مثلية جنسية

جانب من تظاهرة لمسيحيين معاديين للمثلية الجنسية أثناء مسيرة فخر للمثليين، 2007، سياتل، واشنطن، الولايات المتحدة.

المثلية الجنسية بالإنگليزية: Homosexuality أو الميول الجنسية المثلية هي انجذاب جسدي، نفسي، عاطفي وشعوري متواصل تجاه شخص أخر من نفس الجنس، وهي تختلف عن مركبات أخرى للجنس مثل الجنس البيولوجي، الجنس الاجتماعي، والدور الاجتماعي .الميول الجنسية تختلف عن التصرف الجنسي بحيث تكون ناتجة عن أحاسيس ونظرة الشخص إلى نفسه. يمكن أن لا يعبر الشخص عن ميوله الجنسية من خلال تصرفه الجنسي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الفرق بين الميول المثلية و الممارسات المثلية

الميول المثلية هى أن يكون لدى الشخص إنجذاب نفسى و عاطفى و جنسى ناحية الأفراد من نفس جنسه.و يوجد الكثير ممن يملكون هذه الميول و المشاعر بصورة طبيعية.و توجد بعض الدراسات و الأبحاث التى تقول أن 4% من سكان العالم هم ذات ميول المثلية. [بحاجة لمصدر]

و يجب أن ننبه هنا إلى أن الكثير ممن لديهم ميول مثلية ليست لديهم ممارسات مثلية و العكس صحيح إذ أن الكثير ممن يقومون بممارسة الجنس المثلى ليست لديهم ميول مثلية حقيقية و أنما لها اسباب اجتماعية او آنية بحتة.


أنواع المثلية الجنسية

  • مثلية طبيعية: المثلية الطبيعية هي إحدى المحصلات التطور الطبيعي لجنس الانسان:ففي مجتمعات قل فيها المنتوج الغذائي من المفيد ان يستطيع بعض اعضاء المجموعة ممارسة التفريغ الجنسي دون خطر التكاثر و في حالة اقرب الاجناس الطبيعية للانسان مثل قرد الشمبانزي يمثل الخضوع الجنسي أحد طرق اظهار التراتب الطبقي في المجموعة و حينها المثلي له حظ في البقاء لانه لا يصارع في سبيل الاناث ثم انه يفهم مشاعر الاناث أفضل فترغب الاناث فيه فيتكاثر و ان قلت رغبته في الاناث ما لم تنعدم[1].
  • مثلية السجن: مثلية السجن هي حالة التفريغ الجنسي التي تحصل في السجون او حتى في المجتمعات المحافظة التي تقوم بالتضييق أو منع الاختلاط بين الجنسين حيث لا يجد الانسان سواءً كان ذكراً و إنثى منـفـذاً لِمشاعره الجنسية الا مع نفس جنسه , و أمثلة هذه المثلية كثيرة في المجتمعات المحافظة كالسعودية[2] و إيران و المغرب [3] العراق [4]

الأخطار الطبية للمثلية الجنسية

1- الإيدز: في تقرير مراقبة الإيدز لمراكز السيطرة والوقاية من الأمراض الأمريكية Centers for Disease Control and Prevention، والذي صدر في كانون الثاني من عام 2000 فقد أعلن أن أغلبية حالات الإيدز بالولايات المتحدة تقع بين المثليين . فمن بين 745103 حالة إيدز بأمريكا يمثل الرجال الذين يمارسون الشذوذ الجنسي 348657 حالة، هذا بالمقارنة بـ 189242 حالة إيدز بسبب استخدام المخدرات المحقونة، ثم 47820 حالة بسبب ممارسة الشذوذ الجنسي بين الرجال، بالإضافة إلى تناول المخدرات المحقونة. أما في تقرير الإيدز التابع لمنظمة الصحة العالمية فيمثل الشواذ جنسيا 68.6% من حالات الإيدز بهولندا، و65.8% في المملكة المتحدة. [5]

2- الاضطرابات النفسية: أظهرت عدة دراسات علاقة مباشرة بين ممارسة المثلية الجنسية والإصابة باضطرابات نفسية، منها دراسة نُشرت في يناير عام 2001 في أرشيفات الطب النفسي العام Archives of General Psychiatry، والذي قام به فريق هولندي , وقد وجد الفريق أن الشواذ من الرجال يصابون بالاضطرابات المزاجية التي تستمر لأكثر من 12 شهرًا بمعدل 2.94 مرة عن غيرهم من الأسوياء. كما يصابون باضطرابات الحصر النفسي anxiety التي تستمر لأكثر من 12 شهرًا بمعدل 2.61 مرة عن غيرهم من الأسوياء. وهو ما ينفي مزاعم الشواذ جنسيا بأن الاضطرابات النفسية التي يصابون بها ما هي إلا بسبب نظرة المجتمع إليهم. كما أظهرت دراسة أخرى نشرت في أكتوبر 1999 في المجلة نفسها أن احتمالية محاولة الانتحار بين الشواذ من الرجال كانت أعلى 6.5 مرات منها في توائم هؤلاء الأسوياء[بحاجة لمصدر].

3- سرطان الشرج: هناك عدة نظريات تعلل انتشار سرطان الشرج بين المثليين جنسيا" وبين المغايرين الذين يمارسون الجنس عن طريق الشرج. إحداها بسبب استخد دخول الحيوانات المنوية والسائل المنوي إلى تلك المنطقة قد يكون سببا آخر للإصابة بسرطان الشرج. وآخر النظريات هي الإصابة بالسرطان تبعا للإصابة بالالتهاب بفيروس (human papillomavirus)الورم الحليمي الإنساني . [6]

4- خلل بالجهاز المناعي، وذلك قد يكون بسبب امتصاص المستقيم للسائل المنوي ليصل إلى الدورة الدموية، وهو ما يعتقد العلماء أنه يصيب الجهاز المناعي بالضعف[بحاجة لمصدر].

5- مشاكل جراحية بمنطقة الشرج : كالجروح الشرجية واحتباس جسم غريب داخل المستقيم، وتكوين أوعية دموية جديدة بالمنطقة و تليف المستقيم[بحاجة لمصدر].

6- أمراض القولون والمستقيم : في دراسة نشرت عام 1990 في مجلة أمراض القولون والمستقيم Diseases of the Colon and Rectum يقول الدكتور ستيفن وكسنر: إن 55% من الشواذ من الرجال الذين لديهم شكاوى من منطقة المستقيم والشرج مصابون بالسيلان (gonorrhea) ، كما أن 80% من مرضى الزهري syphilis من المثليين , هذا بالإضافة إلى إصابة 15% من الشواذ الذين لا يشتكون من وجود أعراض مرضية بالمندثرة (chlamydia)، كما أن ثلث الشواذ جنسيا تقريباً مصابون بفيروس الهربس البسيط النشط herpes simplex virus في منطقة المستقيم والشرج.[1]

الأسباب النفسية للمثلية الجنسية

يرجع علماء النفس النفس الشذوذ الجنسي لعدة أسباب في العقل اللاواعي للأنسان إن أمكن علاجها تخلص المثلي من حالة الشذوذ الجنسي وأهم هذه الأسباب :

1- قسوة الأب : والتي تكون سبب في نزوع الشخص المثلي إلى تعويض العاطفة المفتقدة عن طريق وسائل إشباع شاذة , وهي الأنحراف لنفس جنسه .

2- الأعتداء على المثلي وهو طفل : وهنا يحدث للطفل أمران , إما حالة إنطواء عن المجتمع . أو حالة توحد مع الشخص المعتدي ويتحول إلى مثلي .

3- البحث عن لذة بديلة : وهي حالة قد يصل إليها من لا يستطيع إشباع رغباته بعد ملله من الجنس الطبيعي . [بحاجة لمصدر]


أنواع المثلية

ينقسم الشذوذ الجنسي إلى نوعين :

1 - نوع يرضى بذلك الشذوذ ويمارسه ( وربما يستمتع به ) ( Ego syntonic ) وهذا لانراه في المجال العلاجى ولكن نسمع عن مشكلاته الأخلاقية أو القانونية .

2 - ونوع لايرضى بهذا الشذوذ ويتعذب به ولايمارسه ويسعى للخلاص منه ولكنه لايستطيع ( Ego dystonic ) وهذا النوع الأخير هو الذى نراه في المجال العلاجى وينقسم أمامه المعالجون الى قسمين :

1 - قسم يستشعر صعوبة التغيير وصعوبة التحول وفى داخله رغبة الاستسهال والاستسلام للأمر الواقع ( كما حدث في الغرب ) خاصة وأنهم لايجدون في التراث العلمى ( الغربى في مجمله ) وسائل وتقنيات وتجارب علاجية تؤنسهم في مشوارهم الصعب مع مرضاهم الأصعب ، وهؤلاء يعلنون أن الشذوذ ليس له علاج .

2 - قسم يرى الأمر من كل جوانبه الطبية والاجتماعية والدينية ، ويرى في هذا الشذوذ ابتلاءا يتعامل معه المريض والمعالج بصبر حتى ينقشع ، وهم يحتسبون الجهد والعناء عند الله ويرجون العون والمثوبة منه ويعتبرون ذلك رسالة يتقربون بها الى الله ولاييأسون مهما كانت نسبة نجاحهم قليلة بناءا على قاعدة : " ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا " وقاعدة : " لأن يهدى الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم "، وهذه هى الروح التى نتمناها أن تسود في مجتمعاتنا العربية والاسلامية ، كما نتمنى أن يطور المعالجون النفسيون وسائلهم العلاجية لحل هذه المشكلات حيث لاتوجد لها حلول في المراجع الأجنبية أو توجد لها حلول لاتتفق مع شرائعنا وأخلاقنا فكل مايهمهم هو ازالة الشعور بالذنب لدى الشخص المتورط في هذا السلوك وعلاجه من خجله أواكتئابه ومساعدته على المجاهرة بسلوكه على أنه شئ طبيعى لايستدعى أى مشاعر سلبيه .


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السلوك المثلي بين الحيوانات

ظاهرة المثلية منتشرة بين الحيوانات، خاصةً الطيور و الحيوانات الثدية، مثل الزرافات والقردة. بعض أنواع الضفادع البجع الأسود في الأسترالي يبني أحياناً علاقات جنسية مثلية ويسرق العش من الإناث بعد أكتمال فترة حضانة البيض. في مارس 2004، بين بحث أن المثلية في الغنم، والتي تشابه المثلية في الإنسان، هي متعلقة بمنطقة في المخ الأغنام. و قد تم التثبيت علميا أن 1500 نوعا من الحيوانات ظاهرة المثلية فيها منتشرة منها 500 نوع موثقة بأشكال مختلفة منها ضمن بحوث دراسات الدكتوراه. [7].

المثلية في نظر المجتمع والقانون

قوانين المثلية حول العالم

المواقف الاجتماعية نحو المثلية تغيرت على مسار القرون، من الرفض والإضطهاد الكامل إلى التقبل و التطبيع. أما بالنسبة لرأي الدين في القضايا المثلية فهو مختلف. فتفسر الديانات السماوية ان الأفعال المثلية والمثليين بشكل عام شواذ بينما نجد ان ا الـبوذية تتسامح مع المثليين وأفعالهم. لهذا نجد أن السلطات القضائية في عدد من الدول تجرم المثليين بإجراءات عقابية كالسجن و خلافه.

العلاقة بين الإدانة الأخلاقية للمثلية والوضع القانوني أمر معقد. فمثلاً، ففي إنجلترا، كانت ممارسة الجنس المثلي جريمة في قوانين القرون الوسطى لأن الكنيسة الإنكليزية قامت بتجريمه، وفي القرن التاسع عشر أدان البرلمان الإنجليزي المثلية مع بعض الممارسات الجنسية الشاذة مثل ممارسة الجنس مع الاطفال. [بحاجة لمصدر]

علم قوس القزح يستخدم كشعار للمثلية

وفي المجتمعات العصور الوسطى في أوربا، كان هناك تقبل عام للمثليين بين شتّى طبقات المجتمع، وتقبل طفيف بين البرجوازيون، ريثما اتفق الأغلبية على أنه عمل غير أخلاقي. وفي بداية القرن التاسع عشر، أغلبية السلطات المتبنية للقانون النابليوني (القانون المدني الفرنسي) لم يكون هناك قانون مدين للمثلية، لكن السلطات متبنية القانون العام البريطاني فكان لها قوانين ضد المثليين وأعدموا ممارسي الجنس المثلي حتى أواخر 1800. في المملكة المتحدة، الجنس المثلي تمت إجازته للرجال الذين أعمارهم أكثر من الـ 21 (في 1967)، وتغير ذلك إلى الـ 18 عاماً (في التسعينات) وإلى الـ 16 عاماً (سنة 2000) وهذا السن يعادل ما مسموح به للجنس المغاير أيضاً. [بحاجة لمصدر]

في الولايات المتحدة، في 26 يونيو 2003 قلبت المحكمة العليا الأميركية كل القوانين المدينة للمثليين في جميع الولايات في القرار المعروف بـ’لورنس في تكساس. في الصين، ليس هناك قانون مخصص لأي سلوك مثلي. [بحاجة لمصدر]

المثلية في التاريخ

ذكر في المصادر الدينية بان قوم لوط قد كانوا يعيشون في منطقة البحر الميت حاليا. كما اشتهر بعض العرب في العصر الأموي بعشق "الغلمان". وقد ذكر المؤرخون العديد من الشخصيات التاريخية من المثليين أبرزهم أبو نواس الشاعر، وقد ذكرت العديد من المصادر قصائد ولعه وتغزله بالصبيان . فعلى سبيل المثال قوله:

فإن أردتم فتاة آتيتكم بفتاة
وإن أردتم غلام رأيتموني مؤاتي
فثاوروه مجونا في وقت كل صلاة

* [بحاجة لمصدر]

المثلية كظاهرة سلوكية بالوطن العربى

تتخذ المثلية الجنسية في أكثر الدول العربية "الشكل السري" ماعدا ما يتم ملاحظته في النمط السلوكي لبعض المثليين الذين يريدون اثبات أنفسهم والتعريف باختلافهم و تقبل المجتمع لهم, و قد ظهر حديثاً و مع أنتشار خدمة شبكة الانترنت و ظهور الشبكات الاجتماعية فيها مثل الفيسبوك و ماي سبيس مما مهد لظهور العديد من الحركات الانسانية المطالبة بحقوق المثليين العرب [8][9].


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

رأي الأديان في اللواط و السحاق

رأي اليهودية

اليهودية تختلف في الآراء، فهناك الليبرالية، والتقليدية والحيادية في وجهات النظر، اليهود الأرثودوكس عادةً يرون العلاقات المثلية "كفاحشة"، والشهوة المثلية "سلوك غير طبيعي"، أما الماسورتيين او المتحفطيين فهم لا يقبلون في أن يكون المثليين "علنا"، في ان يكونوا "علماء في الدين"، ولكن لا يرون الشهوة المثلية "كفاحشة"، ولكن يعتبرون الجنس المثلي يساوي خرق لأي جزء من الوصاية الدينية اليهودية، أما الاصلاحيين متقبلين للمثليين والجنس المثلي.

رأي المسيحية

المسيحية تقليدياً تعتبر أي نوع من الجنس المانع للتكاثر "كفاحش" [10] ، لكن هناك وجهات قليلة حيادية وليبرالية. الا أن المسيحيين المتقيّدين بتطبيق دينهم يصرون على أن العلاقات المثليية خطيئة.

رومية 23:1-31

"23وَأَبْدَلُوا مَجْدَ اللهِ الَّذِي لاَ يَفْنَى بِشِبْهِ صُورَةِ الإِنْسَانِ الَّذِي يَفْنَى، وَالطُّيُورِ، وَالدَّوَابِّ، وَالزَّحَّافَاتِ. 24لِذلِكَ أَسْلَمَهُمُ اللهُ أَيْضًا فِي شَهَوَاتِ قُلُوبِهِمْ إِلَى النَّجَاسَةِ، لإِهَانَةِ أَجْسَادِهِمْ بَيْنَ ذَوَاتِهِمِ. 25الَّذِينَ اسْتَبْدَلُوا حَقَّ اللهِ بِالْكَذِبِ، وَاتَّقَوْا وَعَبَدُوا الْمَخْلُوقَ دُونَ الْخَالِقِ، الَّذِي هُوَ مُبَارَكٌ إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ. 26لِذلِكَ أَسْلَمَهُمُ اللهُ إِلَى أَهْوَاءِ الْهَوَانِ، لأَنَّ إِنَاثَهُمُ اسْتَبْدَلْنَ الاسْتِعْمَالَ الطَّبِيعِيَّ بِالَّذِي عَلَى خِلاَفِ الطَّبِيعَةِ، 27وَكَذلِكَ الذُّكُورُ أَيْضًا تَارِكِينَ اسْتِعْمَالَ الأُنْثَى الطَّبِيعِيَّ، اشْتَعَلُوا بِشَهْوَتِهِمْ بَعْضِهِمْ لِبَعْضٍ، فَاعِلِينَ الْفَحْشَاءَ ذُكُورًا بِذُكُورٍ، وَنَائِلِينَ فِي أَنْفُسِهِمْ جَزَاءَ ضَلاَلِهِمِ الْمُحِقَّ. 28وَكَمَا لَمْ يَسْتَحْسِنُوا أَنْ يُبْقُوا اللهَ فِي مَعْرِفَتِهِمْ، أَسْلَمَهُمُ اللهُ إِلَى ذِهْنٍ مَرْفُوضٍ لِيَفْعَلُوا مَا لاَ يَلِيقُ. 29مَمْلُوئِينَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ وَزِنًا وَشَرّ وَطَمَعٍ وَخُبْثٍ، مَشْحُونِينَ حَسَدًا وَقَتْلاً وَخِصَامًا وَمَكْرًا وَسُوءًا، 30نَمَّامِينَ مُفْتَرِينَ، مُبْغِضِينَ ِللهِ، ثَالِبِينَ مُتَعَظِّمِينَ مُدَّعِينَ، مُبْتَدِعِينَ شُرُورًا، غَيْرَ طَائِعِينَ لِلْوَالِدَيْنِ، 31بِلاَ فَهْمٍ وَلاَ عَهْدٍ وَلاَ حُنُوٍّ وَلاَ رِضىً وَلاَ رَحْمَةٍ. 32الَّذِينَ إِذْ عَرَفُوا حُكْمَ اللهِ أَنَّ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ مِثْلَ هذِهِ يَسْتَوْجِبُونَ الْمَوْتَ، لاَ يَفْعَلُونَهَا فَقَطْ، بَلْ أَيْضًا يُسَرُّونَ بِالَّذِينَ يَعْمَلُونَ."

الكنيسة الرومانية الكاثوليكية تفرق بين المثليّة وبين السلوك المثلي فلا تعتبر الأول خطيئة، اذ ان الانسان لا يتحكم بهويته الجنسية ولكنها تعتبر السلوك المثلي الجنسي خطيئة فهي تراه "ضد القانون الطبيعي"، لذا تطلب من المثليين أن يمارسوا "العفة". كما تقول الكنيسة "ان الشهوات المثلية يجب ان يتخلى عنه الشخص خاصة اذا كان ذلك الشخص سيتعلم ليكون قس في الكنيسة".

حكم الإسلام

في الإسلام، لا يوجد مصطلح المثلية أصلا و لكن يوجد ما يطلق عليه "الشذوذ الجنسي او سلوك قوم لوط" محرم بإجماع المسلمين، لورود نصوص في القرآن: في سورة الشعراء قالب:قرآن-سورة الشعراء آية 165{{قالب:اسم السورة الشعراء-165}} و الآية قالب:قرآن-سورة الشعراء آية 166{{قالب:اسم السورة الشعراء-166}} . و في سورة الأعراف، الآية: قالب:قرآن-سورة الأعراف آية 80{{قالب:اسم السورة الأعراف-80}} و الآية : قالب:قرآن-سورة الأعراف آية 81{{قالب:اسم السورة الأعراف-81}} و هم يحرمونه لعلل أخرى حيث يرون أن اللواط "إضرار بالصحة والخلق و المثل الاجتماعية و انتكاس للفطرة و نشر للرذيلة و إفساد للرجولة و جناية على حق الأنوثة"، ويرون بها خراب الأسرة و تدميرها.

المشرع المسلم ذهب إلى أبعد من ذلك حيث حرم على الرجال كشف عوراتهم أمام بعضهم البعض . حيث صح عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله : " غط فخذك فإن فخذ الرجل من عورته "[11] و عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل و لا المرأة إلى عورة المرأة ، و لا يفضي الرجل إلى الرجل في الثوب الواحد ، و لا المرأة إلى المرأة في الثوب الواحد " [12].

و قد أقر جمهور فقهاء السنة والصاحبان من الحنفية بأنّ اللائط يعاقب بمثل الزاني، بحيث يرجم المحصن و يجلد غيره، فالشافعية يقولون بأن "حد اللواط هو حد الزنى" بدليل ما رواه البيهقي عن أبي موسى الأشعري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا أتى الرجل الرجل فهما زانيان "

و قال المالكية و الحنابلة ب"وجوب الرجم في اللواط بغض النظر إذا ما كان الفاعل محصناً أو غير محصن، و يرجم المفعول به أيضاً إن كان بالغاً، راضياً بالفعل" .

أبو حنيفة خالف فذهب إلى أن "اللوطي يعزّر فقط و لا يحد"، من منطلق إنه لا اختلاط للأنساب بالمثلية، و لا يترتب عليه حدوث مناعات تؤدي إلى القتل، و لا يتعلق به المهر، فليس هو زنى كما يرى". إلا أبي محمد و أبي يوسف من الحنفية فقد أفتيا "أن الحد في اللواطة كالزنى. و في حالة تكرار اللّواط يقتل حسب ما أفتى معظم الحنفيّة".

تختلف المذاهب السنية بمن يجوز له تنفيذ الحد، الشائع بينها أن يقوم الإمام أو نائبه بفعل.

واتفق فقهاء المذهب الشيعي على أن اللواط يُعتبر من أشنع المعاصي و الذنوب و أشدها حرمةً و قُبحاً وهو من الكبائر التي يهتزُّ لها عرش الله، و يستحق مرتكبها سواءً كان فاعلاً أو مفعولاً به القتل ، و هو الحد الشرعي لهذه المعصية في الدنيا إذا ثبت إرتكابه لهذه المعصية بالأدلة الشرعية لدى الحاكم الشرعي فكما ورد في كتاب الكافي (من أشهر كتب الشيعة ) انه قد رَوى أبو بكر الْحَضْرَمِيِّ عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصَّادق (عليه السلام ) أنهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : " مَنْ جَامَعَ غُلَاماً جَاءَ جُنُباً يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنَقِّيهِ مَاءُ الدُّنْيَا وَ غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَ لَعَنَهُ وَ أَعَدَّ لَهُ جَهَنَّمَ وَ سَاءَتْ مَصِيراً " . ثُمَّ قَالَ : " إِنَّ الذَّكَرَ لَيَرْكَبُ الذَّكَرَ فَيَهْتَزُّ الْعَرْشُ لِذَلِكَ ، وَ إِنَّ الرَّجُلَ لَيُؤْتَى فِي حَقَبِهِ فَيَحْبِسُهُ اللَّهُ عَلَى جِسْرِ جَهَنَّمَ حَتَّى يَفْرُغَ مِنْ حِسَابِ الْخَلَائِقِ ، ثُمَّ يُؤْمَرُ بِهِ إِلَى جَهَنَّمَ فَيُعَذَّبُ بِطَبَقَاتِهَا طَبَقَةً طَبَقَةً حَتَّى يُرَدَّ إِلَى أَسْفَلِهَا وَ لَا يَخْرُجُ مِنْهَا " .

وَ رُوِيَ عَنْ يُونُسَ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ أنهُ قَالَ : سَمِعْتُهُ يَقُولُ : " حُرْمَةُ الدُّبُرِ أَعْظَمُ مِنْ حُرْمَةِ الْفَرْجِ إِنَّ اللَّهَ أَهْلَكَ أُمَّةً بِحُرْمَةِ الدُّبُرِ ، وَ لَمْ يُهْلِكْ أَحَداً بِحُرْمَةِ الْفَرْجِ " .

وَ رَوى السَّكُونِيّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الامام جعفر الصادق أنهُ قَالَ : قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ علي بن ابي طالب ( رضي الله عنه ) : " اللِّوَاطُ مَا دُونَ الدُّبُرِ ، وَ الدُّبُرُ هُوَ الْكُفْرُ ".

واتفق فقهاء الشيعة على أن حد اللواط على الفاعل و المفعول القتل ، فيما لو دخل القضيبُ أو شيء منه في الدُبُر ، و كان كل من الفاعل و المفعول عاقلاً بالغاً مختاراً ، و لا فرق بين أن يكون كلاً منهما مُحْصَناً أو غير مُحْصَن ، أو مسلماً أو غير مسلم . وعن كيفية اجراء الحد ذهب المشهور إلى أن الحاكم مخيَّرٌ بين أن يضربه بالسيف ، أو يحرقه بالنار ، أو يلقيه من شاهق مكتوف اليدين و الرجلين ، أو يهدم عليه جداراً ، و له أيضاً أن يجمع عليه عقوبة الحرق و القتل ، أو الهدم و الإلقاء من شاهق .

التوبة من اللواط وفق المذهب الشيعي الاسلامي:

"إذا تاب مرتكب اللواط قبل أن تقوم عليه البينة سقط عنه الحد فاعلاً كان أو مفعولاً، و إذا تاب بعدها لم يسقط عنه الحد . أما إذا أقرَّ باللواط ثم تاب، كان الخيار في العفو و عدمه للامام".

ديانات أخرى

مقالات متعلقة

وصلات خارجية