التدخل الإسرائيلي في الحرب الأهلية السورية

التدخل الإسرائيلي في الحرب الأهلية السورية أو دور إسرائيل في الحرب الأهلية السورية[1]، هو الموقف السياسي، الحوادث العسكرية الإسرائيلية أثناء الحرب الأهلية السورية. بينما يتسم الموقف الرسمي الإسرائيلي بالحيادية، فإن إسرائيل تعارض تدخل إيران في الحرب.[2] الدور العسكري الإسرائيلي في الحرب مقصوراً على الضربات الصاروخية،[3][4] التي لم يُعترف بها رسمياً حتى 2017. أُطلق على الحملة الجوية الإسرائيلية في سوريا عملية الشطرنج.[5]

هناك العديد من المصالح الوطنية المختلفة التي تلعب دوراً في الحرب. إحداها إيران، التي تشعر إسرائيل بالقلق من أنها قد تحصل على الكثير من النفوذ الإقليمي. يُشتبه في أن وكلاء إيرانيين مثل حزب الله، تفيذ الهجمات ضد المواقع الإسرائيلية على الحدود مع سوريا ولبنان، وتشن إسرائيل غارات جوية على القوافل التي تنقل أسلحة إلى هذه المنظمات.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الغارات الإسرائيلية ضد أهداف في سوريا

في سياق الحرب الأهلية السورية، اتهمت بعض المصادر إسرائيل بارتكاب عدة حوادث، في عمق الأراضي السورية. وقد وقعت الحادثة الأولى من هذا النوع في 30 يناير 2013، عندما اتهمت الطائرات الإسرائيلية بأنها ضربت قافلة سورية تنقل أسلحة إيرانية إلى حزب الله. وقد أكدت الجمهورية العربية السورية بعض هذه التقارير، بينما نفت البعض الآخر. ورفضت إسرائيل بشكل منهجي التعليق على الاستهداف المزعوم لأهداف حزب الله والحكومة البعثية في الأراضي السورية.[6]

في مارس 2017، قام الجيش العربي السوري في حادث حدودي بإطلاق عدّة صواريخ من طراز إس-200، وقد تم إسقاط صاروخ واحد بصاروخ سهم 2، دون أن تتضرر أي طائرة.[7] ادعى الجيش العربي السوري أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت، بينما كانت تحاول الشروع بمهمة في منطقة تدمر.

في 27 أبريل 2017، ذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) التابعة للدولة أن هناك انفجارًا شُعر به في مطار دمشق الدولي عند الساعة 3:42. ولم يبلغ عن وقوع إصابات. وأفيد بأن الانفجار شُعر به على بعد 15 kiloمترs (49,000 قدم).[8] ظهر وزير الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس ليقر بالمسؤولية عن الانفجار، قائلًا لإذاعة الجيش أن «الحادث الذي وقع في سوريا يتوافق تمامًا مع سياسة إسرائيل على العمل من أجل من منع تهريب إيران للأسلحة المتقدمة عبر سوريا إلى حزب الله.[9]» وقال مصدران من مصادر المعارضة لوكالة رويترز أن «خمس ضربات قد ضربت مستودعًا للذخيرة تستخدمه ميليشيات تدعمها إيران.»


2017

أكتوبر 2017

في صباح يوم 16 أكتوبر من عام 2017؛ استهدفت الصواريخ المضادة للطائرات السورية مجموعة طائرات تابعة للجيش الإسرائيلي كانت تُحلّقُ في الأجواء اللبنانية على مقربة من الحدود السورية. ذكرَ المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنّ البعثة كانت في مهمة استطلاعية كما أكّد على أن هذه هي المرّة الأولى التي يتم فيها استهداف طائرات إسرائيل من قِبل الحكومة السورية منذ بداية الحرب السورية عام 2011.[10]

ديسمبر 2017

في وقت مبكر من صباح الثاني من ديسمبر 2017؛ تعرّض موقع عسكري بالقرب من الكسوة جنوب دمشق لهجوم من قبل صواريخ أُشيع أنها تابعة للجيش الإسرائيلي؛ في المقابل تمكّنت الدفاعات السورية من اعتراض صاروخين فيما فشلت في التصدي للباقي.[11][12] حصل هذا الهجوم أو «الحادث» بعدَ ثلاثة أيام فقط من تقرير لوكالة الأنباء السورية الرسميّة سانا والتي ادّعت فيه إسقاط وحدات الدفاع الجوية السورية لثلاثة صواريخ إسرائيلية خلال استهدافها لموقعٍ عسكري قُرب العاصمة دمشق.[13] هجوم آخر ذكرت في 7 كانون الأول / ديسمبر.[14]

2018

فبراير 2018

في السابع من فبراير عام 2018؛ أفادت وسائل إعلام تابعة للحكومة السورية أن الدفاعات الجوية قد دمرت معظم الصواريخ التي أُطلقت خلال هجوم بطائرات حربية إسرائيلية على موقع عسكري في دمشق. ذكرت تقارير أخرى أن الهدف كان مركز البحوث العلمية في جمرايا غرب دمشق وأن نفس الموقف قد استُهدفَ من قِبل إسرائيل مرتين من قبل. ادّعى بعضُ النشطاء حينها أن المركز يحتوي على مستودعات أسلحة تابِعة لحزب الله.[15]

مارس 2018

في السابع عشر من مارس 2018؛ استهدفت القوات الجوية الإسرائيلية هدفًا في سوريا وذلك بعدما أطلق الجيش السوري عدّة صواريخ على طائرات إسرائيلية فوق هضبة الجولان. ذكرت إسرائيل أن أحد الصواريخ السورية قد أُسقطَ من قبل صاروخ آرو في حين لم تتعرض أيا من طائراتها للتلف.[16] في السياق ذاته؛ أكدت الحكومة الإسرائيلية على استهدافها لشحنات سلاح كانت تُنقل لحزب الله في لبنان في حين ادّعى الجيش السوري أنّ الموقع عبارة عن ثكنة عسكريّة بالقرب من مدينة تدمر.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أبريل 2018

9 أبريل

اتهمت كل من روسيا وسوريا إسرائيل بتنفيذ غارة جوية في التاسع من نيسان 2018 ضد القاعدة الجوية في بني ياس والمعروفة أكثر باسم مطار التيفور الذي يقعُ خارج مدينة تدمر في وسط سوريا. في السياق ذاته؛ ذكرت وزارة الدفاع الروسية أنّ طائرة إسرائيلية قد أطلقت ثمانية صواريخ على القاعدة من الأجواء اللبنانية؛ خمسة منها تم اعتراضها من قبل أنظمة الدفاع الجوي السورية. بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد قُتل جرّاء الغارة ما لا يقل عن 14 شخصًا وأصيب آخرون بجراح.[17] أشارَ المرصد كذلك إلى أنّ سبعة من القتلى هم منَ الجنود الإيرانيين.[18] في 16 أبريل/نيسان؛ صرّحَ متحدث عسكري لم يكشف عن اسمه لجريدة نيويورك تايمز وأكّد شنّ بلاده لتلكَ الضربات الجوية.

29 أبريل

قُتل ما لا يقل عن 26 من الموالين لحزب البعث خلال الضربات الصاروخية في 29 أبريل على محافظة حماة وسط سوريا. وفقًا لوسائل إعلام إيرانية فإنّ 18 من القتلى إيرانيون.[19] شملت الضربات كذلكَ قاعدة جوية بالقُرب من محافظة حلب قالت إسرائيل أنها عبارة عن مستودعٍ لتخزين صواريخ أرض-أرض. تزامنًا مع ذلك؛ نشرَ المرصد السوري لحقوق الإنسان (ساهر) بيانًا ذكر فيه: «بالنظر إلى طبيعة الهدف؛ فمنَ المرجح أن يكون الهجوم إسرائيليًا.[20]»

مايو 2018

ذكرت وسائل الإعلام العربية يوم 6 مايو 2018 مقتل ثمانية أعضاء من القوات الجوية السورية و150 من شعبة الدفاع الجوي في انفجار غامض على مستوى الطريق الرابط بين مدينتي دمشق والسويداء. حسب نفس وسائل الإعلام؛ فإنّ القتلى هم جنود من الكتيبة المسؤولة عن إسقاط الطائرة الإسرائيلية من طراز إف-16 قبل شهرين. لكن وفي المُقابل؛ أكّدت المصادر السورية –التابعة للحكومة- مقتل ثمانية فقط ثم اتهمت إسرائيل باغتيالهم.[21]

ذكرت وسائل إعلام سورية في 8 مايو 2018 أنّ طائرات حربية إسرائيلية عدة قد هاجمت قواعد عسكرية في سوريا بسبب احتمالية الوجود الإيراني. ادّعت الحكومة السورية أن اثنين من الصواريخ الإسرائيلية قد استهدفا قافلة أسلحة في قاعدة قُرب الكسوة لكنّ المضادات قد أسقطتهما قبلَ الوصول.[22]

في العاشر من مايو؛ اتهمَ جيش الدفاع الإسرائيلي قوات النخبة السورية-الإيرانية بإطلاق نحو 20 قذيفة باتجاه الجولان المحتل مما تسبب في بعض الأضرار الماديّة.[23] ردّت إسرائيل على هذا بحملة قصف ممنهجة ومكثفة لمناطق عدّة في سوريا. حسب وزارة الدفاع الروسية؛ فقد شاركت في هذه الحملة 28 طائرة إسرائيلية أطلقت حوالي 70 صاروخًا.[24] ومع ذلك فإن الجيش العربي السوري أعلنَ عن مسؤوليته عن هجوم على ثكنات الجيش الإسرائيلي،[25] حيث أكّد فارس شهابي عضو البرلمان السوري في حلب أن السوريين وليس الإيرانيين من ضربوا أهدافًا إسرائيلية وذلك ردا على القصف الإسرائيلي على سوريا.[26][20]

حصلت في 18 مايو انفجارات داخلَ مطار حماة العسكري. ذكرت سكاي نيوز عربية أنّ ما حصلَ من انفجارت ناجمٌ عن ضربات موجهة ضد إيران من خلال منظومة باور 373 للدفاع الجوي طويلة المدى والتي وُضعت في الخدمة في آذار/مارس 2017.[27] أمّا موقع بغداد بوست فقد ذكرَ أن الطائرات الإسرائيلية قد استهدفت قواعد للحرس الثوري في المطار كما أشارَ إلى أن القصف جاء بعد وقت قصير من ضرب مواقع الميليشيات العراقية الذين تجمعوا هناك.[28] في حين ذهبَ موقع ديبكا للحديث عن الضحايا حيث أشار إلى وقوع عشرات القتلى منَ السوريين والإيرانيين في التفجيرات.[29]

في الرابع والعشرين من مايو؛ حلّقت طائرات حربية إسرائيلية فوقَ الأجواء اللبنانية ثم قصفت قاعدة عسكريّة بالقرب من مطار حمص.[30][31][32] وفقًا للمرصد السوري فإنّ للهجوم استهدفَ قاعدة تابعة لحزب الله على التُراب السوري.[26] لقي خلال هذه الهجمات واحد وعشرين شخصًا مصرعهم بما في ذلك تسعة إيرانيين.[33]

يونيو 2018

وفقا لصحيفة السياسة الكويتية فإن إسرائيل قد استهدفت الميليشيات الشيعية العراقية في سوريا بموافقة كل من روسيا والولايات المتحدة في 18 يونيو 2018 مما تسبّب في مقتل 52 مُقاتلًا.[34] في هجوم آخر؛ أشارت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) أن اثنين من الصواريخ الإسرائيلية قد ضربت قاعدة عسكريّة بالقُرب من مطار دمشق الدولي يوم 26 يونيو.[35] أكّد الناشطون المحليون على أن الطائرات الحربية الإسرائيلية قد استهدفت طائرة شحن إيرانية كان يتم تفريغها في المطار،[36] أمّا المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد أكّد على أن القذائفَ الإسرائيليةَ قد ضربت مستودعات أسلحة تابعة لـحزب الله بالقرب من المطار كما أكد على فشلِ أنظمة الدفاع الجوي السورية في منع الضربات الإسرائيلية.[37]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

يوليو 2018

وفقا للمعارضة السورية فإنّ ضربة جوية إسرائيلية قد دمرت مستودعات ذخيرة تابعة لميليشيات لنظام الأسد في حي بجنوب درعا يوم الثالث من يوليو.[38] أفادَ التلفزيون الرسمي السوري في 8 تموز/يوليو أن الطائرات الإسرائيلية قد استهدفت قاعدة التيفور بالقُرب من حمص فيما أسقطت أنظمة الدفاع الجوي السورية عددًا من الصواريخ. في حين أن وسائل الاعلام الرسمية السورية لم تُبلغ عن أي إصابات؛ ذكرت المعارضة السورية أن تسعة أشخاص قد قُتلوا خلالَ الضربات. نقلا عن وسائل الإعلام العربية بما في ذلك قناة الجزيرة فإنّ أربعة إلى ست صواريخ قد ضربت القاعدة والمناطق المحيطة بها.[39] في 11 يوليو من عام 2018؛ تمكنت صواريخ باتريوت من اعتراض طائرة استطلاع بدون طيار سورية تسللت إلى شمال إسرائيل التي ردّت على ذلك بمهاجمة ثلاث مواقع عسكرية سورية في منطقة القنيطرة.[40][41] في 22 يوليو من نفس العام؛ ذكرَ التلفزيون الرسمي السوري أن ضربة جوية إسرائيلية قد استهدفت موقعًا عسكريًا في مدينة مصياف في محافظة حماة مما تسبب في أضرارٍ ماديةٍ فقط.[42] بعد ذلك بثلاث أيام نجحت قوات الدفاع الإسرائيلية في اعتراض مقاتلة سورية من طراز سوخوي كانت قد عبرت عن ميلا واحدًا داخلَ المجال الجوي الإسرائيلي. ردّ الجيش الإسرائيلي على ذلك من خلال إطلاق النار على الطائرة باستخدام اثنين من صواريخ باتريوت.[43]

سبتمبر 2018

حصلت انفجارات كبيرة في قاعدة جوية تابعة للجيش السوري بالقُرب من العاصِمة دمشق في 2 سبتمبر 2018. لم يُعرف مصدر هذا الهجوم لكنّ غالبية وكالات الأنباء رجحت أنه ناجمٌ عن طائرات حربية إسرائيلية. في المُقابل نفت سوريا حصول هجوم من هذا النوع مؤكدةً في الوقت ذاته على أن الانفجارات ناجمة عن أعطال كهربائية.[44]

أفادت وسائل الإعلام السوريّة بأن الطائرات الإسرائيلية قد هاجمت قواعدَ إيرانية في مدينة حماة في 4 سبتمبر عام 2018 مما تسبب في مقتل شخص واحد على الأقل وإصابة اثني عشر آخرين. بحسب مصدر عسكري؛ فإنّ الدفاعات الجوية السورية قد اعترضت عدة قذائف كانت تستهدفُ قرية وادي العيون.[45] كشفت إسرائيل عن تسديد قواتها لأكثر من 200 ضربة جوية ضد أهداف إيرانية في سوريا كما أكّدت على إطلاق أكثر من 800 صاروخًا وقذيفة هاون على مدى عام ونصف فقط مما تسبب في تهريب إيران لأسلحتها من سوريا.[46] زعمت إسرائيل كذلك استهداف مطار دمشق الدولي في 15 سبتمبر مما نجمَ عن ذلك تدمير مستودع أسلحة تابع لحزب الله. لكن وفي المقابل فقد زعمت وسائل الإعلام التابعة للولة السورية اعتراض المضادات لكل تلك الصواريخ.[47]

2020

مايو 2020

في الساعات الأولى من 1 مايو 2020، أطلقت مروحيات إسرائيلية عدة صواريخ من الجولان المحتل على أهداف في منطقة القنيطرة جنوب سوريا، ولم يسفر الهجوم عن وقوع خسائر بشرية. وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قصفاً إسرائيلياً طال مواقع القوات الحكومية السورية والميليشيات الإيرانية قرب الحدود الإدارية بين محافظتي درعا والقنيطرة. والهجوم واحد من عدة هجمات نفذتها إسرائيل هذا الشهر تقول مصادر بالمخابرات الغربية إنها استهدفت جماعات مسلحة تدعمها إيران وتحتفظ بوجود متزايد في سوريا.[48]

أكتوبر 2020

في 20 أكتوبر 2020، أفادت وكالة الأنباء السورية سانا بأن صاروخاً أصاب مدرسة في قرية بريف القنيطرة، جنوب سوريا، ولم تقع خسائر في الأرواح. في حين أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن أن الهجوم كان يستهدف مقراً للمليشيات الإيرانية.[49]

2021

يناير 2021

في فجر 13 يناير 2021، شنت الطائرات الحربية الإسرائيليةغارات استهدفت مخازن أسلحة ومواقع عسكرية في دير الزور والبوكمال في شرق وجنوب شرق سوريا، في ثاني قصف من نوعه على سوريا خلال عام 2021.[50] وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، وصل عدد ضحايا الغارات إلى 57 قتيلاً[51]، من بينهم أفراد في الجيش السوري وفصائل موالية لإيران، من بينهم 9 جنود سوريين وأكثر من 30 جنسيات أجنبية.[52]


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة sputniknews17092017
  2. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة haaretz20180510
  3. ^ "IDF official said to confirm attack in Syria: 'First strike on Iranian targets'". The Times of Israel. 16 April 2018.
  4. ^ Dilanian, Ken; Kube, Courtney (9 April 2018). "U.S. officials confirm Israel launched pre-dawn airstrike on Syria". NBC News.
  5. ^ Gross, Judah Ari. "IDF reveals 'Operation Chess,' its effort to keep Iranian reprisals in check". www.timesofisrael.com. Retrieved 22 January 2019.
  6. ^ Empty citation (help)
  7. ^ . 
  8. ^ Empty citation (help)
  9. ^ Empty citation (help)
  10. ^ Israeli jets attack anti-aircraft battery in Syria in retaliatory strike: Israeli military says airstrike on missile launcher followed attack on jets on reconnaissance mission over Lebanon The Guardian, 16 October 2017. Archived 26 September 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  11. ^ Israel strikes military site near Damascus, Syria's state-run news claims CNN, 3 December 2017. Archived 14 February 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  12. ^ Israeli missiles hit army base near Damascus: Reports AJ, 2 December 2017. Archived 2 February 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  13. ^ Syria says it shot down 3 missiles fired from Israel Business Insider, 5 December 2017. Archived 12 February 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  14. ^ Syria blames Israel for overnight attack on a military airbase Times of Israel, 7 December 2017. Archived 21 September 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  15. ^ Empty citation (help)
  16. ^ Empty citation (help)
  17. ^ Empty citation (help)
  18. ^ Empty citation (help)
  19. ^ Empty citation (help)
  20. ^ أ ب . ISSN 0307-1235. 
  21. ^ Empty citation (help)
  22. ^ Empty citation (help)
  23. ^ Empty citation (help)
  24. ^ . 
  25. ^ Empty citation (help)
  26. ^ أ ب Empty citation (help)
  27. ^ Empty citation (help)
  28. ^ Empty citation (help)
  29. ^ Empty citation (help)
  30. ^ Empty citation (help)
  31. ^ Empty citation (help)
  32. ^ Report: Israel attacked a Hezbollah base in Syria - Arab-Israeli Conflict - Jerusalem Post Archived 23 September 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  33. ^ Empty citation (help)
  34. ^ Empty citation (help)
  35. ^ . 
  36. ^ . 
  37. ^ . 
  38. ^ . 
  39. ^ . 
  40. ^ . 
  41. ^ . 
  42. ^ . 
  43. ^ . 
  44. ^ . 
  45. ^ . 
  46. ^ . 
  47. ^ . 
  48. ^ "هجوم إسرائيلي على أهداف بسوريا.. بـ"طائرات هليكوبتر"". سكاي نيوز عربية. 2020-05-01. Retrieved 2020-05-01.
  49. ^ "غارة إسرائيلية على القنيطرة جنوب سوريا". سكاي نيوز عربية. 2020-10-21. Retrieved 2020-10-21.
  50. ^ "طائرات إسرائيلية تشن غارات على شرق سوريا وتسقط أكثر من عشرين قتيلا". سكاي نيوز عربية. 2021-01-13. Retrieved 2021-01-13.
  51. ^ "المرصد: عشرات القتلى في غارات إسرائيلية على شرق سوريا". إذاعة صوت ألمانيا. 2021-01-13. Retrieved 2021-01-13.
  52. ^ "ارتفاع عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية على سوريا الى 40". معا الإخبارية. 2021-01-13. Retrieved 2021-01-13.