الإيمان باليوم الآخر في الإسلام

(تم التحويل من Islamic eschatology)
بسم الله الرحمن الرحيم
Allah-eser-green.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

الآخرة في الإسلام بالإرتباط مع يوم القيامة "يوم القيامة". الايمان بالآخرة تتصل واحدة من خمس مواد من الإيمان ( العقيدة) من الإسلام. على غرار الديانات الأخرى الإبراهيمية ، والإسلام يعلمنا بعث الأموات الجسدى، وفاء لخطة إلهية للخلق، وخلود الروح البشرية; الصالحين والأبرار يجزون بملذات الجنة "الجنة" بينما الخاطئون يعاقبون بالخلود في الجحيم "الجحيم"). ويرجع جزء كبير (حوالي الثلث) من مواضيع القرآن تعالج تلك العقائد, مع كثير من الأحاديث تسرد التفاصيل حول المواضيع والأمور . الأدب الإسلامي الذي يصف هرمجدون وغالبا ما تعرف باسم الفتنة " إختبار" أو ملاحم (أو أمور غيبية ' بالنسبة الشيعة).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

علامات اليوم الآخر

من بين العديد من الأحاديث النبوية المتصلة علامات يوم القيامة ، واحدة من الحديث الأكثر شهرة هو «حديث جبريل.


الآخرة

وهناك مبدأ أساسي من مبادئ الإسلام هو الاعتقاد في يوم القيامة ، القيامة. الحساب و الفتن ليوم القيامة موضحة في كل من القرآن و الحديث ، وكذلك في السرد الذى خطه الباحثون الإسلاميون من أمثال الغزالي ،و ابن كثير ، و محمد بن إسماعيل البخاري. ويعتقد المسلمون ان الله سوف يجعل كل انسان ، المسلمين وغير المسلمين ،ذكورا و إناثا مسؤولا عن أفعاله أو أفعالها في الوقت المقرر سلفا و هو ميقات مجهول للناس.[1] الملائكة إسرافيل, سوف ينفخ في الصور (البوق أو القرن) مرسلا صيحة "بمثابة إنفجار يدل على الحق (صيحة الحق)". و حسب العقيدة الإسلامية فإن النبى محمد سيكون أول من تنشق عنه الأرض و أول من يبعث .[2]

بعث الأجساد هو أمر ورد كثيرا في القرآن , الذى يتحدى به الحقبة قبل الإسلام فيما يتعلق بمفهوم الموت.[3] البعث يعقبه الحساب لكل الخلق. حسب نص القرآن, الخطايا التي يمكن أن تقذف شخصا الى الجحيم تشمل الكذب وخيانة الأمانة والفساد, تجاهل الله أو الوحي المنزل, إنكار القيامة والبعث, رفض إطعام الفقير والمسكين, الانغماس في البذخ والتباهي, الاستغلال الاقتصادي للآخرين, والاضطهاد الاجتماعي.[4] وتشمل العقوبات في الجحيم «adhab أو "العذاب" ، "الألم أو العذاب الذي يلحقه طريقة chastiment ؛ العقاب" ، وهي عقوبة مؤلمة جدا (see [Qur'an 29:55], [Qur'an 43:48]); khizy, "shame, disgrace, ignominy" ([Qur'an 16:27], [Qur'an 11:39]).[5] The descriptions in the Qur'an of hell are very descriptive (see [Qur'an 4:56], [Qur'an 47:15] etc). العقوبات في القرآن لا تتناقض مع عفو الله هى رحمة الله التى تسع كل شىء([Qur'an 29:21], [Qur'an 2:284], [Qur'an 3:129], etc).[5] الإسلام يرى الجنة مكانا للفرح والسعادة.[6] الأوصاف الإسلامية الفردوس وصفت بأنها كل الملذات الجسدية ، وأحيانا يأتى تفسيرها حرفيا ، وأحيانايكون استعاريا. السماء هي أكثر كثيرا ما توصف بأنها حدائق باردة تجرى من تحتها الأنهار وفيها ما لاعين رأت ولا أذن سمعت من المواد الغذائية والمشروبات.وكل ما يتمناه المرء وحتى ما يخطر له ببال. بعض التفسيرات تعد بالقصور والمنازل و الكم الكبير من الخدام والوصائف, والكمال ، على الدوام ،و العذاري الزوجين. على الرغم من أوصاف حسية من الملذات الجسدية ، فإن هناك إشارات واضحة إلى مزيد من الفرح الذي يتجاوز ملذات الجسد : هو القبول والرضا من الله ، أو رضوان من الله لايعقبه غضب (رضوان ')(see [Qur'an 9:72]).[7]

الإفتداء

وفقا لجميع المدارس الفقهية التقليدية ، والإيمان (الإيمان)تضمن الخلاص. ولكن هناك اختلاف وجهات النظر بشأن المكونات الرسمية من فعل الإيمان. "وبالنسبة لللأشاعرة أنها تركز على taṣdīḳ الداخلية [الحكم الداخلي ] ، الخاص بالماتيريدية -ويركز الحنفية على الايمان والالتزام من القلب ، المعتزلة يركزون على أداء' الواجبات المنصوص عليها '، والحنابلة والوهابيون على يركزون على مضمون الايمان وأداء الواجبات الأساسية."[8] القاسم المشترك بين هذه الآراء المختلفة تتلخص في شاهدا بأن الله هو الرب , L. Gardet states.[8] هناك إعتقاد يقينى أكد علية الرسول العظيم محمد صلى الله عليه وسلم والذى ينص على أنه "لا يجوز لأحد أن يدخل الجحيم الذي لديه ذرة من الإيمان في قلبه". أو أن "الجحيم لن تحوى داخلهاأي شخص في قلبه ذرة من الإيمان" ولكن هذه المقاطع يأتى تفسيرها بطرق مختلفة. أولئك الذين يعتبرون الأعمال بوصفها جزءا لا يتجزأ من الايمان مثل Ḵhāridjīs ، والنظر في أن أي شخص فإن أى خطيئة جسيمة سوف تبعده عن الإيمان, بينما الغالبية من أهل السنة الذين يعدون الأعمال على أنها مجرد دليل على كمال الإيمان,و يوقنون أنه بإقترافهم الخطايا, سيعاقبون بالمكث في النار. , فترة ثم, يعفو عنهم الرحيم الغفور لا يزال هناك خلاف حول إمكانية وجود اعتقاد خاطىء يعفو الله فورا عن الخطايا (e.g As̲h̲ʿarīs) وبدلا من خضوعه الكامل للعقوبة المؤقتة. (مثلا الماتيردية)[8]


الترشيد

ابن النفيس تعامل مع الايمان بالآخرة الإسلامى ببعض العمق في تقريره Theologus Autodidactus, حيث جعل وجهة النظر ترشيد الإسلامية للآخرة باستخدام أسباب علوم , و فلسفة لتفسير الأحداث التي يمكن أن تحدث وفقا للآخرة الإسلامية.قدم له الحجج العقلانية والعلمية في شكل الروايات العربية ،.وبالتالي له Theologus Autodidactus يمكن النظر في أقرب وقت ممكن للخيال العلمي .[9]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ [Qur'an 74:38]
  2. ^ Esposito, John (2003). The Oxford Dictionary of Islam. Oxford University Press. ISBN 0-19-512558-4, p.264
  3. ^ "البعث", موسوعة الإسلام الحديثة (2003), ص.383
  4. ^ »موسوعة الإسلام والعالم الإسلامي«(2004), p.565
  5. ^ أ ب "Reward and Punishment", Encyclopedia of the Qur'an (2005)
  6. ^ "الفردوس", "جنة الخلد", موسوعة بريتانيكا الحديثة (2005)
  7. ^ Smith, Jane I. (2006). الإدراك الإسلامي لأمور الموت والقيامة. مطبعة جامعة أوكسفورد. ردمك 978 --0195156492, ص.89
  8. ^ أ ب ت "إمام", موسوعة الإسلام أونلاين
  9. ^ Dr. Abu Shadi Al-Roubi (1982), "Ibn Al-Nafis as a philosopher", Symposium on Ibn al-Nafis, Second International Conference on Islamic Medicine: Islamic Medical Organization, Kuwait (cf. Ibn al-Nafis As a Philosopher, Encyclopedia of Islamic World [1])

وصلات خارجية