توجه جنسي

التوجه الجنسي
لدى البشر
التوجهات
Asexual • إزدواجية • Heterosexual • مثلية • Pansexual
مفاهيم مرتبطة بالنوع
Non-westernized concepts of male sexuality • الجنس الثالث • Two-spirit
أباث
Biology • الديموغرافيا • البيئة • Kinsey scale • Klein Grid • Non-heterosexual • Queer studies • علم الجنس
قوائم
List (category) of sexual orientations
LGBT Portal • Sexuality Portal
 ع  ن  ت

التوجه الجنسي Sexual orientation، يدل على الشهوات الجنسية والغرامية والغزلية في الإنسان. ويقع أي إنسان في واحدة من 4 تصنيفات للتوجهات جنسية التالية :

  • مغايرة، وهذا التوجه هو إلى شخص من الجنس الآخر (حب غرامي بين رجل وإمرأة).
  • مثلية، هذا النوع يتوجه لشخص من نفس الجنس (حب غرامي بين رجل و رجل (لواط) أو امرأة و امرأة (سحاق) ).
  • ازدواج التوجه الجنسي هذا يتوجه لشخص من أى جنس بلا إهتمام للجنس البدني.
  • عديم التوجه الجنس، وهذا النوع لا يتوجه لجنس معين، بل إنهُ لا يكون هناك إهتمام غرامي أو جنسي عندهُ.

والتوجه الجنسي عامةً يرجع للشعور الغريزي عند الإنسان، والسلوك الجنسي أحياناً لا يدل على التوجه الجنسي للشخص.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مفهوم التوجه

بينما يكون التوجه المغاير (رجل وامرأة) هو الطبع الإحصائي أو البيولوجي لمعظم الناس، ومفهوم الـ’طبع‘ والـ’غير الطبيعي‘ مع تأثيره على الفكر الأخلاقي لا يستخدم عند علماء الفسلجة والطب، ماعدا المتأثرين بالديانة (المتشددين، الإنجيليين، إ.ل.خ.)

الفكرة أن المغايرة أو (التباين الجنسي) هي الطبع الإحصائي ولقد واجهت بالتحدي من قبل بعض العلماء، وأشهرهم هو آلفرد كنسي الذي قال في بحوثهِ (أن توجه أغلبية الناس يقع على نقطة في متوالية بين المثلية والمغايرة، وأن المجتمع هو المؤثر على الناس لإختيار المخارج الجنسية الطبيعية بنظر المجتمع). خصوم كنسي يقترحون أن بحوث كنسي غير منصفة للسلوك الإنساني الجنسي.

وفي بعض الحضارات القديمة ، مثل اليونان والروم الأثريتان، يوجد عندهم من لا يفرقون بين التوجهات الجنسية المغايرة والمثلية.

الفكرة التقليدية في الغرب أن المثلية كانت لسبب من طبيعة الإنسان كعامل الأثم أو التأثير الشيطاني، ولقد تغيرت هذه الفكرة بعد ما شرح العلم هذا الشيء، وأغلبية العلماء يتسائلون ضد فكرة ’المثلية أسلوب حياة مختارة‘، وبعض من التفاسير الدينية بدأت بالتغير لمجاراة البحوث العلمية، في حين يصر الأغلبية من العلماء على أن المثلية هي ما يضيع الفائدة من الجنس وتؤدي لأنتشار الأمراض الجنسية كالآيدز وغيرها.


النظر النفسي والاجتماعي

لفترة طويلة من الزمن كانت الفكرة الشائعة للتوجه الجنسي الطبيعي والعادي هو للجنس الآخر فقط (المغايرة). والبحوث التي جرت في الـخمسينات وما بعد ذلك أدت إلى اعتراف علماء النفس والاطباء في الغرب على أن المثلية هي توجه آخر، ومن بعد ذلك صار إعتراف مشابه للمثلية في بعض الديانات.

والفيلسوف سيغمند فرويد شخص الناس بالطبع الانحرافي، أي أن أي شيء يكون مصدر التتميم الجنسي، أو أن الاطفال لا يهمهم ماذا يتمم لهم الشعور الجنسي. وقال أن كلما كبر الطفل، بانت لهُ مصادر الجنس (إذا كان ذلك لأسباب إجتماعية أو بيولوجية غير مقررة). ولاحظ علماء الأنثروبولوجيا في مختلف أنحاء العالم، وأحياناً في نفس المجتمع، يكون الناس متوجهين لأشياء مختلفة. بيد أن رغم ذلك، معظم الخبراء يعتبرون أن في أي مجتمع موجود، التوجه المغاير هو ما يعتبر كشيء شهوي مضبوط ومحدود. وعلاوة عن ذلك، بعض التقاليد الحضارية (خاصةً الدينية) تؤكد أن الناس يجب أن يكون لهم إتجاه محدد أو نوع واحد من الأشياء الشهوية.

ومن البحوث المثيرة للجدل والتي كتبها آلفرد كنسي (المنشورة سنتي 1948 و1953)، فقال فيها كنسي أن 90-95% من الناس مثليين ولو بدرجةٍ بسيطة، وهذا خلاف الواقع المعروف.

مؤخراً، تقدمت محاولات لفهم أو تحديد مفهوم الفكر والشعور والنشاط والتوجه الجنسي البشري بالتغير والتوجه الجنسي في مرحلة الحياة في الإنسان وشعورهم بحالة مثالية من الداخل، مثل شبكة كلاين للتوجه الجنسي.

وأغلبية الدراسات العلمية الحديثة ثبتت أن الأغلبية من الناس يكونون مغايرين، ولكن المثلية تكون ما بين الـ2.8-9% بين الرجال وتسمى اللواط، والـ1-5% في النساء وتسمى السحاق (ولكن هذه الأرقام تختلف من منطقة إلى أخرى.

وهناك عدد بسيط من الناس هم لا يتجهون جنسياً إلى أحد وهم المخصيين.

النظر البيولوجي

البحوث الأعصابية بينت أن مناطق معينة في الأمخاخ تختلف بين المثليين والمغايرين. خاصةً، النواة الثالثة بين فرجتين للهيبوتلاموس الأمامي (Third Interstitial Nucleus of the Anterior Hypothalamus INAH-3) يكون أصغر بكثير في الرجال المثليين والنساء المغايرين عن ذاته في الرجال المغايرين والنساء المثليين. هذا بين بيد العالم الأعصابي سيمون لىفَي، باحثٌ في معهد سالك، لما كان يشرح أمخاخ 41 ميت.

حصولات ليفَي بينت أن هناك علاقة بين الفسيولوجيا والتوجه الجنسي، ولكن ذلك لا يؤكد الأساس الجيني للتوجه الجنسي.

في 12 فبراير 2014، ظهر دليل جديد من دراسة أجريت على 400 رجل مثلي، قوى فكرة أن التوجه الجنسي الذكري متأثر بالجينات.[1]

وجهات النظر الدينية والأخلاقية

أغلبية التعاليم الدينية تؤكد أن السلوك الجنسي يجب أن يكون ملتزماً بالقوانين الدينية والأخلاقية. مثلاً، الديانة المسيحية تقليدياً تعتبر المثلية إثم وغير أخلاقي. مدعمين بقصص من الكتاب المقدس ( الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون ) مثل قصة اهل سدوم وعمورة الذين وصل شرهم إلى حد ان يطلبوا الرجال ضيوف لوط ابن أخي إبراهيم ليعرفوهم ، و قد احترقت هذه المدينة والمدن التي تتبعها بنار وكبريت من السماء. ( اقرأ القصة كاملة في سفر التكوين الأصحاحات 19 , 20 ) كذلك في الكتاب المقدس مكتوب في رسالة بولس الرسول إلى أهل كورونثوس " ام لستم تعلمون ان الظالمين لا يرثون ملكوت الله.لا تضلوا.لا زناة ولا عبدة اوثان ولا فاسقون ولا مأبونون ولا مضاجعو ذكور 10 ولا سارقون ولا طماعون ولا سكيرون ولا شتامون ولا خاطفون يرثون ملكوت الله. 11 وهكذا كان اناس منكم.لكن اغتسلتم بل تقدستم بل تبررتم باسم الرب يسوع وبروح الهنا.12 كل الاشياء تحل لي لكن ليس كل الاشياء توافق.كل الاشياء تحل لي لكن لا يتسلط علي شيء. 13 الاطعمة للجوف والجوف للاطعمة والله سيبيد هذا وتلك.ولكن الجسد ليس للزنا بل للرب والرب للجسد. " كذلك في رسالة بولس الرسول إلى اهل رومية " 18 لان غضب الله معلن من السماء على جميع فجور الناس واثمهم الذين يحجزون الحق بالاثم. 19 اذ معرفة الله ظاهرة فيهم لان الله اظهرها لهم. 20 لان اموره غير المنظورة ترى منذ خلق العالم مدركة بالمصنوعات قدرته السرمدية ولاهوته حتى انهم بلا عذر. 21 لانهم لما عرفوا الله لم يمجدوه او يشكروه كاله بل حمقوا في افكارهم واظلم قلبهم الغبي. 22 وبينما هم يزعمون انهم حكماء صاروا جهلاء 23 وابدلوا مجد الله الذي لا يفنى بشبه صورة الانسان الذي يفنى والطيور والدواب والزحافات. 24 لذلك اسلمهم الله ايضا في شهوات قلوبهم إلى النجاسة لاهانة اجسادهم بين ذواتهم. 25 الذين استبدلوا حق الله بالكذب واتقوا وعبدوا المخلوق دون الخالق الذي هو مبارك إلى الابد آمين. 26 لذلك اسلمهم الله إلى اهواء الهوان.لان اناثهم استبدلن الاستعمال الطبيعي بالذي على خلاف الطبيعة. 27 وكذلك الذكور ايضا تاركين استعمال الانثى الطبيعي اشتعلوا بشهوتهم بعضهم لبعض فاعلين الفحشاء ذكورا بذكور ونائلين في انفسهم جزاء ضلالهم المحق. 28 وكما لم يستحسنوا ان يبقوا الله في معرفتهم اسلمهم الله إلى ذهن مرفوض ليفعلوا ما لا يليق. 29 مملوئين من كل اثم وزنى وشر وطمع وخبث مشحونين حسدا وقتلا وخصاما ومكرا وسؤا 30 نمّامين مفترين مبغضين لله ثالبين متعظمين مدّعين مبتدعين شرورا غير طائعين للوالدين 31 بلا فهم ولا عهد ولا حنو ولا رضى ولا رحمة "

اما بالنسبة للتوراة (الكتب المقدسة لليهود) ( او العهد القديم بالنسبة للمسيحية ) فقد كان من يفعل ذلك فأنه يقتل ومن فعله معه " 13 واذا اضطجع رجل مع ذكر اضطجاع امرأة فقد فعلا كلاهما رجسا.انهما يقتلان.دمهما عليهما. " سفر لاويين اصحاح 20 اية 13 .

لكن مؤخراً، التقبل للمثليين في بعض المجتمعات كثر.

مواضيع آخرى عن الأخلاق الجنسية تعتبر في الكثير من الأديان. بعض الأديان تؤيد العفّة والعزوبة بين ممارسيها، و بعضهم تدين زنى المحارم وممارسة الجنس مع الحيوانات. في التوراه " 8 وتحفظون فرائضي وتعملونها.انا الرب مقدّسكم 9 كل انسان سبّ اباه او امه فانه يقتل.قد سبّ اباه او امه.دمه عليه. 10 واذا زنى رجل مع امرأة فاذا زنى مع امرأة قريبه فانه يقتل الزاني والزانية. 11 واذا اضطجع رجل مع امرأة ابيه فقد كشف عورة ابيه.انهما يقتلان كلاهما.دمهما عليهما. 12 واذا اضطجع رجل مع كنّته فانهما يقتلان كلاهما.قد فعلا فاحشة.دمهما عليهما. 13 واذا اضطجع رجل مع ذكر اضطجاع امرأة فقد فعلا كلاهما رجسا.انهما يقتلان.دمهما عليهما. 14 واذا اتخذ رجل امرأة وامها فذلك رذيلة.بالنار يحرقونه واياهما لكي لا يكون رذيلة بينكم. 15 واذا جعل رجل مضجعه مع بهيمة فانه يقتل والبهيمة تميتونها. 16 واذا اقتربت امرأة إلى بهيمة لنزائها تميت المرأة والبهيمة.انهما يقتلان.دمهما عليهما. 17 واذا اخذ رجل اخته بنت ابيه او بنت امه ورأى عورتها ورأت هي عورته فذلك عار.يقطعان امام اعين بني شعبهما.قد كشف عورة اخته.يحمل ذنبه. 18 واذا اضطجع رجل مع امرأة طامث وكشف عورتها عرّى ينبوعها وكشفت هي ينبوع دمها يقطعان كلاهما من شعبهما. 19 عورة اخت امك او اخت ابيك لا تكشف انه قد عرّى قريبته.يحملان ذنبهما. 20 واذا اضطجع رجل مع امرأة عمه فقد كشف عورة عمه.يحملان ذنبهما.يموتان عقيمين. 21 واذا اخذ رجل امرأة اخيه فذلك نجاسة.قد كشف عورة اخيه.يكونان عقيمين 22 فتحفظون جميع فرائضي وجميع احكامي وتعملونها لكي لا تقذفكم الارض التي انا آت بكم اليها لتسكنوا فيها. 23 ولا تسلكون في رسوم الشعوب الذين انا طاردهم من امامكم.لانهم قد فعلوا كل هذه فكرهتهم. 24 وقلت لكم ترثون انتم ارضهم وانا اعطيكم اياها لترثوها ارضا تفيض لبنا وعسلا.انا الرب الهكم الذي ميّزكم من الشعوب .25 فتميّزون بين البهائم الطاهرة والنجسة وبين الطيور النجسة والطاهرة.فلا تدنسوا نفوسكم بالبهائم والطيور ولا بكل ما يدبّ على الارض مّما ميّزته لكم ليكون نجسا. 26 وتكونون لي قديسين لاني قدوس انا الرب.وقد ميّزتكم من الشعوب لتكونوا لي. "

أغلباً الأفكار الدينية للتوجه الجنسي يكون باعتبار ما يبين كطبيعي.وطاعة بالأكثر للأله الحق


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر ايضا

المصادر

  1. ^ "Male sexual orientation influenced by genes, study shows". The Guardian. 14 February 2014. Retrieved 16 February 2014.

قراءات إضافية

  • Anders Agmo, Functional and Dysfunctional Sexual Behavior (Elsevier, 2007).
  • Brum, Gil, Larry McKane, & Gerry Karp, Biology – Exploring Life (John Wiley & Sons, Inc., 2d ed. 1994), p. 663. (About INAH-3.)
  • De La Torre, Miguel A., Out of the Shadows, Into the Light: Christianity and Homosexuality (Chalice Press, 2009).
  • Dynes, Wayne, ed., Encyclopedia of Homosexuality. (New York & London: Garland Publishing, 1990).
  • Sell, Randall L., Defining and measuring sexual orientation: a review, in Archives of Sexual Behavior, 26 (6) (December 1997), 643–658. (excerpt).
  • Wunsch, Serge, PhD thesis about sexual behavior (Paris: Sorbonne, 2007).

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بتوجه جنسي، في معرفة الاقتباس.