الجنسانية في روما القديمة

Satyr and nymph, mythological symbols of sexuality on a mosaic from a bedroom in Pompeii
Threesome in a boat, surrounded by beasts; sex scenes set on the Nile consistently feature the a tergo position, often combined as here with fellatio[1]
Male–female couple on the back of a bronze mirror (ca. 70–90 AD)

تظهر السلوكيات والتوجهات الجنسية في روما القديمة عبر الفن الروماني والأدب ومجموعة النقائش اللاتينية القديمة، وتوجد أيضًا بصورة أقل في أطلال المواقع الأثرية الكلاسيكية، مثل: القطع الأثرية الإيروتيكية والعمارة. افتُرِض أحيانًا أن سمة روما القديمة الأساسية كانت تكمن في «الجنس المُباح غير المُقيد». يرى الكاتبان بيرت فيرسترايت وفيرنون بروفنسال أن وجهة النظر تلك كانت مجرد تأويل مسيحي: «منذ ظهور المسيحية، لم تحظ الأنشطة الجنسية لدى الرومان بدعاية حسنة في الغرب إطلاقًا. يُقصد بذلك -في المخيلة والثقافة الرائجتين- السماح بممارسة الجنس والانتهاك الجنسي».[2][3]

لم تغفل موس مايورم -وهي المعايير الاجتماعية التقليدية التي أثرت على الحياة العامة والخاصة والعسكرية- التحدث عن الحياة الجنسية. كان البودور «الشعور بالعار أو الحياء» عاملًا منظمًا في السلوكيات، مثلما كانت القيود القانونية على بعض الاعتداءات الجنسية في الحقبة الجمهورية والإمبراطورية. كان للرقباء -المسؤولين الحكوميين المنوط بهم تحديد مرتبة الأفراد الاجتماعية- سلطة عزل المواطنين من مجلس الشيوخ الروماني أو من طبقة الإكوايتس لسوء السلوك الجنسي، وقاموا بذلك في بعض الأحيان. اعتبر ميشال فوكو -المنظر الجنساني الذي عاش في منتصف القرن العشرين- أن الجنس في كل أنحاء العالم اليوناني الروماني كان محكومًا بضبط النفس وفن التعامل مع المتعة الجنسية.[4][5][6][7][8][9]

كان المجتمع الروماني مجتمعًا أبويًا، وكانت الذكورة تعتمد على القدرة على السيطرة على النفس وعلى الآخرين من ذوي المكانة الأدنى، ليس في الحرب والسياسة فحسب، بل وأيضًا في العلاقات الجنسية. كانت الفضيلة المُسماة فيرتوس مثالاً فعالًا للانضباط الذاتي للذكور، ترتبط هذه الفضيلة بالكلمة اللاتينية التي تعني «رجل»، في حين كان المثل الأعلى للنساء هو بوديتشيتيا التي تعني غالبًا العفة أو الطهارة، التي كانت تحفز على التنافس للوصول لشخصية أكثر إيجابية مُظهرةً جاذبية المرأة وضبطها لذاتها. كان من المتوقع أن تتمتع المرأة الرومانية المنتمية للطبقات العليا بخلفية تعليمية جيدة، وشخصية قوية، وفعالية في الحفاظ على مكانة أسرتها في المجتمع. ولكن ما وصلنا من الأدب اللاتيني لم يحتفظ بشأن موضوع الحياة الجنسية إلا بأصوات الذكور الرومان المتعلمين، مع استثناءات قليلة للغاية. ابتكر أصحاب المكانة الاجتماعية المتدنية والمجموعات الإثنية ما يُعرف باسم الفنون المرئية، إلا أنها صُمِمت لكي تتناسب مع ذوق وميول الأثرياء القادرين على دفع تكاليفها، ومعهم في ذلك العبيد السابقون في العصر الإمبراطوري.[10][11][12][13]

تختلف بعض السلوكيات والتوجهات الجنسية في ثقافة روما القديمة اختلافًا ملحوظًا عن تلك الموجودة في المجتمعات الغربية التالية لها. روجت الديانة الرومانية القديمة للجنس كجانب من جوانب ازدهار الدولة، لجأ بعض الأفراد إلى ممارسات دينية خاصة أو إلى «السحر» لتحسين جودة حياتهم الجنسية أو تعزيز صحتهم الإنجابية. كانت الدعارة أمرًا قانونيًا علنيًا منتشرًا على نطاق واسع. ظهرت اللوحات «الإباحية» ضمن المجموعات الفنية في بيوت الطبقة العليا المحترمة. وكان من الطبيعي وغير الملفت للنظر أن ينجذب الرجال جنسيًا إلى الشباب المراهقين من كلا الجنسين، مع التغاضي عن العلاقات الجنسية المثلية بين الرجال طالما لم يكن الشريك الأصغر سنًا رومانيًا حرًا. لم يشكل مفهوما «المثلية الجنسية» و«المغايرة الجنسية» الانقسام الأساسي في التفكير الروماني بشأن الجنس، ولا توجد كلمات في اللغة اللاتينية ترادف هذه المصطلحات. لم يوجَّه أي توبيخ أخلاقي إلى الرجل الذي يمارس الجنس مع امرأة أو مع رجل ذي مكانة أدنى، ما دامت تصرفاته لا تكشف عن أي عيوب أو تجاوزات ولا تنتهك حقوق وامتيازات أقرانه الذكور. على الرغم من استنكار بعض السلوكيات التي اعتُبرت تشبهًا بالنساء -لا سيما في الخطاب السياسي- فإن ممارسة الجنس باعتدال مع الداعرين أو العبيد الذكور لم تعتبر أمرًا غير لائق أو معيبًا للذكورة، طالما أن المواطن الذكر يتولى دور المُسيطر وليس دور المذعن في العلاقة الجنسية. إلا أن الرجال والنساء كانوا يشجبون فرط النشاط الجنسي أخلاقيًا وطبيًا. فُرض على النساء قانون أخلاقي أكثر صرامة، لم تُوثق العلاقات الجنسية المثلية بين النساء بشكل جيد، لكن الحياة الجنسية للمرأة حظت إما بالإشادة أو الذم بأشكال مختلفة في كافة أنواع الأدب اللاتيني. وبوجه عام، كان لدى الرومان مرونة أكبر من الإغريق القدماء في التمييز بين الجنسين.[14][15][16][17][17][15]

في أواخر القرن العشرين، حُلل نموذج الجنسانية الرومانية على أساس نموذج المعارضة الثنائية «مُخترِق-مُختَرق»، وهو تحليل غير مرن يفتقد إلى الدقة وربما يزيد مظاهر الحياة الجنسية بين الأفراد الرومان غموضًا. كانت أهمية كلمة «جنسانية» في الثقافة الرومانية القديمة موضع جدال، ولكن في غياب أي تسمية أخرى «تصف مفهوم الخبرة الجنسية ثقافيًا» فإن هذه الكلمة لا تزال تُستخدم.[18][19][20][21]


فهرست

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأدب والفن الإيروتيكي

Romantic scene from a mosaic (Villa at Centocelle, Rome, 20 BC–20 AD)
Erotic art on a wall of the House of the Centenary, Pompeii

ينقسم الأدب القديم المتعلق بالجنس في الإمبراطورية الرومانية إلى أربع فئات هي: النصوص القانونية، والنصوص الطبية، والشعر، والخطاب السياسي. إن أشكال التعبير ذات الطابع الحضاري المتدني في العصور القديمة -مثل الكوميديا المسرحية، وأدب وشعر الهجاء، والشعر الغزلي، والكتابة على الجدران، والتعاويذ السحرية، ومجموعة النقائش اللاتينية القديمة، والزخرفة الداخلية- لديها ما تقوله عن الجنس أكثر من تلك الراقية ثقافيًا، مثل: الشعر الملحمي وفن التراجيديا. إن المعلومات عن الحياة الجنسية للرومان منتشرة في أعمال علم التأريخ الروماني، وفن الخطابة، والفلسفة، ومؤلفات الطب، والزراعة، وغيرها من المواضيع التقنية الأخرى التي تخص روما القديمة. تشير النصوص القانونية إلى السلوكيات التي أراد الرومان ضبطها أو حظرها، دون أن تعكس بالضرورة ما كان يفعله الناس في الواقع أو ما امتنعوا عن فعله.[22][23][24]

من أهم المؤلفين اللاتينيين الذين تسهم أعمالهم إسهامًا كبيرًا في فهم الحياة الجنسانية الرومانية:

  • الكاتب المسرحي الهزلي بلاوتوس (توفي عام مئة وأربعة وثمانين قبل الميلاد). تدور رواياته حول الكوميديا الجنسية والعشاق الشباب الذين تفرقهم الظروف.
  • رجل الدولة والأخلاقي كاتو الأكبر (توفي عام مئة وتسعة وأربعين قبل الميلاد). يقدم لمحات عن الجنسانية في وقت اعتبرته الرومانية المتأخرة -فيما بعد- أن لها معايير أخلاقية أرقى.
  • الشاعر لوكريتيوس (توفي عام خمسة وخمسين قبل الميلاد). قدم معالجة موسعة للنزعة الجنسانية الإبيقورية في كتابه الفلسفي دي ريروم ناتورا «في طبيعة الأشياء».
  • كتولوس (ذاع صيته في العقد الخمسين قبل الميلاد). تستكشف قصائده مجموعة من التجارب الجنسية في نهاية حقبة الجمهورية، بدءًا من فن الرومانسية الرقيقة وحتى الإهانة الفحشاء القاسية.
  • شيشرون (توفي عام ثلاثة وأربعين قبل الميلاد). كثيرًا ما ألقى خُطبًا في قاعة المحكمة منتقدًا السلوك الجنسي للمعارضة، وكتب رسائل مليئة بالثرثرة عن نخبة روما.
  • بروبرتيوس شاعر الأدب الأغسطسي وتيبولوس، يكشفان عن السلوكيات الاجتماعية في وصف غراميات الحب مع العشيقات،
  • أوفيد (المتوفى عام سبعة عشر ميلادية)، لا سيما ديوانه الشعري الأول أموريس «علاقات الحب»، وديوان أرس أماتوريا «فن الحب» واللذين كانا سببًا -وفقًا للتراث- في قرار أوغسطس بنفيه، مع عمله الأدبي الملحمي ميتامورفوسيس، الذي يقدم مجموعة من الأنشطة الجنسانية، مُركزًا على الاغتصاب من خلال منظور ميثولوجي،
  • الإبيجرامي مارتياليس (توفى حوالي عام مئة واثنين أو مئة وأربعة ميلادية). بُنيت مراقبته للمجتمع على الهجاء الجنسي الفاضح.
  • شاعر الهجاء جوفينال (توفي في أوائل القرن الثاني الميلادي). يهاجم الأخلاقيات الجنسية في عصره.

يسرد أوفيد عددًا من الكتّاب المعروفين بمواد فاحشة والذين فُقدت أعمالهم الآن.[25]


الجنس والدين والدولة

A man prepares the nocturnal sacrifice of a pig to Priapus, with Cupid as the swineherd[26] (wall painting, Villa of the Mysteries)
Denarius issued ca. 84–83 BC under Sulla picturing Venus with a diadem and a standing Cupid with a palm branch, and on the reverse two military trophies and religious implements (jug and lituus)


المفاهيم الأخلاقية والقانونية

السيطرة

زنا المحارم

عذراء.


الاغتصاب

الشفاء والسحر

Votive offerings from Pompeii representing breasts, penises, and a uterus



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نظريات الجنسانية

جنسانية أبيقورية

الأخلاق الجنسية الرواقية

Marcus Aurelius wrote that sex "is the friction of a piece of gut and, following a sort of convulsion, the expulsion of some mucus"


Venus rising from the sea, a wall painting from Pompeii


الجنسانية الذكورية

Male–female couple on an oil lamp (Römisch-Germanisches Museum)




تعري الذكور

Roman Neo-Attic stele depicting a warrior in a muscle cuirass, idealizing the male form without nudity (1st century BC)




. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

جنسانية القضيب

Polyphallic[n 1] bronze tintinnabulum; the tip of each phallus was outfitted with a ring to dangle a bell


Priapus, wearing a Phrygian cap and weighing his phallus in a balance scale (House of the Vettii, Pompeii)



الإخصاء والختان

تنظيم السائل المنوي

التخنث والتشبه بالجنس الآخر

Hercules and Omphale cross-dressed (mosaic from Roman Spain, 3rd century AD)



اللواط



اغتصاب الرجال

The mythological abduction or "rape" of Hylas by the nymphs (opus sectile, basilica of Junius Bassus, 4th century AD)



الجنس في العسكرية

Reverse side of a denarius issued by Julius Caesar, depicting a military trophy with a nude captured Gaul and a female personification of defeated Gallia; Venus is pictured on the obverse



الجنسانية الأنثوية


جسم الأنثى

Divine semi-nudity on the Augustan Altar of Peace, combining Roman symbolism with a Greek stylistic influence


Female genitalia formed from strigils on a mosaic


الأعضاء الأنثوية

الثديان

Pompeiian wall painting (Secret Museum, Naples)


A mastos, a breast-shaped drinking cup
Pero offering her breast milk to her aged father in an act of "Roman Charity"



السحاق

Female couple from a series of erotic paintings at the Suburban Baths, Pompeii



الاغتصاب

Botticelli's Death of Lucretia (c. 1500): in Roman legend, Lucretia's rape and suicide brought about the overthrow of the monarchy and the formation of the Roman Republic


أسطورة الاغتصاب

الاغتصاب والقانون

الجنسانية والأطفال

Roman boy wearing a bulla, which contained a phallic charm



طقوس العبور

الجنس والزواج والمجتمع

الجنس الزوجي

Newlyweds[27] attended by a servant: the bride remains fully clothed and demur (Casa della Farnesina, Rome, c. 19 BC)
The accompanying painting depicts the bride's new sexual agency.




ليلة الزفاف


الاخلاص والزنا


The mythological adultery of Venus and Mars, here attended by Cupid, was a popular subject for painting




العلاقة بين السادة والعبيد


Grotesque figurine of an ithyphallic slave: in Roman comedy, slaves are often portrayed as oversexed




الدعارة

Wall painting from the Lupanar (brothel) of Pompeii



المتعة والعار

Juvenal thought the retiarius (left), a gladiator who fought with face and flesh exposed, was effeminate and prone to sexual deviance[28]




النوادي الجنسية الخاصة


الأفعال والأوضاع الجنسية

الجنس بين الذكور والإناث

The "woman riding" position was a favorite in Roman art[29]


الجنس الشرجي

"The lioness" position (Casa del Ristorante, Pompeii)




الجنس الفموي

Wall painting from Pompeii depicting cunnilingus
Woman fellating a man on an oil lamp



الجنس الجماعي

Threesome (from Pompeii) arranged in the manner described by Catullus, poem 56[31]


Foursome from the Suburban Baths at Pompeii




العادة السرية


البهيمية

يمينLeda and the swan, with a Cupid in attendance (4th-century Roman relief)
Leopard attacking a condemned person in the arena (Zliten mosaic, c. 200 AD)



الخنوثة والزنمردة

Hermaphroditus warding off a satyr (Pompeii, c. 45–79 AD)


الغزو الجنسي والاستعمارية

Sestertius of Vespasian depicting "Captive Judaea"



انظر أيضاً

الهوامش

  1. ^ In Roman Gaul, the Celtic god identified with the Roman Mercury is sometimes represented triphallically; see for instance Miranda Green, Symbol and Image in Celtic Religious Art (Routledge, 1989), p. 184. In The Sorrows of the Ancient Romans: The Gladiator and the Monster (Princeton University Press, 1993), p. 168, Carlin A. Barton associates polyphallic tintinnabula with the Medusa's head and other grotesques.

المصادر

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة international184
  2. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 65.
  3. ^ Verstraete, Beert C. and Provencal [ك‍], Vernon, eds. (2005) Same-Sex Desire and Love in Greco-Roman Antiquity and in the Classical Tradition. Haworth Press. p. 5. For an extended discussion of how the modern perception of روما القديمة sexual decadence can be traced to early اللاهوت الدفاعي, see Alastair J. L. Blanshard, "Roman Vice," in Sex: Vice and Love from Antiquity to Modernity (Wiley-Blackwell, 2010), pp. 1–88.
  4. ^ Karl-J. Hölkeskamp, Reconstructing the Roman Republic: An Ancient Political Culture and Modern Research (Princeton University Press, 2010), pp. 17–18.
  5. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 17.
  6. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 20.
  7. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 121
  8. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 556. Under the Empire, the emperor assumed the powers of the censors (p. 560).
  9. ^ ميشال فوكو, The History of Sexuality: The Care of the Self (New York: Vintage Books, 1988), vol. 3, p. 239 (on the contrast with the Christian view of sex as "linked to evil") et passim, as summarized by Inger Furseth and Pål Repstad, An Introduction to the Sociology of Religion: Classical and Contemporary Perspectives (Ashgate, 2006), p. 64.
  10. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. xii.
  11. ^ الجنسانية في روما القديمة, pp. 37–38.
  12. ^ الجنسانية في روما القديمة, pp. xii–xiii.
  13. ^ الجنسانية في روما القديمة, pp. 9, 153ff.
  14. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 31, especially note 55
  15. ^ أ ب الجنسانية في روما القديمة, p. 11.
  16. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 164.
  17. ^ أ ب الجنسانية في روما القديمة, p. 304, citing Saara Lilja, Homosexuality in Republican and Augustan Rome (Societas Scientiarum Fennica, 1983), p. 122.
  18. ^ الجنسانية في روما القديمة, pp. 66–67, especially note 12.
  19. ^ الجنسانية في روما القديمة, pp. 2ff.
  20. ^ الجنسانية في روما القديمة, pp. 15–16
  21. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 8, maintains that the ancient Romans "did not have a self-conscious idea of their sexuality".
  22. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 9.
  23. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 330.
  24. ^ الجنسانية في روما القديمة, p. 331.
  25. ^ Griffin, Jasper (2012). "Propertius and Antony". Journal of Roman Studies. 67: 17–26 (20). doi:10.2307/299915. JSTOR 299915.
  26. ^ Anthony King, "Mammals," in The Natural History of Pompeii (Cambridge University Press, 2002), p. 444; John R. Clarke, The Houses of Roman Italy, 100 B.C.–A.D. 250: Ritual, Space and Decoration (University of California Press, 1991), p. 97.
  27. ^ The interpretation of the couple as newlyweds is based on the woman's attire; Clarke, pp. 99–101.
  28. ^ Juvenal, Satires 2 and 8; Michael Carter, "(Un)Dressed to Kill: Viewing the Retiarius," in Roman Dress and the Fabrics of Roman Culture (University of Toronto Press, 2008), pp. 120–121.
  29. ^ Fredrick, p. 159.
  30. ^ "You see how well you fuck" (Vides quam bene chalas), probably a compliment paid by a prostitute to her client to diminish the domineering effect; Clarke, p. 258.froman
  31. ^ Clarke, pp. 233–234.

المراجع

قراءات إضافية

  • Ancona, Ronnie, and Greene, Ellen eds. Gender Dynamics in Latin Love Poetry. Johns Hopkins University Press, 2005.
  • Skinner, Marilyn. Sexuality in Greek And Roman Culture. Blackwell Publishing. ISBN 978-0-631-23234-6.

وصلات خارجية