روهنگيا

(تم التحويل من الروهنگيا)
الروهنگيا
Ruáingga ရိုဟင်ဂျာ رُاَࣺينڠَ
Displaced Rohingya people in Rakhine State (8280610831) (cropped).jpg
إجمالي التعداد
1,547,778[1]–2,000,000+[2]
مناطق بتجمعات معتبرة
بورما، ولاية راخين، بنگلادش، الهند، إندونسيا، ماليزيا، نيپال]]، پاكستان، السعودية، تايلاند
 بورما 1.0[3]–1.3 million[4][5][6]
 بنگلادش 500,000[7][8]
 السعودية 400,000[9]
 پاكستان 200,000[10][11][12]
 تايلند 100,000[13]
 ماليزيا 40,070[14]
 الهند 40,000[15][16]
 الولايات المتحدة >12,000[17]
 إندونسيا 11,941[18]
 نيپال 200[19]
اللغات
الرونگية
الأديان
الإسلام، الهندوسية

جزء من السلسلات حول
إسلام حسب البلد

IslamicWorldNusretColpan.jpg
 ع  ن  ت

الروهنگيا ( /ˈrɪnə/، /ˈrhɪnə/، /ˈrɪŋjə/، أو /ˈrhɪŋjə/؛ ويُطلق عليهم أيضاً هنود أراكان[20])، هم شعوب هندية بدون[21] من ولاية راخين، بورما، والذي يطالبون ببلادهم الأم منذ عدة أجيال. يقدر عدد الروهنگيين المقيمين في بورما بحوالي مليون شخص.[22] يدين غالبيتهم بالإسلام وتوجد أقلية من الهندوس.[23][24][1][25][26] وصفتهم الأمم المتحدة في 2013 بأنهم الشعب الأكثر اضطهاداً في العالم،[27][28][29] فقد معظم الروهنگيا جنسيتهم بموجب قانون الجنسية البورمي لسنة 1982،[30][31][32] والذي يقصر حق المواطنة الكامل على المهاجرين الهنود البريطانيين المقيمين في البلاد بعد عام 1823. [33] حرم الروهنگييين أيضاً من حرية الانتقال، التعليم الحكومي ووظائف الخدمة المدنية في بورما.[34][35] بالرغم من الوعود بالمساواة والتي جائت على لسان زعيم الاستقلال البورمي أونگ سان،[36] إلا أن الروهنگيين قد واجهوا حملات عسكرية في عام 1978، 1991-1992،[37] 2012، 2015 و2016–2017. وقد وًصف اضطهاد بورما للروهنگيا على أنه عملية تطهير عرقي، [38] وأُطلقت تحذيرات من وقوع إبادة جماعية واسعة النطاق.[39] يعتقد يانگهي لي، المحقق الخاص الأممي في بورما، بأن البلاد تريد أن تتخلص من جميع السكان الروهنگيا.[40]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التسمية

كلمة "روهنگيا" مأخوذة من "روهانگ" -اسم أراكان القديم- وتطلق على المسلمين المواطنين الأصليين في أراكان، وهم ينحدرون من الأصول العربية والمور والأتراك والفرس والمنغول والباتان والبنغاليين، ومعظمهم يشبهون أهل القارة الهندية شكلاً ولونًا ولا يزالون متمسكين بالعقيدة الإسلامية رغم الأحداث المريرة والانتهاكات الصارخة التي جرت ضدهم خلال القرون العشرة الماضية.


التاريخ

ظهرت مستوطنات المسلمين في أراكان منذ وصول عرب هناك في القرن الثامن ميلادي. ويعتقد أن السلالة المباشرة من المستوطنين العرب يعيشون الآن في وسط مركز أراكان بالقرب من بلدتي مرايك يو وكياوكتاو بدلا من منطقة مايو الحدودية القريبة من منطقة شيتاغونغ البنغلاديشية التي تقطن فيها حاليا أغلبية الروهنجيا[41].

مملكة مراوك أو

مراوك أو كانت مقراً لعشب متعدد الأعراق، يضم مسلمين بنغال مثل Alaol
عملة من أراكان، صـُكت في 1554/5، أي أثناء عهد سلاطين البنغال.
الأمير شاه شجاع (الذي يمتطي فيلاً) حصل على اللجوء في أراكان.

يعود تاريخ أولى الدلائل المكتشفة عن مستوطنات مسلمي البنغال في أراكان إلى زمن الملك ناراميخلا (1430-1434) من مملكة مراوك أو. فبعد نفي 24 سنة في البنغال استعاد سيطرته على العرش الأراكاني في 1430 بمساعدة عسكرية من سلطنة البنغال، حيث شكل البنغال الذين جاءوا معه مستوطناتهم الخاصة في المنطقة[42][43]. وقد تنازل الملك ناراميخلا عن بعض الاراضي لسلطان البنغال معترفا بسيادته عليها. وإدراكا لموقع المملكة بإنها دولة تابعة فقد أعطي لملوك أراكان ألقاب إسلامية واستعملوها لتستخدم في العملة البنغالية الإسلامية داخل المملكة. فقد سك الملك ناراميخلا النقود بان كتب رموز بورمية على جانب وأبجدية عربية فارسية على الجانب الآخر[43]. وبعد وفاة السلطان جلال الدين محمد شاه سنة 1433 تحررت أراكان من تبعيتها للبنغال حيث كافأ خلفاء ناراميخلا البنغال باحتلالهم رامو في 1437 وشيتاغونغ في 1459. واستمرت شيتاغونغ تحت حكم الأراكانيين حتى سنة 1666[44][45].

استمر ملوك أراكان في الحفاظ على الألقاب الإسلامية حتى بعد تحررهم من سلاطين البنغال[46]، فقد قارن الملوك البوذيون أنفسهم بالسلاطين ولبسوا ملابس الحكام المغول. واستمروا في توظيف المسلمين في المناصب المرموقة داخل السلطة الحاكمة[47]. وازداد فيها عدد المسلمين البنغال في القرن السابع عشر، وشغلوا عدة قطاعات من القوى العاملة لأراكان. حيث عملوا كتبة في المحاكم الأراكانية للغات البنغالية والفارسية والعربية[42]، ومع أنها استمرت بوذية في أغلبها إلا أنها اعتمدت أسلوب إسلامي مأخوذ من سلطنة البنغال المجاورة. وينحدر العرق كاميين/كامان الذي تعترف به الدولة رسميا من هؤلاء المسلمين[48].

الغزو البورمي

بعد الغزو البورمي لأراكان سنة 1785 فر مايصل إلى 35 ألف أراكاني إلى مقاطعة شيتاكونغ المجاورة التابعة للبنغال البريطاني وذلك سنة 1799 هربا من اضطهاد البورميين وطلبا لحماية الهند البريطانية[49]. وقد أعدم الحكام البورميون آلاف الأراكانيين ورحلوا أعدادا ضخمة منهم إلى وسط بورما، تاركين قليلا من السكان في أراكان عندما أحتلها البريطانيون[50]. ووفقا لمقالة نشرها فرانسيس بوكانان هاملتون عن امبراطورية بورما في فقرة المحمديون الذين استقروا في أراكان ويسمون أنفسهم روونجا أو سكان أراكان[51].


الحكم الاستعماري البريطاني

Rangoon, capital of British Burma, was home to a large Indian community, of which the Rohingyas were considered a major part. Rangoon also became host to the tomb of the last Mughal emperor Bahadur Shah Zafar. Since 1982, Rohingyas have been barred from free movement within Myanmar

عندما احتل البريطانيون أراكان، شجعوا البنغال القاطنين في المناطق المجاورة بالهجرة إلى أودية أراكان الخصبة وأن يزرعوا فيها وذلك بسبب قلة سكان أراكان. وتوسعت شركة الهند الشرقية في إدارتها البنغال لتشمل أراكان، وبالتالي لم يكن هناك أي حدود دولية بين البنغال وأراكان، ولم تفرض قيود على الهجرة بين تلك المنطقتين. لذا فقد انتقل آلاف البنغال من منطقة شيتاجونغ ليستقروا في أراكان بحثا عن العمل أوائل القرن التاسع عشر[50]. وأيضا خرج الآلاف من الراخين من أراكان ليستقروا في البنغال[52][53].

ذكر التعداد البريطاني لسنة 1891 عدد المسلمين في أراكان كان 58,255، ثم ارتفع عددهم إلى 178,647 في 1911[54]. كان السبب الأساسي لموجات الهجرة هو الحاجة لعمالة رخيصة من الهند البريطانية للعمل في حقول الأرز. وبدأ مهاجروا البنغال -أغلبهم من منطقة شيتاغونغ- بالانتقال مجموعات إلى القرى الغربية من أراكان". ولم تكن ظاهرة الهجرة الهندية إلى بورما مقتصرة على أراكان فقط بل انتشرت إلى جميع انحاء البلاد. فقد كتب المؤرخ ثانت ميينت-يو:" بلغ معدل هجرة الهنود إلى بورما بداية القرن العشرين مالا يقل عن ربع مليون سنويا وارتفعت الأرقام حتى بلغت ذروتها سنة 1927 حيث وصلت الهجرة 480 ألف شخص. فأضحت رانجون أكبر منفذ هجرة في العالم متجاوزة مدينة نيويورك. وهذا العدد هو من أصل 13 مليون نسمة إجمالي السكان" وبذا شكل المهاجرين الهنود أغلبية السكان في أكبر مدن بورما: يانجون (رانجون) وأكياب (ستوي) وباسن (باثن) ومولمين. فأصاب البورميون تحت الحكم البريطاني باليأس، مما ساعد بظهور ردة فعل مؤججة بمشاعر عنصرية ضمت الإحساس بالتفوق والخوف"[55].

أثرت الهجرة تأثيرا حادا على أراكان التي هي أقل المناطق سكانا في بورما. لذا وخوفا من عداء قد يستمر لفترة طويلة بين البوذيين الراخين ومسلمي الروهنجيا شكلت السلطة البريطانية سنة 1939 لجنة التحقيق خاصة برئاسة جيمس استر وتوت تين لدراسة مسألة هجرة المسلمين إلى ولاية راخين. فأوصت اللجنة بضبط حدود الولاية، لكن اندلاع الحرب العالمية الثانية أجبر المستعمرون الإنجليز بالانسحاب نهائياً من ميانمار[56].


الحرب العالمية الثانية

مقال رئيسي: مذابح أراكان 1942

في 28 مارس 1942 قتل القوميون الراخين والكارين حوالي خمسة آلاف مسلم في بلدات منبيا ومرايك يو. ومن جانب آخر فإن المسلمين في شمال ولاية راخين ذبحوا حوالي 20,000 أراكاني بما في ذلك نائب المفوض يو أوو كياو خينغ الذي قتل عند محاولته تسوية النزاع[56].

خلال الحرب العالمية الثانية انسحب البريطانيون من بورما تحت ضغط هجمات الجيوش اليابانية تاركين ورائهم فراغا في الحكم، فاندلعت أعمال عنف كبيرة، منها ماهو بين قرى الراخين البوذية والروهنجية المسلمين، ومنها مابين جماعات موالية لبريطانيا وقوميين بورميون. فعند انسحابهم من بورما قام البريطانيون بتسليح جماعات مسلمة في شمال أراكان لإنشاء منطقة عازلة تفصلهم عن الغزاة اليابانيين[57]. فقد دعم الروينجية الحلفاء في حربهم تلك بمساعدتهم في استكشاف العمق الياباني. فتعرض الآلاف منهم لفظائع من اليابانيون، حيث أفرطوا فيهم بالقتل والاغتصاب والتعذيب[58]. ويعتقد أنه عبر في تلك الفترة 22 ألفا روهنجيا الحدود إلى ولاية البنغال التي هي جزء من الهند البريطانية هربا من العنف[59][60]. أما إجمالي الروهنجية الذين فروا إلى شيتاغونغ بعد تكرار مجازر البورميون والقوات اليابانية لهم هو 40 ألفا[61].


ما بعد الحرب العالمية الثانية

Rohingya MPs served as ministers in the cabinets of the early Prime Ministers of Burma, including U Nu,[62] who was deposed in the 1962 military coup. The Rohingya were stripped of their citizenship in 1982.
Brigadier Aung Gyi accepts the surrender of a Rohingya mujahadeen (1961).


أسس شيوخ الروهنجيا الذين أيدوا حركة الجهاد في شمال أراكان سنة 1947 حزبا أسموه حزب المجاهدين[63]، وكان هدفه اقامة دولة مسلمة ذاتية الحكم في أراكان. وقد كانوا نشطين جدا قبل انقلاب سنة 1962 ‏(en) بقيادة الجنرال ني وين الذي قام بعمليات عسكرية ضدهم على مدى عقدين، وأشدها تلك المسماة "عملية الملك التنين" التي وقعت سنة 1978، وكانت نتيجتها أن فر الكثير من مسلمي المنطقة لاجئين إلى بنغلاديش المجاورة. ومع ذلك فلا يزال المجاهدون البورميون (المقاتلين المسلمين) نشطون في المناطق النائية من أراكان[64]. كان التعاون بين المجاهدين البورميين مع نظرائهم البنغلاديش كبيرا إلا أنهم فضلوا خلال السنوات الأخيرة أن يوسعوا من شبكاتهم إلى مستوى دولي. فتمكنوا من جمع التبرعات وتلقي التدريبات العسكرية خارج بورما[65]. وانتشر العديد من المهاجرين الروهنجيا في كراتشي عدى ماهو موجود في بنغلاديش[12].



المجلس العسكري البورمية (1990–2011)

اعتمد المجلس العسكري الذي حكم بورما منذ نصف قرن اعتمادا كبيرا على القومية البورمية وديانة تيرافادا البوذية لتعزيز حكمه. لذا فقد رأى خبراء الحكومة الأميركية بأن هناك تمييز عنصري ضد الأقليات مثل روهنجيا والمجموعات الصينية ‏(en) مثل الكوكانغ والبانثاي (صينيين مسلمين). وهناك بعض مؤيدي الديمقراطية المنشقين من الأغلبية العرقية البورمانية في بورما من يرفض الاعتراف بالروينجية بأنهم من أبناء البلد[66][67][68][69].

وقد اتهمت حكومات بورما المتعاقبة بأنها تثير أعمال الشغب ضد الأقليات مثل روهنجيا والصينيين[70].


شغب ولاية راخين وأزمة اللجوء (2012–الآن)


شهد شمال ولاية راخين أعمال شغب سنة 2012 وهي سلسلة من صراعات مستمرة بين مسلمي الروهنغا وعرقية الراخين البوذيين. وجاءت أعمال الشغب بعد اسابيع من الخلافات الطائفية التي أدانها معظم اتباع الطائفتين[71]. ولا يعرف بالضبط ماهو السبب المباشر لتلك الأحداث، وإن عد بعض المعلقين ان قتل الراخين لعشرة من المسلمين البورميين بعد اغتصاب وقتل امرأة راخينية هو السبب الرئيسي لتلك الأحداث. وقد فرضت الحكومة حظراً للتجوال ونشرت قواتها في المناطق المضطربة. وأعلنت الطوارئ في أراكان بحيث سمح للجيش بالمشاركة في إدارة المنطقة[72][73]. وقد دمر أكثر من 300 منزل وعدة مباني عامة. وفقا لتون خين رئيس منظمة روهينغيا بورما في المملكة المتحدة أنه إلى يوم 28 يونيو فقد قتل 650 من الروهينغيا واعتبر 1200 من المفقودين وتشرد أكثر من 80 ألفاً [74]. واتهم الجيش والشرطة البورمية بأنهم لعبوا دورا أساسيا في استهداف الروهينجيا خلال الاعتقالات الجماعية والإفراط في العنف[74][75]. أما سلطات ميانمار فقد ذكرت أن العنف بين البوذيين والمسلمين في ولاية راخين قد خلف 78 قتيلا و87 جريحا وتدمير آلاف المنازل وشرد أكثر من 52,000 شخص[76].

وقد اتخذت عدد من تنظيمات الرهبان التي لعبت دورا مهما في النضال من أجل الديمقراطية في بورما تدابير لمنع وصول أي مساعدات إنسانية إلى المجتمع الروهنجي[77]. وقد أكدت حكومة ميانمار في يوليو 2012 بأن الأقلية الروينغية تصنف على أنها عرقية من مسلمي البنغال عديمي الجنسية قدمت من بنغلاديش سنة 1982، وأنها لم تدرج مع حوالي 130 عرقية تطالب بجنسية ميانمار[78].



الديموغرافيا التاريخية

The yellow striped section shows the approximate location of the Rohingyas in Myanmar.
Rohingya people in Rakhine State
السنة المسلمون في أراكان المسلمون في أكيوب


النسبة لامئوية للمسلمين في منطقة أكيوب


الهنود في منطقة أكيوب

(يشمل معظم المسلمين)

هنود وُلدوا خارج بورما إجمالي السكان في أراكان

population

النسبة المئوية للمسلمين في أراكان
تعداد 1802

(بورمي)

مفقود؟ 248,604 ~1-2% (تقديرات)
1869 24,637 10% 447,957 5%
تعداد 1872 64,315 58,255 276,671 21% 484,963 13%
تعداد 1881 359,706 113,557 71,104 588,690
تعداد 1891 416,305 137,922 62,844 673,274
تعداد 1901 162,754 154,887 481,666 32% 173,884 76,445 762,102 21%
تعداد 1911 178,647 529,943 30% 197,990 46,591 839,896
تعداد 1921 576,430 206,990 51,825 909,246
تعداد 1931 255,469 242,381 637,580 38% 217,801 50,565 1,008,535 25.3%
تعداد 1983 584,518 2,045,559 29%
تعداد 2014 1.3 مليون[4]

(+1 مليون عبر البحار)

3,188,963 40% (~60% إذا ما تم تضمين السكان عبر البخار.)

الديموغرافيا

اللغة

مقال رئيسي: اللغة الرونگية

أما خريجو المدارس الدينية وعلماؤهم فهم الذين يحملون المسؤولية الكبرى لتعليم أبنائهم وأولادهم وتربيتهم، وتوجيه عوامهم نحو تعاليم الإسلام ومفاهيمها الصحيحة، ويلاحظ أن السلطات البوذية تقوم بكل الوسائل المانعة أمام هؤلاء العلماء والمدارس.

ويبلغ عدد المدن في أراكان نحو 17 مدينة، أكبرها العاصمة مدينة أكياب التي تقع في شمال أراكان، على مصب نهر كلادان وهي ميناء رئيسي لأراكان، ولا يوجد في كل أراكان أكثر من 150 ميلاً مرصوفًا صالحاً للنقل والمواصلات في جميع المواسم. ولا توجد خطوط للسكك الحديدية بعد توقف الخط الذي أنشأه الاستعمار البريطاني، وكان يربط مدينة شيتاگونگ في جنوب بنگلادش ومدينة بوسيدونگ في شمال أراكان، ومن أهم وسائل المواصلات لأراكان مع بورما الطرق البحرية والجوية، وبالإضافة إلى ذلك يوجد ثلاثة مضائق جبلية أيضًا، وهي التي تربط أراكان مع بورما عن طريق البر، ومنها مضيق تنغوب، وهو الوحيد الصالح للمرور بسيارات النقل في جميع المواسم.


الدين

Hashimiah Orphans Madrasah at Pasar borong Selayang
للمزيد من المعلومات: الإسلام في بورما

الصحة

الاقتصاد

معظم رجال "الروهنگيا" يعملون في الحقول والزراعة والرعي وقليل منهم يشتغلون بالتجارة والتعليم والطب والهندسة والمهن الأخرى. وأما نساؤهم فغالبهن مع كونهم ربات البيوت يساعدن أزواجهن في أعمال الزراعة، ويعملن في الحقول البيتية وتربية حيوانات البيوت.

أما الوظائف الحكومية فبابها مسدود أمام المسلمين الروهنجيا، والنسبة الضئيلة التي حصلت على الوظائف أجبروا على تغيير أسمائهم الإسلامية، وبسبب التمييز العنصري من قبل السلطة البوذية، انسد باب تقدمهم في مجالات علوم الطب والهندسة والقانون، والذين حصلوا على الشهادات والمؤهلات العلمية نسبتهم قليلة جدًّا.


حقوق الإنسان ووضع اللجوء

يتعرض مسلمو الروهنگيا في بورما على مدى العقود الماضية لانتهاكات جسمية لحقوقهم الإنسانية، شملت حرمانهم من حق المواطنة وتعريضهم للتطهير العرقي والتقتيل والاغتصاب والتهجير الجماعي.

بدأت هذه الممارسات ضد الروهنگيا الذين يستوطنون بكثافة شمالي إقليم راخين (أراكان سابقا) في عهد الاستعمار البريطاني الذي قام بتحريض البوذيين وأمدهم بالسلاح حتى أوقعوا بالمسلمين مذبحةً عام 1942 ففتكوا خلالها -وفقا لمختلف التقارير- بحوالي مائة ألف مسلم.

وبعد أن نالت ميانمار استقلالها عن بريطانيا في عام 1948، تعرض الروهنگيا لأبشع أنواع القمع والتعذيب. وتواصل هذا الجحيم بموجب قانون الجنسية الصادر عام 1982، والذي ينتهك المبادئ المتعارف عليها دولياً بنصه على تجريد الروهنگيا ظلماً من حقوقهم في المواطنة.

وترتب عن هذا القانون حرمان مسلمي الروهنگيا من تملك العقارات وممارسة أعمال التجارة وتقلد الوظائف في الجيش والهيئات الحكومية، كما حرمهم من حق التصويت بالانتخابات البرلمانية، وتأسيس المنظمات وممارسة النشاطات السياسية.

وفرضت الحكومات المتعاقبة في ميانمار ضرائب باهظة على المسلمين، ومنعتهم من مواصلة التعليم العالي، إضافة إلى تكبيلهم بقيود تحد من تنقلهم وسفرهم وحتى زواجهم. كما تشير تقارير إلى أن السلطات قامت في 1988 بإنشاء ما يسمى "القرى النموذجية" في شمالي راخين، حتى يتسنّى تشجيع أُسَر البوذيين على الاستيطان في هذه المناطق بدلا من المسلمين.[79]

ولم يكن الجانب الديني والعقائدي بمنأى عن تلك الإجراءات القمعية، حيث تشير مختلف التقارير إلى قيام سلطات ميانمار بتهديم مساجد ومدارس دينية في المناطق التي يقطنها الروهينغا، إضافة إلى منع استخدام مكبرات الصوت لإطلاق أذان الصلاة، ومنعهم من أداء فريضة الحجّ باستثناء قلة من الأفراد.

ورغم حدوث ما يشبه الانفتاح في ميانمار خلال السنوات الأخيرة، زادت أوضاع الروهنگيا سوءا وأصبحت قضيتهم تتصدر عناوين الأخبار جراء القمع والتهجير الجماعي الذي يواجهونه.

وحسب ما ذكرت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش في وقت سابق فإن قوات الأمن في ميانمار نفذت اعتقالات جماعية بحق المسلمين ودمرت آلاف المنازل. وحاول النازحون الهرب عبر نهر ناف إلى بنغلاديش المجاورة. وتوفي البعض أثناء العبور.

مع العلم أن السلطات لا تقدم أرقاما دقيقة عن عدد القتلى، بينما وصفت وسائل الإعلام في ميانمار المسلمين في بداية الاحتجاجات بالإرهابيين والخونة.

وقد أوردت صحيفة نيويورك تايمز من جهتها في تقرير لها في يوليو 2012 عن أوضاع مسلمي الروهنگيا أن ما يتعرض له هؤلاء من قتل وتشريد يرقى إلى "التطهير العرقي"، مشيرة إلى أن أوضاع المسلمين تدهورت رغم الخطوات الديمقراطية التي تحققت في ميانمار.

كما جاء في تقرير أخير للمفوضية العليا للاجئين أن الروهنگيا يتعرضون لكل أنواع الاضطهاد، ومنها "العمل القسري والابتزاز وفرض القيود على حرية التحرك، وانعدام الحق في الإقامة وقواعد الزواج الجائرة ومصادرة الأراضي".

وقالت المفوضية إن هذا الوضع دفع عددا من المسلمين إلى الفرار، وأشارت إلى أن المؤسف أن هؤلاء غير مرحب بهم عموما في البلدان التي يحاولون اللجوء إليها. كما تصفهم الأمم المتحدة بأنهم إحدى أكثر الأقليات تعرضا للاضطهاد في العالم.

ورغم الاعتراف الأممي بالوضع المأساوي لمسلمي ميانمار فإن رئيس هذه الدولة ثين سين لم يحرك ساكنا وإنما طلب من الأمم المتحدة إيواءهم في مخيمات لاجئين، حيث قال خلال لقائه مع مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو گوتيريس "إن الحل الوحيد لأفراد هذه العرقية يقضي بتجميعهم في مخيمات للاجئين أو طردهم من البلد".

وحسب الموقع الإلكتروني للرئاسة في ميانمار، فقد أبلغ الرئيس سين المفوض غوتيريس أنه "ليس ممكنا قبول الروهينغا الذين دخلوا بطريقة غير قانونية وهم ليسوا من إثنيتنا".

ويذكر أن أعداد المسلمين في ميانمار تتراوح ما بين خمسة وثمانية ملايين نسمة يعيش 70% منهم في إقليم راخين، وذلك من ستين مليون نسمة هم إجمالي تعداد السكان بالبلاد.


لاجئو الروهنگيا المحتجزون في السعودية قبل ترحيلهم، يناير 2019.

في 6 يناير 2018 قامت السلطات السعودية بترحيل 50 من الروهنگيا من الناجين من اضطهاد بورما إلى معسكرات بنگلادش، التي تحاول ترحيلهم إلى بورما.[80]

نشر موقع ميدل إيست آي البريطاني تقرير حول ترحيل السعودجية لمسلمي الروهنگيا، على خلفية اعتماد قانون يقضي بترحيل اللاجئين من الروهنگيا إلى بنگلاديش بصفة قسرية.

وقال الموقع، في تقريره إن السعودية أمرت حكومة بنگلاديش باستعادة أكثر من 100 من مسلمي الروهينگا الذين دخلوا المملكة بجوازات سفر أصدرتها بنگلاديش. ويخشى المجتمع الدولي من أن يقوم البلد الآسيوي الفقير بترحيل اللاجئين إلى بلدهم الأصلي ميانمار، حيث يتعرضون لشتى أصناف العذاب والاعتداءات.

وأضاف الموقع أن السلطات السعودية تستعد لترحيل اللاجئين بعد أيام فقط من زيارة رئيسة وزراء بنگلاديش، الشيخة حصينة، للمملكة حيث التقت بولي العهد، محمد بن سلمان. وقد أسفرت الزيارة عن دعوة بن سلمان إلى تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، كما أشاد بطريقة تعامل حكومة بنگلاديش مع أزمة الروهينگا.[81]


انظر أيضاً

الهوامش

المصادر

  1. ^ أ ب Mahmood; Wroe; Fuller; Leaning (2016). "The Rohingya people of Myanmar: health, human rights, and identity" (fee required). Lancet: 1–10. doi:10.1016/S0140-6736(16)00646-2. PMID 27916235. 
  2. ^ David Mathieson (2009). Perilous Plight: Burma's Rohingya Take to the Seas. Human Rights Watch. p. 3. ISBN 9781564324856. 
  3. ^ Kevin Ponniah (5 December 2016). "Who will help Myanmar's Rohingya?". BBC. 
  4. ^ أ ب "Will anyone help the Rohingya people?". BBC News. 
  5. ^ Dapice, David (June 2015). "Fatal Distraction from Federalism: Religious Conflict in Rakhine" (PDF). Harvard Ash Center. 
  6. ^ "Who Are the Rohingya?". About Education. 2014. Archived from the original on 18 November 2012. Retrieved 8 March 2015. 
  7. ^ http://bdnews24.com/bangladesh/2017/05/08/japan-gives-2-million-in-emergency-aid-for-myanmar-refugees-in-bangladesh
  8. ^ https://www.refugeesinternational.org/reports/2017/rohingyabangladesh
  9. ^ "Saudi Arabia entry at Ethnologue". Ethnologue. Retrieved 6 February 2015. 
  10. ^ "Homeless In Karachi | Owais Tohid, Arshad Mahmud". Outlookindia.com. 29 November 1995. Retrieved 18 October 2013. 
  11. ^ "Box 5925 Annapolis, MD 21403 info@srintl". Burmalibrary.org. Retrieved 18 October 2013. 
  12. ^ أ ب Derek Henry Flood (31 December 1969). "From South to South: Refugees as Migrants: The Rohingya in Pakistan". Huffington Post. Retrieved 11 February 2015. 
  13. ^ Husain, Irfan (30 July 2012). "Karma and killings in Myanmar". Dawn. Retrieved 10 August 2012. 
  14. ^ "Figure At A Glance". UNHCR Malaysia. 2014. Archived from the original on 30 December 2014. Retrieved 30 December 2014. 
  15. ^ "India in talks with Myanmar, Bangladesh to deport 40,000 Rohingya". Reuters. 2017. Retrieved 17 August 2017. 
  16. ^ "India plans to deport thousands of Rohingya refugees". www.aljazeera.com. Retrieved 17 August 2017. 
  17. ^ Timothy Mclaughlin (20 September 2016). "Myanmar refugees, including Muslim Rohingya, outpace Syrian arrivals in U.S." (in English). Reuters. Retrieved 3 September 2017. 
  18. ^ Jalimin (19 May 2015). "Jumlah Pengungsi Rohingya di Indonesia Capai 11.941 Orang" (in Indonesian). Aceh Tribun News. Archived from the original on 11 October 2015. Retrieved 11 October 2015. 
  19. ^ "200 Rohingya Refugees are not being accepted as Refugees and the Nepali Government considers them illegal migrants". Archived from the original on 4 June 2016. An estimated 36,000 Rohingya Refugess living in India 
  20. ^ Colin Clarke; Ceri Peach; Steven Vertovec (26 October 1990). South Asians Overseas: Migration and Ethnicity. Cambridge University Press. p. 46. ISBN 978-0-521-37543-6. 
  21. ^ http://www.bbc.com/news/world-asia-33007536
  22. ^ https://www.washingtonpost.com/world/asia_pacific/18000-rohingya-flee-violence-in-myanmar-into-bangladesh/2017/08/30/11a1bea6-8d58-11e7-9c53-6a169beb0953_story.html?utm_term=.fd8a6bb67283
  23. ^ http://www.thedailystar.net/world/southeast-asia/rohingya-crisis-hindu-people-too-fleeing-persecution-myanmar-violence-1456756
  24. ^ https://www.washingtonpost.com/world/asia_pacific/boats-carrying-fleeing-rohingya-sink-in-bangladesh-26-dead/2017/08/31/5f5809e0-8eaf-11e7-9c53-6a169beb0953_story.html?utm_term=.3b590aecf0e9#comments
  25. ^ Andrew Simpson (2007). Language and National Identity in Asia. United Kingdom: Oxford University Press. p. 267. ISBN 978-0199226481. 
  26. ^ "Rohingya reference at Ethnologue". 
  27. ^ http://www.independent.co.uk/news/world/asia/burma-rohingya-myanmar-muslims-united-nations-calls-on-suu-kyi-a7465036.html
  28. ^ https://thecorrespondent.com/4087/meet-the-most-persecuted-people-in-the-world/293299468-71e6cf33
  29. ^ https://www.globalcitizen.org/en/content/recognizing-the-rohingya-and-their-horrifying-pers/
  30. ^ https://asia.nikkei.com/Politics-Economy/Policy-Politics/Myanmar-urged-to-grant-Rohingya-citizenship
  31. ^ http://www.thestateless.com/2017/08/annan-report-calls-for-review-of-1982-citizenship-law.html
  32. ^ https://www.hrw.org/reports/2000/burma/burm005-02.htm
  33. ^ https://www.hrw.org/reports/2000/burma/burm005-02.htm
  34. ^ https://www.hrw.org/reports/2000/burma/burm005-02.htm
  35. ^ http://www.sbs.com.au/news/article/2017/08/24/kofi-annan-led-commission-calls-myanmar-end-rohingya-restrictions
  36. ^ Kazi Fahmida Farzana. Memories of Burmese Rohingya Refugees. Springer. p. 18. ISBN 978-1-137-58360-4. 
  37. ^ https://www.amnesty.org/download/Documents/160000/asa130071997en.pdf
  38. ^ http://www.bbc.com/news/world-asia-38091816
  39. ^ http://www.huffingtonpost.com/azeem-ibrahim/the-rohingya-are-at-the-b_b_12445526.html
  40. ^ http://www.independent.co.uk/news/world/asia/burma-rohingya-muslims-government-trying-to-expel-un-warning-a7629716.html
  41. ^ ( [[#CITEREF|]])
  42. ^ أ ب ( [[#CITEREF|]])
  43. ^ أ ب Between integration and secession: The Muslim communities of the Southern Philippines, Southern Thailand, and Western Burma / Myanmar. 
  44. ^ Phayre 1883: 78
  45. ^ Harvey 1925: 140–141
  46. ^ Yegar. Between integration and secession: The Muslim communities of the Southern Philippines, Southern Thailand, and Western Burma / Myanmar. Lanham, MD: Lexington Books, 23-4. ISBN 0739103563. 
  47. ^ Between integration and secession: The Muslim communities of the Southern Philippines, Southern Thailand, and Western Burma / Myanmar. 
  48. ^ {{{title}}}. 
  49. ^ ( [[#CITEREF|]])
  50. ^ أ ب ( [[#CITEREF|]])
  51. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة buchanan_burma
  52. ^ خطأ في استخدام القالب روهنگيا: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وصل لهذا المسار في 22 يوليو 2010.
  53. ^ خطأ في استخدام القالب روهنگيا: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وصل لهذا المسار في 22 يوليو 2010.
  54. ^ ( [[#CITEREF|]])
  55. ^ Myint-U 2006: 185–187
  56. ^ أ ب خطأ لوا في وحدة:Citation/CS1 على السطر 3565: bad argument #1 to 'pairs' (table expected, got nil).
  57. ^ {{{title}}}. 
  58. ^ {{{title}}}. 
  59. ^ {{{title}}}. 
  60. ^ {{{title}}}. 
  61. ^ {{{title}}}. 
  62. ^ http://www.rvisiontv.com/arakanese-political-activities-1948-1962/
  63. ^ {{{title}}}. 
  64. ^ Global Muslim News (Issue 14) July-Sept 1996, Nida'ul Islam magazine.
  65. ^ Rohingyas trained in different Al-Qaeda and Taliban camps in Afghanistan By William Gomes - Bangladesh, Apr 01 2009, .Asian Tribune.
  66. ^ Violence Throws Spotlight on Rohingya
  67. ^ Moshahida Sultana Ritu (12 July 2012). "Ethnic Cleansing in Myanmar". New York Times. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.nytimes.com/2012/07/13/opinion/ethnic-cleansing-of-myanmars-rohingyas.html. Retrieved on 13 July 2012. 
  68. ^ Hanna Hindström (25 July 2012). "Burma's monks call for Muslim community to be shunned". The Independent. 
  69. ^ Hanna Hindström (June 14, 2012). "The Freedom to Hate". Foreign Policy. 
  70. ^ {{{title}}}. 
  71. ^ "Four killed as Rohingya Muslims riot in Myanmar: government". Reuters. June 8, 2012. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.reuters.com/article/2012/06/08/us-myanmar-violence-idUSBRE85714E20120608. Retrieved on June 9, 2012. 
  72. ^ خطأ في استخدام القالب روهنگيا: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوانLinn Htet. The Irrawaddy. وصل لهذا المسار في 11 يونيو 2012.
  73. ^ Keane, Fergal (June 11, 2012). "Old tensions bubble in Burma". بي بي سي. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.bbc.co.uk/news/world-asia-18402678. Retrieved on 2012-06-11. 
  74. ^ أ ب Hindstorm, Hanna (28 June 2012). "Burmese authorities targeting Rohingyas, UK parliament told". Democratic Voice of Burma. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.dvb.no/news/burmese-authorities-targeting-rohingyas-uk-parliament-told/22676. Retrieved on 9 July 2012. 
  75. ^ "UN focuses on Myanmar amid Muslim plight". PressTV. July 13, 2012. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.presstv.ir/detail/2012/07/13/250651/un-focuses-on-myanmar-amid-muslim-plight/. Retrieved on July 13, 2012. 
  76. ^ "UN refugee agency redeploys staff to address humanitarian needs in Myanmar". UN News. June 29, 2012. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.un.org/apps/news/story.asp?NewsID=42356. Retrieved on June 29, 2012. 
  77. ^ Hindstorm, Hanna (25 July 2012). "Burma's monks call for Muslim community to be shunned". ذي إندبندنت. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.independent.co.uk/news/world/asia/burmas-monks-call-for-muslim-community-to-be-shunned-7973317.html. Retrieved on 25 July 2012. 
  78. ^ . 1 August 2012. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.thehindu.com/news/international/article3703383.ece. 
  79. ^ "الروهينغا.. شعب مضطهد منذ عقود". الجزيرة نت. 2012-07-14. Retrieved 2012-07-19. 
  80. ^ "Saudi Arabia continues to deport scores of Rohingya to Bangladesh". ميدل إيست آي. 2017-11-08. Retrieved 2019-01-08. 
  81. ^ "ميدل إيست آي: السعودية ترحل مسلمي الروهينجا قسرا.. ومخاوف من تسليمهم لميانمار". رصد. 2019-01-07. Retrieved 2019-01-08. 

المراجع

وصلات خارجية