حكمت سليمان

حكمت سليمان
Hikmet Sulayman.jpg
18 رئيس وزراء العراق
في المنصب
30 اكتوبر 1936 – 17 أغسطس 1937
العاهل غازي الأول
سبقه ياسين الهاشمي
خلفه جميل المدفعي
تفاصيل شخصية
وُلِد 1889
توفي 1964
الحزب حزب الإخاء الوطني

حكمت سليمان (1889 - 1964) سياسي عراقي أثناء العهد الملكي في العراق. وكان رئيس وزراء العراق]] من 30 اكتوبر 1936 حتى 12 أغسطس 1937 وأوج عهد حكومة حزب الإخاء الوطني.

ووالده هو سليمان فائق بن طالب كهية الكولمند من أتراك العراق أو الذين يسمون بالتركمان والتي هي أحد المجموعات العرقية في العراق.

ولد في بغداد عام 1306هـ/1889م، وبها نشأ وتعلم القرآن وأكمل دراستهِ الإبتدائية والثانوية. ثم سافر إلى إستانبول ودرس في جامعتها وبعد تخرجه عين موظفاً ثم رجع إلى بغداد، وعين مديراً لمدرسة الحقوق ، ومعاوناً لمدير المعارف عام 1914م، ثم عين مدير عام للبرق والبريد عام 1923م، وانتخب نائباً بالبرلمان عام 1925م، ثم ترقى إلى وظيفة وزير العدلية وأستقال منها عام 1928م، وأصدر مجلة البيان عام 1934م، وهو الذي أنشأ دار المعلمات الإبتدائية، والمدرسة المأمونية الإبتدائية. ثم عين وزيرا للمعارف وبعدها وزيرا للداخلية ثم رئيسا لمجلس النواب ثم رئيساً للوزراء في عهد إنقلاب بكر صدقي عام 1936م، وشغل منصب رئيس الوزراء في العراق من 30 أكتوبر 1936م، إلى 12 اغسطس 1937م، ودار دفة الحكم بأخلاص منقطع النظير. وبعد الأنقلاب حكم عليه بالسجن خمسة أعوام، وأجبر على الأستقالة بعد حادثة أغتيال بكر صدقي عام 1937م.

وكان حكمت سليمان رجلاً غنياً اقطاعياً ولم تكن عنده مشاكل مع الفلاحين لحسن خلقه وكرمه. وله مجلس في داره بمنطقة الصليخ في الأعظمية لا يقل عن مجلس والده سليمان فائق حيث جمع بين الأدب والسياسة، وكان يحضره العلماء والأدباء ورجال السياسة والصحافة وكان الشاعران الزهاوي والرصافي من ملازمي مجلسه، وله بعض المؤلفات والمقالات في الصحف والمجلات.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وفاته

توفي حكمت سليمان في بغداد في 6 صفر من عام 1384هـ/16 حزيران 1964م، وشيع بموكب كبير ودفن في مبنى كلية الشريعة في مقبرة الخيزران.


مصادر