات المتحدة في ضلوعة باغتيال رجل الدين الشيعي "عبدالمجيد الخوئي". وقامت القوات الأمريكية بقطع الطريق المؤدية إلى الكوفة من النجف للحيلولة من ذهاب الصدر للكوفة الا انه تمكن من الوصول إلى الكوفة والقاء خطبة الجمعة فيها.

صرح بعدم شرعية الانتخابات العراقية مادام الاحتلال موجوداً ولكنه في الوقت نفسه لم ينهى أصحابه وأنصاره عن المشاركة في الانتخابات. فلقد شارك بها التيار الصدري إلا أن مقتدى الصدر كرر أكثر من مرة أنهم لا يمثلون سوى أنفسهم.

وحسبما أوردته مجلة نيوزويك فإن الصدر يلقب بين خصومه من الشيعة بالزعطوط - كناية عن صغر سنه وعدم كفاءته لمنصبه .

ارتبط اسم مقتدى الصدر بفرق الموت التي اعلن ارتباطها بجيش المهدي عن طريق وسائل الاعلام، ولكن موخرا ومنذ منتصف عام 2006 كان هناك تصريحات لمقتدى الصدر بإنكار هذه التهمة، مع ان الجيش الأمريكي مع قوة من الجيش العراقي، في اثناء أحد الغارات التفتيشية على أحد مكاتب الصدر ادعوا انهم وجدوا وثائق رسمية توضح ارتباط الزعيم الشاب بفرق الموت ، ومن الجدير بالذكر ان فرق الموت تتميز بلبس السواد وكذلك الزرقاوي ظهر في وسائل الاعلام لابسا السواد مع اتباعه لذلك امر مقتدى الصدر اتباعه بنزع السواد.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مشاركته في أعمال العنف الطائفي في العراق

مع بداية 2006 ازداد نشاط جيش المهدي التابع لقيادة مقتدى الصدر. وقد اتهمت تقارير بريطانية وأمريكية بأن جيش المهدي من اخطر الميليشيات التي تستهدف المدنيين في العراق وأكثرها دموية، ويتهم جيش المهدي بالقيام بعمليات تصفية جسدية وقيامه بتفجير وحرق مساجد أهل السنة في حين ان جيش المهدي يصف هذه الأمور بانها غير صحيحة وان المنظمات الحقوقية وغيرها من مصادر لا تريد إلا تشويه صورته. كما أتهم أتباعه بالقيام بأعمال عنف ضد أحزاب شيعية أخرى في جنوب العراق لكنه نفى ذلك أيضاً.

كما يوجد من يعتقد أن مقتدى الصدر على انه (ضعيف عقلي) وقد استغله بعض رجالة كبهاء الاعرجي وحازم الاعرجي لاحراز اهداف سياسية ومادية وهو احتمال بعيد.[بحاجة لمصدر]

عودته للعراق

مقتدى الصدر لدى وصوله لمدينة النجف في 5 يناير 2011.

في 5 يناير 2011، أعلن التلفزيون الرسمي في العراق ومواقع تابعة للتيار الصدري، عن عودة مقتدى الصدر إلى العراق، بعدما أمضى قرابة ثلاث سنوات في إيران للدراسة والتي لجأ إليها لاكمال الدراسة الحوزوية فيهاحيث كان يتلقى الدروس عند اشهر فقهاء الشيعة في ايران مثل السد كاظم الحائري. وقالت مصادر مقربة من التيار الصدري، إن الزعيم الديني الشاب عاد إلى مدينة النجف، حيث قام بزيارة قبر والده، مشيراً إلى أنه توجه بعد ذلك إلى منزل قديم للعائلة.[1]

وبحسب تقارير سابقة فقد كان الصدر يقيم في مدينة قم الإيرانية، حيث ذكر مقربون منه أنه يقوم بدراسة العلوم الدينية في حوزة قم العلمية.

اعتزاله الحياة السياسية

في فبراير 2014 أعلن الصدر اعتزاله الحياة السياسية وإغلاق جميع مكاتب التيار الصدرى على الأصعدة الدينية والاجتماعية والسياسية. وقال الصدر في بيان صحفي أنه من المنطلق الشرعي وحفاظاً على سمعة آل الصدر ولا سيما الشهيدين الصدرين، ومن منطلق إنهاء كل المفاسد التى وقعت أو التى من المحتمل أن تقع تحت عنوانها وعنوان مكتب السيد الشهيد في داخل العراق وخارجه ومن باب إنهاء معاناة الشعب كافة والخروج من أفكاك السياسة والسياسيين، أعلن إغلاق جميع المكاتب وملحقاتها وعلى جميع الأصعدة الدينية والاجتماعية والسياسية وغيرها.[2]

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "مقتدى الصدر يعود للعراق بعد 3 سنوات بإيران". سي إن إن. 2911-01-05. Retrieved 2011-01-06. Check date values in: |date= (help)
  2. ^ "مقتدى الصدر يغادر الحياة السياسية بمسيرة حافلة بالنزاعات". جريدة الأهرام. 2014-02-16. Retrieved 2014-02-17.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بمقتدى الصدر، في معرفة الاقتباس.