مير بصري

مير بصري هو أديب وشاعر واقتصادي عراقي يهودي

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الولادة والنشأة

ولد في بغداد عام 1911م وتوفي في لندن عام 2005م

ولد مير لعائلة يهودية عراقية حيث كان والده شاؤول بصري تاجراً للقماش في بغداد ووالدته من عائلة دنكور التي ينتمي لها أكبر حاخامات يهود العراق.

دراسته

تخرج بصري من جامعة بغداد حيث درس في مجال الاقتصاد

وظائفه

شغل العديد من المناصب في العراق منها منصب رئيس غرفة تجارة بغداد في عام 1943 وقبلها عمل مديراً عاماً في وزارة الخارجية العراقية.

بقي مير بصري في العراق بعد الهجرة الكبيرة التي قام بها يهود العراق نهاية الأربعينيات وبداية الخمسينيات مع ما يقارب العشرة آلاف يهودي آخر حيث رفض فكرة الهجرة إلى إسرائيل وترك العراق.

شغل بصري منصب رئيس فخري للطائفة اليهودية في العراق خلال فترة نهاية الستينيات وبداية السبعينيات

غادر العراق بشكل نهائي إلى بريطانيا عام 1974م بعد فترة من المضايقات والسجن والإقامة الجبرية وسلسة من الإعدامات العلنية التي شملت عدداً من اليهود في بغداد وكان بذاك آخر رئيس للطائفة اليهودية في العراق.

و يجدر بالذكر أنه وقبيل مغادرته للعراق تبرع بمكتبته الشخصية والتي تضم حوالي أربعة آلاف كتاب هدية للمكتبة الوطنية العراقية [1] له العديد من المؤلفات باللغة العربية يبلغ عددها حوالي الأربعين تتراوح ما بين الشعر والاقتصاد والتراجم والتأريخ من أهمها:

  • مباحث في الاقتصاد العراقي.
  • دور الأديب العربي في بناء المجتمع العربي العصري
  • أعلام الوطنية والقومية العربية في العراق
  • أعلام الكرد
  • أعلام الفن العراقي الحديث والمعاصر
  • وغيرها من المؤلفات والكتب المترجمة

من أبرز شعره قصيدته (يهودي في ظل الإسلام) التي يقول فيها:

إن كنت من موسى قبست عقيدتي**فأنا المقيـم بظـل دين محـمد

و سـماحة الإسـلام كانت موئلي**و بلاغة القران كانت مـوردي

ما نال مـن حبـي لأمة أحـمـد**كوني على دين الكليم تعبدي

مصادر