شيعة إثنا عشرية

عقيدة الشيعة الإثنا عشرية
Meshed ali usnavy (PD).jpg
ضريح الامام علي بن أبي طالب في العراق
الدين الإسلام
إمتداد يشكلون غالبية في (Flag of Iran.svg إيران، Flag of Bahrain (bordered).svg البحرين، Flag of Azerbaijan.svg أذربيجان، Flag of Iraq.svg العراق)

يشكلون نسبة النصف أو أقل في ( مسلمي الهند، Flag of Pakistan.svg باكستان، Flag of Afghanistan.svg أفغانستان، تركستان الشرقية، Flag of Turkey.svg تركيا، لبنان، Flag of Syria.svg سوريا، Flag of Kuwait.svg الكويت، Flag of Saudi Arabia.svg السعودية، Flag of Qatar (bordered).svg قطر، قالب:الإمارات، Flag of Oman.svg سلطنة عمان، Flag of Yemen.svg اليمن، Flag of Nigeria.svg نيجريا، البوسنة والهرسك، قالب:البانيا، كوسوفو) يشكلون أقلية في (Flag of Russia.svg روسيا، Flag of Egypt.svg مصر، Flag of Morocco.svg المغرب، GM Flag Algeria.png الجزائر، Flag of Tunisia.svg تونس، Flag of Sudan.svg السودان، Flag of Tanzania.svg تنزانيا، Flag of Somalia.svg الصومال، قالب:أرتيريا)

نسبة قليلة في (أوروبا، أمريكا الشمالية، Flag of Canada.svg كندا، Flag of Australia.svg أستراليا، Flag of Japan (bordered).svg اليابان، Flag of Indonesia.svg إندونسيا، Flag of Malaysia.svg ماليزيا، بنغلاديش، Flag of Jordan.svg الأردن، قالب:نيوزلندا، Flag of South Africa.png جنوب أفريقيا.)
عدد المعتنِقِين 350 مليون[بحاجة لمصدر]

الإثنا عشرية أكبر طوائف الشيعة

ومن أسمائهم أيضاً الإماميه وأيضاً يطلق عليهم (الجعفرية) وفقهم (الفقه الجعفري) نسبة إلى الإمام جعفر الصادق الإمام السادس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أصول الدين عند الإثنا عشرية

  • التوحيد :وهو أن يعرف الإنسان إلها خلقه، وأوجده من العدم وبيده كل شيء، فالخلق، والرزق والعطاء والمنع، والإماتة، والإحياء، والصحة، والمرض، كلها تحت إرادته (إنما أمره إذا أراد شيءا أن يقول له كن فيكون) وهو الله جل جلاله. فهم يؤمنون أن الله واحد أحد وأنه لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وأنه عز وجل ليس بجسم ولا مادة ولا يصح وصفه بالأوصاف البشرية وأنه ليس له مكان أو زمان.[1][2]
  • العدل : إن الله جل جلاله عادل لا يظلم أحدا ولا يفعل ما ينافي الحكمة، فكل خلق أو رزق أو عطاء أو منع، صدر عنه هو لمصالح، وإن لم نعلم بها، كما أن الطبيب إذا داوى أحدا بدواء علمنا أن فيه الصلاح، وإن لم نكن نعرف وجه الصلاح في ذلك الدواء.
  • النبوة :وهو الايمان بنبوة نبي اخر الزمان الرسول الكريم محمد بن عبد الله واتباعه واجب كما قال الله بسم الله الرحمن الرحيم (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين) صدق الله العلي العظيم.[3]
  • الإمامة : هي من اصول المذهب مما يعني ان عدم الايمان بها يوجب الخروج من الإسلام. تؤمن فرق الشيعة كافة بوجود إمام يرث العلم عن النبي محمدا و هو المسؤول عن قيادة الأمة الإسلامية بتكليف من الله عز و جل، ففي الاعتقاد الشيعي أن الله لن يترك الأمة الإسلامية بدون قائد مكلف.وأن هذا الإمام يكون معصوما عن الخطأ ويختار من قبل الله عز وجل لا بواسطة الناس، ويوصي كل إمام بالإمام الذي يليه[4]
  • المعاد : إن الله يحيي الإنسان بعد ما مات ليجزي المحسن بما أحسن و يجزي المسيء بما أساء فمن آمن وعمل الصالحات، يجزيه الله بالجنة، ومن كفر وعمل السيئات، يجزيه بجهنم.


فروع الدين عند الإثناعشرية

بسم الله الرحمن الرحيم جزء من سلسلة الشيعة
شيعة إثنا عشرية

Almahdi.png

المعصومون

الرسول الأكرم • فاطمة الزهراء


الأئمة الإثنا عشر
علي • الحسن • الحسين • السجاد • الباقر
الصادق • الكاظم • الرضا • الجواد
الهادي • العسكري • المهدي

أصول الدين

التوحيد • المعاد • العدل • النبوة • الإمامة

فروع الدين

الصلاة • الصوم • الحج • الزكاة
الخمس • الجهاد • الامر بالمعروف
النهي عن المنكر • التولي • التبري

مدن مقدسة

مكة المكرمة • المدينة المنورة • القدس
النجف الأشرف • كربلاء المقدسة
مشهد المقدسة • سامراء المقدسة
الكاظمية المقدسة • قم المقدسة

مزارات مقدسة

الروضة الشريفة • البقيع • الروضة العلوية
الروضة الحسينية • الحضرة الكاظمية
الروضة الرضوية • حضرة العسكريين
الحضرة الفاطمية بقم • مقام السيدة زينب
حضرة السيدة رقية • سرداب الغيبة

مساجد

المسجد الحرام • المسجد النبوي
المسجد الأقصى • مسجد جمكران
مسجد براثا • مسجد الكوفة • مسجد السهلة

المرجعية

قائمة المراجع • التقليد • آية الله

كتب الإثنا عشرية

القرآن الكريم • الصحيفة السجادية
نهج البلاغة • مفاتيح الجنان • الكافي
من لا يحضره الفقيه • الاستبصار

انظر أيضا

السيدة زينب • العباس بن علي
مسلم بن عقيل • معركة كربلاء • صحابة
أيام الشيعة الإثناعشرية • رؤى شيعية

 ع  ن  ت


فروع الدين التي يمكن فيها التقليد

ويؤمن الإثناعشريون بأن المسلم يجب أن يصلي 5 صلوات يومية هي (الصبح، الظهر، العصر، المغرب، العشاء) ويعتقدون أيضا أنه يمكن الجمع بين صلاتي الظهر والعصر معا كما أنه يمكن الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء معا.[5] ويؤمنون أيضا أنه هناك صلوات مستحبة وخصوصا صلاة الليل التي تصلى في الثلث الأخير من الليل وعدتها 11 ركعة.[5]

ويعتقدون أيضا بوجوب صلاة الجمعة بشروطها وشروط إمامها إلا أن البعض يرى فقط أنها مستحبة في زمن الغيبة وتعود فرضا بعد ظهور الإمام [6]

الزكاة عند الشيعة من أركان الإسلام ولها شروط وقواعد كثيرة.

الصوم عند الشيعة كباقي المسلمين وهو الامتناع عن الطعام والشراب والمفطرات من الفجر إلى الليل غير أن الشيعة يختلفون في ميقات دخول الليل عن السنة حيث أنهم يفطرون بعد أهل السنة بحوالي عشر أو 15 دقيقة ، لأن المسلمين الشيعة يقولون بأن المغرب هو ذهاب حمرة المشرقية ، وهي الحمرة التي تظهر في جانب المشرق عند مغيب الشمس.

يعتقد الشيعة ان هناك أنواع من الصيام

- صوم مفروض على أي مسلم وهو صيام رمضان، وصيام الكفارة وصيام النذر

- صوم مستحب وليس فرضا مثل صيام 9 أيام ذوالحجة وصيام عيد الغدير [7]

يؤمن الشيعة أنه على كل مسلم بالغ عاقل مستطيع أن يحج مرة في عمره إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة

واخراج الخمس من الأمور المهمة عند الشيعة فكل شخص من الشيعة يعمل لنفسه سنة خمسية يخرج في نهايتها ما عليه من الأخماس لله ولرسوله ولذوي القربى [8]

مناطق الانتشار

يتركز تواجد الشيعة الإثنا عشرية بنسبة كبيرة في إيران والعراق وأذربيجان والبحرين حيث يشكلون أكبر نسبة قي هذه الدول، و بنسبة مهمة في كل دول الخليج ولبنان وفي مناطق عدة ويتمركز الشيعة السعوديون في شرق البلاد في عدة مناطق كالقطيف والأحساء والمدينة المنورة في ال المملكة العربية السعودية وفي مسقط و الباطنة في سلطنة عمان، و باكستان وأفغانستان والهند وفي دول آسيا الوسطى، وأما عن تواجد الشيعة الإثنا عشرية في الدول الإسلامية الأخرى فليس هناك إحصاءات دقيقة ومعتمدة له.

« بالرغم من وصول الشيعة للسلطة عبر التاريخ الإسلامي ( أي كالعبيديون والبوهيون ) ، ولكن الشيعة ظلوا دائما هم أقلية في كافة البلاد الإسلامية ولم يكونوا أغلبية ولا في بلد إسلامي عدا العراق ، حتى القرن السادس عشر ميلادية 1501م ووصول الحكم الصفوي للسلطة وفرضه للمذهب الشيعي الإثناعشري على مستوى الامبراطورية ، مما أدى ذلك إلى تحول الشعوب في بلاد الفرس وأذربيجان وبعض الترك ليصبحوا من أتباع الطائفة الشيعية الإثناعشرية [9]».


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

إحصاءات حول عدد الشيعة الإثناعشرية

حدود الدولة الصفوية تظهر أنها نفس الأماكن التي يتواجد فيها غالبية التعداد السكاني للطائفة الإثنا عشرية اليوم خاصة إيران والعراق وأذربيجان.

حسب كتاب حقائق العالم للمخابرات الأمريكية ، فإن عدد المسلمين في العالم ما يقارب 1.4 مليار نسمة ، ويصل عدد الشيعة في العالم الإسلامي قرابة 10%، ما يساوي 140 مليون تسمة، يشكل الإثنا عشرية الأغلبية، 123 مليون نسمة.[10].

التقية

المقال الرئيسي: التقية هو اخفاء حقيقة الانتماء إلى دين أو فكر معين خوفا من بطش الحكام أو بعض الذين يختلفون معهم بالراي فمثلا تعرض الشيعة على طول التاريخ الإسلامي إلى الاضطهاد من قبل الحكومات الإسلامية المتعاقبه بسبب معتقدهم الديني مما ادى إلى ان ينتهج الكثير منهم اسلوب التقيه حفاظا على ارواحهم واعراضهم واموالهم

الغيبة

ويؤمن الشيعة الإثناعشريون أن الإمام محمد بن الحسن العسكري الإمام الثاني عشر غاب عن العالم وعن الأنظار حتى يأذن الله له بالظهور ليملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا.

ويؤمنون أنه حي يرزق ويعيش بين الناس إلا أنه مخفي عن الأنظار ولا يحظى بلقائه احد

وفي عهد الغيبة يكون العلماء أو المراجع هم نواب الإمام ويرجع إليهم الناس في شئونهم الدينية والفقهية (والسياسية على رأي البعض)[11]

الأئمة الإثنا عشر

ترى الطائفة الإثنا عشرية عصمة جميع الأئمة الإثنا عشر إلى جانب فاطمة والرسول، وأن جميع ما يدل على عصمة رسول الله يدل على عصمة الائمة الأطهار، وكلّ دليل يدل على وجوب الانقياد والطاعة له يدل على وجوب الإطاعة للأئمة، وأمثال هذه الأدلة تدل على عصمة أئمتنا حتى من السهو والنسيان والخطأ والغلط.. وأنهم القائمون مقام نبيّنا [12]، كما يرى بعض علماء الطائفة الإثنا عشرية أن من جحد إمامة أحد الأئمة الاثني عشر فهو بمنزلة من جحد نبوة جميع الأنبياء عليهم السلام ,[13]، وكذلك يرى بعض علماء الطائفة الإثنا عشرية «إن من ضرورات مذهبنا أن لأئمتنا مقاماً لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل [14]».

سنة الولادة ومكان الولادة سنة الوفاة ومكان الدفن عمر الامام مدة الإمامة عمر الامام عند تسلم الامامة المعارك العسكرية
علي بن أبي طالب 23 سنة بعد ولادة النبي محمد(ص) 40هـ الكوفة غ/م غ/م غ/م كل الغزوات إلا تبوك ،+ غزواته هي الجمل والنهروان وصفين
الحسن بن علي 3هـ المدينة المنورة 50هـ المدينة النورة غ/م غ/م غ/م الجمل والنهروان وصفين
الحسين بن علي 4هـ المدينة المنورة 61هـ كربلاء 56 سنة [15] غ/م غ/م الجمل والنهروان وصفين وكربلاء
علي زين العابدين 38هـ المدينة المنورة [16] 94 هـ [17] المدينة المنورة 57 سنة غ/م غ/م لم يشارك في معركة عسكرية
محمد الباقر 57هـ [18] المدينة المنورة 114هـ [19] المدينة المنورة 57 سنة 19 أو 18 سنة [18] 38 سنة [20] لم يشارك في معركة عسكرية
جعفر الصادق 83هـ المدينة المنورة [21] 148 هـ المدينة المنورة [22] 65 أو 68 سنة [23] 34 سنة [24] 31 سنة [25] لم يشارك في معركة عسكرية
موسى الكاظم 129هـ أو 128هـ [26] الأبواء 183هـ الكاظمية [27] 55 سنة 35 سنة 20 سنة [28] لم يشارك في معركة عسكرية
علي الرضا 148هـ أو 153هـ المدينة [29] خرسان 202هـ [30] 49 سنة [30] 20 سنة [31][32] 29 سنة [33] لم يشارك في معركة عسكرية
محمد الجواد 195هـ المدينة المنورة 220 هـ الكاظمية 25 سنة [34][35] 17 سنة [34] 6 سنوات [36] لم يشارك في معركة عسكرية
علي الهادي المدينة المنورة [37] 254 هـ سامراء 42 أو 40 سنة [38] 33 سنة [38][39] 8 سنوات [40] لم يشارك في معركة عسكرية
الحسن العسكري 231هـ [41] أو 232هـ [42] المدينة أو سامراء 260هـ سامراء [43] 28 [42] أو 29 سنة [44] 6 أو 5 سنوات [45] 22 سنة [46] لم يشارك في معركة عسكرية
محمد المهدي ولد عام 255 هـ سامراء غاب غيبة صغرى عام 260هـ لمدة 75 سنة [47] وكان يتصل بشيعته من خلال أربعة سفراء ثم غاب غيبة كبرى عام 329هـ حتى الآن عمره 1174 سنة [48] حتى الآن مدة إمامته 1169 سنة [49] تسلم الإمامة وعمره 5 سنوات [50] سيشارك في معارك عسكرية في آخر الزمان

وكانت عملية تسلم الإمامة لبعض الأئمة تواجه مشكلات ومصاعب، حيث كان الإعلان عن الإمام المقبل محاط بالسرية خشية من اضطهاد الخلفاء الأمويين والعباسيين، وأدى ذلك إلى إدعاء الكثيرين الإمامة وقد كانوا من نسل الأئمة الإثنا عشر مثل عبد الله بن جعفر الصادق وجعفر بن علي الهادي، كما أن تسلم بعض الأئمة وهم في سن صغيرة الإمامة مثل الجواد (تسلم الإمامة وعمره ست سنوات) والهادي (ثماني سنوات) والمهدي (خمس سنوات) فإن ذلك أدى إلى بروز بعض الصعوبات لكنه تم اجتيازها في نهاية الأمر.

ويرى بعض علماء الإثنا عشرية أنه توجد نصوص حول عدد الأئمة بأنهم إثنا عشر بينما لم ترد نصوص متواترة بأسمائهم، «الروايات المتواترة الواصلة الينا من طريق العامة والخاصة قد حددت الأئمة عليهم السلام بإثني عشر من ناحية العدد ولم تحددهم بأسمائهم عليهم السلام واحداً بعد واحد حتى لا يمكن فرض الشك في الإمام اللاحق بعد رحلة الامام السابق بل قد تقتضي المصلحة في ذلك الزمان اختفاءه والتستر عليه بل لدى أصحابهم عليهم السلام إلا أصحاب السر لهم، وقد اتفقت هذه القضية في غير هذا المورد والله العالم[51]».


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

كتب الحديث عند الإثنا عشرية

  • الحديث عند الشيعة : فهو كلامٌ يحكي قول المعصوم أو فعله أو تقريره ، و بهذا الاعتبار ينقسم إلى الصحيح و مقابله ، و بهذا عُلم أن مالا ينتهي إلى المعصوم ليس حديثاً ، و أما العامة فاكتفوا فيه بالانتهاء إلى أحد الصحابة و التابعين ، و لأجل التمييز بين القسمين ربما يسمّون ما ينتهي إلى الصحابة و التابعين بالأثر.[52]
  • علم الدراية عند الإثنا عشرية : هو الذي يبحث عن العوارض الطارئة على الحديث من ناحية السند و المتن و كيفية تحمّله و آداب نقله و أدائه.[53]
  • الحديث عن طريق الآحاد : و لأن الحديث اعتمد في تحمّله و نقله الرواية الشفوية ثم الرواية التحريرية ، و لقد جاء أكثر الحديث عن طريق الآحاد ، و خبر الواحد ـ كما هو مقرر و محرر في علم أصول الفقه ـ لا يفيد اليقين بصدوره عن المعصوم ، فوضع العلماء ما يعرف بـ " علم الرجال " و " علم الحديث " لهذه الغاية.[54]
  • علم الرجال : هو العلم الذي يبحث فيه عن قواعد معرفة أحوال الرواة من حيث تشخيص ذواتهم ، و تبيين أوصافهم التي هي شرط في قبول روايتهم أو رفضها.[55]
  • مواصفات الراوي المقبول روايته و مؤهلاته :
  1. الإسلام : فلا تقبل رواية الكافر مطلقاً ، أما قبول شهادة الذمي في باب الوصية في حق المسلم ، فهو خارج بالدليل ، و هو قول الله : { يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ ... } سورة المائدة ( 5 ) الآية : 106 ، فقد فَسّرت الروايات قول القرآن : { أو آخران من غيركم } بالذمي.[56]
  2. العقل : فلا يقبل خبر المجنون و روايته ، و هو واضح و بديهي.
  3. البلوغ : فلا يقبل خبر الصبي غير المميّز ، و بالنسبة إلى المميّز فالمشهور عدم قبول روايته .
  4. الإيمان : أي كون الراوي شيعياً إمامياً إثنا عشرياً[57].
  5. العدالة : و هي كما يراه المشهور ، عبارة عن ملكة نفسانية راسخة باعثة على ملازمة التقوى و ترك ارتكاب الكبائر و عدم الإصرار على الصغائر ، و ترك منافيات المروءة التي يكشف ارتكابها عن قلة المبالاة بالدين ، بحيث لا يوثق منه التحرّز عن الذنوب[58].
  • الكتب الأربعة هي موسوعات حديثية في الأوساط الشيعية ، و تُعتبر من أهم المصادر الحديثية لديها ، و هي :
المؤلف سنة الولادة و الوفاة المؤلف عدد الأحاديث ملاحظات
الكافي ألَّفه الشيخ أبو جعفر محمد بن يعقوب الكُليني الرازي ، المعروف بـ " ثقة الإسلام الكُليني " ، و هو من أبرز الفقهاء المُحدِّثين الإماميين و عَلَمٌ من أعلامها المتوفى سنة 329 هجرية يحتوي على 16000 حديث في العقيدة و الشريعة الإسلامية ، و هذا العدد يفوق عدد ما جاء من الأحاديث في الصحاح الستة جميعها أفضل كتب الشيعة
من لا يحضره الفقيه الشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المعروف بـ " الشيخ الصدوق " المولود في سنة : 305 هجرية بقم و المتوفى سنة 381 هجرية يحتوي على ما يقارب من 6000 حديث في الفقه و الأحكام الشرعية
تهذيب الأحكام الشيخ أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي المعروف بـ " شيخ الطائفة " المولود بخراسان سنة : 385 هجرية ، و المتوفى بالنجف الأشرف سنة 460 هجرية يحتوي على 13590 حديث في الفقه و الأحكام الشرعية ، و قد ألَّفه مؤلفه قبل كتابه " الاستبصار "
الإستبصار فيما أختلف من الأخبار الشيخ أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي المعروف بـ " شيخ الطائفة " المولود بخراسان سنة : 385 هجرية ، و المتوفى بالنجف سنة 460 هجرية يحتوي على 5511 حديث
المجموع الكُليني - القمي - الطوسي - الطوسي الوفاة 329 - 381 - 460 - 460 16000 + 6000 + 13590 + 5511 = 41101 حديث (واحد و أربعين ألف حديث تقريبا)

الامام الحجه ينفي الملحدين عن الدين اما بالنسبه لاخوان السنه فلديهم روايات تعني بالمهدي فالمهدي لده المذاهب كافه والكل يطفق على ان ظهوره يكون نهايز الزمان لاكن الخلاف على من يكون والالتفاق انه من سلاله النبي محمد افضل الصلاة علية وعلى اله

الصحابة من منظور الطائفة الإثنا عشرية

يرى علماء الطائفة الإثنا عشرية مفهوم أن كل من رأى النبي وسمع حديثه وآمن به حتى وفاته صحابي عدل هو غير مقبول عندهم.

فهم يرون أنه إذا كان معنى الصحابي (كل من أسلم و رأى رسول الإسلام وسمع حديثه وآمن به حتى وفاته) فهذا معناه أنه ليس كل الصحابة عدول يؤخذ عنهم الحديث، ويشيرون أن القرآن الكريم يتحدث عن أناس يعيشون مع النبي ويصلون معه وقريبون منه ولكنه يصفهم بالمنافقين، ولم يذكر التاريخ أسمائهم بل إن النبي نفسه لم يخبر الأمة بالمنافقين الذين كان يعلم بنفاقهم.

وبالتالي فإن الشيعة الإمامية يخضعون الصحابة للجرح والتعديل ويعتقدون أنهم بشر منهم الصالح ومنهم الطالح والمنافق كما ان سورة كاملة نزلت في المنافقين

ويؤمن الشيعة الإثناعشريون بأن هناك العديد من الصحابة الذين يؤخذ عنهم العلم والرواية ويجلونهم طبقا للروايات التي جاءت فيهم بأسانيد معتبرة عندهم ومنهم على سبيل المثال لا الحصر: أبو ذر الغفاري عمار بن ياسر المقداد بن عمرو سلمان الفارسي أبو أيوب الأنصاري جابر بن عبد الله الأنصاري (مروي عنه نسبة كبيرة من أحاديث الكافي ومن لا يحضره الفقيه) حجر بن عدي أسماء بنت عميس الأرقم بن أبي الأرقم مصعب بن عمير زيد بن حارثة عبد الله بن رواحة خباب بن الأرت عبد الله بن العباس الفضل بن العباس محمد بن أبي بكر الحارث بن المطلب مالك بن نويرة وغيرهم الكثير.[59]

  • في نهج البلاغة: قال علي بن أبي طالب في أصحـاب النبي ص فيصفهم لشيعته فيقول : (( لقد رأيت أصحاب محمد ، فما أرى أحداً يشبههم منكم لقد كانوا يصبحون شعثاً غبراً، وقد باتوا سجّداً وقياماً يراوحون بين جباهِهِم وخـدودهم ويقفون على مثل الجمر من ذكر معـادهم، كأن بين أعينهم رُكب المعزي من طول سجودهم، إذا ذكر الله هملت أعينهم حتى تبُلَّ جيوبهم، ومـادوا كمـا يميـد الشجـر يوم الريح العاصف، خـوفاً من العقاب ورجـاءً للثواب )) نهج البلاغة للشريف الرضى ص (225).


وأيضا في نهج البلاغة خطبة يشكوا فيها امر الخلافه

أَمَا وَ اللَّهِ لَقَدْ تَقَمَّصَهَا فُلَانٌ وَ إِنَّهُ لَيَعْلَمُ أَنَّ مَحَلِّي مِنْهَا مَحَلُّ الْقُطْبِ مِنَ الرَّحَى يَنْحَدِرُ عَنِّي السَّيْلُ وَ لَا يَرْقَى إِلَيَّ الطَّيْرُ فَسَدَلْتُ دُونَهَا ثَوْباً وَ طَوَيْتُ عَنْهَا كَشْحاً وَ طَفِقْتُ أَرْتَئِي بَيْنَ أَنْ أَصُولَ بِيَدٍ جَذَّاءَ أَوْ أَصْبِرَ عَلَى طَخْيَةٍ عَمْيَاءَ يَهْرَمُ فِيهَا الْكَبِيرُ وَ يَشِيبُ فِيهَا الصَّغِيرُ وَ يَكْدَحُ فِيهَا مُؤْمِنٌ حَتَّى يَلْقَى رَبَّهُ فَرَأَيْتُ أَنَّ الصَّبْرَ عَلَى هَاتَا أَحْجَى فَصَبَرْتُ وَ فِي الْعَيْنِ قَذًى وَ فِي الْحَلْقِ شَجًا أَرَى تُرَاثِي نَهْباً حَتَّى مَضَى الْأَوَّلُ لِسَبِيلِهِ فَأَدْلَى بِهَا إِلَى فُلَانٍ بَعْدَهُ ثُمَّ تَمَثَّلَ بِقَوْلِ الْأَعْشَى شَتَّانَ مَا يَوْمِي عَلَى كُورِهَا وَ يَوْمُ حَيَّانَ أَخِي جَابِرِ فَيَا عَجَباً بَيْنَا هُوَ يَسْتَقِيلُهَا فِي حَيَاتِهِ إِذْ عَقَدَهَا لِآخَرَ بَعْدَ وَفَاتِهِ لَشَدَّ مَا تَشَطَّرَا ضَرْعَيْهَا فَصَيَّرَهَا فِي حَوْزَةٍ خَشْنَاءَ يَغْلُظُ كَلْمُهَا وَ يَخْشُنُ مَسُّهَا وَ يَكْثُرُ الْعِثَارُ فِيهَا وَ الِاعْتِذَارُ مِنْهَا فَصَاحِبُهَا كَرَاكِبِ الصَّعْبَةِ إِنْ أَشْنَقَ لَهَا خَرَمَ وَ إِنْ أَسْلَسَ‏ لَهَا تَقَحَّمَ فَمُنِيَ النَّاسُ لَعَمْرُ اللَّهِ بِخَبْطٍ وَ شِمَاسٍ وَ تَلَوُّنٍ وَ اعْتِرَاضٍ فَصَبَرْتُ عَلَى طُولِ الْمُدَّةِ وَ شِدَّةِ الْمِحْنَةِ حَتَّى إِذَا مَضَى لِسَبِيلِهِ جَعَلَهَا فِي جَمَاعَةٍ زَعَمَ أَنِّي أَحَدُهُمْ فَيَا لَلَّهِ وَ لِلشُّورَى مَتَى اعْتَرَضَ الرَّيْبُ فِيَّ مَعَ الْأَوَّلِ مِنْهُمْ حَتَّى صِرْتُ أُقْرَنُ إِلَى هَذِهِ النَّظَائِرِ لَكِنِّي أَسْفَفْتُ إِذْ أَسَفُّوا وَ طِرْتُ إِذْ طَارُوا فَصَغَا رَجُلٌ مِنْهُمْ لِضِغْنِهِ وَ مَالَ الْآخَرُ لِصِهْرِهِ مَعَ هَنٍ وَ هَنٍ إِلَى أَنْ قَامَ ثَالِثُ الْقَوْمِ نَافِجاً حِضْنَيْهِ بَيْنَ نَثِيلِهِ وَ مُعْتَلَفِهِ وَ قَامَ مَعَهُ بَنُو أَبِيهِ يَخْضَمُونَ مَالَ اللَّهِ خِضْمَةَ الْإِبِلِ نِبْتَةَ الرَّبِيعِ إِلَى أَنِ انْتَكَثَ عَلَيْهِ فَتْلُهُ وَ أَجْهَزَ عَلَيْهِ عَمَلُهُ وَ كَبَتْ بِهِ بِطْنَتُهُ فَمَا رَاعَنِي إِلَّا وَ النَّاسُ كَعُرْفِ الضَّبُعِ إِلَيَّ يَنْثَالُونَ عَلَيَّ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ حَتَّى لَقَدْ وُطِئَ الْحَسَنَانِ وَ شُقَّ عِطْفَايَ مُجْتَمِعِينَ حَوْلِي كَرَبِيضَةِ الْغَنَمِ فَلَمَّا نَهَضْتُ بِالْأَمْرِ نَكَثَتْ طَائِفَةٌ وَ مَرَقَتْ أُخْرَى وَ قَسَطَ آخَرُونَ كَأَنَّهُمْ لَمْ يَسْمَعُوا اللَّهَ سُبْحَانَهُ يَقُولُ تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُها لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَ لا فَساداً وَ الْعاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ بَلَى وَ اللَّهِ لَقَدْ سَمِعُوهَا وَ وَعَوْهَا وَ لَكِنَّهُمْ‏ حَلِيَتِ الدُّنْيَا فِي أَعْيُنِهِمْ وَ رَاقَهُمْ زِبْرِجُهَا أَمَا وَ الَّذِي فَلَقَ الْحَبَّةَ وَ بَرَأَ النَّسَمَةَ لَوْ لَا حُضُورُ الْحَاضِرِ وَ قِيَامُ الْحُجَّةِ بِوُجُودِ النَّاصِرِ وَ مَا أَخَذَ اللَّهُ عَلَى الْعُلَمَاءِ أَلَّا يُقَارُّوا عَلَى كِظَّةِ ظَالِمٍ وَ لَا سَغَبِ مَظْلُومٍ لَأَلْقَيْتُ حَبْلَهَا عَلَى غَارِبِهَا وَ لَسَقَيْتُ آخِرَهَا بِكَأْسِ أَوَّلِهَا وَ لَأَلْفَيْتُمْ دُنْيَاكُمْ هَذِهِ أَزْهَدَ عِنْدِي مِنْ عَفْطَةِ عَنْزٍ قَالُوا وَ قَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ السَّوَادِ عِنْدَ بُلُوغِهِ إِلَى هَذَا الْمَوْضِعِ مِنْ خُطْبَتِهِ فَنَأوَلَهُ كِتَاباً قِيلَ إِنَّ فِيهِ مَسَائِلَ كَانَ يُرِيدُ الْإِجَابَةَ عَنْهَا فَأَقْبَلَ يَنْظُرُ فِيهِ [فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ قِرَاءَتِهِ‏] قَالَ لَهُ ابْنُ عَبَّاسٍ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ لواطَّرَدَتْ خُطْبَتُكَ مِنْ حَيْثُ أَفْضَيْتَ فَقَالَ هَيْهَاتَ يَا ابْنَ عَبَّاسٍ تِلْكَ شِقْشِقَةٌ هَدَرَتْ ثُمَّ قَرَّتْ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ فَوَاللَّهِ مَا أَسَفْتُ عَلَى كَلَامٍ قَطُّ كَأَسَفِي عَلَى هَذَا الْكَلَامِ أَلَّا يَكُونَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع بَلَغَ مِنْهُ حَيْثُ أَرَادَ ((نهج البلاغة الخطبه3))

  • تقول بعض روايات لدى الطائفة الإثنا عشرية أن الصحابة بعد وفاة النبي ص ارتدوا إلا ثلاثة ، "فعن أبي جعفر عليه السلام: كان الناس أهل ردة بعد النبي صلى الله عليه وآله إلا ثلاثة، فقلت: من الثلاثة؟ فقال: المقداد بن الأسود وأبوذر الغفاري وسلمان الفارسي". فروع الكافي للكليني، كتاب الروضة، ص115 ، و في البحار ج 6: 749 ، و في البرهان ج 1: 319 ، و في الصافى ج 1: 305. ، وقد ذكر علي بن إبراهيم القمي في تفسيره: (لم يبق من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله إلا نافق إلا القليل) تفسير القمي ص 186، لعلي بن إبراهيم القمي.

و استشهدوا لذلك بقوله تعالى (وَ ما مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِنْ ماتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلى‏ أَعْقابِكُمْ وَ مَنْ يَنْقَلِبْ عَلى‏ عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَ سَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِين‏)(ال عمران 144))

  • العباس وعقيل : وهما أعمام الرسول ص ومن بني هاشم فقد التي ذكر محمد الباقر المجلسي "أنه يثبت من أحاديثنا أن عباسا لم يكن من المؤمنين الكاملين وأن عقيلا كان مثله (في عدم كمال الإيمان)" . كتاب حيات القلوب، ج2، ص866 ، وكذلك أيضا ذكر المجلسي "روى الإمام محمد الباقر عن الإمام زين العابدين عليه السلام بسند معتمد أن هذه الآية (من كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلا)، فقال الإمام زين العابدين : نزلت في حق عبد الله بن عباس وأبيه". حياة القلوب، ج2، ص865
  • عمار وسلمان وأبوذر : فقد ذكر طبقتهم الكشي صاحب كتاب معرفة أخبار الرجال حيث قال: "قال أبوجعفر الباقر عليه السلام: ارتد الناس إلا ثلاثة نفر، سلمان وأبوذر والمقداد، قال: قلت: فعمار؟ قال: قد كان حاص حيصة ثم رجع، ثم قال أبو جعفر الباقر عليه السلام: إن أردت الذي لم يشك ولم يدخله شيء فالمقداد، وأما سلمان فإنه عرض في قلبه عارض.. وأما أبوذر فأمره أمير المؤمنين بالسكوت ولم يكن تأخذه في الله لومة لائم فأبى أن يتكلم". معرفة أخبار الرجال (رجال كشي) ص8 لمحمد بن عمر الكشي.
  • وقد قام العلامة الخوئي المعاصر بتبيين معنى رويات ارتداد الصحابة وانه مأخوذ بالمعنى اللغوي وقال بأنها تتحدث عن الأشخاص الذين كانوا إيمانهم كامل تام لم ينقص قيد أنملة ولا تتحدث عن الإرتداد بمعنى الكفر."

مواقع مقدسة وضرائح مهمة للشيعة

جامع الإمام الرضا

كلا من المسلمين السنة والشيعة يشتركون في إحترام ديني لبعض المواقع المقدسة والضرائح، مثل مكة (المسجد الحرام)، المدينة (المسجد النبويوالقدس (المسجد الأقصى).

ولكن للشيعة ضرائح مقدسة بشكل خاص، وهي:

  • مقبرة البقيع، والتي تضم أضرحة الإمام الحسن بن علي، والإمام علي بن الحسين، و الإمام محمد الباقر، و الإمام جعفر الصادق عليهم السلام، بالإضافة إلى الكثير من أجساد الشهداء و المؤمنين - المدينة المنوّرة.
  • ضريح الإمام الحسين - كربلاء
  • ضريح الإمام الرضا - مشهد
  • ضريح الإمامين الهادي والعسكري - سامراء
  • ضريح فاطمة المعصومة - قم
  • جامع الكاظمية - بغداد

الدعوة السنية للشيعة

في بعض الحقبات التاريخية، تم دعوة الجماعات الشيعية بشكل خاص.[60] [61] [62][63][64]

يرى بعض السنة أنه ليس مذهب حقيقي وقاموا بدعوة أتباعه. في العصور الحديثة، والقديمة. وهناك من أهل السنة من يعارض التقارب ويراه ضربا من المستحيل ، والسبب في ذلك أن النظرة الإيجابية من أهل السنة اتجاه الاثناعشرية بدأت في القرن العشرين من الشيخ شلتوت والذي شكك الكثير في فتواه لعدم احتكاكه بالشيعة وأنه لم يصدر فتواه بناءا على دراسة علمية تفصيلية ، خاصة وأن أكابر علماء وأئمة أهل السنة يرفضون المعتقد الإثنا عشري كالإمام البخاري [65] والإمام مالك [66] والقرطبي [67] والامام أحمد بن حنبل [68] وابن كثير [69] ، وكذك أئمة الصوفية كأبوحامد الغزالي [70] وعبد القادر الجيلاني [71] ، وكذلك أئمة الأشاعرة كأبو الحسن الأشعري [72] والإسفراييني [73].

وقد كانت هناك فتاوى متابدلة من الطريفين في تكفير الآخر ، فبعض علماء المدرسة السلفية يكفرون شخصيات باررزة في الطائفة الإثنا عشرية والبعض الآخر يكفر كل الطائفة ، وبالمقابل فإن بعض علماء الإثنا عشرية يصف كل من لم يكن إثنا عشريا بالكفر [74] والخلود في النار [75].

وتظل تهمة الإضطهاد متبادلة بين الطرفين ولكنها دائما ما تكون مطروحة لدى الإثناعشري حيث دائما ما يرددون مصطلحات تدل على شعورهم بالظلم والإضطهادوقديكون هذا بسبب تأثرهم بالمظلوميات التي يعج بها مذهبهم.

مصطلح الإيمان والإسلام والكفر عند الطائفة الإثنا عشرية

هناك ثلاث تعريفات وهي مؤمن ومسلم وكافر ، فالمؤمن هو أعلى درجة فالمسلم ، والكافر هو الخارج عن الملة.

  • المخالفين للطائفة الإثناعشرية هم مسلمين ولكنهم في الحقيقة كافرين : « فالصحيح الحكم بطهارة جميع المخالفين للشيعة الاثنى عشرية واسلامهم ظاهرا بلا فرق في ذلك بين أهل الخلاف وبين غيرهم ، وان كان جميعهم في الحقيقة كافرين ، وهم الذين سميناهم بمسلم الدنيا وكافر الآخرة [76]».
  • بطلان عبادة من لم يكن إثنا عشريا : «أقول هذا يكشف لك عن أمور كثيرة منها بطلان عبادة المخالفين وذلك انهم وإن صاموا وصلوا وحجوا وزكوا وأتوا من العبادات والطاعات وزادوا على غيرهم إلا انهم آتوا إلى الله تعالى من غير الأبواب التي أُمروا بالدخول منها... وقد جعلوا المذاهب الأربعة وسائط وأبواب بينهم وبين ربهم وأخذوا الأحكام عنهم وهم أخذوها عن القياسات والآراء والاجتهاد الذي نهى الله عن اخذ الأحكام عنها، وطعن عليهم من دخل في الدين منها [77] ».
  • حكم من لم يكن إثنا عشريا كحكم المشرك والكافر في الآخرة : « وغاية ما يستفاد من الأخبار جريان حكم الكافر والمشرك في الآخرة على كل من لم يكن إثني عشرياً[78]».
  • خلود من لم يكن إثنا عشريا في النار : «وأما سائر المخالفين ممن لم ينصب ولم يعاند ولم يتعصب فالذي عليه جملة من الامامية كالسيد المرتضى أنهم كفار في الدنيا والاخرة والذي عليه الأشهر أنهم كفار مخلدون في النار [79]».

انظر ايضا

مصادر و مراجع

  1. ^ نهجنا في الحياة من المهم إلى الممات للميرزا حسن ال عصفور
  2. ^ عقائد الإمامية لمحمد جواد مغنية
  3. ^ الرسائل التوحيدية للعلامة الطباطبائي
  4. ^ عقائد الإمامية
  5. ^ أ ب من لا يحضره الفقيه للشيخ الصدوق -كتاب الصلاة
  6. ^ منهاج الصالحين للسيد السيستاني باب الصلاة
  7. ^ من لا يحضره الفقيه - للشيخ الصدوق - كتاب الصيام
  8. ^ منهاج الصالحين - السيد السيستاني - باب الخمس
  9. ^ Despite occasional Shīite rulers, the Shīites remained almost everywhere an Islāmic minority until the start of the 16th century, when the Iranian safavid dynasty made it the sole legal faith of their empire, which then embraced the Persians of Iran, the Turks of Azerbaijan, and many of the Arabs of Iraq proper. These peoples have since been overwhelmingly Ithnā Asharīyah and have given that sect a vigorous life.الموسوعة البريطانية في مقالة الشيعة
  10. ^ [1]
  11. ^ نهجنا في الحياة من المهد إلى الممات للميرزا حسن ال عصفور
  12. ^ العصمة للميلاني ص38
  13. ^ منهاج النجاة 48 الكاشاني
  14. ^ الحكومة الإسلامية ص 52 للخميني
  15. ^ كشف الغمة: ج2 ص40
  16. ^ المناقب: ج4 ص175
  17. ^ بحار الأنوار: ج46 ص152 ب10 ح14.
  18. ^ أ ب المناقب: ج4 ص210
  19. ^ دلائل الإمامة: ص94،
  20. ^ 57 - 19 = 38 سنة
  21. ^ المناقب: ج4 ص279
  22. ^ إعلام الورى: ص271 ب5 الفصل الأول.
  23. ^ كشف الغمة: ج2 ص187
  24. ^ إعلام الورى: ص272 ب5 الفصل الأول.
  25. ^ 65 (عمر الصادق) - 34 (مدة الإمامة) = 31 سنة
  26. ^ الكافي: ج1 ص476
  27. ^ تهذيب الأحكام: ج6 ص81 ب29.
  28. ^ 55 (عمر الكاظم) - 35 (مدة إمامة الكاظم)= 20 سنة
  29. ^ كشف الغمة: ج2 ص259
  30. ^ أ ب كشف الغمة: ج2 ص267
  31. ^ المناقب: ج4 ص367
  32. ^ كشف الغمة: ج2 ص270
  33. ^ 49 (عمر الرضا) - 20 (مدة إمامة الرضا) = 29 سنة
  34. ^ أ ب المناقب: ج4 ص379 فصل في المقدمات
  35. ^ كشف الغمة: ج2 ص369
  36. ^ دلائل الإمامة ص 204
  37. ^ المناقب: ج4 ص382 فصل في المقدمات
  38. ^ أ ب دلائل الإمامة: ص216
  39. ^ المناقب: ج4 ص401 فصل في المقدمات.
  40. ^ إعلام الورى: 355
  41. ^ كشف الغمة: ج2 ص402 ذكر الإمام الحادي عشر (ع).
  42. ^ أ ب الكافي: ج1 ص503 باب مولد أبي الحسن (ع).
  43. ^ كشف الغمة: ج2 ص403
  44. ^ كشف الغمة: ج2 ص403 ذكر الإمام الحادي عشر (ع).
  45. ^ بحار الأنوار: ج50 ص237 ب1 ضمن ح7.
  46. ^ 28 (عمر العسكري) - 6 (مدة إمامة العسكري) = 22 سنة
  47. ^ الحدائق الناضرة: ج17 ص440.
  48. ^ 1429هـ - 255هـ = 1174 سنة
  49. ^ 1429هـ - 260هـ = 1169 سنة
  50. ^ 260هـ(وفاة الحسن العسكري) - 255 هـ (ولادة محمد المهدي) = 5 سنوات
  51. ^ صراط النجاة ج2 ص453
  52. ^ العلامة المُحقق آية الله الشيخ جعفر السبحاني : أصول الحديث وأحكامه : 19
  53. ^ العلامة الدكتور الشيخ عبد الهادي الفضلي : أصول الحديث : 223
  54. ^ العلامة الدكتور الشيخ عبد الهادي الفضلي : أصول الحديث : 14
  55. ^ العلامة الدكتور الشيخ عبد الهادي الفضلي : أصول علم الرجال : 11 ، الطبعة الثانية ، سنة : 1416 هجرية ، مؤسسة أم القرى للتحقيق والنشر
  56. ^ يراجع : زين الدين العاملي المعروف بالشهيد الثاني ، المتوفى سنة : 966 هجرية : الرعاية في علم الدراية : 181 – 182
  57. ^ للتفصيل يراجع : العلامة الطوسي محمد بن الحسن : عدة الأصول : 379 – 381 ، طبعة مؤسسة آل البيت ، سنة : 1403 هجرية
  58. ^ يراجع : جمال الدين حسن بن زين الدين العاملي ، المتوفى سنة : 1011 هجرية ، المعالم : 201 ، عنه العلامة المُحقق آية الله الشيخ جعفر السبحاني ( ) : أصول الحديث و أحكامه : 134
  59. ^ نهجنا في الحياة من المهد حتى الممات - فصل صحابتنا- الميرزا محسن ال عصفر
  60. ^ (Ya'qubi; vol.lll, pp.91-96, and Tarikh Abul Fida', vol. I, p.212.)
  61. ^ The Psychologies in Religion: Working With the Religious Clien
  62. ^ Hanging will bring only more bloodshed | Bronwen Maddox: World Briefing - Times Online
  63. ^ Al-Ahram Weekly | REGION | Shi'ism or schism
  64. ^ The Shia, Ted Thornton, NMH, Northfield Mount Hermon
  65. ^ قال البخاري : ( ما أبالي صليت خلف الجهمي والرافضي ، أم صليت خلف اليهود والنصارى ولا يسلم عليهم ولا يعادون ولا يناكحون ولا يشهدون ولا تؤكل ذبائحهم ) . خلق أفعال العباد ص 125
  66. ^ وقال ابن كثير عند قوله سبحانه وتعالى : ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطئه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار .. ) قال : ( ومن هذه الآية انتزع الإمام مالك رحمة الله عليه في رواية عنه بتكفير الروافض الذين يبغضون الصحابة قال : لأنهم يغيظونهم ومن غاظ الصحابة فهو كافر لهذه الآية ووافقه طائفة من العلماء على ذلك ) . تفسير ابن كثير ( 4 / 219 )
  67. ^ قال القرطبي : ( لقد أحسن مالك في مقالته وأصاب في تأويله فمن نقص واحداً منهم أو طعن عليه في روايته فقد رد على الله رب العالمين وأبطل شرائع المسلمين ) .تفسير القرطبي ( 16 / 297 )
  68. ^ روى الخلال عن أبي بكر المروذي قال : سألت أبا عبد الله عمن يشتم أبا بكر وعمر وعائشة؟ قال : ما أراه على الإسلام . وقال الخلال : أخبرني عبد الملك بن عبد الحميد قال : سمعت أبا عبد الله قال : من شتم أخاف عليه الكفر مثل الروافض ، ثم قال : من شتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا نأمن أن يكون قد مرق عن الدين ) . السنة للخلال ( 2 / 557 - 558 )
  69. ^ ساق ابن كثير الأحاديث الثابتة في السنة ، والمتضمنة نفي دعوى النص والوصية التي تدعيها الرافضة لعلي ثم عقب عليها بقوله : ( ولو كان الأمر كما زعموا لما رد ذلك أحد من الصحابة فإنهم كانوا أطوع لله ولرسوله في حياته وبعد وفاته ، من أن يفتاتوا عليه فيقدموا غير من قدمه ، ويؤخروا من قدمه بنصه ، حاشا وكلا ومن ظن بالصحابة رضوان الله عليهم ذلك فقد نسبهم بأجمعهم إلى الفجور والتواطيء على معاندة الرسول صلى الله عليه وسلم ومضادته في حكمه ونصه ، ومن وصل من الناس إلى هذا المقام فقد خلع ربقة الإسلام ، وكفر بإجماع الأئمة الأعلام وكان إراقة دمه أحل من إراقة المدام ) . البداية والنهاية ( 5 / 252)
  70. ^ قال : ( ولأجل قصور فهم الروافض عنه ارتكبوا البداء ونقلوا عن علي أنه كان لا يخبر عن الغيب مخافة أن يبدو له تعالى فيه فيغيره ، وحكوا عن جعفر بن محمد أنه قال : ما بدا لله شيء كما بدا له إسماعيل أي في أمره بذبحه .. وهذا هو الكفر الصريح ونسبة الإله تعالى إلى الجهل والتغيير ) . المستصفى للغزالي ( 1 / 110 ) .
  71. ^ حيث عبد القادر الجيلاني ( وهو الذي تنسب له الطريقة القادرية ) يؤلف كتاب"الرد على الرافضة"
  72. ^ فأبو الحسن الأشعري (وهو مؤسس المذهي الأشعري) يؤلف كتاب "مقالات الإسلاميين" للرد على الرافضة والخوارج وغيرهم
  73. ^ الإسفراييني (وكان يلقب بركن الدين وهو أول من لقب به من الفقهاء) يؤلف كتاب "التبصير في الدين وتمييز الفرقة الناجية عن الفرق الهالكين"
  74. ^ « فالصحيح الحكم بطهارة جميع المخالفين للشيعة الاثنى عشرية واسلامهم ظاهرا بلا فرق في ذلك بين أهل الخلاف وبين غيرهم ، وان كان جميعهم في الحقيقة كافرين ، وهم الذين سميناهم بمسلم الدنيا وكافر الآخرة» كتاب الطهارة للخوئي2/87.
  75. ^ « وغاية ما يستفاد من الأخبار جريان حكم الكافر والمشرك في الآخرة على كل من لم يكن إثني عشرياً» تنقيح المقال 1/208 باب الفوائد ط نجف للمامقاني
  76. ^ التنقيح في شرح العروة الوثقى للخوئي 3/80.
  77. ^ قصص الأنبياء ص347 للجزائري
  78. ^ تنقيح المقال 1/208 باب الفوائد ط نجف للمامقاني
  79. ^ حق اليقين في معرفة أصول الدين 2/188