كومنولث الأمم

(تم التحويل من Commonwealth of Nations)
كومنولث الأمم
علم كومنولث الأمم
العلم
الشعار كومنولث الأمم
الشعار
الدول الأعضاء في الكومنولث
المقر الرئيسيمالبورو هاوس
لندن، SW1
المملكة المتحدة
اللغة الرسميةالإنگليزية
Typeرابطة طوعية[1]
الدول الأعضاء
الزعماء
إليزابث الثانية
پاترشيا اسكتلند
بوريس جونسون
التأسيس
19 نوفمبر 1926
11 ديسمبر 1931[2]
28 أبريل 1949
المساحة
• إجمالي
[convert: invalid number]
التعداد
• تقدير 2016
2.418.964.000
• Density
75/كم2 (194.2/ميل2)
الموقع الإلكتروني
thecommonwealth.org

كومنولث الأمم Commonwealth of Nations منظمة دولية لمجموعة من الدول المستقلة والوحدات السياسية الأُخرى التي عاشت تحت الحكم البريطاني. وتشمل هذه المنظمة بريطانيا ومعها 54 دولة مستقلة كانت في يوم ما مستعمرات لبريطانيا. كما تشتمل على 25 وحدة سياسية مثل المقاطعات والمناطق التي تحت الحماية البريطانية.

ويشكل أعضاء كومنولث الأمم نحو ربع سكان العالم ويشغلون أيضًا ربع مساحة الكرة الأرضية تقريبًا. ويتفاوت الأعضاء في هذه المنظمة من حيث الحجم والثروة. فبعض هذه الدول كأستراليا وبريطانيا وكندا دُوَلٌ صناعية غنية. وتتمتع شعوب هذه الدول بمستوى معيشي مرتفع. بينما تُعَدُّ الهند وباكستان في قارة آسيا، وكينيا ونيجيريا في قارة إفريقيا، أَمثلة على الدول النامية التي لازالت تُنمي صناعاتها وزراعتها وتحاول تطوير اقتصادياتها. وتُعَدُّ بنغلادش، وهي أَحد أَعضاء هذه المنظمة، دولة فقيرة تنخفض فيها نسبة دخل الفرد إلى أقل مستوى.

وتعد الهند أكبر دول الكومنولث سكانًا حيث يسكنها 1,022,021,000 نسمة. بينما تُعَدُّ كندا أكبرها من حيث المساحة الجغرافية (9,970,610كم²). ويوجد بين كومنولث الأمم أيضًا دول صغيرة جدًا مثل سانت كيتس ونيفيس التي ينخفض عدد السكان فيها إلى نحو 41,000 نسمة. وهناك دولتان من أصغر دول العالم في جزر المحيط الهادئ هما ناورو وتوفالو، لكل منهما وضع خاص من حيث حق العضوية في كومنولث الأمم.

ولازالت بريطانيا تحتفظ بنفوذ في الحكم في عدد من هذه الوحدات السياسية في الكومنولث. كما تمارس أستراليا ونيوزيلندا بعض النفوذ على الحكومات في هذه الدول.

وتتمتع دول الكومنولث بتقليد إيجابي هو التعاون المثمر فيما بينها بحكم تاريخها المشترك. وهناك مجموعة من برامج التنمية تقوم بتنفيذها وكالات كومنولث الأمم بالدول الأعضاء، فعلى سبيل المثال، هناك مجموعة من برامج المساعدات الاقتصادية والمساعدات الفنية تُقدََّم للدول النامية في المجموعة. كما تقوم بعض الوكالات بتنمية التعاون الوثيق بين هذه الدول في قطاعات مختلفة مثل الإعلام والاتصالات الفضائية والتعليم والصحة والأبحاث العلمية. وتشرف أمانة (سكرتارية) كومنولث الأمم على قيادة هذه البرامج وتنسيقها وإدارتها.

ويُعقد بين حين وآخر مؤتمر قمة لرؤساء كومنولث الأمم لتبادل وجهات النظر حول القضايا الدولية. ويتم في هذه اللقاءات تعريف أهداف التنمية الاقتصادية المشتركة والشؤون الخارجية وتحديدها.

ويقوم رؤساء الدول بتنسيق السياسات وتحقيق الأهداف المرسومة. غير أن أعضاء الدول غير ملزمين بتنفيذ السياسات والقرارات التي توصلوا إليها في هذه اللقاءات.


التاريخ

أصل المفهوم وتأسيس المصطلح

بدأت تتكون مجموعة دول كومنولث الأمم في بداية القرن التاسع عشر. ففي ذلك الوقت كانت تتم اللقاءات بين ممثلي الحكومة البريطانية وممثلي المستعمرات البريطانية في ما كان يعرف باسم المؤتمرات الإمبراطورية. حيث كانت جميع هذه المستعمرات البريطانية تمتلك حكومات محلية لإدارة الشؤون الداخلية للبلاد، بينما كانت بريطانيا تدير سياساتها الخارجية وشؤون الدفاع. تحركت معظم المستعمرات البريطانية في أثناء العقدين الأولين من القرن العشرين نحو الاستقلال في سياساتها الخارجية. وتقدم ممثلوها بإعلان استقلالها التام في المؤتمر الاستعماري المنعقد عام 1926م. ووصفت هذه الدول بأنها جميعًا متساوية من حيث الأهمية وتدين بالولاء لبريطانيا وللحكم البريطاني، ولكنها دول حرة مستقلة ومشتركة في مجموعة كومنولث الأمم. ثم أعلنت بريطانيا قانونًا في عام 1931م عُرف بقانون وستمنستر، الذي اعترف باستقلال تلك المستعمرات وجعله أمرًا قانونيًا. والدول الأَصلية المشتركة في كومنولث الأمم هي: أُسْتراليا، وبريطانيا، وكندا، وأيرلندا، ونيوزيلندا، ونيوفاوندلاند، وجنوب إفريقيا.


الاعتماد وإضفاء الطابع الرسمي على الكومنولث

وفي عام 1932م، أسست كومنولث الأمم نظامًا للتبادل التجاري فيما بينها سمي الأفضلية لدول الكومنولث. فكانت بريطانيا تستورد البضائع من كومنولث الأمم الأُخرى دون فرض الضرائب المعتادة عليها. كما عقدت الدول الأُخرى التابعة للمنظمة اتفاقيات تجارية فيما بينها مع مراعاة المصالح المشتركة وحصلت نحو 40 دولة من المستعمرات البريطانية على استقلالها في الفترة ما بين عامي 1947م و1980م، واشتركت معظم هذه الدول المستقلة الجديدة في كومنولث الأمم. انضمت نيوفاوندلاند إلى كندا في الفترة نفسها لتصبح إحدى مقاطعاتها. كما انفصلت دولتا أيرلندا وجنوب إفريقيا عن المنظمة بسبب اختلافات في الآراء فيما بينها وبين الدول الأُخرى المشاركة.

وأصبح نصف الدول المشاركة في المنظمة في منتصف الستينيات من القرن العشرين من دول قارة إفريقيا.


إنهاء الإستعمار والحكم الذاتي


تراجع الأدوار

وأتمت بريطانيا خطَّتها لإنهاء اتفاقياتها في التبادل التجاري مع الدول الأعضاء في عام 1977م. وقد بدأت في وضع هذه الخطة عام 1973م عندما دخلت شريكة في مجموعة الدول الأوروبية.

ومن الملاحظ أن كومنولث الأمم آخذة في التغيُّر مع تطور الدول المشاركة فيها وإقامتها لعلاقات قوية مع الدول المجاورة لها، كل دولة حسب منطقتها. ولم تعد الدول تنظر إلى بريطانيا وكأنها قائد المجموعة، فانضمام بريطانيا إلى مجموعة الدول الأوروبية عام 1973م يعني أَنها لن تبحث عن دول في كومنولث الأمم تُقيم معها تبادلات تجارية، فأقامت كندا علاقات اقتصادية قوية مع الولايات المتحدة الأَمريكية. وأصبحت لأستراليا ونيوزيلندا علاقات قوية وأنشطة سياسية في المحيط الهادئ ودول جنوب شرقي آسيا. وانضمت بروناي وماليزيا وسنغافورة إلى مجموعة دول جنوب شرقي آسيا، وأقامت دول إفريقيا المشتركة في المنظمة علاقات قوية مع دول إفريقيا الأُخرى. وكذلك فعلت دول المنظمة الموجودة في منطقة البحر الكاريبي.

ولكن، على الرغم من هذه التطورات فإن منظمة كومنولث الأمم مازالت منظمة نشطة وقوية. فهناك روابط كثيرة فيما بين هذه الدول كاللغة الإنجليزية الواسعة الانتشار. وهناك الكثير من الأنظمة المتشابهة كنظام التعليم والقانون ونظام التجارة.

عادة هونج كونج لسيادة الصين في الأول من يوليو عام 1997م، بعد أن كانت تحت الحماية البريطانية منذ عام 1842.

الجمهوريات

الكومنولث الجديد

الخطة ج ودعوة أوروپا للانضمام

التنظيم

Marlborough House, London, the headquarters of the Commonwealth Secretariat, the Commonwealth's principal intergovernmental institution


العضوية

المعيار

الأعضاء

Flags of the members of the Commonwealth in Parliament Square, London
The Commonwealth flag flying at the Parliament of Canada in Ottawa


الأعضاء المستقلون

يمثل هؤلاء الأعضاء مجموع المستعمرات البريطانية والمناطق البريطانية السابقة التي حصلت على استقلالها واحتفظت في الوقت نفسه بعضويتها في كومنولث الأمم. وعلى الرغم من التعاون الوثيق التقليدي بين هذه الدول إلا أَن لكل دولة الحق في رسم السياسات الخارجية وفق مصالحها الخاصة. ويعترف جميع الأَعضاء المستقلون في كومنولث الأمم ببريطانيا رئيسًا لهذه المنظمة. ولكن هذه الرئاسة رمزية فقط، بمعنى أنها لاتحمل أي سلطات أو صلاحيات على الأعضاء. وهناك خمس عشرة دولة من بين هذه الدول بالإضافة إلى بريطانيا دول ملكية تعترف في الوقت نفسه بملكة بريطانيا رئيسة لها. بينما هناك مجموعة صغيرة لها ملوك يحكمونها. وأكثر من نصف أعضاء منظمة كومنولث الأمم جمهوريات.

المناطق التابعة

هناك بعض المناطق التي لازالت تحت الحماية البريطانية. وتُدار هذه المناطق بوساطة أعضاء في كومنولث الأمم. وبعض هذه المناطق في سبيلها إلى الاستقلال بحكومة ذاتية، بينما هناك مناطق أُخرى صغيرة جدًا أو قليلة السكان ترغب في الاستمرار في وضعها تحت الحماية البريطانية.

ومعظم المناطق التي تحت الحماية البريطانية تم دمجها لتصبح تحت حكومة التاج البريطاني. وهذا يعني أن يتمتع مواطنو هذه المناطق بالجنسية البريطانية. وقد كانت هذه المناطق تُسمَّى في السابق المستعمرات أو مستعمرات التاج البريطاني. ويعتبر الحاكم في كل منطقة من تلك المناطق المسؤول الأَول فيها بعد أن تعتمد الحكومة البريطانية تعيينه. ويتمتع هذا الحاكم بجميع السلطات في هذه المناطق. وتقوم مجالس تشريعية في هذه المناطق حيث يُمنح الحاكم سلطات محدودة جدًا وبعض هذه المناطق أصبحت مستقلة في الحكم تمامًا، ولكن معظمها لايزال يُحكم بوصفه جزءًا من الأراضي البريطانية. ويُطلق مصطلح مناطق تحت الحماية أيضًا على أنواع أُخرى من الوحدات السياسية تشمل أنواعًا تُسَمَّى مناطق تحت حماية التاج البريطاني، والإدارة المشتركة، ومناطق تحت الحكم الذاتي، والأقاليم.


مناطق تحت حماية التاج البريطاني. وهي تتمتع بالحكم الذاتي بعد دمجها تحت التاج البريطاني. ولا تخضع هذه الوحدات إلى قرارات مجلس العموم البريطاني، إلا إذا صدر بحقها قرار خاص باسم وحدة معينة منها.

الإدارة المشتركة وفي هذه الحالة تُدار الوحدة بوساطة دولتين تجمعهما مصالح مشتركة فيها. وتتحمل كل دولة منهما مسؤولية القطاع والأفراد الداخلين في دائرة اختصاصها.

مناطق تحت الحكم الذاتي وهي مناطق تحكم أوضاعها الداخلية بشكل مستقل. وتقوم إحدى دول كومنولث الأمم، في الوقت نفسه، بإدارة شؤون الدفاع والشؤون الخارجية نيابة عنها. ولهذه المناطق حق إعلان استقلالها الكامل في أي وقت.

الأقاليم؛ وهي مناطق تحت حماية الحكومة الأسْترالية أو حكومة نيوزيلندا. ولكل إقليم حاكم إداري يتم اختياره بوساطة الحكومة الأسْترالية أو حكومة نيوزيلندا. وفي بعض هذه المناطق، يُخَوَّل هذا الحاكم الإداري جميع السلطات السياسية. بينما يتقاسم في بعض المناطق الأخرى السلطات والصلاحيات مع مجلس منتخب من الشعب. بعض هذه المناطق أصبح يتمتع بالحكم الذاتي. وتدير حكومة أُسْتراليا وحكومة نيوزيلندا شؤون الدفاع والعلاقات الخارجية لجميع هذه المناطق.

الوضع الاستشاري

يُنْظر إلى كومنولث الأمم بمثابة ناد، حيث يتفق الأَعضاء ويشتركون في مناقشة بعض الأَفكار والمبادئ والقضايا العالمية ولكن لايلتزم أَحدهم بتنفيذها. وقد تم تعيين أمانة (سكرتارية) كومنولث الأمم سنة 1965م. وتموِّل الدول الأَعضاء في الكومنولث هذه السكرتارية العامة. ومقرها الرئيسي مدينة لندن. وتقوم الأمانة العامَّة بتنظيم اللقاءات والمؤتمرات وتوزيع المعلومات وتنسيق أنشطة كومنولث الأمم. كم أنها تدير مخصصات كومنولث الأمم للمعونات الفنية. وتقوم الأمانة العامة، في حالة نشوب خلاف بين دولتين أو أكثر أعضاء في الكومنولث بمساعدة الأَطراف المتنازعة للوصول إلى حلول حول موضوع الخلاف.

وقد خُصَِّص بند المعونات الفنية لتقديم مساعدات فنية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول الأَعضاء في كومنولث الأمم ويهدف إلى مساعدة الدول الأَعضاء الفقيرة في تطوير الصادرات وزيادة الكفاية الإنتاجية في المواد الغذائية.

كما وُضع بند المنح التعليمية لمساعدة طلاب دول كومنولث الأمم على الدراسة عن طريق ابتعاثهم إلى الدول الأُخرى.

كما أن هناك مؤسسة كومنولث الأمم التي أُسِّست لتنمية التعاون بين المتخصصين ومنظمات القطاع الخاص في دول كومنولث الأمم.

وهناك مؤسَّستان مقرهما مدينة لندن وهدفهما تنمية العلاقات بين أعضاء كومنولث الأمم من خلال المعارض والبرامج التعليمية والمنح الدراسية. وهاتان المؤسستان هما معهد كومنولث الأمم والجمعية الملكية لكومنولث الأمم. وللجمعية فروع كثيرة منتشرة في الدول الأعضاء. وهناك منظمات أُخرى في كومنولث الأمم تهدف إلى توطيد العلاقة بين المتخصصين كالأَطباء والمعماريين وأُمناء المكتبات والمهندسين. ويجتمع أعضاء البرلمانات في المؤتمر السنوي لجمعية برلمانات كومنولث الأمم.

تعقد مؤتمرات قمة كومنولث الأمم مرة كل عامين، ويجتمع فيها رؤساء الدول أو الوزراء للتباحث في الشؤون العامة ذات الاهتمام المشترك. وقد عُقدت مجموعة من هذه المؤتمرات في المناطق التالية: في مدينة ناساو في جزر البهاما سنة 1985م، وكذلك في مدينة فانكوفر بكندا سنة 1987م، وفي مدينة كوالا لامبور في ماليزيا في سنة 1989م، وفي مدينة هراري في زمبابوي في سنة 1991م. وقد عُقد آخر لقاء لمناقشة موقف كومنولث الأمم تجاه دولة جنوب إفريقيا، التي انسحبت من عضوية كومنولث الأمم في سنة 1961م، وذلك عندما اشتدت المعارضة لسياسة التفرقة العنصرية التي تمارسها جنوب إفريقيا، وذلك قبل إلغاء سياسة الفصل العنصري. وقد عادت إلى حظيرة الكومنولث عام 1994م عندما أصبح نلسون مانديلا رئيسًا لها. وقد أُعيدت عضوية باكستان إلى عضوية كومنولث الأمم في لقاء القمة لهذه الدول الذي عُقد سنة 1989م. وكانت باكستان قد انسحبت من العضوية سنة 1972م عندما اعترفت دول كومنولث الأمم بعضوية بنغلادش، حيث أصبحت بنغلادش عضواً كاملاً في المنظمة. وعادت باكستان إلى عضويتها الكاملة بعد سبعة عشر عامًا.

ويتم الاتصال الدبلوماسي عادة بين دول كومنولث الأمم من خلال مكاتب تُسمَّى البعثات السّامية (الُعلْيا)، ويٌعَدُّ المبعوث الأعلى (المندوب السامي) بمثابة سفير لبلاده لدى كومنولث الأمم.

اقتصاد الدول الأعضاء

المتقدمون للعضوية

تعليق العضوية

إنهاء العضوية

السياسات

الاقتصاد

البيانات الاقتصادية حسب العضو


ما بعد الحرب

التجارة

عائلة الكومنولث

مؤسسة الكومنولث


ألعاب الكومنولث

The Commonwealth Games are the third-largest multi-sport event in the world, bringing together globally popular sports and peculiarly "Commonwealth" sports, such as rugby sevens, shown here at the 2006 Games.


لجنة الكومنولث للمقابر الحربية

The Commonwealth War Graves Commission serves to commemorate 1.7 million Commonwealth war dead and maintains 2,500 war cemeteries around the world, including this one in Gallipoli.


كومنولث التعلم


المنتدى الحكومي المحلي


الثقافة

الرياضة

الأداب

النظام السياسي

الرموز

نشيد الكومنولث

انظر أيضاً

الهوامش

المصادر

  1. ^ "Commonwealth Charter". Retrieved 5 March 2019. Recalling that the Commonwealth is a voluntary association of independent and equal sovereign states, each responsible for its own policies, consulting and co-operating in the common interests of our peoples and in the promotion of international understanding and world peace, and influencing international society to the benefit of all through the pursuit of common principles and values
  2. ^ "Annex B – Territories Forming Part of the Commonwealth" (PDF). Her Majesty's Civil Service. September 2011. Archived from the original (PDF) on 6 December 2011. Retrieved 19 November 2013.
  3. ^ "World Population Prospects: The 2017 Revision". ESA.UN.org (custom data acquired via website). United Nations Department of Economic and Social Affairs, Population Division. Retrieved 10 September 2017.
  4. ^ "Gross domestic product 2012" (PDF). World Bank. 1 July 2013. Archived from the original (PDF) on 10 August 2013. Retrieved 1 July 2013.
  5. ^ "GDP per capita (current US$)". World Bank. Retrieved 1 July 2013.
  6. ^ "Gross domestic product 2012, PPP" (PDF). World Bank. 1 July 2013. Archived (PDF) from the original on 10 August 2013. Retrieved 1 July 2013.
  7. ^ "GDP per capita, PPP (current international $)". World Bank. Retrieved 1 July 2013.

قراءات إضافية

  • Ashton, Sarah R. "British government perspectives on the Commonwealth, 1964–71: An asset or a liability?." Journal of Imperial and Commonwealth History 35.1 (2007): 73–94.
  • Bloomfield, Valerie. Commonwealth Elections 1945–1970 (1976).
  • Cook, Chris and John Paxton. Commonwealth Political Facts (Macmillan, 1978).
  • Jebb, Richard (1905). "Imperial Organization" . The Empire and the century. London: John Murray. pp. 332–348.
  • Lloyd, Lorna. Diplomacy with a difference: the Commonwealth Office of High Commissioner, 1880–2006 (Brill, 2007).
  • McIntyre, W. David. The commonwealth of nations: Origins and impact, 1869–1971 (U of Minnesota Press, 1977); Comprehensive coverage giving London's perspective on political and constitutional relations with each possession.
  • McIntyre, W. David. A Guide to the Contemporary Commonwealth, Palgrave, 2001. ISBN 0-333-96310-5.
  • McIntyre, W. David. "The Unofficial Commonwealth Relations Conferences, 1933–59: Precursors of the Tri-sector Commonwealth." Journal of Imperial and Commonwealth History 36.4 (2008): 591–614.
  • Madden, Frederick and John Darwin, eds. The Dependent Empire, 1900–1948: Colonies, Protectorates, and the Mandates (1994) 908 pp online
  • Maitland, Donald. ed. Britain, the Commonwealth and Europe (Palgrave Macmillan UK, 2001) online
  • Mansergh, Nicholas The Commonwealth in the World, University of Toronto Press, 1982. ISBN 0-8020-2492-0.
  • Moore, R.J. Making the New Commonwealth, Clarendon Press, 1988. ISBN 0-19-820112-5.
  • Murphy, Philip. Monarchy and the End of Empire: The House of Windsor, the British Government, and the Postwar Commonwealth (Oxford UP 2013) doi:10.1093/acprof:oso/9780199214235.001.0001
  • Perkin, Harold. "Teaching the nations how to play: sport and society in the British empire and Commonwealth." International Journal of the History of Sport 6.2 (1989): 145–155.
  • Shaw, Timothy M. Commonwealth: Inter- and Non-State Contributions to Global Governance, Routledge, 2008. ISBN 978-0-415-35120-1
  • Srinivasan, Krishnan. The rise, decline and future of the British Commonwealth. (Springer, 2005).
  • Wheare, K. C. The Constitutional Structure of the Commonwealth, Clarendon Press, 1960. ISBN 0-313-23624-0.
  • Williams, Paul D. "Blair's Britain and the Commonwealth." The Round Table 94.380 (2005): 381–391.
  • Winks, Robin, ed. The Historiography of the British Empire-Commonwealth: Trends, Interpretations and Resources (1966) online

مراجع أساسية

  • Madden, Frederick, ed. The End of Empire: Dependencies since 1948: Select Documents on the Constitutional History of the British Empire and Commonwealth: The West Indies, British Honduras, Hong Kong, Fiji, Cyprus, Gibraltar, and the Falklands (2000) online 596pp
  • Madden, Frederick, and John Darwin, ed. The Dependent Empire: 1900–1948: Colonies, Protectorates, and Mandates (1963) 908pp online
  • Mansergh, Nicholas, ed. Documents and Speeches on Commonwealth Affairs, 1952–1962 (1963) 804pp online

وصلات خارجية



قالب:Commonwealth of Nations key documents